إتلاف 54 طنًا من المواد الغذائية و 43 ألف صندوق فواكه

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏21 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    إتلاف 54 طنًا من المواد الغذائية و 43 ألف صندوق فواكه

    Sat, 21 أبريل 2012
    [​IMG]

    مراقبة عبر المنافذ الحدودية وسوق الموالح - قامت إدارة الشؤون الصحية ممثلة في مكتبي التفتيش الصحي في كل من ميناء السلطان قابوس ومطار مسقط الدولي بالتنسيق مع الجهات الحكومية المختصة بفحص الإرساليات الواردة من المواد الغذائية فور وصولها إلى المنافذ وقد نتج عن ذلك إتلاف كميات كبيرة من المواد الغذائية بسبب عدم صلاحيتها للاستهلاك، ولعدم مطابقتها للمواصفات والمقاييس المعتمدة، حيث بلغ إجمالي المواد التي تم إتلافها خلال الربع الأول من العام الجاري أكثر من (54) طنا من المواد الغذائية المختلفة التي تنوعت ما بين اللحوم والخضراوات والفواكه والمواد الغذائية الأخرى، حيث بلغ إجمالي اللحوم التي تم اتلافها خلال تلك الفترة (1981) كيلوجراما، و(3469) كيلوجراما من الخضراوات والفواكه في حين بلغت كمية الإتلاف من المواد الغذائية الأخرى أكثر من (23) طنا، علمًا أن عمليات الاتلاف تتم في المرادم التي تشرف عليها بلدية مسقط وبإشراف مباشر من مكتبي التفتيش الصحي بالمنافذ التابعة لإدارة الشؤون الصحية. ويأتي ذلك في إطار السعي المتواصل لبلدية مسقط من أجل تفعيل دور الرقابة والتفتيش الصحي على المواد الغذائية الواردة إلى السلطنة عبر المنافذ الحدودية للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي حفاظًا على صحة الفرد والمجتمع.
    وركزت هذه الحملات على طرق العرض ودرجات حفظ المواد الغذائية في البرادات وصلاحية الخضراوات والفواكه للاستهلاك الآدمي والغش التجاري أثناء عملية إعادة التعبئة والنظافة العامة للمحلات التجارية. كذلك ركزت الحملات على بعض المنتجات التي على نهاية الموسم لبعض الدول مثل السنترة وبرتقال أبوصرة والرمان وكذلك العنب.
    تمت زيارة (3839) من المحلات التجارية ومخالفة (88) شركة وإصدار عدد (76) إشعار إتلاف.
    وأسفرت هذه الحملات عن إتلاف كمية من فاكهة السنترة وتقدر بـ 6667 كرتونا كذلك تم إتلاف برتقال نوع (بوصرة) بكميات كبيرة إذ تقدر الكمية بـ (14515) كرتونًا وهناك كمية أخرى من العنب تقدر بـ (3716) كرتونًا وكذلك (8000) كرتون رمان وعدد (6420) كرتون مانجو. وتمت عملية اتلاف هذه المنتجات بسبب وجود الفساد الظاهر والعفن عليها ولسوء التخزين ونهاية الموسم لبعض هذه الفواكه.
    كذلك تم اتلاف كمية كبيرة من الخضراوات والفواكه عن طريق التنسيق بين البلدية والشركات العاملة بالسوق وذلك لعدم صلاحية البضاعة للاستهلاك الآدمي لوجود الفساد الظاهر عليه من المصدر مثل فاكهة الشمام بـ(2373) كرتونا وفاكهة الافندي بـ (2000) كرتون.
    وقد تم إتلاف الكميات التي بها غش تجاري وأكثر هذا الغش كان في تعبئة الخضراوات والفواكه الفاسدة في الأسفل ووضع الصالحة بالأعلى أو عدم وضع بطاقة البيان التي توضح العدد والدولة ونوع المنتج، وكذلك الغش في البصل بإعادة تعبئة بصل من دولة على إنها من دولة أخرى وكذلك في منتج البطاطا.
    واتخذت إدارة سوق الموالح العقوبات المناسبة على المحلات المخالفة منها إغلاق المحلات والبرادات وفرض الغرامات المالية.
    وسعيا من إدارة السوق للحد من مشكلة القوارض والحشرات قامت الإدارة بتغيير طاولات العرض الخاصة بالمنتجات المحلية وأصبحت من نوع (الألمنيوم الأبيض) بمقاس وحجم ونوع واحد بعد أن كانت عبارة عن كراتين والواح عشوائية.
    والإدارة تدرس حاليا عمل مظلة خاصة لسيارات الجح لحماية الباعة والمنتجات من الشمس الحارقة.
    وإذ تحرص بلدية مسقط على سلامة وصحة المستهلكين تدعو المستهلكين إلى ضرورة التأكد من صلاحية المواد المعروضة.
     

مشاركة هذه الصفحة