على هامش خصامنا الأخير

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة عتيق بن راشد الفلاسي, بتاريخ ‏4 أبريل 2012.

  1. عتيق بن راشد الفلاسي

    عتيق بن راشد الفلاسي ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    رويدك تمهلي يا معذبتي.. والتفتي قليلا مستأذنةًً شرنقة الصمت الحائلة بيننا ونحن في ظمأ إلينا أشد من ظمأ الهواجر على شح السقيا . وانظري إلى أقدامنا القاطنة على هامش خصامنا الأخير! وكأنها عبرات يتيمة سحتها مدامع العين في قسوة من أبوة ، وشدة من أمومة ، فتبوأتْ ساحات القطيعة منزلا ومأوى، وتفيأت بلاقع التوديع ظلا لا يعرف انقضاءً ، ولا يرد على مستغيث جوابا ..ونحن الاثنان - يا حبيبتي - ههنا تأكلنا غربة بعد غربة ،كلما تشبعت بنا واحدة جدت في طلبنا أخرى ، وبقينا على هذا الهامش مثلا تحكيه الدموع ، وعبرة تتناقلها موجعات الليالي الحزينة.

    ألا لا تستعيدي اليوم من مخزون الذكريات لنا همسا ولا وسما ، ولا تسامري في موحشات الليل لنا خيالا أو حديثا سالفا ..فلقد مضت الذكرى بحملها الثقيل المملوء بألوان الحياة وأشكالها ، وامتطت بما فيها قافلة الماضي ، بعد أن ارتدتْ سواد حداده غير مكترثة بموتنا ...بوأد أحلامنا..بدفن أمانينا...بنثر البقية الباقية من ابتساماتنا في جب الحب الكئيب.
    وإذا مررت يوما على مرفأ لقائنا فلا ترحمي أنينه أو بكاءه ، ولا يسترقنّك بجؤاره وحنينه، فلم يسلم هو بعد من وقوفه السئم على هامش خصامنا الأخير. وإذا ما ردد قلبك حروف اسمي الباهتة ، وأعاد عزفها على أوتار الخمائل في بلج الصبح الجميل فاحذري أن تردديها معه كما كنت تفعلين ، فلقد تيّمها ثغرك يوما ، كما أماتها هجرك اليوم..

    حبيبتي: كم غيّر الخصام من مشيدات الغرام ! وكم أحالها خراباً بعد عمار، وكم أقرّ للحساد والعذال عينا ، وهاهم أهل الحب بين صريع آثاره ، وحبيس ناره ..إلا أنا وأنتِ فما غيّر الخصام منا إلا ما غيّرت حجب الغيم من عين الشمس ، وما أكل من حبنا شيئا إلا وعوضناه حبا يملأ الدنيا جمالا وكمالا ..لكنه حب درج الصمت عليه فغطاه بغلالة من برد وصقيع استشعرتها فيك الآن وهي تطوقك وتلفك من الرأس إلى أخمص القدم ..وأنا أطوي إليك القفار طيا ، وآمل في الصخر ينفجر لي عن عين من الود جارية ، أبحث عنك في طيات الأماكن غير مبالِ بعلامات التعجب والاستفهام ، وكثرة تطويقي بالأقواس وأسوار التنصيص ..حتى أتيت نازلا على مقربة منك ، لا تبعدين عني إلا بمقدار خطوتين يسيرتين ، كلما أرسل القلب لك نبضة هرعت إليه مستطيرة البال، تترجلين إليه في خفة الطائر وسرعة الضوء،تسمعين صوتي ولا تخالطين شفتي بلآليء ناظريك، وتعدين آثار قدمي ولا تحتضنين خطوهما بمراهف مسمعيك ، وأنا- وعلى قربي منك - أصانع الشوق مدافعة ، وأغالب الحب تسكينا حتى لا أصرح باسمك الغالي فأقطع أكباد الحاسدين تقطيعا ، وأفري قلوبهم فري الأديم بمشارف السكين .

    حبيبتي:
    وعلى رغم قربك مني تمر بي ساعات الخصام مرور الجبال الرواسي ، كل ساعة تمد جذورها من بدء الخليقة إلى آخر يوم في دنيا الناس ، ولو قدر لي انتظار مرورها لطلبت على تقدير العمر عمرا آخر ،فما أطولها على قلب امتزجت مادة حياته بحضور محبوبه لديه ! ..ومع كل ذلك فاسمعيها واقرئيها ،وقفي أمام حروفها الآن في صمت يسير ..أحبك
     
    آخر تعديل: ‏4 أبريل 2012
  2. أزهار الكرز

    أزهار الكرز ¬°•| مشرفة الخواطر |•°¬

    حجب الغيم من عين الشمس ، وما أكل من حبنا شيئا إلا وعوضناه حبا يملأ الدنيا
    جمالا وكمالا ..لكنه حب درج الصمت عليه فغطاه بغلالة من برد وصقيع استشعرتها فيك الآن

    مهندس الحرف وهنا أحرفٌ من جمان

    وكلماتٌ تحملُ عمقَ المعان

    ابداعٌ على ابداع

    وجمالٌ وامتاع

    شكراً لحروفك

    لعزفك ولنبضك

    كل الأمنيات والتقدير لك ولك تقييمي
     
  3. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    لأحرفكم النبيلة
    و عباراتكم المتفردة بذاتها
    جمال / اتقان / عناية / تألق / ابداع
    لا ينتهي . .
    لتلك المشاعر المرهفة
    كل الشكر و التقدير
    على ما نثرته من عبير فاح
    و عم ارجاء المكان . .

    واصلوا هذا التميز
    و نحن لكم من المتابعين

    احترامي​
     
  4. ماشاء الله عليك يا أحمد
    والله ابداع ..واستمتع لما اقرأ لك..
    انت مبدع وقلمك المتوهج بعطائه إنما نابع من احاسيس مرهفه..
    سيدي العزيز احمد الفلاسي..
    أنت رائع...وسردك رائع..
    ونحن فخورين بوجود قلم مثل قلمك المعطاء..
    اتمنى مواصلة المسير ..



    ودمت بود
     
  5. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    راقت لي الخاطرة
    دمتم بهذا التميز والإبداع

    تقديري
     
  6. عتيق بن راشد الفلاسي

    عتيق بن راشد الفلاسي ¬°•| عضــو شرف |•°¬



    طاب اللقاء بحرفكم الكريم ..تقبلي شكري وامتناني.
     

مشاركة هذه الصفحة