حـــوار شيق بين "الديك والدياية"

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة شموخ وكلي طموح, بتاريخ ‏6 أبريل 2012.

  1. شموخ وكلي طموح

    شموخ وكلي طموح ¬°•| عضو مميز |•°¬

    الســـلآم عليكم ورحمة الله وبركــــاته_

    حبيت أنقل لكم هذا الحوار اللي ياما قرأته مرارا وتكرارا
    من إحدى الكتب المفضلة عندي..


    ((وفـقـــــــة إيمــــــــانية))

    _(ما أحلى أن يجد الإنسان في صحيفته حسنات لم يتعب فيها, وأن يملأ ميزانه بطاعات عملها غيره, وأن يرتقي درجات الجنة بعد أن يواريه التراب, وذلك بأن يعمل أجيرا عند الله يدل التائهين ليتسلم أجرته في الآخرة:سكنى الفراديس في جوار نبي أو صحابي أو شهيد)_


    ..<الدال على الخير كفاعله>..

    **أيهما أفضل: الداعي في ميدانة؟ أم الزاهد في محرابة؟

    التقى ديك ودجاجة في حظيرة وتحاورا . .

    الدجاجة: كف عن صياحك أيها الديك, فإن صوتك قبيح.

    الديك: ويحك!! صوتي هو الذي يوقظ النائمين, و يؤنس العباد والقائمين ويبعث الروح في الكسالى والخاملين فكيف يكون قبيحا؟!

    الدجاجة:كفاك فخرا بنفسك فلي صوت كصوتك.

    الديك: وهل يقظة كغفلة؟ في الأسحار أصيح وأنتِ في الأحلام, وأهتف والناس نيام,
    ويكفي فخرا أن خير الخلق(صلى الله عليه وسلم) كان إذا سمع صوتي وثب.

    الدجاجة: لكن قوما أزعجهم صوتك فانهالوا عليك بالشتم والسباب.

    الديك: أموات غير أحياء, أما سمعوا أمر الرسول(صلى الله عليه وسلم):
    "لا تسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة"؟!.

    الدجاجة: فما بال طلب الناس علي أكثر؟

    الديك: تخدمين دنياهم فيكافئونك بالذبح, وأخدم آخرتهم فيكرمونني بالمدح,
    وعند مس النار يبين الفرق!!.:ijhu:

    صــح لسانك يالديك وأعتلى شـــأنك:gd:
     
    آخر تعديل: ‏6 أبريل 2012

مشاركة هذه الصفحة