وزير البيئة يدعو إلى خفض استهلاك الكهرباء ومصادر الطاقة ورفع مستوى الثقافة عند الجميع

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏1 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    وزير البيئة يدعو إلى خفض استهلاك الكهرباء ومصادر الطاقة ورفع مستوى الثقافة عند الجميع

    Sun, 01 أبريل 2012
    [​IMG]

    المؤسسات الحكومية والخاصة أطفأت الأنوار احتفاءً بساعة الأرض
    أكد معالي محمد بن سالم بن سعيد التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية على أن الاحتفال بساعة الأرض الذي نظمته وزارة البيئة والشؤون المناخية وجمعية البيئة العمانية مساء أمس بمشاركة عدد من المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني يأتي من منطلق مبدأ التعاون والعمل الجماعي بين الجهات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني لإبراز البعد البيئي كإحدى الأولويات الوطنية في منظومة العمل التنموي بالسلطنة.
    مشيراً إلى أن وزارة البيئة والشؤون المناخية وغيرها من المؤسسات الحكومية والخاصة أطفأت الأنوار مساء أمس احتفاءً بهذه المناسبة العالمية، وفي هذا الإطار تحث الوزارة كافة الأفراد من مواطنين ومقيمين وجهات حكومية وخاصة بخفض الاستهلاك في الكهرباء ومصادر الطاقة الأخرى، على أن لا يقتصر هذا السلوك فقط في الاحتفال بساعة الأرض، وانما نأمل أن يكون هذا السلوك هو السائد كثقافة عند الجميع، حيث تم خلال هذا العام مخاطبة كافة الجهات الحكومية لإطفاء الأنوار بهذه المناسبة وتفاعلت الكثير منها مع هذا النداء.
    وأشار معاليه إلى أن الوزارة حرصت دائما على ترسيخ المفاهيم البيئية في كافة مستويات التخطيط التنموي وإدخال مبدأ الإدارة البيئية كوسيلة أساسية لرفع كفاءة المشاريع التنموية في كافة المجالات إلى جانب الاهتمام بالرقابة والتفتيش البيئي باعتبارها المرصد الأساسي للتعرف على الوضع البيئي وتقييم التأثيرات البيئية واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهتها، كما ان الوزارة تخطو خطى حثيثة في تكثيف عمليات التفتيش والرقابة البيئية والتوسع في عمليات الرصد البيئي نظرا للتنمية المطردة في التوسع الصناعي والتنموي والسياحي وغيرها من المشاريع المحتملة التأثير البيئي في السلطنة وأهمية مواكبة مسيرة التنمية بما يكفل الحماية اللازمة لعناصر البيئة المختلفة، وأن القوانين والتشريعات البيئية كفيلة بتنظيم هذا الجانب ويجري تحديثها لتواكب متطلبات التنمية لتعكس حرص السلطنة على الحد والتخفيف من مصادر التلوث ومعاقبة المتسببين في حدوث أضرار بيئية.
    واختتم معالي وزير البيئة والشؤون المناخية تصريحه قائلا: نتقدم بالشكر الجزيل الى كل من ساهم معنا في الاحتفال بساعة الأرض من مؤسسات حكومية وخاصة ومؤسسات مجتمع مدني وأفراد، وندعو كافة المؤسسات الى الاهتمام بالجانب البيئي ومراعاة والتزام كافة القوانين والنظم البيئية التي تكفل حماية البيئة العمانية وصون مواردها الطبيعية عبر إيجاد الآليات المناسبة لتحقيق التوازن بين متطلبات التنمية والمحافظة على سلامة البيئة وصولا الى تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع.
     

مشاركة هذه الصفحة