مناقشة تعزيز التعاون البرلماني مع أوغندا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مناقشة تعزيز التعاون البرلماني مع أوغندا

    Wed, 04 أبريل 2012
    [​IMG]

    المعولي: السلطنة حريصة على علاقاتها مع شرق أفريقيا -
    (عمان) استقبل معالي عثمان كينجي وزير الخارجية والتعاون الدولي الاوغندي بمكتبه صباح أمس سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له الى اجتماعات الدورة الـ126 للاتحاد البرلماني الدولي الذي يعقد حاليا في العاصمة الاوغندية كمبالا.
    تطرق اللقاء الى العلاقات المتميزة بين السلطنة وجمهورية أوغندا وسبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين وخصوصا في الجانب البرلماني. حيث رحب وزير الخارجية الاوغندي بسعادة رئيس المجلس والوفد المرافق له في أوغندا مشددا على أهمية مثل هذه المناسبات لتبادل الخبرات بين البرلمانين بما يخدم شعوب العالم. كما أشار معاليه الى العلاقات التاريخية بين السلطنة ودول شرق افريقيا مبينا أن هناك اوغنديين من اصول عمانية موجودون في أوغندا. كما اوضح الوزير الأوغندي أهمية ومستقبل الاستثمار في أوغندا، بشكل خاص، وشرق افريقيا بوجه عام مؤكدا ان لدى أوغندا رغبة حقيقية في دخول رجال الاعمال العمانيين الى السوق الاوغندية والاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية.
    من جانبه ، شكر سعادة رئيس مجلس الشورى حكومة وشعب أوغندا على طيب الاستقبال وكرم الضيافة وعلى الرعاية التي احاطوها بالوفد العماني منذ وصوله الى أوغندا مشاطرا الوزير اهمية الملتقيات الدولية في تعزيز الحوار والتفاهم بين شعوب العالم.
    وقال رئيس المجلس ان لدى السلطنة وشرق أفريقيا تاريخا مشتركا وعلاقات ضاربة في جذور التاريخ مؤكدا أن السلطنة حريصة على ديمومة هذه العلاقات وتعزيزها في مختلف المجالات.
    ثم قدم رئيس المجلس نبذة مختصرة عن تطور الشورى في السلطنة والمراحل التي مرت بها انتهاء الى التعديلات الجديدة على النظام الاساسي للدولة والصلاحبات التشريعية والرقابية التي منحها لمجلس عمان موضحا التشريعات الجديدة التي منحت الاستقلالية التامة للسلطة القضائية.
    كما بيّن سعادة رئيس المجلس المراحل المختلفة التي شهدها نظام الانتخابات وصولا الى المرحلة الحالية.
    حضر اللقاء أعضاء وفد السلطنة الى اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي وعدد من موظفي وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاوغندية.
     

مشاركة هذه الصفحة