ندوة حول التوجهات المستقبلية لصندوق التنمية الزراعية والسمكية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 مارس 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    ندوة حول التوجهات المستقبلية لصندوق التنمية الزراعية والسمكية

    Sun, 18 مارس 2012

    [​IMG]

    تمويل 153 مشروعًا بتكلفة 27.7 مليون ريال -
    تفتتح غدا الندوة التعريفية لصندوق التنمية الزراعية والسمكية التي تحمل عنوان «انجازات وتوجهات مستقبلية» ويرعى حفل الافتتاح معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية وذلك بفندق كراون بلازا. وتهدف الندوة التي ستستمر على مدى يومين متتاليين إلى التعريف بأهداف صندوق التنمية الزراعية والسمكية وأهم الفعاليات والأنشطة التي يقوم بها وعرض نماذج من المشاريع البحثية والتنموية المنفذة للقطاعات الثلاثة الزراعي والحيواني والسمكي بالإضافة إلى التعريف بالنماذج والأساليب المتبعة في بعض الدول الأخرى لتنفيذ ومتابعة المشاريع التنموية المشابهة. كما تهدف إلى تحديد المشاكل والمعوقات التي تواجه عملية تنفيذ المشاريع وإيجاد الحلول المناسبة لها. كما ستناقش الندوة التوجهات المستقبلية للصندوق.
    ويشارك في الندوة عدد من الممثلين من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة وتتضمن ثلاثة محاور وهي تجربة الصندوق في تمويل المشاريع الزراعية والحيوانية والسمكية، التوجهات المستقبلية للصندوق، تجارب بعض الدول في تمويل المشاريع التنموية.
    ويذكر أن صندوق التنمية الزراعية والسمكية نجح في تحقيق العديد من الأهداف التي رسمها المرسوم السلطاني الصادر بشأنه وذلك من خلال تمويل (153) مشروعا بلغ إجمالي تكلفتها نحو (27.7) مليون ريال انتهى إنجاز منها (98) مشروعا، تتلخص في إنجاز عدد (42) مشروعا في القطاع الزراعي بتكلفة إجمالية 6.4 مليون ريال وعدد (16) مشروعا في القطاع الحيواني بتكلفة إجمالية بلغت 1.6 مليون ريال، أما القطاع السمكي (40) مشروعا بتكلفة إجمالية 9.9 مليون ريال ، بينما يستمر الصندوق تمويل (55) مشروعاً تنموياً وبحثياً وإرشادياً، تتجاوز تكلفتها (10) ملايين ريال.
    وساهم دعم الصندوق لهذه المشاريع بشكل مباشر في تنمية القطاعات الثلاثة الزراعية والحيوانية والسمكية التي تعتبر عاملا مهما في الاقتصاد الوطني للدولة وتشكل أهمية قصوى في الحفاظ على الأمن الغذائي.
    وتأسس صندوق التنمية الزراعية والسمكية في مايو من عام 2004م بموجب المرسوم السلطاني (48/ 2004). ويقدم الصندوق التمويل الكلي أو الجزئي، لتنفيذ البرامج التنموية للقطاعات الزراعية والحيوانية والسمكية.. ويعتمد الصندوق في موارده المالية على الاعتمادات التي تخصصها الدولة بنسبة1% من القيمة الإجمالية للإنتاج القومي لقطاع الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية السنوية ومساهمات الشركات والمؤسسات والأفراد والعاملين في مجالات القطاعات والأنشطة المرتبطة بها، إضافة إلى تحصيل المقابل المالي لاستغلال التطبيقات العملية التي يقوم بها الصندوق على الملكية الفكرية في المشاريع الرائدة وبلغت إيرادات الصندوق نحو 3.1 مليون ريال عام 2011م.
    ويهدف الصندوق إلى إجراء البحوث العلمية وصيانة الموارد وتنميتها وتوطين التقنيات وتنفيذ البرامج الإرشادية، وتطوير الدراسات والبرامج التنموية، وتنفيذ دراسات جدوى اقتصادية لمشاريع تنموية استثمارية.
    ويدير الصندوق مجلس إدارة برئاسة معالي وزير الزراعة والثروة السمكية، و14 عضواً من عدة وزارات وممثلي القطاع الخاص، جامعة السلطان قابوس وبنك التنمية العماني ومدير الإدارة التنفيذية.
    ويعطي الصندوق الأولوية لمشاريع تحقق نسبة مساهمة أعلى بالناتج المحلي وتقع ضمن أهداف خطة التنمية الاقتصادية المعتمدة وكذلك المشاريع التي تخدم أعدادا كبيرة من المستفيدين، صغارا لمنتجين والمستثمرين.
    وترد الطلبات من وزارة الزراعة والثروة السمكية وجامعة السلطان قابوس. وتتم دراستها وتقييمها من قبل الأقسام المختصة في الإدارة التنفيذية وتعرض على اللجنة التنفيذية للتوصية إلى مجلس الإدارة. وفي حالة الاعتماد بالموافقة تستكمل الإدارة التنفيذية الإجراءات.
    ويهتم صندوق التنمية الزراعية والسمكية بتنمية الكوادر البحثية العاملة في القطاع الزراعي والحيواني السمكي وذلك من خلال تأهيل وتدريب العاملين في المؤسسات البحثية والجهات المشرفة على تنفيذ المشاريع الممولة من صندوق التنمية لتلبية متطلبات التنمية في السلطنة، إضافة إلى ذلك فقد قام الصندوق بإيفاد بعض العاملين في القطاع حسب احتياجات العمل في البرامج والمشاريع البحثية أو التنموية للمشاركة في مؤتمرات أو حلقات عمل أو إجراء دراسات أو بحوث أو القيام بزيارات بهدف زيادة إطلاع الموظف على المستجدات في المجال البحثـي والتنموي بهدف رفع كفاءة العمل شريطة أن تخدم المهمة الرسمية المشـروع البحثي والتنموي. كذلك تدريب المزارعين ومربي الثروة الحيوانية والصيادين وذلك لرفع مهاراتهم في مجال التقنيات الحديثة لرفع مستوى الإنتاجية وزيادة العائد الاقتصادي. حيث قام الصندوق بتمويل دورات تدريبية وتأهيلية لعدد (40) من مربي الماشية، ودورات تدريبية لـ(20) من الموظفين العاملين في المشاريع
     

مشاركة هذه الصفحة