لاندروفر رانج روفر 2011 ... محاولة للارتقاء بالقياسية

الموضوع في 'البُريمِي للِسيَارات والمُحَرِكَات' بواسطة Mr.Engineer, بتاريخ ‏17 مارس 2012.

  1. Mr.Engineer

    Mr.Engineer ¬°•| عضو شرف|•°¬

    [​IMG]
    ifurat.com - عادة ما تشكل المنافسة فى اى من فئات عالم السيارات كرة من الحيرة ، داخل تلك الكرة ستجد كافة السيارات المتنافسة على تلك الفئة تدور وتنتقل من هناك لهناك فى محاولة لإقناعك بأنها الأفضل ، ولكى تقرر على من سيقع اختيارك ، عليك أولاً أن تبحث عن القيم القياسية التى ستقارن على أساسها قدرات المنافسين ، لتجد أيهم أحق بلقب الأفضل .
    ولكن ماذا إذا أردت يوما أن ترتقى بتلك القيم القياسية ؟ ، وماذا إذا أردت إعادة ترتيب سيارات فئة ما حسب القيم القياسية الجديدة ؟؟ ، هذا هو التحدى الحقيقة ، حيث عادة ما يؤدى العبث بكل ما هو قياسى إما إلى ارتقاء قد يقدم لنا جيل متميز من المتنافسين ، أو ينتهى العبث بمجرد سراب لسيارة قد كانت يوماً تاج على قمة فئتها .
    ثلاثون عاما .... ثلاثة أجيال
    [​IMG]
    تتميز سيارة رانج روفر الانجليزية بشخصية فريدة وتاريخ مشرف ، فهى ليست مجرد سيارة دفع رباعى تبحث عن بعض الانجازات التسويقية أو بعض الجوائز التقديرية الخاصة ، بل هى قطعة من تاريخ عالم سيارات الدفع الرباعى ظلت على مدى ثلاثين عاماً صامدة وبشكل استثنائى أمام التيار .
    فعلى عكس منافسيها ممن اعتادوا على الحصول على جيل جديد كل 6 سنوات بحد أقصى ، ظلت رانج روفر واحدة من سيارات قليلة لم تحتفل بالحصول على جيل جديد خلال ثلاثين عاماً من المنافسة إلا ثلاث مرات فقط ، فبداية من رانج روفر كلاسيك التى انطلقت عام 1970 ورحلت عن عالم السيارات 1996 ، اتخذ كافة المختبرين والمحللين تلك السيارة كقيمة قياسية على أساسها يمكن تقييم اى منافس جديد ، فمنهم من وصل إلى تفوق للمقارنة مع رانج روفر ومنهم كثيرون ممن بقى دون المستوى .
    وبعد 25 عاماً من انطلاق الجيل الأول جاءت رانج روفر الثانية عام 1994 لتكمل ما بدأته شقيقتها الكبرى برسم حدود المنافسة فى تلك الفئة ، وهو ما صار بالفعل منهج لم تتخلى عنه رانج روفر حتى جيلها الثالث والحالى الذى بدأ رحلته عام 2002 وحتى اليوم .
    رانج روفر ... الجيل الثالث
    [​IMG]
    كونها واحدة من أفخم سيارات الدفع الرباعى فى العالم وأكثرها تميزاً ، اعتمدت رانج روفر على سياسة تطوير خاصة تضمن لها المزج بين دورة حياتها الطويلة التى تضمن لها الدور المعتاد كسيارة سابقة لعهدها وعلامة بارزة فى فئتها ، وبين رغبة العملاء المهتمين بتلك الفئة فى الحصول على كل ما هو جديد فى أسرع وقت .
    فرانج روفر قد حصلت منذ انطلاقها عام 2002 على خمسة تحسينات نصفية فى الأعوام 2005 , 2006 , 2007 ، 2010 و 2011 ، وتنوعت تلك التحسينات فى تقديم لمسات تصميمية جديدة أو المزيد من الإضافات أو حتى المزيد من محركات القوة والعزم اللازمة لأداء مهمتها خارج حدود العالم الممهد.
    [​IMG]
    فعلى جانب التصميم حصلت رانج روفر 2011 على مقدمة عصرية رائعة ، تضم شبكة تهوية كبيرة ذات فتحات صغيرة وصفوف ثلاثة من الحواجز والتى تبدو كشبكة دفاعية عن ما يقبع تحت غطاء المحرك ، وعلى جانبى شبكة التهوية تظهر المصابيح الشهيرة لرانج روفر والتى أصبحت أكثر تعقيداً باحتوائها على دائرتين من إضاءة الـ LED تضمان عدستى الإضاءة الأماميتين ، بالإضافة إلى الخلفية السوداء للمصابيح والتى تؤكد الشخصية القوية لرانج روفر .
    [​IMG]
    ومن أعلى غطاء المحرك تنطلق الخطوط الكلاسيكية الهادئة نحو جانبى السيارة والذى لا يقطع خطوطه المألوفة ومساحاته الزجاجية الكبيرة إلا فتحات التهوية الطولية الموجودة خلف العجلات الأمامية لرانج روفر 2011 .
