افتتاح فعاليات يوم اليتيم العربي بكلية الشرق الأوسط

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏10 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    افتتاح فعاليات يوم اليتيم العربي بكلية الشرق الأوسط

    الثلاثاء, 10 أبريل 2012
    [​IMG]


    رعى صباح امس معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون افتتاح فعاليات يوم اليتيم العربي السابع التي نظمتها مجموعة الأمل التطوعية بكلية الشرق الأوسط لتقنية المعلومات بحضور رئيس مجلس ادارة الكلية والطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية وبمشاركة بعض الجمعيات الخيرية كجمعية دار العطاء وفريق الخير والجمعية العمانية للأعمال الخيرية وبعض اعضاء مجموعة الأمل التطوعية وطلاب المدارس.
    تأتي هذه الفعالية في إطار المسؤولية الاجتماعية للكلية في رسم الابتسامة على شفاه اليتيم وغرس مفهوم العطاء والمحبة وروح المبادرة في نفوس طلاب كلية الشرق الأوسط .
    في بداية افتتاح الفعاليات القت ندى اليحمدية رئيسة تنظيم فعالية يوم اليتيم بالكلية كلمة قالت فيها: لا يعرف معنى العطاء الا من يجربه ويشعر بلذته، ولا يعرف نعمة الوالدين الا من يفقدهما .
    واستطردت قائلة: اليوم سنتعلم معنى العطاء وسنعايش من فقدوا اباءهم وهم مازالوا في بداية حياتهم وربما بعضهم لا يعرفون معنى الفقد، هذا يوم مميز ليس لهم وانما لنا، لنتعلم منه دروسا عظيمة، يوم يحمل في احداثه الكثير من المشاعر، وسنحمل بعده الكثير من الذكريات، الجميع هنا جاءوا ليقدموا حبا وعناية ورعاية .
    وقد شمل برنامج الحفل العديد من الفقرات المعبرة عن هذا اليوم حيث بدأ بالعرض المرئي عن يوم اليتيم الذي اعدته الطالبة ندى المسعودية الذي تناول فعاليات السنوات الماضية وما حققته من انجازات وأنشطة رسمت البسمة والفرح على شفاه اليتيم.
    وبعد ذلك بدأت فقرة مشروع كفالة يتيم تحدث خلالها بدر بن سيف الجابري رئيس مشروع كفالة يتيم بفريق الرحمة عن هذا المشروع الخيري الذي لامس احتياجات اليتيم وكفالته ودراسة مدى احتياجاتهم من خلال المندوبين لفريق الرحمة ومزايا اخرى مثل الحقيبة المدرسية والمنح الدراسية والعيدية كما تحدث عن انجازات مشروع كفالة اليتيم خلال عام 2009 . وبعد ذلك بدأت الفقرة الانشادية لجماعة الانشاد بالكلية التقنية العليا نالت استحسان الحضور وراعي الحفل.
    وفي الختام قام راعي الحفل بتكريم المشاركين في فعاليات يوم اليتيم وتقديم الهدايا للأطفال كما قدم رئيس مجلس ادارة كلية الشرق الاوسط هدية تذكارية لراعي الحفل .
    ومن جانبه عبر معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي راعي الحفل عن امتنانه لهذه المبادرة الطيبة التي اكتنفتها كلية الشرق الأوسط والتي حملت بين اركانها اسمى معاني العطاء والحب والتي جمعت الأيتام مع محبي العطاء لهم ورسمت ابتسامة سلبت عنوة منهم .
    واشاد معاليه بدور طلاب كلية الشرق الاوسط فى تبني هذه اللفتة الانسانية الذي تجاوز اركان الكلية ليخدم شريحة مهمة فى المجتمع وبالدور السامي الذي تقوم به مؤسسات التعليم العالي الذي لامس صلب المجتمع العماني وتجاوز الأدوار التقليدية داعين الكليات الأخرى لتحذو حذو كلية الشرق الأوسط التى رسمت الابتسامة على شفاه اليتيم.
    مؤكدا معاليه ان هذه الشريحة من المجتمع تتزايد بفعل الحوادث المرورية حاثا على تكاتف جميع الجهات الاعلامية والتعليمية وغيرها للحد من هذه الحوادث والتقليل من تزايد اعداد الأيتام وعلينا جميعا كأفراد وسائقين الانتباه وتوخي الحذر والانتباه الى الآثار السلبية من عدم الانتباه والاكتراث.
    ودعا معاليه الجميع الى الانتباه والتفكر الى ما ستؤول اليه الأوضاع بسبب القيادة السلبية.
     

مشاركة هذه الصفحة