تخريج الدفعة السادسة والأربعين من فصائل الشرطة المستجدين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏19 مارس 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تخريج الدفعة السادسة والأربعين من فصائل الشرطة المستجدين

    الاثنين, 19 مارس 2012
    [​IMG]










    الخريجون يؤدون استعراضًا عسكريًا باهرًا بالمسير البطيء
    متابعة: الرائد زايد بن حمـد الجنيبي -
    الضابــط المدني ناصر بن مسهر العلوي -
    تصوير الرقيب أول حمد بن مسعود الشريقي -
    الرقيب أول طــلال بن سيف المعولي -
    احتفلت شرطة عمان السلطانية صباح أمس على ميدان الاستعراض العسكري بأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة بتخريج الدفعة السادسة والأربعين من فصائل الشرطة المستجدين، وذلك تحت رعاية سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام.
    بدأ الاحتفال بأداء التحية العسكرية لسعادة راعي المناسبة، ثم تقدم قائد الطابور مستأذنا إياه بتفتيش الصف الأمامي من الطابور، ثم مرّ الطابور في استعراض عسكري بالمسير البطيء.
    بعد ذلك سلّم راعي المناسبة جوائز الإجادة لأوائل الفصائل المتخرجة, وألقى كلمة أعرب فيها عن سروره البالغ برعاية حفل تخريج كوكبة من منتسبي شرطة عمان السلطانية منوهاً بأن الذي تحقق في عمان من منجزات ومكاسب خلال العقود الأربعة الماضية من عمر النهضة المباركة يعد مفخرة يحق لكل عماني أن يباهي بها، وتقع على الجميع مسؤولية المحافظة عليها، والذود عنها.
    وخاطب سعادته جموع الخريجين قائلاً: إن وقوفكم على أرض هذا الميدان العسكري المهيب بهذه التشكيلة العسكرية الرائعة ليس مجرد مقطع ختامي للحفل ولكنه وقوف إجلال للمهمة التي ستوكل لكم وافتخار واعتزاز بها، واستشعار لقدسية المسؤولية الملقاة على عاتقكم، فاعقدوا العزم وشدوا الهمم وكونوا كما أرادت قيادتكم الحكيمة خير عون لها.
    عقب ذلك أدى الخريجون نشيد شرطة عمان السلطانية (حماة الحق) ثم رددوا قسم الولاء ونداء التأييد، وبعد أداء التحية العسكرية لراعي المناسبة استأذنه قائد الطابور لمغادرة الطابور ميدان العرض إيذاناً بانتهاء مراسم التخريج.
    حضر حفل التخريج اللواء الركن سالم ابن مسلم قطن مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك، وسعادة الشيخ راشد بن سعيد الكلباني والي إزكي وعدد من قادة وضباط الأجهزة العسكرية والأمنية ومديري المصالح الحكومية والمشايخ بمحافظة الداخلية والطاقم الإشرافي والتدريبي ومرتب الأكاديمية.
    خمس مراحل أساسية
    كما تحدث قائد طابور التخريج الملازم محمد بن عبدالله بن حمود الطوقي من مركز التدريب بقيادة شرطة المهام الخاصة عن المراحل التأسيسية التي اجتازها الشرطة الخريجون أثناء فترة تدريبهم فقال: تم تقسيم مراحل تدريب الشرطة المستجدين على خمس مراحل أساسية، حيث يخضع الشرطي المستجد إلى فترة تأهيل وهي بمثابة نقلة من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية تدريجياً من خلال حصص اللياقة البدنية والتدريبات العسكرية ثم تتوالى مراحل إعداده في الجوانب العلمية والعملية بما يصاحبها من تطبيقات عملية للمهام الشرطية والأمنية التي سيضطلع بها بعد تخرجه مع إخضاعه للتقييم عقب انتهاء كل مرحلة للوقوف على مدى استيعابه وجاهزيته للإسهام في خدمة هذا الوطن العزيز.
