بناء على الأوامر السامية تنفيذ مستشفى النماء بالمضيبي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بناء على الأوامر السامية تنفيذ مستشفى النماء بالمضيبي

    Wed, 18 أبريل 2012
    [​IMG]

    يضم قسما للحوادث والطوارئ وصالتي عمليات وولادة ومختبرات وأشعة وعنايـة مركزة - تصوير: خميس السعيدي:-- بناء على الأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بإنشاء مستشفى النماء الجديد بولاية المضيبي بديلا لمستشفى سناو الحالي؛ قام معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة وسعادة الشيخ يحيى بن حمود المعمري محافظ شمال الشرقية وصاحبا السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلا ولاية المضيبي ونائب والي المضيبي ونائب والي المضيبي بنيابة سناو ونائب والي المضيبي بنيابة سمد الشأن بزيارة إلى موقع المستشفى الجديد الذي يقع في الجهة الجنوبية المقابلة لسيح النماء حيث عاين على الطبيعة الموقع وتدارس مع المسؤولين النواحي المتعلقة به.
    وصرح معالي الدكتور وزير الصحة أن المستشفى يعد من ابرز المستشفيات التي يأتي إنشاؤها ضمن التوجيهات السامية لجلالة السلطان المعظم التي تقضي بأهمية توفير سبل الرعاية الصحية المناسبة للمواطنين في أماكن وجودهم.
    مؤكدا معاليه على ان مستشفى النماء سيقدم خدماته العلاجية للمواطنين والمقيمين في ولاية المضيبي وكافة المناطق التابعة لها حيث سيشتمل المستشفى على العيادات الخارجية وقسم الحوادث والطوارئ وصالة العمليات وصالة الولادة ومختبرات طبية وقسم للأشعة.
    وأردف معاليه سيشتمل المستشفى الجديد على الأجنحة الداخلية ووحدة العنايـة المركزة ووحدة رعاية الأطفال ناقصي النمو (الخدج) ومبنى للخدمات وغيرها من المرافق الأخرى.
    وفيما يتعلق بوضع مبنى مستشفى سناو الحالي بعد تشغيل المستشفى الجديد مستقبلا أوضح معاليه إنه ستتم الاستفادة من المبنى الحالي في تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية لنيابة سناو والقرى المجاورة لها علاوة على استمرار العمل بوحدة غسيل الكلى وقسم العلاج الطبيعي بموقعها الحالي في المستشفى.
    وأكد معالي الدكتور أحمد السعيدي أن وزارة الصحة مستمرة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية العامة الرامية إلى نشر مظلة الخدمات الصحية في مختلف أرجاء السلطنة وذلك تجسيدا لمنهج لا مركزية الخدمات الصحية الذي تسعى الوزارة إلى ترسيخه سعيا لتوفير اكبر قدر من الاكتفاء الذاتي من الخدمات الطبية للمواطنين .
    وفي سياق متصل أشار معاليه إلى أن الخدمات الصحية التي تقدمها الوزارة ستشهد نقلة واسعة لا سيما على صعيد الخدمات الصحية التخصصية وذلك من خلال المشاريع الكبيرة التي تنفذها وزارة الصحة الآن والتي سيفتتح بعضها في الفترة المقبلة فيما يتواصل العمل في بعضها الآخر ومن بينها : مشروع مستشفى المسرة ومشروع المركز الوطني لأمراض القلب ومشروع المركز الوطني لأمراض السكري والغدد الصماء ومشروع المركز الوطني للصحة الوراثية وهي المشاريع التي ستحتضنها محافظة مسقط وتشمل خدماتها كافة المواطنين على ارض السلطنة؛ أو تلك المشاريع التخصصية في المحافظات كمشروع مركز علاج أمراض القلب ووحدة الرنين المغناطيسي في صلالة بمحافظة ظفار ومشروع مركز علاج أمراض السكري في ولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية . علاوة على مشاريع المستشفيات والمجمعات والمراكز الصحية التي تنفذها الوزارة في مختلف محافظات السلطنة وفق خططها الخمسية.
