تفقد سير العمل في مشروع أنظمة قواعد البيانات المائية الجديد

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏2 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تفقد سير العمل في مشروع أنظمة قواعد البيانات المائية الجديد

    الاثنين, 02 أبريل 2012
    زار معالي أحمد بن محمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه صباح أمس إدارة موارد المياه بالسيب اطلع خلالها على سير العمل في مشروع أنظمة قواعد البيانات المعدة لقطاع موارد المياه والتي بدأت الوزارة مرحلة تشغيلها التجريبي وتقييم فاعليتها ورصد جوانب القصور فيها والاهتمام بمعالجتها سعيًا إلى تقديم خدمات مجيدة والرقي بمنظومة العمل البلدي والمائي.
    واستمع معاليه خلال الزيارة إلى شرح عملي تفصيلي حول مكونات المشروع وطريقة عمله وابرز مميزاته حيث يقوم مشروع قواعد بيانات موارد المياه على استخدام التقنيات الحديثة في التعامل مع طلبات المواطنين المتعلقة بكافة التراخيص المائية ويتضمن المشروع الربط الإلكتروني بين المديريات العامة والبلديات الإقليمية بالمحافظات وديوان عام الوزارة بحيث يستقبل الموظف المختص طلب المواطن ويقوم بإدخال كافة البيانات والمستندات عبر أجهزة خاصة بذلك ثم يقوم في مرحلة تالية بإرسال الطلب إلى رئيس القسم الذي يوجه توجيهاته المناسبة إلى الفني المختص الذي يقوم بدوره باتخاذ اللازم حسب التوجيهات المرصودة له وهكذا تنتقل المعاملة بانسيابية واضحة وسرعة ملموسة.
    تجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع جاء ترجمة للتوجيهات السامية بضرورة إدخال التقنيات الحديثة في كافة مجالات العمل في المؤسسات الحكومية ومن منطلق الإيمان بأهمية مواكبة التطورات التقنية في كافة المجالات والدخول إلى الحكومة الإلكترونية.
    ومن المنتظر أن يساهم مشروع قاعدة البيانات الجديد بشكل فعال في تعزيز كفاءة العمل الإداري ووضوح سير المعاملات وسهولة متابعتها ،بالإضافة إلى تسهيل عملية تقديم الخدمات للمواطنين من خلال سرعة إنجاز المعاملات وضمان دقتها وهذا من شأنه أن يخفف العبء على المواطنين من المراجعة وتقليل فترات الانتظار والتقليل من الاعتماد على المعاملات الورقية.
    ويشتمل المشروع على تدريب موظفي المديريات العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه والبلديات والدوائر بكافة محافظات السلطنة المختصين بقطاع موارد المياه لكي يتسنى لهم الفهم الدقيق لكافة تفاصيله، ومن ثم القدرة على تشغيله في الفترات القادمة وفي هذا الإطار بدأت الوزارة فعليا في تدريب عدد من الموظفين المختصين، وذلك بمقر مركز تنمية الموارد البشرية بالسيب.
     

مشاركة هذه الصفحة