تكريم 443 طالبا مجيدا في مسابقة المحافظة على النظافة بجنوب الباطنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏21 مارس 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تكريم 443 طالبا مجيدا في مسابقة المحافظة على النظافة بجنوب الباطنة

    Wed, 21 مارس 2012
    الرستاق سعيد بن صالح السلماني-
    شهدت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة جنوب الباطنة الاحتفال بالإجادات الطلابية وتكريم المدارس الفائزة في مسابقة المحافظة على النظافة والصحة في البيئة المدرسية على مستوى السلطنة والمحافظة للعام الدراسي الماضي 2010/2011.
    أقيم الاحتفال بحضور جابر بن موسى العبري مستشار معالي وزيرة التربية والتعليم لشؤون المسابقة والدكتور ناصر بن عبدالله العبري المدير العام لتعليمية جنوب الباطنة.
    وبدأ الحفل الذي تضمن تقديم عدد من الفقرات التي جسدها طلبة وطالبات المحافظة بكلمة ألقاها الخبير التربوي سالم بن علي الفارسي قال فيها : هذه المسابقة ترجمت فكرا ثاقبا لباني النهضة العمانية مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ــ حفظه الله ورعاه ــ وأتت توجيهاته السامية بإقامة مسابقة للمدارس والطلبة تعنى بغرس قيم المحافظة والنظافة والصحة في البيئة المدرسية من خلال منهج تربوي فعّال يجعل من تحقيق الأهداف المرسومة للمؤسسة التعليمية محاور رئيسية تدور حولها هذه المسابقة .
    وأضاف الفارسي: منذ العمل بالمسابقة ومؤشرها يشير إلى ارتفاع إيجابي لصالح أبنائنا الطلبة وقد حققت مكاسب تربوية تمثلت في غرس وتأصيل قيم ومفاهيم في نفوس أبنائنا الطلبة وإكسبهم مهارات وعادات تربوية كما زادت من وعيهم بما يحيط بهم من تحديات صحية وبيئية وجعلتهم يهتمون ببيئتهم المدرسية ويتفننون في وسائل المحافظة عليها وكان لكل هذا أثر كبير في زيادة المستويات التحصيلية إضافة إلى امتداد هذه المكاسب إلى الأسرة والمجتمع عامة على اعتبار أن المدرسة مركز إشعاع لمختلف المؤسسات المجتمعية .
    وأشار الخبير التربوي في كلمته قائلا : إن ما حققته مدارس المحافظة وأبناؤنا الطلاب من تفوق وإجادة وإبداع سواء على مستوى المحافظة أو السلطنة يأتي نتاج تخطيط مدروس واستراتيجية واعدة ومؤطرة توفرت لها عناصر النجاح وتكاملت عندها الدافعية والحرص على التنفيذ والمتابعة من كافة أعضاء الأسرة التربوية في هذه المحافظة وإدارات المدارس وأولياء الأمور الشركاء الحقيقيين في العملية التعليمية التربوية وكل هذا يزيدنا ابتهاجا وحبورا وإصرارا على مواصلة الجهد والعطاء.
    عقب ذلك قدمت الطالبتان لميس العبرية من مدرسة وادي السحتن والطالبة مريم الهدابية من مدرسة أم حبيبة قصيدة كما قدمت إحدى طالبات مدرسة وادي بني هني مشهدا مسرحيا أظهر قدرات الطالبات المسرحية بعد ذلك قدمت طالبات مدرسة مشاعل المعرفة استعراضات جمبازية نالت استحسان الحضور كما قدم طلبة مدرسة سعد بن الربيع للتعليم الأساسي فرقة فنية بعنوان الفن البحري كما قدمت طالبات مدرسة نخل للتعليم الأساسي فقرة فنون عمانية تقليدية كما تم استعراض مواهب الطلاب في مجال الغناء والعزف ليختتم الحفل بفن شعبي ( الونة ) تقديم أحد طلاب مدرسة أبو قحطان الهجاري للتعليم الأساسي .
    وفي الختام كرم راعي المناسبة المدارس الفائزة في المسابقة على مستوى السلطنة وكذلك تكريم عدد من الطلبة المجيدين على مستوى المحافظة والسلطنة وبلغ عدد الطلبة المكرمين 443 مجيدا.
     

مشاركة هذه الصفحة