    وأضاف الرقيب أول زياد بن راشد الحوسني أحد المدربين في إدارة التدريب العسكري والرياضي الجهود التي يبذلها المدرب.. بقوله: يعتبر المدرب العنصر الأساسي في إنجاح العملية التدريبية، بشرطة عمان السلطانية حيث يبذل جهوداً مضاعفة في سبيل إعداد وتأهيل الشرطة المستجدين خاصة في ظل الأعداد المتزايدة من المتدربين الملتحقين بجهاز شرطة عمان السلطانية، ورغم ذلك فالأمور تسير وفق ما هو مخطط لها، والجميع يعمل بروح وطنية عالية ولا توجد معوقات تستحق الذكر، وذلك بفضل الله وتوفيقه والمتابعة المستمرة من لدن القيادة العامة للشرطة والجمارك وعلى رأسها معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك.
    الخريجون وأولياء أمورهم يعبّرون عن مشاعرهم
    وعبّر عدد من الخريجين عن سعادتهم بالتخرج ونيلهم شرف الالتحاق بجهاز شرطة عمان السلطانية.. فيقول الشرطي إبراهيم بن جمعة بن حاجيه البلوشي: لي الشرف العظيم أن تسند لي مهمة أداء قسم الولاء في هذا الحفل المهيب الذي يجسد خلاصة الجهود المبذولة خلال فترة التدريب المقررة، ويشاركه الشرطي سالم بن عبيد العمري وهو أحد الحاصلين على المركز الأول على مستوى فصيله فيقول: يسرني في هذه المناسبة الغالية على نفسي أن أبارك لإخواني الخريجين مهنئاً إياهم بمناسبة تخرجهم، كما أهدي حصولي على المركز الأول لوالديّ العزيزين اللذين لهما الفضل بعد الله في تحقيق هذه النتيجة المشرفة..
    كما عبّر أولياء الأمور عن سعادتهم وامتنانهم البالغين بانتساب أبنائهم لخدمة هذا الوطن المعطاء.. فيقول المواطن سعيد بن حميد الشحيمي ولي أمر الشرطي عامر بن سعيد الشحيمي: الحمد لله على توفيقه بالتحاق ابني في جهاز الشرطة وتخرجه في هذا اليوم تمهيداً لبدء مرحلة جديدة في حياته مفعمة بروح الأمل والتفاؤل لرد الجميل لعمان وقائدها المعظم وشعبها الوفي. ويتقدم المواطن سالم ابن جميل القريني ولي أمر الشرطي الخريج محمود بن سالم القريني بأطيب عبارات الشكر والامتنان لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - على تفضله بإصدار توجيهاته السامية الكريمة بتوفير فرص العمل للشباب العماني، كما تقدم بالشكر للقيادة العامة للشرطة والجمارك على جهودها الكبيرة في ترجمة توجيهات جلالته إلى واقع ملموس.
    جهود حثيثة
    صرح سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام بأن جهاز الشرطة شأنه كشأن بقية الأجهزة العسكرية والأمنية وجد الاهتمام والرعاية المباشرة من لدن قائده الأعلى - حفظه الله ورعاه - في دلالة واضحة على أهمية دوره البارز والمهم في مسيرة التنمية الشاملة بالسلطنة التي تشهد استدامة حقيقية في التقدم والازدهار والرخاء والذي يلزم وجود رؤية شاملة في بسط الأمن والأمان في جنبات هذا المجتمع للمحافظة على ما ينجز.
    ولعل التوجيهات السامية الحكيمة من لدن جلالة القائد المفدى - حفظه الله ورعاه - التي اقتضت استيعاب وتوظيف المواطنين في كافة قطاعات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية إلى جانب القطاع الخاص أفرزت جهودا حثيثة من جانب هذه المؤسسات لكي يؤدي المواطن دوره في المجتمع، وقد استطاع جهاز شرطة عمان السلطانية أن يستوعب قدراً كبيراً من هؤلاء المواطنين الذي نشهد اليوم تخرج بعضهم والبعض الآخر ما زال في ميادين التدريب والآخر ينتظر دوره للحاق بإخوانه الذين سبقوه في الانتساب لجهاز الشرطة. وفي الختام أشكر القيادة العامة لشرطة عمان السلطانية وعلى رأسها معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك، وقيادة أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة على ما يبذلونه من جهود دؤوبة ومقدرة في سبيل إعداد وتأهيل سواعد الوطن للعمل في ميادين العمل الشرطي، داعياً المولى أن يحفظ عمان وقائدها المفدى وشعبها الوفي، والله ولي التوفيق وهو الهادي إلى سواء السبيل.
    قائد الأكاديمية: التدريب يتماشى مع مطالب التنمية

