"يونيسف" تطلق حملة توعية بمحنة أطفال الساحل الإفريقي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة قيادة حرس الرئاسة, بتاريخ ‏3 أبريل 2012.

  1. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    [​IMG]

    أتلانتا- أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، عبر المواقع الاجتماعية، حملة ضخمة لجمع التبرعات لمساعدة أكثر من مليون طفل معرضين لخطر الموت من جراء سوء التغذية الحاد والشديد في منطقة الساحل بالقارة الإفريقية.

    وتدعو الحملة التي أطلق عليها اسم "الساحل الآن" مستخدمي مواقع "فيسبوك" "وتويتر" والمواقع الاجتماعية الأخرى، للتوعية بحجم الكارثة وجمع تبرعات لمساعدة الأطفال المعرضين للخطر.

    وقال مدير مكتب برامج الطوارئ باليونيسف، لويس جورج أرسينو: "ما نريد تحقيقه هو لفت انتباه العالم إلى محنة الأطفال في منطقة الساحل. ونريد أن نتأكد من أن الناس يدركون ما يحدث قبل فوات الأوان."

    وتقول "اليونيسف" إن أكثر من 15 مليون شخص في بوركينا فاسو والكاميرون وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر ونيجيريا والسنغال تضرروا بفعل الجفاف وارتفاع أسعار المواد الغذائية وعدم الاستقرار.

    أشار عاملو الإغاثة بالمنطقة إلى تدهور سريع للأوضاع على واقع الأرض.
    وقال ديفيد غريسلي، المدير الإقليمي لليونيسف: "العديد من الأسر اضطرت إلى بيع مواشيها وسحب أطفالها من المدارس والاقتيات على كمية أقل من الطعام."

    وتقدر اليونيسف أنها بحاجة إلى 120 مليون دولار لإطعام مليون طفل دون سن الخامسة يحتاجون إلى العلاج المنقذ للحياة من سوء التغذية الحاد والشديد، جمع منها 30 مليون فقط حتى الآن.


     

مشاركة هذه الصفحة