التربية تنفذ برنامجا في التخطيط والإدارة التربوية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏22 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    التربية تنفذ برنامجا في التخطيط والإدارة التربوية


    Sun, 22 أبريل 2012
    رعى سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية مساء أمس وبحضور خليل محشي مدير المعهد الدولي للتخطيط التربوي افتتاح فعاليات البرنامج التدريبي المتقدم للمعهد الدولي للتخطيط التربوي السابع والأربعين في التخطيط التربوي والإدارة التربوية للعام 2011/2012م، والذي تنظمه وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع المعهد الدولي للتخطيط التربوي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) ويستمر لمدة أسبوع كامل خلال الفترة من 21 وحتى 28 من شهر أبريل الجاري.
    وفي تصريح له قال سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية: نحن نثمن عاليا زيارة الطلبة المشاركين في البرنامج التدريبي المتقدم للمعهد الدولي للتخطيط التربوي في دورته الحادية والأربعين وهي زيارة علمية مشرفة للسلطنة وإنجاز يحسب لنا؛ باعتبار أن هذا المعهد يقوم لأول مرة بمثل هذه الزيارة إلى دولة عربية خاصة وأنها في مجال التخطيط.
    وأضاف سعادته: نسعى جاهدين خلال هذه الزيارة أن نقدم للزائرين واقعنا التخطيطي وواقع النظام التعليمي في السلطنة، وسنسعد بكل الدراسات التي سيقومون بها، وبملاحظاتهم ومقترحاتهم التي سيوافوننا بها، فنحن نأمل من هذه الزيارة أن يطلع المتدربون على المنجز التربوي في السلطنة بشكل عام بكل نجاحاته التي تحققت على مدى السنوات الماضية كما نأمل كذلك أن يرفدنا هذا الوفد بآرائه ومقترحاته فيما نقوم به من تخطيط.
    وفي بداية الحفل القى محمد بن سليّم اليعقوبي، نائب أمين اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم كلمة قال فيها : تمثل زيارة طلاب الدبلوم العالي والماجستير في التخطيط والإدارة لهذا العام الى السلطنة أهمية كبرى، لكونها الدولة العربية الأولى التي تستضيف هذه الزيارة الدراسية، وهذا يعكس دور سلطنة عمان كعضو فاعل في منظمة اليونسكو، ودعمها لأهم الرؤى الأساسية والجهود الكبيرة لمعهد اليونسكو للتخطيط التربوي التي من أهمها تنمية قدرات الدول الأعضاء، لتمكينها من وضع السياسات التعليمية و اعداد الخطط وتصميم وتنفيذ البرامج التعليمية التي ستسهم فعلا في سعي البلدان الى تحقيق أهداف التنمية الوطنية التي تشمل الأهداف الانمائية للألفية وأهداف التعليم للجميع، وذلك عن طريق الاستشارات والبحوث والدراسات و الاصدارات الالكترونية وتركيزه في ذلك على مواضيع متعلقة بالجودة والمساواة والتكاليف والتمويل ومسائل الادارة والتنظيم، بالإضافة الى برامجه التدريبية، وتأدية نشاطه الطلائعي المتمثل في (برنامج التدريب المتقدم) ودوره الجوهري في تحسين القدرات التنفيذية لإدارات التخطيط في عدد كبير من الدول الأعضاء في اليونسكو.
    كما قدم خليل محشي، مدير المعهد الدولي للتخطيط التربوي بمنظمة اليونسكو كلمة قال فيها:تأتي هذه الزيارة انطلاقا من التعاون القائم بين السلطنة ومنظمة اليونسكو، حيث أن هذا البرنامج ينفذ بشكل سنوي في عدد من دول العالم، وكنا نرغب في ان تستضيفه احدى الدول العربية إلى أن تقدمت السلطنة لاستضافته خلال هذا العام و لاشك أن الجهود التي تبذلها السلطنة في مجال الارتقاء بالتعليم جهود مشكورة ومقدرة في جميع المجالات .
