ندوة بالرستاق تؤكد على أهمية الالتزام بقواعد السلامة المرورية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏20 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    ندوة بالرستاق تؤكد على أهمية الالتزام بقواعد السلامة المرورية

    الجمعة, 20 أبريل 2012
    جوائز قيِّمة لكل ولاية ومؤسسة ومبادرة فردية مجيدة -
    الرستاق - سعيد بن صالح السلماني -
    افتتحت على مسرح كلية العلوم التطبيقية بالرستاق ندوة حول السلامة المرورية وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وبحضور ولاة ولايات جنوب الباطنة و قائد شرطة محافظة جنوب الباطنة وعدد من القادة العسكريين ومديري عموم والدوائر الحكومية بالمحافظة وعدد من أعضاء لجان السلامة المرورية بولايات محافظة جنوب الباطنة.
    وعرضت خلال الندوة الكلمة السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه – في سيح المكارم بولاية صحار عن الحوادث المرورية، بعدها ألقى العقيد محسن بن أحمد العبري قائد شرطة محافظة جنوب الباطنة كلمة قال فيها : استجابة للأمر السامي الكريم الذي تفضل به جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – في إقامة ندوة السلامة المرورية المنعقدة في مسقط في الفترة من 15 إلى 19 مايو 2010 ومن ضمنها إقرار مسابقة السلامة المرورية لكافة الأفراد والمؤسسات الحكومية والتي سوف تقوم بدورها للحد من الحوادث المرورية في الفترات القادمة ومطالبين بتحقيق نتائج في هذه المسابقة من اجل المساهمة في الحد من الحوادث المرورية ونأمل أن نوفق بإذن الله تعالى في هذه المسابقة والمساهمة في الحد من هذه الحوادث وان تكون محافظة جنوب الباطنة تحتل مراكز متقدمة في هذه المسابقة.
    بعد ذلك ألقى المقدم سعيد بن حمود الرواحي مدير معهد السلامة المرورية محاضرة أشار من خلالها إلى توصيات ندوة السلامة المرورية والتي عقدت خلال الفترة من 15-19 مايو 2010م تناولت كافة المجالات ذات الصلة بالسلامة المرورية.وتنفيذاً للتوصية الثالثة والتي تنص على جعل مناسبة صدور الأمر السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم حفظه الله ورعاه في 18 أكتوبر من كل عام (يوما للسلامة المرورية) يخصص فيه جوائز قيمة تمنح لكل ولاية، ومؤسسة، ومبادرة فردية مجيدة، في مجال تعزيز السلامة المرورية فقد تم إقرار إقامة مسابقة السلامة المرورية لتشمل الولايات والوحدات الحكومية والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص والأفراد.
    كما تناول المحاضر أهداف المسابقة حيث قال أولاً – الأهداف العامة للمسابقة وهي تفعيل المجتمع بمختلف فئاته للمساهمة في تعزيز سبل السلامة المرورية من أجل الحد من حوادث المرور.و إشراك الوحدات الحكومية والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص وأفراد المجتمع، للتعاون والعمل على نشر الوعي المروري.و تشجيع المؤسسات الأهلية والقطاع الخاص على تدريب وتأهيل مستخدمي الطريق وتنفيذ مشروعات تخدم السلامة المرورية.و إبراز الجهود المبذولة من قبل الوحدات الحكومية والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص والأفراد للحد من الحوادث المرورية.
    كما أشار المقدم إلى مجالات المسابقة : من خلال القيام بأعمال ومناشط وفعاليات تهدف إلى نشر الوعي المروري في الولاية وتنفيذ المشروعات التي تخدم المجتمع وتعزز إجراءات السلامة المرورية في الولاية. وإعداد وتنفيذ برامج ومواد للتوعية المرورية في الولاية ومن مجالات المسابقة أيضا معالجة الظواهر السلبية المسببة للحوادث المرورية.وتفعيل المجتمع بمختلف فئاته بالولاية للمساهمة في الحد من حوادث المرور إلى جانب أعمال أخرى تساهم في التقليل من حوادث المرور، يتم تنفيذها في إطار الأهداف العامة للمسابقة. كما تحدث مدير معهد السلامة المرورية عن ضوابط ومعايير المسابقة قائلا : المعايير والضوابط العامة للمسابقة هي ان تكون الأعمال المشاركة واضحة الأهداف.وإن تكون المشاركات منسجمة مع أهداف المسابقة ومجالاتها وشروطها.وذات تأثير في الحد من الحوادث المرورية وأضاف يحق للجنة الرئيسية للمسابقة استبعاد أية مشاركة - في أية مرحلة - إذا كانت لا تتوافق مع أهداف ومجالات المسابقة أو غير مستوفية لشروطها و حجب الجوائز عن أي من المراكز في كل فئات المسابقة إلى جانب ان تحتفظ شرطة عمان السلطانية بحقوق إعادة نشر المشاركات، كما لها الحق بالتصرف في جميع الأعمال المقدمة للمسابقة.
     

مشاركة هذه الصفحة