    بدوره هنأ سعادة الشيخ يحيى بن حمود المعمري محافظ شمال الشرقية مواطني ولاية المضيبي على إنشاء مستشفى النماء الجديد الذي يأتي إنشاؤه بناء على الأوامر السامية لجلالته ليضاف إلى سلسلة المنجزات الأخرى بالولاية وغيرها من المشاريع الكثيرة التي أمر بها جلالته وشملت ربوع السلطنة المختلفة .
    مؤكدا سعادته على أن إنشاء المستشفى الجديد سيعمل على الرقي بمستوى الخدمات الصحية المقدمة ويعد بحق إضافة صحية جديدة لمحافظة شمال الشرقية بوجه عام وولاية المضيبي بشكل خاص.
    كذلك أعرب أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلي ولاية المضيبي والمسؤولين بالمحافظة عن سعادتهم بالأوامر السامية لجلالته بإنشاء مستشفى النماء الجديد متقدمين إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بوافر الشكر والعرفان على أوامره بإنشاء المستشفى.
    وبهذه المناسبة قال سعادة الشيخ هلال بن علي الجحافي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية المضيبي: نستبشر خيرا بالتوجيهات السامية بإنشاء المستشفى الذي سينتفع من خدماته الصحية المختلفة أبناء ولاية المضيبي وزوارها من الولايات الأخرى والمقيمون ، ولا يفوتني هنا أن أتقدم بالشكر الجزيل لجميع الجهود المبذولة ليرى هذا المشروع الصحي المهم النور في المستقبل القريب. بدوره أشار سعادة الشيخ سلطان بن زايد الجحافي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية المضيبي إلى الاهتمام الكبير الذي حظيت ولاية المضيبي من مشاريع التنمية في عهد جلالة السلطان المعظم كسائر ولايات السلطنة الأخرى ومن بينها المؤسسات الصحية التي يعد مستشفى النماء الجديد تتويجا لها.
    أما الشيخ أحمد بن سعيد المجعلي نائب والي المضيبي فأكد على ان الأوامر السامية بإنشاء مستشفى النماء تعد لفتة كريمة من لفتات جلالته لأبناء شعبه في ولاية المضيبي من شأنها تطوير الخدمات الصحية بالولاية بما يعود نفعه على المواطنين والمقيمين.
    وقال الشيخ حمد بن خليفة العبري نائب والي المضيبي بنيابة سناو إن إنشاء مستشفى النماء الجديد من شأنه أن يرقى بالخدمات الصحية بولاية المضيبي وسيكون معززا في ذات الوقت لدور مستشفى ابرا وهو بحق من المشاريع الصحية الهامة في الولاية التي سينتفع بمردودها الجميع.
    وشارك الشيخ علي بن جبر العبري نائب والي المضيبي بنيابة سمد الشأن الجميع مشاعرهم السعيدة بإنشاء المستشفى، وقال: نقدر الجهود والخطط الطموحة لوزارة الصحة الرامية إلى نشر مختلف المؤسسات الصحية في أرجاء وربوع البلاد.
    بدوره قال الدكتور علي بن عامر الضاوي مدير عام الخدمات الصحية لمحافظة شمال الشرقية إن مستشفى النماء بولاية المضيبي سيكون إضافة نوعية للخدمات الصحية في محافظة شمال الشرقية بشكل عام وولاية المضيبي بشكل خاص حيث سيعزز النظام الصحي في المحافظة. وأضاف: كما أن موقع المستشفى الجديد في الواقع يمثل نقطة التقاء محافظات عدة كالداخلية والوسطى والشرقية، وسيكون المستشفى داعما ومساندا لمستشفى ابراء المرجعي بما سيقدمه من خدمات الرعاية الصحية وخدمات الطوارئ لأبناء الولاية وولايات محافظة الوسطى والولايات القريبة من محافظة الداخلية.
    يذكر أن مبنى مشروع النماء الجديد ستصاغ معاييره الإنشائية وتجهيزاته الفنية وفق أحدث الأسس المعمول بها في بناء المستشفيات، وسيراعى في تصميم مبانيه الشكل المعمـاري والثقافـي العمانـي بشكل خاص والطراز الإسلامي في فـن العمارة بشكل عام.
     

مشاركة هذه الصفحة