    وأشار مدير المعهد الدولي للتخطيط التربوي الى أنه تم الحديث الى جميع الطلبة المتدربين المشاركين في هذا البرنامج التدريبي الى أهمية هذه الزيارة وأنه حث المتدربين على ضرورة الاستفادة القصوى مما يقدم فيه متمنياً للجميع التوفيق والنجاح.
    جلسة وأوراق عمل
    وترأس الدكتور نبهان بن سيف اللمكي، مدير عام المديرية العامة لتطوير المناهج - بوزارة التربية والتعليم الجلسة العامة، التي تم خلالها تقديم عرض حول التعليم الأساسي والتعليم ما بعد الأساسي في سلطنة عُمان (من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر) قدمتها الدكتورة مريم بنت بلعرب النبهانية نائبة المكتب الفني للدراسات والتطوير للشؤون الفنية بوزارة التربية والتعليم، تحدثت فيها عن تطور التعليم بالسلطنة وتطور عدد المدارس وعدد المعلمين ونسبة التعمين والنسبة المئوية لعدد الطلاب في كلا الجنسين في الفترة من 1970 إلى 2010 كما تطرقت فيها إلى التوقيت المدرسي المعتمد في مدارس السلطنة والمؤهلات والبرامج الدولية في المدارس الخاصة، وبرنامج عمان الرقمية والحكومة الإلكترونية.اعقبتها مناقشة عامة.
    تلي ذلك عرض حول التخطيط التربوي قدمته المديرية العامة للتخطيط وضبط الجودة بوزارة التربية والتعليم، تطرقت ورقة عمل التخطيط إلى مهام المديرية العامة للتنظيم وضبط الجودة، ومهام دوائر التخطيط في المحافظات التعليمية، كما تم مناقشة أهم المؤشرات الملحوظة في تطوير النظام التعليمي التربوي منها معدلات الالتحاق بالمدارس ومعدلات التسرب والرسوب ومعدلات الأمية، وتطرقت الورقة أيضا الى مشروع الخريطة الرقمية المدرسية في السلطنة، أهداف المشروع ومراحل تنفيذ الخريطة المدرسية في التخطيط التربوي وتنفيذه بشكل عام، رسم الخرائط على شبكة الإنترنت تلي ذلك مناقشة.
    وقدم الدكتور سعيد بن حمد الربيعي مستشار معالي وزيرة التعليم العالي للتعاون الدولي عرضا حول مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة في السلطنة عرض خلالها نظام التعليم العالي بسلطنة عمان، واختصاصات مجلس التعليم العالي، والنظام الإحصائي للتعليم العالي الذي يقدم معلومات عن التعليم العالي في سلطنة عمان من أجل مساعدة صانعي القرار في السلطنة وغيرها من المؤسسات في وضع استراتيجياتها وخططها التي تسعى إلى تطوير التعليم العالي، فضلا عن توفير البيانات إلى مؤسسات أخرى لأغراض البحوث. وتحدث عن كراسي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس الأكاديمية والمنح الدراسية والتي تشمل على 16 كرسيا اكاديميا التي تتخصص في حقول معرفية مختلفة بما في ذلك الدراسات السياسية والدينية والثقافية والاقتصادية. وتحدث أيضا عن مؤسسات التعليم العالي في السلطنة العامة والخاصة وانتهت الورقة بمناقشات حول ما ورد في الورقة المقدمة.
    الجدير بالذكر بأن الزيارة التي تعد أول زيارة لبلد عربي ويشارك بها ما يقرب من (42) شخصا من دول عدة من العالم، تهدف إلى جمع معلومات عن محورين أساسيين يتمثلان في: التعليم الأساسي للجميع مع التركيز على الصفوف من الأول الى العاشر وتعليم الكبار، والتعليم ما بعد الأساسي (الصفين الحادي عشر والثاني عشر) وعلاقته بالتعليم العالي بالإضافة إلى التعليم التقني والتدريب المهني
     

مشاركة هذه الصفحة