    أما فى الخلف فيبقى التصميم الشهير والأكثر روعة لمؤخرة رانج روفر والتى ترتفع عن الأرض فى إيحاء واضح لهجومية السيارة ، أما المصابيح الخلفية فقد لاقت بعض التعديلات بإضافة إضاءة الـ LED لها مع إعادة تصميم المكونات الداخلية للمصابيح لتقدم تقسيم ضوئى مختلف .
    المحركات والأداء
    [​IMG]
    تعتمد رانج روفر على خيارين من المحركات ، كل منهما يوفر مستوى رائع من الأداء للسيارة تحت أقسى الظروف لتستطيع أداء مهامها الخاصة بسهولة .
    المحرك الأول والمطور للسوق الأوروبية هو محرك ديزل V8 سعة 4.4 لتر جاء بديلاً عن محرك الـ 3.6 القديم ليولد 308 حصان عند 3.750 لفة فى الدقيقة ، و 700 نيوتن / المتر عند 2000 لفة فى الدقيقة ، وهو ما ينعكس على أداء السيارة بشكل جيد حيث يتمكن السائق من إخراج أفضل ما لدى السيارة دون الضغط على المحرك بشكل كبير .
    [​IMG]
    وبفضل هذا المحرك وناقل الحركة الأوتوماتيكى ثمانى السرعات المتصل به ، يمكن لرانج روفر أن تنطلق من الثبات إلى سرعة 100 كم فى الساعة خلال 7.5 ثانية ، وفى التسارع على السرعات المتوسطة يمكنها التسارع من سرعة 80 إلى سرعة 120 كم فى الساعة خلال 5.1 ثانية وحتى الوصول إلى سرعة قصوى 210 كم فى الساعة ، وعلى الرغم من هذا الأداء الجيد مقارنة بوزن السيارة الذى يصل إلى 2810 كجم . يبقى معدل استهلاك الوقود فى حيز رائع يتراوح بين 7.8 لتر و 9.2 لتر لكل 100 كم .
    ولأقصى أداء ممكن حيث يصعب على المنافسين مجاراته ، توفر لاندروفر خيارها الأقوى المستورد من عالم جاجوار الرياضى والمطور ليتوافق مع سيارات لاندروفر ، وهو محرك V8 سعة 5 لترات مزود بشاحن هواء سوبر تشارجر ويولد 503 حصان و 625 نيوتن / المتر من العزم ، وبفضل القوة المفرطة للمحرك وناقل الحركة الأوتوماتيكى سداسى السرعات ، يمكن لرانج روفر أن تصل إلى سرعة 100 كم فى الساعة خلال 5.9 ثانية مع سرعة قصوى تصل إلى 225 كم فى الساعة .
    نظام الدفع والتعليق
    [​IMG]
    بفضل مهمة رانج روفر الصعبة كان على لاندروفر أن تقدم أفضل ما لديها من خبرات فى تطوير نظام تعليق قادر على الجمع بين الشخصية العصرية المريحة لمواكبة الفخامة المتوفرة فى مقصورة رانج روفر وعملائها من محبى الترف ، وكذلك القدرة على العمل مع منظومة القوى والدفع الشرسة التى تهوى التعامل مع كافة الصعاب .
    لذا اعتمدت لاندروفر نظام تعليق تفاعلى يعمل على تعديل وضعية كل جانب من جوانب التعليق الأربعة على حدة وطوال الوقت ، حيث يعمل النظام على قراءة الضغط ووضعية لكل جانب من جوانب نظام التعليق 500 مرة فى الثانية الواحدة ، وحسب المعلومات المتاحة يتم تغيير ارتفاع ودرجة القساوة لكل جانب حسب احتياجاته لينعم الركاب على نظام التعليق الأوتوماتيكى بأقصى مستوى للراحة دون الإخلال بأداء السيارة .
    أما إذا ما كان السائق على دراية بما تحتاج السيارة ، فعليه أن يختار بنفسه مستوى من بين ثلاثة مستويات للارتفاع والقساوة لتناسب احتياجاته .
    [​IMG]
    ولتتمكن رانج روفر بفضل محركاتها المتميزة من التغلب على أقوى الصعاب ، اعتمدت لاندروفر للسيارة نظام معقد للدفع يضمن لها التعامل بسهولة مع كافة أنواع الطرق الممهدة والوعرة ، حيث تتوفر السيارة بنظام مساعد للتحرك بالسيارة على المنحدرات مع ضمان عدم تراجع السيارة للخلف ، حيث يعمل النظام على إبقاء المكابح مغلقة على العجلات لفترة بعدما يرفع السائق قدمه عن بدال الكبح وحتى الضغط على بدال السرعة ، وكذلك زودت السيارة بنظام مساعدة فى الانطلاق لضمان أفضل أداء فى الانطلاقة على اى سطح دون إهدار للقوة .
