الصارمي: قطاع النفط يحتاج إلى قوة بشرية مؤهلة ومواكبة للتطورات الجديدة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 مارس 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الصارمي: قطاع النفط يحتاج إلى قوة بشرية مؤهلة ومواكبة للتطورات الجديدة

    الثلثاء, 27 مارس 2012

    [​IMG]

    ندوة حول مخرجات التعليم العالي في مجال صناعة النفط والغاز
    كتب-خميس بن علي الخوالدي
    بالتعاون مع شركات النفط العمانية والأجنبية العاملة في السلطنة، وعدد من شركات القطاع الخاص نظمت وزارة التعليم العالي امس ندوة بعنوان (الواقع والتطلعات مخرجات التعليم العالي في مجال صناعة النفط والغاز) وذلك تحت رعاية سعادة ناصر بن خميس الجشمي وكيل وزارة النفط والغاز.
    وأكد سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي أن الندوة ستساعد في توفير فرص عمل لخريجي مؤسسات التعليم العالي في هذا المجال، وأن قطاع النفط والغاز هو المحرك الرئيسي للاقتصاد والسلطنة تعتمد على هذا القطاع بنسبة (79%) في دخلها الاقتصادي.
    وأضاف سعادته: إن قطاع النفط والغاز يحتاج إلى قوة بشرية مؤهلة بمهارات وقدرات تجعلها قادرةً على مواكبة التطورات الجديدة في مجال النفط والغاز، وأن وزارة التعليم العالي لها دور في تخريج طلبة مؤهلين أكاديميًا وتقنيًا محملين بمهارات ذات مواصفات عالمية.
    وأوضح سعادته: إن أوراق العمل المقدمة في الندوة ستثري وتساعد في تقييم وتطوير مخرجات التعليم العالي في مجال النفط والغاز.
    تضمنت الندوة تقديم فيلم عن قطاع النفط بعنوان (ملتزمون بالتنمية المستدامة)، وتم فيه تناول تاريخ النفط ودوره في الإسهام بالتنمية العمانية والمساهمة في القطاعات المختلفة من حياة المواطن العمانية، ومن ثم بدأت جلسات الندوة التي قسمت إلى مجموعتين تضمنت الأولى أوراق عمل مقدمة من مؤسسات التعليم العالي حيث قدم الدكتور أحمد بن حسن البلوشي عميد كلية كالدونيان الهندسية ورقة العمل الأولى بعنوان التداخل بين العلوم الأكاديمية وسوق العمل -الأهداف والتحديات- والثانية للدكتور يوسف تهامي والدكتور نتيان روت بعنوان سد الفجوة بين متطلبات سوق النفط والغاز ومخرجات التعليم العالي في السلطنة، وقدمت ورقة العمل الثالثة إلهام المسكرية من الكلية التقنية العليا، وكانت بعنوان دور الكليات التقنية في تطوير القوى العاملة العمانية لصناعة النفط والغاز، وقدم الورقة الرابعة بريدب كارم من الكلية الدولية للهندسة والإدارة بعنوان رفع كفاءة المواطنين العمانيين العاملين في قطاع النفط والغاز.
    وتضمنت المجموعة الثانية من أوراق العمل علاقة شركات النفط والغاز في تطوير، وتدريب وتقييم مخرجات التعليم العالي في مجال النفط والغاز حيث قدم الورقة الأولى منذر بن سالم البرواني من شركة تنمية نفط عمان كما قدم الورقة الثانية حسام النبهاني من شركة اوكسيدنتال أما الورقة الثالثة فقدمتها عزة بنت هلال الحارثية من شركة محمد البرواني لخدمات النفط.
    والورقة الرابعة قدمها سالم الحارثي من شركة شلمبرجير بعنوان تدريب وتطوير المهندسين والورقة الخامسة قدمها هلال بن مسعود الجديدي من شركة برتيش بتروليوم.
     

مشاركة هذه الصفحة