وكيل التخطيط التربوي يتفقد سير العمل في مدارس السيب

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 مارس 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    وكيل التخطيط التربوي يتفقد سير العمل في مدارس السيب

    Sun, 18 مارس 2012
    التقى بالطلبة والمعلمين ومديري المدارس
    قام سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية بزيارة لبعض مدارس محافظة مسقط (قطاع السيب) برفقة مجموعة من التربويين والمختصين بالوزارة.
    تضمن برنامج الزيارة الإلتقاء بإدارات المدارس من مديرين ومساعدين وأخصائيين اجتماعيين والالتقاء بالمعلمين الأوائل وبعض المعلمين، الى جانب الالتقاء بالطلبة والاستماع لهم وإفادتهم ببعض التوجيهات التي تعينهم في رفع مستوى التحصيل الدراسي لهم وفي تحقيق أهدافهم التعليمية والتربوية.
    اشتملت الزيارة على نقاشات متنوعة من قبل المعلمين والإداريين حول مجمل القضايا التربوية كالمناهج والتقويم والتدريب ووضعية الجمعيات التعاونية، والتواصل مع المجتمع وأولياء الأمور إلى غيرها من الموضوعات المرتبطة، وحول هذه القضايا أوضح سعادته أن جهودًا بذلت في الفترة القريبة الماضية حول المناهج والتقويم كما أن الوزارة لا تزال تولي جانب الانماء المهني اهتماما بالغا ويزداد هذا الاهتمام عقب التوجيهات السامية بزيادة مخصصات الانماء المهني، وأن الوزارة قد مضت قدما إلى التطوير النوعي الذي ينبني على دراسات وشراكات متنوعة من شرائح وعناصر التربية، وأن النقد البناء هو أمر مرحب به لدينا بل نتبناه ذلك؛ لأن العمل البشري مهما بلغ فلابد أن يعتريه الخلل، غير أن الإصرار على تخطي الأزمات والعقبات بالتأني والتدرج والنظرة المعمقة للأمور هو الطريق الذي ينبغي أن نسير فيه معا، والجميع معني بالطالب ومستواه التعليمي بمن فيهم الأسرة والمجتمع علاوة على المدرسة.
    وتميزت هذه النقاشات بالشفافية التي أوضحت ما كان غير واضح للإخوة المعلمين والإداريين كما أنها كشفت عن ملاحظات قيمة من قبل المعلمين والإداريين والتي ستحضى باهتمام الفريق الزائر، أما لقاء سعادته مع الطلبة فقد أخذ حيزًا وافرًا من البرنامج حيث أخذ اللقاء أسلوب الحوار والمناقشة الذي هدف إلى توصيل رسالة إلى الطلبة وهم في بداية الفصل الدراسي الثاني مفادها أن تحصيلهم الدراسي في الفصل الدراسي الأول يجب أن يكون الحافز الأهم لهم، وكيف ما كانت النتائج فهي الفرصة التي تجعل من الطالب أن يقيم ذاته ليعرف متطلبات المرحلة القادمة فاستدراك الفائت ممكن بالعزيمة والأخذ بالأسباب.
    وحث سعادته أبناءه الطلبة على التحلي بالقيم النبيلة والأخلاق الفاضلة التي تعكس معدن الطالب العماني ووعيه المتعلق بدينه ووطنه، كما استمع سعادته والفريق الزائر لكل طالب رغب في المداخلة وطرح الأسئلة.
    يشار إلى أن مثل هذا التواصل بين الوزارة والحقل التربوي من شأنه أن يحل الكثير من القضايا، كما أنه يقدم دعما معنويا للهيئات الادارية والتدريسية بالمدارس، وهذا ما تجلى خلال زيارة سعادته مع اللجنة المصاحبة من خلال شكر المعلمين والطلبة للزيارة التي قربت بين أطراف عناصر التربية، كما أظهر بعض الاداريين أن مثل هذه الزيارات تساعد الادارات في تبليغ مهمتها أمام الطلبة والمجتمع وتعزز كل الجهود المبذولة في الاهتمام بسلوكيات الطلبة ومستوياتهم التحصيلية.وتأتي هذه الزيارة في إطار جهود وزارة التربية والتعليم في متابعة سير العملية التعليمية في الحقل التربوي للوقوف على واقعه ومحاولة توفير كل السبل التي من شأنها تيسير عملية التعليم
     

مشاركة هذه الصفحة