اختتام أسبوع لوى الصحي التوعوي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏13 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    اختتام أسبوع لوى الصحي التوعوي

    الجمعة, 13 أبريل 2012

    لوى – عبدالله بن سالم المانعي -
    أسدل الستار أمس الأول على أسبوع لوى الصحي التوعوي بعد أن استمر 5 أيام واستقطب الزوار من المؤسسات الحكومية والخاصة.
    رعى حفل الختام الشيخ سيف بن محمد بن سنان الغيثي نائب والي لوى وبحضور عدد من المدعوين من مديري الدوائر الحكومية والشيوخ والوجهاء والأعيان وذلك بمقر معرض الأسبوع الواقع بجوار مكتب والي لوى.
    وألقت الدكتور فاطمة الهاشمية رئيسة فريق عمل الأسبوع ومديرة دائرة الخدمات الصحية بولاية لوى كلمة أشارت من خلالها إلى الفعاليات التي تضمنها الأسبوع وقالت: كان التفاعل كبيرا مع فعاليات الأسبوع من مختلف شرائح المجتمع من الأهالي ومن المقيمين على أرض الولاية والرسالة تم إيصالها بشأن التوعية والتثقيف.
    وأضافت: ان فكرة هذا الأسبوع تحولت إلى واقع ملموس والنجاح الذي حالفه سيقود لتكرار إقامته بصورة أوسع وأكثر شمولية في المرات القادمة.
    وتوالت فقرات الاحتفالية بتقديم عرض مرئي احتوى جميع ما تم تنفيذه على مدار أيام وليالي الأسبوع والتي شهدت مشاركة واسعة.
    وقام الشيخ سيف بن محمد الغيثي نائب والي لوى بتكريم المؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد والفرق الأهلية الذين تعاونوا في دعم هذا الأسبوع وكذلك تكريم الصحافة المحلية ومنتدى الرملاوي الالكتروني الذي قام بالتغطية الحية والمباشرة لفعاليات الأسبوع. وتم تقديم هدية لراعي المناسبة كما قدمت هدايا مماثلة للقائمين على تنظيم هذا الأسبوع من جانب فريق الرميلة.
    يذكر أن فعاليات الأسبوع تنوعت من خلال المعرض المصاحب الذي تضمن أركان التغذية والأمراض المزمنة والأخرى المعدية وصحة المرأة والطفل والأسنان والأدوية والمخدرات وحوادث السير إضافة إلى أركان أخرى خصصت لمشاركة مؤسسات حكومية تمثلت في دائرة التنمية الزراعية وهيئة حماية المستهلك وإدارة شؤون البيئة وكذلك لشركات القطاع الخاص وهي أوربك وفالي وصحار ألمونيوم إضافة لشركة كهرباء مجان. ونفذت محاضرات موسعة حول مرض الايدز و المخدرات وحوادث السير وأنيميا الحمل مع وجود مسرحيات هادفة كما أجريت مسابقات للجمهور وعلى مدار أيامه تم تحديد زيارات المدارس الحكومية والخاصة.
    وهدف الأسبوع إلى إيصال رسالة للمجتمع حول ما أفرزته المدنية لتسليط الضوء على قضايا عالقة من أجل الوقوف عندها والتصدي لها.
     

مشاركة هذه الصفحة