بحث التعاون العلمي والبحثي مع جامعة جلاسكو البريطانية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏5 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بحث التعاون العلمي والبحثي مع جامعة جلاسكو البريطانية

    Thu, 05 أبريل 2012

    [​IMG]

    كتب - خميس بن علي الخوالدي:-- أكدت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي على أن الوزارة حريصة على أن يتلقى طلاب السلطنة في مختلف مؤسسات التعليم العالي داخل السلطنة وخارجها تعليما جيدا ملتزما بجميع معايير الجودة.
    واضافت معاليها خلال لقائها أمس البروفيسور توني تاونسيند والدكتوره مارجري ماكماهون ممثلي جامعة جلاسكو البريطانية أن العلاقة والتعاون مع جامعة جلاسكو يمكن إثراؤهما من خلال إسهام الخبراء والمتخصصين بالجامعة في المشاريع العلمية والبحثية التي ستشهدها السلطنة في المستقبل القريب كجامعة عمان ومدينة العلوم والتقانة والمدينة الطبية، مشيرة إلى أن هذه المشاريع وغيرها تؤسس لمرحة جديدة تثري العمل العلمي والبحثي داخل السلطنة.
    وأوضحت معاليها ان الوزارة اعتمدت خطة طويلة الأمد لبناء ثقافة ريادة الأعمال بين طلبة مؤسسات التعليم العالي وإمكانية مشاركة جامعة جلاسكو في عقد فعاليات تتصل بريادة الأعمال كإقامة حلقات العمل وتبادل الخبرات في مجال تأسيس ثقافة ريادة الأعمال وبناء التوجهات الايجابية في ذهن الناشئة، فالمرحلة التأسيسية الأهم تتمثل في تعزيز وبناء ثقافة ريادة الأعمال عبر مشاركتهم في اللقاءات المتخصصة أو عبر المناهج الدراسية للمعلومات النظرية المؤسسة لفهم عميق وواضح لريادة الأعمال، وهو ما يضمن ارتيادا موفقا لطلابنا مستقبلا واقتناص الفرص الكثيرة التي يوفرها النمط الاقتصادي بالسلطنة، وتأسيس مشاريع ناجحة مستقبلا.
    وأشارت معاليها إلى السمعة العلمية الجيدة التي تتميز بها جامعة جلاسكو - والتي تعد واحدة من أقدم الجامعات البريطانية حيث تأسست عام 1451م وان الوزارة تسعى إلى التعاون مع الجامعة على مختلف الأصعدة التعليمية والبحثية مشيرة الى امكانية إيفاد أعداد من الطلبة العمانيين للدراسة بالجامعة في التخصصات التي تتوافق مع احتياجات قطاعات العمل بالسلطنة، فقطاعات العمل تحتاج إلى متخصصين في مجال الإحصاء وآخرين في المجالات الصحية وعلوم المال والاستثمار، وهي احتياجات تخصصية تفرزها متطلبات العمل في القطاعات الحكومية والخاصة بشكل مستمر.
    وأكدت معالي الدكتورة على رغبة الوزارة في انتماء عدد من الطلبة العمانيين لدراسة التخصصات الطبية في جامعة جلاسكو، إلى جانب تأهيل متخصصين في العلوم المتصلة بتأهيل مدمني المخدرات.
    كما استعرض اللقاء إمكانية إقامة الجامعة لدورات تدريبية قصيرة في مهارات القيادة والتواصل مع الآخرين.
     

مشاركة هذه الصفحة