السلطات المصرية تطارد ثعبان الكوبرا قاتل الشقيقات الثلاث

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السلطات المصرية تطارد ثعبان الكوبرا قاتل الشقيقات الثلاث



    [​IMG]
    سبق – القاهرة: تواصل قوات الأمن المصرية في قرية بني مزار، بمحافظة المنيا جنوب مصر، جهودها للعثور على ثعبان الكوبرا قاتل الشقيقات الثلاث، بعد اعتراف والدهن بجلب حيتين لارتكاب الجريمة، وقتل واحدة وهروب الأخرى، ما أثار فزع الأهالي.

    وحسب صحيفة "الوفد" المصرية: أثارت اعترافات حمدي محمد فؤاد قاتل بناته الثلاث في بني مزار بشأن حرقه لكوبرا واحدة من الاثنتين وهروب الأخرى في الزراعات المجاورة لترعة الإبراهيمية ببني مزار، رعب الأهالي الذين أصابتهم حالة من الفزع خوفاً من لدغ الكوبرا أحدًا من المزارعين أو الأطفال.

    وقالت الصحيفة: إن الأهالي قدموا بلاغات لمأمور شرطة بني مزار بضرورة العثور على الكوبرا الثانية الهاربة، خشية قيامها بلدغ أشخاص آخرين. وعلى الفور كلف العقيد عصام الخضري مفتش مباحث المنطقة الشمالية العقيد عصام أبو الفضل رئيس مباحث المركز والمقدم كامل فراج وباقي ضباط الصف والجنود، بسرعة ضبط الكوبرا الهاربة. وما تزال أعمال البحث عن الكوبرا جارية على قدم وساق لطمأنة أهالي بني مزار.

    يشار إلى أن قاتل بناته كان قد اعترف بأنه اشترى ثعبانين كوبرا من منطقة السيدة عائشة بالقاهرة، لقتل بناته الثلاث "هند وفاطمة وصابرين" بثعبانين كوبرا لشكه في سلوك زوجته الأولى. وكان والد البنات الثلاث ادعى في بلاغه بمحضر شرطة المركز أنه فوجئ بوفاة بناته دون حدوث أي آثار عنف على أجسادهم، وأنه وجد جثثتهن ملقاة. واتجهت أنظار النيابة العامة نحو زوجته الثانية وتدعى كاملة شعبان عبد الفتاح "27 سنة، ربة منزل" لكنها أقرت في أقوالها في تحقيقات الشرطة والنيابة أنها فوجئت عند دخولها غرفة نومهن بوفاتهن، ورجحت أن يكون قد لدغهن ثعبان، وبعد تضييق الخناق على الزوج اعترف بشرائه ثعبانين كوبرا من القاهرة ووضعهما في فراش بناته الثلاث أثناء نومهن، حتى تأكد من موتهن، لشكه في نسبهن له لتأكده من سوء سلوك زوجته التي طلقها منذ عام ونصف عام.

    وجاء في تقرير الطب الشرعي أن وفاة البنات الثلاث جاءت نتيجة جلطة دموية بعد تسممهن.

    26 جمادى الأولى 1433-2012-04-1802:26 PM


     

مشاركة هذه الصفحة