التربية: زيادة زمن التعلم أبرز مطالبات المعلمين وأولياء الأمور لتحقيق الأهداف المبتغا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    التربية: زيادة زمن التعلم أبرز مطالبات المعلمين وأولياء الأمور لتحقيق الأهداف المبتغاة

    Wed, 04 أبريل 2012
    في ردها حول تزامن امتحانات النقل والدبلوم العام -
    تكليف المحافظات التعليمية لبحث الصعوبات وتحديد إمكانيات التنفيذ
    تلقت «$» أمس ردا من وزارة التربية والتعليم على الخبر المنشور بصفحتها الثانية حول مقترح تزامن تنفيذ امتحانات صفوف (5-11) مع امتحانات طلبة شهادة دبلوم التعليم العام، لتبدآ معاَ يوم السبت الثاني من يونيو المقبل فيما يلي نصه:
    في إطار المساعي التي تقوم بها وزارة التربية والتعليم الرامية إلى الارتقاء بمستوى التحصيل الدراسي للطلبة وتجويد العمل التعليمي داخل المدارس، اتخذت الوزارة مطلع العام الدراسي الحالي جملة من التدابير والإجراءات التي سبق وان ناقشتها مع الحقل التربوي من معلمين ومشرفين تربويين ومديري مدارس وكان من ابرز تلك الإجراءات تطبيق وثيقة تقويم تعلم الطلبة المعدلة ولائحة شؤون الطلبة الجديدة التي تهدف إلى تمكين كل من المعلم وإدارة المدرسة والطالب من الاستفادة من الإمكانيات التعليمية المتوفرة بالمدارس في تحسين وتطوير التحصيل الدراسي للطلبة .
    لقد أظهرت نتائج الطلبة في نهاية الفصل الدراسي الأول من هذا العام بعض التدني في مستوى نجاح الطلبة في بعض المواد الأساسية، ولقد كانت هناك فوارق فيما بين الطلبة والطالبات والمحافظات التعليمية وعلى مستوى المدارس، ولقد أدى هذا الأمر إلى زيادة اهتمام الطلبة وأولياء أمورهم والمعلمين بجوانب التحصيل الدراسي المختلفة وأثاروا العديد من الاستفسارات والتساؤلات حول أسباب ذلك، وعليه قامت الوزارة بإجراء التحليلات والدراسات اللازمة لمعرفة ابرز مؤشرات الطلبة في تلك الامتحانات وخاصة الصفين العاشر والحادي عشر، حيث كلفت المحافظات التعليمية والمدارس بإعداد تحليل بمؤشرات مستويات أداء الطلبة، كما كلفت بعض المختصين بإعداد تحليل للاختبارات التي خضع لها الطلبة، ولقد عرضت تلك الدراسات التحليلية على اللجان المختصة بالوزارة والمديريات المعنية ونوقشت على مستوى المحافظات التعليمية، وتجلت لدى الوزارة بعض المسببات التي من شأن معالجتها تمكين الطلبة والمعلمين من تحقيق مستويات التحصيل الدراسي أفضل خلال هذا العام والأعوام التالية.
    وكان من ابرز المطالبات التي تقدم بها المعلمون وأولياء الأمور هو زيادة زمن التعلم الممكن لأبنائهم وللمعلمين من تدريس كافة المناهج الدراسية المقررة لتحقيق أهداف التعلم المبتغاة، وبناء على ذلك تقدمت الوزارة بمقترح لمزامنة امتحانات الصفوف (5-11) مع امتحانات شهادة دبلوم التعليم العام، وأرسلت ذلك المقترح إلى المحافظات التعليمية لإثرائه بالملاحظات والمقترحات التي من شأنها التغلب على الصعوبات التي يمكن أن تنجم عن تطبيق هذا التوجه، حيث إن امتحانات الصف الثاني عشر هي في الأصل تبدأ في 2/6/2012م ولان امتحانات الصفوف من(5-11) كانت تتم قبل امتحانات الشهادة العامة فأنها كانت تؤثر على زمن التعلم المتاح لدى الطلبة.
    عليه فإن الوزارة رأت أن مزامنة امتحانات (5-11) مع امتحانات شهادة دبلوم التعليم العام سيمكنها من توفير الوقت اللازم للطلبة والمعلمين لإتمام المنهج وتنفيذ الاختبارات التجريبية التي كان يطالب بها الطلبة والمعلمون والمجتمع لتدريب الطلبة على الامتحانات النهائية وتمكين الطلبة من مراجعة الدروس التي أخذوها مع معلميهم وشرح الموضوعات التي تتطلب إيضاحات أكثر لهم. وتقوم الوزارة حاليا ممثلة باللجنة الرئيسية لمتابعة التحصيل الدراسي بالمرور على المحافظات التعليمية لشرح نتائج الطلبة في الفصل الدراسي الأول واقتراح الحلول المناسبة للارتقاء بمستوى التحصيل الدراسي التي من بينها استمرار الدراسة في شهر مايو، على أن يكون شهراً تستكمل فيها المناهج ويتدرب فيها الطلبة على الاختبارات التجريبية ومراجعة الدروس التي أخذوها، ولقد اتضح للوزارة خلال هذه اللقاءات أن هناك قبولا مبدئيا لهذا الإجراء رغم بعض الصعوبات التي قد تؤثر على تنفيذه ما لم توضع الحلول المناسبة له. ولقد كلفت الوزارة المحافظات التعليمية بمن في ذلك المعلمين والمشرفين التربويين ومديري المدارس لبحث تلك الصعوبات واقتراح الحلول المناسبة لها وتحديد إمكانيات تنفيذ المقترح.
     

مشاركة هذه الصفحة