انطلاق فعاليات الفوج الثالث لملتقى الكوادر الدينية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏17 مارس 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    انطلاق فعاليات الفوج الثالث لملتقى الكوادر الدينية

    Sat, 17 مارس 2012

    تسعمائة وخمسين موظفا بالأوقاف يكتسبون مهارات علمية وعملية
    يدشن معالي الشيخ عبدالله بن محمد السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية صباح اليوم فعاليات الفوج الثالث في ملتقى الكوادر الدينية الثاني، ويبلغ عدد المشاركين في هذا الفوج 950 موظفا في قطاعات التوجيه والوعظ والإرشاد والخطابة وإمامة المصلين وتدريس القرآن الكريم. ويلقي معالي الشيخ وزير الأوقاف والشؤون الدينية كلمة للمشاركين في الملتقى، كما يتضمن البرنامج محاضرة لسعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي الأمين العام بمكتب الإفتاء بعنوان (التاريخ العماني وفكره الإسلامي) وكذلك حلقةعمل في مجال مهارات الحوار والإقناع للبرفيسور مدحت أبو النصر ومحاضرة للأستاذ عباس آل حميد بعنوان (تأثير عمل الكادر الديني على النمو الاقتصادي الوطني والثروة القومية) وحلقة عمل أخرى بعنوان (المجتمع الخيري) للمحاضر يوسف بن زهران الحجي مدير دائرة الزكاة، كما تقام حلقة أخرى للبروفيسور مدحت أبو النصر بعنوان (مهارات الإبداع والابتكار والتفكير). الجدير بالذكر أن ملتقى الكوادر الدينية بدأ فعالياته يوم السبت الخامس والعشرين من الشهر الماضي وتختتم فعالياته بعد غد الإثنين، وبلغ عدد الموظفين الذين شملهم الملتقى (2600) موظف وموظفة في قطاعات التوجيه والوعظ والإرشاد والخطابة وإمامة المصلين وتدريس القرآن الكريم حيث تم تقسيمهم إلى ثلاثة أفواج بلغ عدد المشاركين في الفوج الأول و الثالث (950) موظف لكل فوج، أما الفوج الثاني فقد تم تخصيصه للنساء وبلغ عدد المشاركات فيه (700) موظفة.
    ويهدف الملتقى إلى رفع وتنمية الموارد البشرية والتعريف بالمهارات العلمية والعملية وتبادل الخبرات بين الموظفين من مختلف مناطق السلطنة، وتأتي إقامة ملتقى الكوادر الدينية الثاني نتيجة للنتائج الإيجابية الملموسة والتي كان لها الأثر البين في التواصل مع كافة الكوادر الدينية وإيصال رسائل التوعية والإيضاح لأعمال الوزارة واختصاصاتها وكذلك المواضيع ذات الصلة بالعمل الديني كالقانون والإدارة والثقافة الأمنية والسياسية، وقد حظي الملتقى بقبول طيب من موظفي الوزارة المشاركين ومن المتابعين من الوزارات والوحدات الحكومية الأخرى، حيث أكسب الملتقى المشاركين فيه قدرا من المعارف العلمية والخبرة العملية.
     

مشاركة هذه الصفحة