قلهات للغاز الطبيعي المسال تتبنى تمويل برنامج المساعدات الدراسية والتأهيل العلمي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    قلهات للغاز الطبيعي المسال تتبنى تمويل برنامج المساعدات الدراسية والتأهيل العلمي

    Wed, 18 أبريل 2012
    [​IMG]

    يعتبر برنامج الاستثمار الاجتماعي الذي تتبناه شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال أحد أهم البرامج الطموحة التي تتبنى المشاريع والبرامج الاجتماعية والبيئية والصحية والتعليمية التي تسهم بالنهوض بمستوى المواطن العماني الذي هو أساس التنمية وهدفها في السلطنة، انطلاقا من التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - قائد مسيرة التنمية والتقدم في كافة المجالات على هذه الأرض الطيبة. حيث خصصت شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال ومنذ إنشائها ما نسبته 1% من إجمالي صافي أرباحها السنوية لصندوق الاستثمار الاجتماعي والذي تم تكريسه لخدمة المجتمع المحلي في كافة المجالات الاجتماعية والتعليمية والصحية والبيئية وغيرها من المجالات.
    وانطلاقا من هذا التوجيه السامي، قامت شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال بتوقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية تم بموجبها الاتفاق على رعاية الشركة لـ78 طالبا وطالبة سنويا وللعام الخامس على التوالي من فئات الأيتام وأسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود, وذلك بتحمل المصاريف الدراسية الخاصة بهم للحصول على درجات الدبلوم والبكالوريوس في الكليات والجامعات الخاصة داخل السلطنة, وذلك ضمن برنامج المساعدات الدراسية والتأهيل العلمي الذي تتبناه الهيئة العمانية للأعمال الخيرية ليشمل بذلك خلال السنوات الخمس الماضية قرابة 370 طالبا وطالبة وبتكلفة تتعدى 700,000 «سبعمائة ألف ريال عماني». وقع الاتفاقية من جانب الهيئة العمانية للأعمال الخيرية سعادة المهندس خالد ابن هلال بن سعود البوسعيدي, وكيل وزارة الداخلية ونائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، ومن شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال خالد بن عبدالله بن محمد المسن, نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الشركة .
    وقد أعرب سعادة المهندس وكيل وزارة الداخلية عن شكره الجزيل وتقديره لشركة قلهات للغاز الطبيعي المسال على الاستمرارية منذ سنوات عدديدة في دعم برنامج المساعدات الدراسية والتأهيل العلمي الذي تتبناه الهيئة. وأضاف سعادته بقوله: إنه لمن حسن الطالع أن يتزامن توقيع هذه الاتفاقية مع التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - في خطابه التاريخي في افتتاح الدورة الخامسة لمجلس عمان للاهتمام بالموارد البشرية وتشجيع القطاع الخاص للقيام بدور أكبر في هذا الجانب، حيث سيكون هذا الدعم والمقدم لبرنامج المساعدات الدراسية والتأهيل العلمي أحد أهم الروافد لتأهيل وتعليم الشباب العماني لاعلى المستويات, خصوصا أن هذا الدعم موجه لفئات الضمان الاجتماعي والأيتام وذوي الدخل المحدود ومن في حكمهم مما سيساهم في توفير حياة أفضل لهم ولذويهم في المستقبل بعد التخرج والإلتحاق بميدان العمل, كما أكد سعادته أن مثل هذا الدعم يؤكد الدور البارز لمؤسسات القطاع الخاص بشكل عام وشركة قلهات للغاز الطبيعي المسال بشكل خاص في دعم البرامج الاجتماعية الطموحة. التي تخدم كافة شرائح المجتمع العماني. ونحن بدورنا باسم مجلس إدارة الهيئة نوجه الشكر الجزيل للشركة وللقائمين عليها”.
    وقد صرّح خالد بن عبدالله المسن نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الشركة حول هذه المناسبة بقوله “استلهاما لتوجيهات مولانا حضرة صاحب الجلالة سلطان البلاد - حفظه الله ورعاه - بأهمية دور القطاع الخاص في دعم الجهود الحكومية الرامية للنهوض بالشباب وتأهيلهم، فقد جاءت هذه الاتفاقية لتعزز الشراكة المتميزة مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية وتؤكد سعي الشركة الصادق في التزامها نحو خدمة المجتمع.
    إن هذه الاتفاقية تمثل بالنسبة لشركة قلهات للغاز الطبيعي المسال بعداً آخر نفخر به. فبعد أن حققت الشركة نسبة تعمين قياسية بلغت 98% بين موظفيها، وحصولها على عدد من الجوائز العالمية والاقليمية في مجال الاهتمام ورعاية وتدريب وتطوير مواردها البشرية، ها نحن اليوم نساهم في تأهيل الشباب العماني وتعليمهم مما يضيف بعدا جديدا لسياسة التعمين والتدريب الذي تفخر به الشركة. يسرنا في هذه المناسبة أن نتقدم بجزيل الشكر والتقدير للهيئة العمانية للأعمال الخيرية وعلى رأسها معالي رئيس مجلس الإدارة وجميع المسؤولين بالهيئة على جهودهم الخيرة لإنجاح برامج المجتمع العماني, كما نوجه الشكر لرئيس وأعضاء لجنة الاستثمار الاجتماعي بالشركة, آملين أن يكون النجاح والتوفيق حليف الطلاب والطالبات المنتسبين لهذه البرامج التعليمية .
    وتعتبر شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال ومنذ إنشائها عام 2003 نتاجا للرؤية الحكيمة لتنويع مصادر الاقتصاد الوطني حيث تمكنت وفي زمن قياسي من تحقيق نجاحات متعددة وضعتها في مصاف كبرى شركات الطاقة العالمية مؤكدة بذلك متانة الاقتصاد العماني وما يتمتع به من مقومات محفزة وآمنة للاستثمار، فبالإضافة إلى النجاحات المشهودة في اعتماد أساليب مبتكرة فيما يتصل بالتمويل وخطط برامج تسويق الغاز الطبيعي المسال فإن مصدر الفخر الحقيقي للشركة هو أن كل هذه النجاحات تحققت بجهود وعطاء كادر عماني وطني مجد حيث تبلغ نسبة التعمين في الشركة ما يزيد عن 98%. كما أن شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال دأبت على تأكيد التزامها برسالتها ومسؤوليتها نحو المجتمع المحلي والذي يمثل أحد أهم أهدافها وتبذل في سبيله جهوداً كبيرة من خلال برنامجه الطموح للاستثمار الاجتماعي. وقد انعكس ذلك جلياً في قرار مجلس إدارة الشركة الذي قضى بتخصيص 1% من صافي الدخل السنوي لصالح مشاريع الدعم الاجتماعي حسب ما تم الإعلان عنه خلال حفل افتتاح مصنع الشركة في مارس من العام 2006 حيث تم تصميم هذا البرنامج ليعكس جهود وسياسات الشركة الرامية لتطوير الفرد والمجتمع ككل والتي توجت الحصول على جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي 2011 كأفضل مؤسسة تجارية تسهم في الأعمال التطوعية .
     

مشاركة هذه الصفحة