فقرات تراثية وثقافية في ملتقى التضامن بالقابل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏14 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    فقرات تراثية وثقافية في ملتقى التضامن بالقابل

    Sat, 14 أبريل 2012
    [​IMG]

    القابل - راشد -الحارثي : رعى معالي الشيخ الفضل بن محمد بن احمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء ملتقى التضامن الاجتماعي الذي نظمه فريق التضامن التابع لنادي الاتفاق بجانب حصن القابل حضر الاحتفال عدد من أصحاب السعادة الولاة الذين يمثلون عددا من محافظات السلطنة كما حضر الحفل سعادة عضو مجلس الشورى ممثل ولاية القابل ورئيس نادي الاتفاق وعدد كبير من المشايخ وأفراد المجتمع تضمن حفل الافتتاح آيات من الذكر الحكيم كما قدم رئيس الفريق كلمه موجزة تحدث من خلالها عن جهود الفريق المتواصله مع المجتمع في الجوانب الاجتماعية والثقافية إلى جانب النشاط الرئيسي في مختلف المجالات الرياضية ومساهاماته الفاعلة في هذا الاطار محليا واقليميا منوها أن هذه الانجازات ما كان لها ان تتحقق لولا دعم شرائح المجتمع ماديا ومعنويا. مؤكدا ان نشاطات الفريق سوف تتواصل خلال الفترة القادمة لتحقيق المزيد من الطموحات.
    بعد ذلك بدأت الفقرات الفنية للاحتفال حيث شاهد معالي راعي الحفل والحضور بعض فنون الخيل التي تمثل شعار ولاية القابل حيث قدم الفرسان فقرات مختلفة نالت استحسان الحضور أعقب ذلك قصائد شعرية لعدد من شعراء الولاية تغنوا من خلالها بالمكارم السامية المتتالية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- للشباب وفي مختلف المجالات الرياضية والثقافية والاجتماعية. أعقب ذلك دخول فرق الفنون الشعبية منها فن الرزحة وفن العازي التي تغنت بأمجاد الوطن وتراثه العريق. بعد ذلك قام معالي راعي المناسبة بافتتاح القرية التراثية وتجول معاليه والحضور في مختلف جنبات القرية التي ضمت جوانب تراثية وحرفية واجتماعية أبرزها الصناعات اليدوية والصناعات الصوفية وجوانب متعددة من تراث المرأة. حيث قدم المنظمون شرحا كافيا لجميع هذه الفعاليات
    وفي نهاية اختتام الملتقى قام معاليه بتكريم عدد من الجهات الحكومية والأهلية والأفراد كما قدمت إدارة الفريق هدية تذكارية لمعالي الشيخ الفضل بن محمد بن احمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء راعي المناسبة.
    وفي نهاية الاحتفال تحدث معالي أمين عام مجلس الوزراء راعي الملتقى عن انطباعات معاليه قائلا: بداية أهنئ الشباب على هذا الجهد الطيب وما أبرزوه من لوحات تراثيه ثقافية فنية كانت محل إشادة من قبل الحضور. مؤكدا معاليه أن هناك عدد من اللوحات التراثية تذكرنا بالسنوات الماضية والتي لا زال المجتمع محافظا عليها فهي لا تتأثر كثيرا بالتطورات التي يشهدها عصرنا الحاضر منها الفنون الشعبية والصناعات الحرفية التي تلقى دعما كبيرا من قبل الحكومة.
    وحول جهود الفرق الرياضية في المجال الثقافي والاجتماعي قال معاليه: لا شك ان جميع هذه الفرق مرجعيتها الأندية . فالأنديه تعتبر هذه الفعاليات جزءا أساسيا من رسالتها وهنا يبقى دور المجتمع بمختلف فئاته الذي يجب ان يساند هذه الجهود حتى تستطيع الأندية والفرق التابعة لها من تنميتها وتطويرها باعتبارها جزءا من تراث عمان الخالد.
     

مشاركة هذه الصفحة