إنشاء ورشة لتصنيع الوسائل الخاصة بذوي الإعاقة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏22 مارس 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    إنشاء ورشة لتصنيع الوسائل الخاصة بذوي الإعاقة

    Thu, 22 مارس 2012

    [​IMG]

    «العمانية»: وقعت بمؤسسة بيت الزبير أمس اتفاقية انشاء أول ورشة لتصنيع الوسائل المعينة على الحركة في منطقة الخوض. وقد وقع الاتفاقية عن وزارة التنمية الاجتماعية معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وعن مؤسسة الزبير رشاد بن محمد الزبير رئيس مجلس إدارة المؤسسة. ويهدف المشروع إلى تلبية احتياجات المؤسسات الخاصة بعلاج وتأهيل الأطفال ذوي الاعاقة في السلطنة من هذه الأجهزة.
    وقال معالي معاليه الشيخ وزير التنمية الاجتماعية في تصريح له انه خلال السنتين الماضيتين كانت هناك نقلة نوعية فيما يتعلق بمجال الاعاقة حيث تم تحويل مراكز الوفاء الاجتماعية الى مراكز حكومية .. كما تم التوقيع على اتفاقية انشاء مركز شديدي الاعاقة واليوم جرى التوقيع على اتفاقية انشاء ورشة لتصنيع الوسائل المعينة على الحركة . وأشار معاليه الى ان هذه المشاريع تهدف الى تحسين وتقديم الرعاية الجيدة للأطفال المعوقين من خلال إيجاد اخصائيين وكوادر مؤهلة لرعاية الطفل المعاق لمساعدته على التأقلم والعيش كبقية الاطفال الاخرين. وبين ان مشروع انشاء ورشة لتصنيع الوسائل المعينة على الحركة جاء بمبادرة طيبة من مؤسسة الزبير مشيرا الى ان تكاتف الجهود بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص والاهلي فيما يتعلق بالطفل المعاق يهدف الى دعم جهود الحكومة بالرقي بهذه الخدمات ويمثل نقلة نوعية في حياة الاطفال المعاقين.
    وأضاف وزير التنمية الاجتماعية ان هذا المشروع يخدم المعاق بشكل كبير حيث يتم أخذ المقاسات للمعاق في المركز وعمل الأجهزة له مما يقلل تكاليف طلب الاجهزة من خارج السلطنة.
    من جانبه أكد رشاد بن محمد الزبير رئيس مجلس إدارة مؤسسة الزبير في تصريح له ان الاعلان عن بدء هذا المشروع يأتي نتيجة للتكاتف والتعاون الذي جسدته مختلف المؤسسات الحكومية والتجارية والوسائل الاعلامية والأفراد الذين بذلوا جهوداً كبيرةً في هذا الجانب والذين أبدوا جميعا تعاوناً مثمراً لتحقيق النجاح لهذه الورشة.
    وأضاف رئيس مجلس إدارة مؤسسة الزبير ان هذا المشروع يمثل أهمية كبيرة لكونه يخدم شريحة مهمة من أطفال السلطنة الذين يمثلون مستقبل وثروة هذا البلد.
    جدير بالذكر ان حفل التوقيع على الاتفاقية جاء ليجسد النتائج الايجابية التي أثمرت عنها الحملة التي أطلقتها مؤسسة بيت الزبير تحت شعار «أطفال عمان» لحث مؤسسات القطاع الخاص والأفراد لجمع الأموال لصالح تشييد الورشة.
     

مشاركة هذه الصفحة