توقيع اتفاقية تمويل توسعة الحرم الجامعي لجامعة صحار

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏3 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    توقيع اتفاقية تمويل توسعة الحرم الجامعي لجامعة صحار

    الثلثاء, 03 أبريل 2012
    [​IMG]

    بتكلفة 10 ملايين ريال -
    محمود الجرواني: نقله نوعية وكمية في مسيرة التعليم ورفع الاستيعاب إلى 8000 طالب -





    كتب - أحمد بن علي الذهلي -
    وقعت أمس جامعة صحار اتفاقية مع بنك صحار لتمويل المرحلة الثالثة من مشروع توسعة الحرم الجامعي للجامعة في إطار سعي الجامعة الى تحقيق نقله نوعية وكمية في المسيرة التعليمية والتمكن من رفع طاقتها الاستيعابية الى اكثر من 8000 طالب وطالبة ويبلغ اجمالي التمويل الذي شملته الاتفاقية 10 ملايين ريال.
    ووقع نيابة عن جامعة صحار محمود بن محمد الجرواني رئيس مجلس الإدارة وجمال بن سعيد بن رجب العجيلي نائب رئيس مجلس الإدارة والشيخ سالم آل فنه العريمي رئيس مجلس ادارة بنك صحار وبحضور الدكتور محمد بن عبدالعزيز كلمور الرئيس التنفيذي للبنك، وعضو مجلس إدارة جامعة صحار والرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاستثمارات التعليمية والتدريبية ورئيس جامعة صحار.
    وتأتي الاتفاقية بعد أن شارفت أعمال المرحلة الأولى للتوسعة على الانتهاء حيث تم استلام مبنى كلية إدارة الأعمال وجزء من مبنى كلية الهندسة وقد بدأ فعليا التدريس بهما مع بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من العمل في مبنى المكتبة والقاعات متعددة الاستخدامات والجزء المتبقي من مبنى كلية الهندسة خلال الأسابيع القليلة القادمة وقد بلغت التكلفة الإجمالية للمشروع 20 مليون ريال عماني.
    وكانت جامعة صحار سباقة في ترجمة المكرمة السامية التي أمر بها جلالته لدعم المسيرة التعليمية في السلطنة للجامعات الخاصة، فقد تم الشروع منذ عام 2009 في توسعة الحرم الجامعي لجامعة صحار (المرحلة الثانية) بتشييد مبان أكاديمية روعي فيها تطبيق ارقى المعايير الدولية وبما يتفق مع مواصفات ومعايير مباني المؤسسات التعليمية بهدف إكمال المدينة الجامعية مما يسهم ايجابا في إيجاد فرص افضل لاستيعاب الطلبة الراغبين في الإلتحاق بالجامعة.
    وعقب توقيع الاتفاقية قال محمود بن محمد الجرواني رئيس مجلس الإدارة : « ننظر إلى هذا الصرح العالي على انه منارة في تقديم التعليم العالي الخاص، ونعلم جيدا النجاحات التي وصلت إليها جامعة صحار وكنا إيجابيين إلى أقصى الحدود على اعتبار أن الجامعات منارات علمية وأكاديمية لشبابنا وأبنائنا فهذه الجامعات هي من تشكل وتصقل الإنسان ليقوم بدوره لخدمة هذا البلد ونتمنى لجامعة صحار المزيد من النجاح ونأمل أن تكون عند حسن الظن وقد تمت إضافة كلية القانون ككلية خامسة مؤخرا».
    واضاف: «وفقا للخطة التي اعتمدها مجلس إدارة الشركة لتلك المرحلة فقد استلمت الجامعة جزءا من مبانيها الجديدة والتي استغرق بناؤها أكثر من 20 شهرا وهي مبنى كلية إدارة الأعمال ومبنى كلية الهندسة والذي يحتوي على المختبرات وورش العمل وقاعات للمؤتمرات كما يضم مدرجا بامكانيات ومواصفات تقنية عالية، ومبنى مركز مصادر التعلم والمكتبة ويعتبر أكبر مبنى من حيث المساحة وستضم المكتبة أكثر من 30000 مرجع وعنوان ، كما يضم المبنى مركزا للمؤتمرات وقاعات مزودة بأحدث الأجهزة السمعية والبصرية. ويشمل المشروع مبنى خدمات البنية الأساسية للمدينة الجامعية يحتوي على معدات التكييف ومرافق مياه الشرب والري ويوجد به وحدة متخصصة بمتابعة عملية التشغيل في المباني كما يحتوي على وحدة التحكم وتقديم خدمات الحاسب الآلي بشكل مركز ومتطور».
    وأوضح : «نهدف من خلال هذه التوسعة إلى عمل نقله نوعية وكمية في المسيرة التعليمية بالجامعة سوف تمكن الجامعة من رفع طاقتها الاستيعابية الى اكثر من 8000 طالب وطالبة والاتفاقية التي نحن بصدد توقيعها اليوم والتي اقرها مجلس الإدارة في اجتماعاته وذلك باعتماد عرض القرض الذي تقدم به بنك صحار حيث كان الأفضل من بين بقية العروض المقدمة لتغطية تشييد باقي البنية التعليمية للجامعة للفترة القادمة ( المرحلة الثانية وجزء من المرحلة الثالثة ) بقيمة خمسة ملايين ريال لكل قرض بإجمالي عشرة ملايين ريال وسوف يتم الاستفادة منها لتغطية الجزء المتبقي من أعمال المرحلة الأولى والبدء في أعمال المسطحات الخضراء إلى جانب توسيع مرافق الخدمات الطلابية وبناء المنشآت الرياضية (مبنى التربية البدنيه رقم 12 والبنية الأساسية من المرحلة الأولى) وهي جميعها متطلبات المدينة الجامعية العصرية والتي من شأنها أن تنعكس إيجابا على الطلبة المنتسبين للجامعة. وسوف تشمل المرحلة الثالثة اقامة منطقة الخدمات الطلابية وصالة رياضية تحتوي على حمام سباحة نصف اولمبي بالإضافة إلى مرافق خدمية وقاعات رياضية متعددة الاستخدام وصالة رياضية مغلقة بحجم ملعبي كرة سلة ومختبرات تخدم برنامج التربية الرياضية والطلاب والموظفين. كما سيبدأ العمل في الأشهر القادمة في الأعمال الإنشائية لإقامة مشروع مركز البحوث على مساحة مقدارها 30000 متر مربع حيث صمم لمعالجة وتنقية مياه الصرف الصحي عبر استخدام طريقة (Reed Bed) الصديقة للبيئة. وسوف يتم تشغيل المحطة بالطاقة المتجددة وذلك لقلة استهلاك الطاقة فيها. وإجراء بحوث حول جدوى استخدام الألواح الشمسية واستخدام الرياح والتغير في درجة حرارة المياه كمصادر بديلة لتوليد الطاقة في عمان».
    وثمن الجرواني باسمه وجميع أعضاء مجلس أمناء الجامعة وأعضاء مجلس الإدارة الدعم السامي اللامحدود للمؤسسات التعليمية الخاصة بالسلطنة وأكد على أن الأعمال الإنشائية الخاصة بالحرم الجامعي لجامعة صحار سوف تستمر ولن تتوقف عند هذه المرحلة التي نحن بصدد تمويلها من بنك صحار بل سوف تلحقها مراحل أخرى فالمرحلة الرابعة سوف تضم مركز العلوم والتكنولوجيا الذي يعتبر العمود الفقري لدعم البحوث العلمية للجامعة
     

مشاركة هذه الصفحة