    أعرب العقيد راشد بن سالم البادي قائد أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة عن سعادته الغامرة بهذه المخرجات من حماة الحق الذين نالهم شرف خدمة الوطن بشرطة عمان السلطانية بعد تلقيهم البرنامج التدريبي التأسيسي بأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة ومراكز التدريب بقيادتي شرطة المهام الخاصة وأمن منشآت النفط والغاز، ليكونوا إضافة جديدة وعوناً لإخوانهم الذين سبقوهم في أداء الواجب الوطني المقدس، وأن هذه الأكاديمية ومراكز التدريب بشرطة عمان السلطانية ماضية بعون الله وتوفيقه في أداء هذه الرسالة الوطنية مع الاستمرار في تطوير العملية التدريبية بما يتماشى مع معطيات ومطالب التنمية المطردة التي تشهدها بلادنا العزيزة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه.
    مدير عام الموارد البشرية: الشرطة ماضية في التوظيف
    أكد العقيد حفيظ بن عامر الشنفري مدير عام الموارد البشرية أن سياسة التوظيف بشرطة عمان السلطانية تأتي ترجمة لمضامين الأوامر السامية بتوظيف المواطنين الباحثين عن عمل، حيث تعتمد هذه السياسة على توظيف المواطنين بشكل يومي حسب الخطة المرسومة لاستيعاب الأعداد المطلوب توظيفها في جهاز الشرطة، واختيار أفضل العناصر بما يتناسب مع احتياجات تشكيلات جهاز الشرطة، والتنويع العادل لمدخلات التوظيف من خلال اختيار الباحثين عن العمل وفق نسب معينة تمثل جميع المحافظات والولايات، والتنسيق مع الهيئة العامة لسجل القوى العاملة بعد إنشائها بموجب المرسوم السلطاني رقم (98/2011م) حول كافة الجوانب المتعلقة بالتوظيف والتي من بينها موافاة السجل بكافة بيانات المنتسبين الذين يعملون حاليا في جهاز الشرطة، وإحالة كافة الطلبات التي تقدم بها المواطنون للالتحاق بجهاز الشرطة والمنطبقة عليهم الشروط للسجل لتسجيلها ومقارنة بياناتهم والتأكد من عدم توظيفهم في مؤسسات القطاع العام الأخرى، وقيام السجل بموافاة إدارة التوظيف بشرطة عمان السلطانية بأسماء الباحثين عن عمل من حملة شهادة دبلوم التعليم العام، ودبلوم ما بعد الدبلوم العام والشهادات الجامعية في مختلف التخصصات، والإعلان في الصحف عن أسماء المطلوبين من حملة شهادة الدبلوم العام ودبلوم ما بعد الدبلوم العام والبكالوريوس في مختلف التخصصات وفق أقدمية طلباتهم، واستكمال إجراءات التوظيف (الاختبارات والمقابلات، والفحص الطبي)، والإعلان عن أسماء الناجحين وإرسالهم للتدريب العسكري بأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة، وإشعار السجل بأسماء من تم تعيينهم في شرطة عمان السلطانية.

    عمان
     

مشاركة هذه الصفحة