    ولإدارة الدفع على مختلف الأسطح ، تعتمد السيارة على نظام "Terrain Response" الحائز على الكثير من الجوائز بفضل فاعليته الجيدة فى أصعب المواقف ، فلدى النظام القدرة على التعامل مع الأسطح الزلقة مثل الثلوج والطرق المبللة والطين وكذلك الأسطح الصلبة مثل الحصى والصخور وحتى الأسطح سريعة الغرز مثل الرمال بكافة أنواعها .
    ويعتمد النظام على اختيار السائق لنوعية الطريق ليعمل على تعديل مقادير القوة المرسلة إلى العجلات ومدى استجابة التوجيه وبدال السرعة وكذلك توزيع القوة على المحاور ، فلدى رانج روفر القدرة على إرسال أو قطع القوة عن اى من العجلات الأربعة حسب تماسكها لضمان استكمال السيارة لانطلاقتها تحت أقسى الظروف .
    ومن الأنظمة المساعدة للعمل فى البيئة الصحراوية نظام الانطلاق على الرمال والذى يعمل على تسهيل عملية السير على الرمال الناعمة بتقليل معدل انزلاق العجلات لأقل حد ممكن ، إضافة إلى نظام السير على الصخور والذى يزيد من حدة الكبح والاستجابة لبدال السرعة لتقليل عملية الانزلاق على الصخور قدر المستطاع .
    ولدى رانج روفر القدرة على التعامل مع وزنها الكبير فى أصعب المواقف بفضل نظام المكابح المتطور والذى يضمن لها أفضل مسافة توقف وأسرع استجابة طوال الوقت ، حيث تزود السيارة بمكابح من شركة بريمبو الرائدة فى هذا المحال بقياس 14.2 بوصة فى المقدمة و 13.8 بوصة فى الخلف مع أسطح كبح رباعية المكابس .
    المقصورة والتجهيزات
    [​IMG]
    تتميز رانج روفر برغم شخصيتها القوية وقدراتها كسيارة دفع رباعى من الطراز المغامر على مقصورة غاية فى الفخامة ، ولا نبالغ إن وصفناها بواحدة من أفخم مقصورات سيارات الدفع الرباعى على الإطلاق ، فكل ما حولك فى رانج روفر مصنوع من الجلد أو الخشب الفاخر ، وكل قطعة فى المقصورة تحتوى على أزرار تود لو استعملتها جميعاً فى وقت واحد ، وعلى الرغم من كثرة الأزرار حول المقصورة إلا انك لن تجد أيه صعوبة فى إيجاد الزر المنشود .
    وتقدم رانج روفر بقائمة طويلة من التجهيزات تناسب كلا من عاشقى القيادة ، أو المعتمدين على سائق خاص ويفضلون الاستمتاع من المقعد الخلفى ، حيث أخذت لاندروفر فى الاعتبار أثناء تطوير مقصورة رانج روفر 2011 توفير أقصى مستويات الرفاهية للركاب فى الخلف .
    حيث تتوفر السيارة بشاشة عرض قياس 12 بوصة بدلا من لوحة العدادات لتستعرض عليها رانج روفر كافة المعلومات التى قد يحتاجها السائق ، إضافة إلى شاشة عرض قياس 8 بوصة فى الكونسول الوسطى يمكنها عرض محتوى مختلف لكلا من السائق والراكب الأمامى فى نفس الوقت ، فإذا نظرت لها من اليمين ستشاهد على سبيل المثال نظام الملاحة ، فى حين أن الراكب الأمامى يشاهد عليها من جهة اليسار فى نفس الوقت مقطع فيديو .
    [​IMG]
    ويتميز النظام الصوتى فى رانج روفر بذاكرة داخلية تمكن السائق من تحميل مقاطع فيديو أو مقاطع صوتية بكميات كبيرة على النظام ، إضافة إلى إمكانية توصيل أيا من أجهزة الوسائط المتعددة على النظام .
    وفى الخلف ، يتمتع الركاب بخصوصية تامة بفضل الزجاج القاتم للنصف الخلفى من السيارة وكذلك وحدات التحكم فى مكيف الهواء والنظام الصوتى ، والمقاعد كهربائية الضبط ، ونظام التدفئة والتبريد المزود به المقاعد بجانب قدرتها على التحول إلى وضعية الاسترخاء كمقاعد الطائرات .
    ولمزيد من التميز توفر رانج روفر لملاكها إمكانية الحصول على نظام Logic 7 من شركة هارمن كاردون للصوتيات ، وهو نظام شهير يتضمن 19 سماعة عالية الجودة موزعة حول المقصورة لتحويل مقصورة السيارة إلى ما يشبه تجربة صوتية خاصة .
    وبرغم التجهيزات والتقنيات ، يبقى السؤال قائما ، هل نجحت لاندروفر فى الارتقاء بالسيارة القياسية لفئة الدفع الرباعى الكبير ؟؟
     
  2. بنت ابوي

    بنت ابوي ¬°•| مٌشرِفَةْ سابقة |•°¬

    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة