مناقشة مطالبات المواطنين الخدمية والتنموية بشناص

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏10 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    مناقشة مطالبات المواطنين الخدمية والتنموية بشناص

    الثلثاء, 10 أبريل 2012

    من بينها إنشاء مكاتب للإسكان والتربية والظواهر الدخيلة -
    شناص – عبدالله بن محمد المعمري -
    عقد أمس بمكتب سعادة والي شناص اجتماعا مع الشيوخ والرشداء بالولاية برئاسة سعادة الشيخ حمود بن حمد الوحشي والي شناص وبحضور جميع الشيوخ والرشداء بالولاية وذلك بهدف الاستماع إلى مطالبهم ومقترحاهتم والخروج بتوصيات تساهم في تنمية الولاية في كافة الجوانب التنموية والاجتماعية والتعليمية حيث تضمن الاجتماع سبعة محاور رئيسية منها الحث على التعاون والتواصل ما بين الشيوخ والرشداء ومكتب سعادة الوالي ومناقشة احتياجات الولاية وطلباتها التي تم رفعها إلى الجهات المعنية وحث الطلبة وأولياء الأمور على المحافظة على المنشآت العامة وعدم العبث بها ومناقشة بعض الظواهر الدخيلة على المجتمع العماني وأهمية التواصل ما بين ولي الأمر والمدرسة والحث على الإلتزام باللباس والمظهر العماني وغرس مبادئ الاحترام للوالدين والهيئة التدريسية في المدرسة.
    بدأ الاجتماع بكلمة لسعادة الشيخ الوالي رحب من خلالها بالشيوخ والرشداء شاكرا لهم حضورهم هذا الاجتماع الذي يحقق المحور الأول منه وهو التواصل مع مكتب سعادة الوالي بما يحقق مزيدا من التطلعات نحو خدمة الوطن والمواطن في جوانب الحياة المختلفة. بعدها تمت مناقشة محاور الاجتماع والاستماع إلى الآراء والمقترحات ففي المحور الأول من الاجتماع تمت مناقشة أهمية التعاون والتواصل مع مكتب الوالي بصورة مستمرة وتكوين حلقة الوصل مابين المكتب والمجتمع والمشاركة والتفاعل البناء في خدمة الوطن الغالي، فيما تمت مناقشة احتياجات الولاية في المحور الثاني من الاجتماع حيث ناشد الحضور من الشيوخ والرشداء سعادة الوالي بالنظر للولاية من عدة جوانب لاعتبارها ولاية حدودية بحكم موقعها الجغرافي ، وتوفير الخدمات والبنية الأساسية فيها لإقامة مشاريع شاملة تخدم أبناء الولاية وتوفير المؤسسات الحكومية الخدمية ومنها ( مكتب لوزارة القوى العاملة ، ومكتب لوزارة الإسكان ، ومكتب للإشراف التربوي) التي سيكون لها تأثيرها المباشر على تقديم الخدمات للمواطنين بالولاية وبما يساهم في انتعاش الحركة التنموية في الولاية وقد أوضح سعادة الشيخ الوالي في هذا الجانب أنه تم رفع تلك المطالبات للجهات المعنية على أمل أن تحظى بالموافقة من جهات الاختصاص مع التواصل حول تلك المطالبات إذا ما استجد أي جديد حولها.
    كما تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من الظواهر الدخيلة على المجتمع العماني والتعاون في طرح الحلول لها مع عدد من الجهات المعنية بذلك وعقد لقاءات لتوضيحها والتعريف بها وبالحلول المقترحة بشأنها ، هذا إلى جانب مناقشة أهمية التواصل ما بين ولي الأمر والمدرسة بما يحقق مصلحة الأبناء ومستواهم الدراسي والوقوف على نتائج الطلبة في مدارس الولاية وتأثير هذا التواصل على تلك النتائج ، إضافة إلى مناقشة المطالبة بالمحافظة على اللباس والمظهر العماني لما له من دور في غرس القيم والعادات والتقاليد العمانية التي يفتخر بها أبناء هذا الوطن وحث الطلبة على غرس مبادئ الاحترام للوالدين والهيئة التدريسية في المدرسة وتوعية أولياء الأمور في هذا الجانب.
    ليخرج الاجتماع بعدة توصيات مهمة منها ضرورة متابعة الجهات المعنية وذات الاختصاص حول مطالبات المواطنين والإسراع في تنفيذها وتحديد موعد مع الجهات المعنية بالتوعية والتوجيه ببعض الظواهر الدخيلة على المجتمع العماني والتوعية حولها ومطالبة الشيوخ والرشداء بالولاية بان يكون هذا الاجتماع بصفة مستمرة.
     

مشاركة هذه الصفحة