السلطنة تشارك في الاجتماع التشاوري لريو 20

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏19 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السلطنة تشارك في الاجتماع التشاوري لريو 20

    Thu, 19 أبريل 2012
    وزراء البيئة العرب يناقشون انشاء مجالس للتنمية المستدامة
    ترأس معالي محمد بن سالم بن سعيد التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية وفد السلطنة المشارك في الاجتماع التشاوري على مستوى الخبراء للتحضير العربي لمؤتمر ريو 20، الذي عقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية خلال يومي 17 و18 أبريل 2012، كما يتم عقد اجتماع الدورة الاستثنائية لمجلس الوزراء العرب عن شؤون البيئة اليوم 19 أبريل 2012.
    ويشمل جدول أعمال الاجتماع التحضير العربي الإقليمي لمؤتمر ريو 20، ويهدف اجتماع الدورة الاستثنائية لمجلس الوزراء المسؤولين عن الشؤون البيئية إلى إبداء ملاحظات الدول العربية على مسودة صفر للإعلان الوزاري العربي للتنمية المستدامة، وعرضها على مجلس الوزراء، ودعوة الدول العربية والأمانة الفنية للمجلس للاستمرار بالتحضير العربي لمؤتمر ريو 20، وذلك بالتنسيق مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.
    من جانب آخر يعقد اليوم بمقر جامعة الدول العربية اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة.
    وأكد الدكتور محمد إبراهيم التويجري الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية للشؤون الاقتصادية في بيان له على أهمية تعزيز إنشاء مجالس وطنية للتنمية المستدامة تكون لها مرجعية وهيكلية واضحة تعزز قدرتها على إنفاذ استراتيجيات وخطط وبرامج التنمية المستدامة وأهمية دعم جهود جامعة الدول العربية لتطوير آلية إقليمية فعالة لذلك. وأشار إلى ضرورة دعوة الدول المتقدمة بالوفاء بالتزاماتها المنصوص عليها في مخرجات القمم والمؤتمرات التي نظمتها الأمم المتحدة والأهداف الإنمائية للألفية ومخطط تنفيذ جوهانسبرج 2002 وتوافق مونتريال وما أرسته من التزامات على الدول المتقدمة وحقوق للدول النامية. ويبحث الاجتماع اعتماد نتائج اجتماع الخبراء المعنيين بالتحضير العربي لمؤتمر ريو 20 والتقرير والبيان الوزاري بشأنها ارتكازا على مخرجات سلسلة الاجتماعات التحضيرية لهذا المؤتمر والاجتماع التحضيري الإقليمي العربي لمؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الذي عقد في أكتوبر الماضي علاوة على الرؤية مستقبلية لعملية تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة العربية.
     

مشاركة هذه الصفحة