تويوتا كامري 2012 ... ثلاثون عاماً من الكامري

الموضوع في 'البُريمِي للِسيَارات والمُحَرِكَات' بواسطة Mr.Engineer, بتاريخ ‏17 مارس 2012.

  1. Mr.Engineer

    Mr.Engineer ¬°•| عضو شرف|•°¬

    [​IMG]
    Ifurat.com - فى عالم السيارات حيث تنقسم المنافسة إلى عدة ساحات تحكم كل منها قواعد مختلفة ، تشكل بعض السيارات وحوش لا تقهر سيطرت لسنوات طويلة على تلك الساحات حتى صارت المنافسة فى تلك الساحة مجرد منافسة لهذه الوحوش ومحاولة لمضاهاة قوتها .
    فبفكر خاص وقدرة على تلبية حاجة العملاء فى قالب صنع وكأنه أحجار أحلام جمعت لتكون الحل المثالى ، ظلت كامرى لسنوات هى السيارة الأكثر مبيعاً فى فئة السيدان المتوسط فى العديد من الأسواق العالمية الكبرى لتتحول معها تلك الفئة من مجرد قالب تنافسى إلى ماراثون للحاق بكامرى يضم عدة المنافسين من حول العالم .
    كامرى .. لسبعة أجيال متواصلة
    [​IMG]
    منذ انطلاقتها عام 1983 ، ومروراً بسبعة أجيال من التغيير حققت مبيعات تزيد عن الـ 15 مليون سيارة حول العالم ، احتفظت تويوتا كامرى بسياسة ثابتة ضمنت لها المنافسة بقوة فى الوقت الذى كانت فيه صناعة السيارات اليابانية حديثة الولادة ، وأكسبتها القدرة على مواصلة النجاح حتى ساهمت فى وضع تويوتا على مقعد صانع السيارات الأول فى العالم .
    فهى بسيطة ، عملية ، أنيقة ، واعتمادية بحد جعل منافسيها طوال تلك السنوات فى موضع حرج ، فمنهم من حاول أن يعيد أمجاد ثقافته إلى العالم وفشل ، ومنهم من حاول التجمل ليبدو ككامرى وفشل ، وبقيت كامرى فى الصدارة على الرغم من أنها ظلت طوال تلك السنوات على نهج لا يتغير .
    فبين جيل وآخر انتقلت كامرى بخطوات ثابتة وهادئة ، تخلو تماماً من الدراما وتحيد دوماً عن التوقعات بشكل قد يخيب ظنون البعض إلا انه يمثل الرغبة السائدة لمحبى تلك الفئة وهذه السيارة ممن تمثل كامرى بالنسبة إليهم فئة بحد ذاتها .
    التصميم والفكر الجديد
    [​IMG]
    على الرغم من كون كامرى 2012 تعد جيلاً جديداً كلياً من سيدان تويوتا المتوسطة ، إلا أن السيارة لم تبتعد كثيراً عن شقيقتها من الجيل السادس ، وهو ما أثار الكثير من التساؤلات حول مدى جدية تويوتا فى دفع كامرى إلى مواجهة متوازنة مع الغزو الشرس للعديد من شركات السيارات المنافسة لفئة السيدان المتوسط .
    [​IMG]
    فخلال الفترة الماضية ، شهدت تلك الفئة ظهور عدة منافسين جدد من ذوى التصميمات العصرية والتجهيزات المتقدمة التى أخلت بالموازين المعروفة ، ولكن فى الحقيقة كامرى لم تكن يوماً واحدة من تلك السيارات التى تقفز فى كل جيل بعيداً عما اعتادت أن تكون ، فهى تعمل بخطى هادئة لترفع من سقف القياسية دون أن تحيد عن مسارها المعتاد حتى لا تفقد تلك القاعدة العريضة من عاشقى الاعتمادية والبساطة اللتان اعتادت كامرى أن تقدمهما بسعر مناسب .
    وبعيداً عن مدى فعالية هذا الفكر فقد استطاعت كامرى أن تصل به إلى الصدارة ولازالت تستكمل الطريق ، فبمصابيحها الجديدة ذات الخطوط الحادة والتى تعد أكثر الخطوط بروزاً فى مقدمة كامرى تشكل السيارة قطعة كلاسيكية هادئة لا ينافسها فى الارستقراطية منافس ، فغطاء المحرك والصادم الامامى وحتى شبكة التهوية جاءوا خاليين من الخطوط بانحناءات متحفظة تركت واجهة كامرى بدون تغيير جذرى عن الجيل السابق لبدو السيارة اقرب إلى كونها مجرد امتداد للجيل السادس .
    [​IMG]
    أما على الجانبين ، فقد حرصت السيارة على اعتماد مساحات زجاجية كبيرة لتبرز مقصورتها الداخلية الرحبة وتوفر المزيد من متعة التنقل مع كامرى لكافة الركاب ، أما من الخارج ، فتظل الخطوط التصميمية على نفس النهج الهادئ حتى الوصول إلى المؤخرة .
    وفى الخلف تأتى السيارة مزودة بمصابيح كبيرة الحجم تتقاسمها حقيبة الأمتعة مع بدن السيارة الخارجى لتشكل المصابيح سهماً يشير إلى الأعلى ، أما خطوط التصميم فبدت أكثر عصرية بتوفر تطعيمات الكروم وشعار تويوتا بحجم كبير فى منتصف السيارة إضافة إلى فتحتى العادم الكبيرتين اللتان يزود بهما بعض الطرازات .
    المحركات والأداء
    [​IMG]
    تعتمد تويوتا كامرى على عدة خيارات للقوة تسير بها على نفس النهج الذى اعتادت عليه ، واهم هذه الخيارات ، هو خيار الـ V6 سعة 3.5 لتر الذى تقدمه تويوتا إلى ملاك السيارة بقوة 268 حصان وعزم يصل إلى 335 نيوتن . متر ، إضافة إلى معدل استهلاك للوقود يصل إلى متوسط 7.5 لتر لكل 100 كم وهو معدل يعد الأفضل فى فئة السيدان المتوسط العاملة بمحركات V6 .
    [​IMG]
    ويعمل المحرك الجديد والذى يضم العديد من التقنيات المتطورة ، كنظام ( Dual VVT-I ) الذى يعمل على التحكم فى توقيت فتح وغلق الصمامات ليحسن من معدل استهلاك الوقود إضافة إلى بعض التعديلات التى أجريت على ناقل الحركة ليقدم مزيداً من توفير الوقود ويحسن الأداء بشكل عام فى الجيل الجديد .
    أما الباحثين عن مزيد من الاقتصادية فلديهم خيار من أربعة اسطوانات بسعة 2.5 لتر يولد 178 حصان و230 نيوتن . متر من العزم ، ويتصل كلا المحركين بناقل حركة أوتوماتيكى مكون من 6 سرعات يدفع بالعجلات الأمامية لتوفر كامرى أفضل مزيج بين العملية والعصرية .
    كامرى الهجينة
    [​IMG]
    وكما اعتادت دوماً ، تأتى كامرى بخيار الهجين لتقوم بدورها فى الحفاظ على الكوكب والمساهمة فى انتقال عالم السيارات إلى ملاعب الطاقة النظيفة ، فبمحرك بسعة 2.5 لتر وآخر كهربائى يدفع بالعجلات الأمامية تستطيع كامرى الهجينة أن تولد ما يصل إلى 200 حصان من القوة لتنطلق من الثبات إلى سرعة 100 كم فى الساعة خلال حوالى 7.6 ثانية ، وهو أداء جيد يرجع الفضل فيه إلى عمل تويوتا الجاد على تحسين النسخة الهجين من كامرى فى كافة الجوانب .
    [​IMG]
    فقد تم تخفيف وزن تلك النسخة مقارنة بالنسخة الأصلية عن طريق استخدام بعض الخامات خفيفة الوزن فى البدن وهو ما ساهم بشكل كبير فى تحسين معدلات الأداء ، وانعكس كذلك على معدلات استهلاك الوقود والتى انخفضت بنسبة 30% عن النسخة العاملة بمحركات البنزين ليصل متوسط الاستهلاك لكل 100 كم إلى 5.4 لتر .
    وتميزت النسخة الهجين من كامرى كذلك بنظام محسن لإعادة تدوير الطاقة من المكابح ، إضافة إلى نظام معزز للمقود ومكيف هواء يعملان بالكهرباء كى لا ينقطع عنهم الدعم فى حالة إيقاف محرك البنزين .
    المقصورة والتجهيزات
    [​IMG]
    على نفس نهج التصميم الخارجى ، جاءت مقصورة كامرى هادئة الخطوط بلمسة فاخرة واضحة إضافة إلى قائمة طويلة من التجهيزات ، فبداية من عجلة القيادة المليئة بأزرار المهام المتعددة ومروراً بلوحة العدادات المليئة بالقراءات وحتى الوصول إلى الكونسول الوسطى المدجج بالأدوات والمزود بشاشة عرض كبيرة ، يبدو جلياً أن كامرى الجديدة تتحدث لغة التقنية على ما يبدو بطلاقة أكثر من الأجيال السابقة .
    والى جانب التصميم جاءت التحسينات فى مستوى الخامات المستخدمة داخل المقصورة والتى صارت أكثر فخامة فى بعض الطرازات ، وظلت على ما يبدو كما هى فى البعض الآخر لتترك كامرى على الأقل محل ما اعتادت أن تكون فى الصدارة .
    ولتكتمل تلك التجربة الفاخرة ، فقد حرصت تويوتا على أن تمنح كامرى واحدة من أكثر مقصورات السيارات هدوءاً فى تلك الفئة ، فقد عمل مهندسو الشركة على تغطية المقصورة من كافة الجوانب بمواد للعزل وأخرى تمتص الموجات الصوتية ، والى جانب تلك المواد العازلة ، زودت السيارة بفراغات مضغوطة الهواء لتمنع مرور أيه موجات أو تخلخلات إلى أجزاء المقصورة إضافة إلى تصميم مكونات المقصورة وخاصة لوحة العدادات بشكل يمنع صدور أيه أصوات عنها .
    [​IMG]
    وتزود مقصورة كامرى بنظام صوتى متطور مزود بشاشة عرض قياس 6.1 بوصة وصت سماعات موزعة حول المقصورة ، ويمكن لتلك الشاشة أن تقوم بالعديد من المهام ، من ضمنها عرض أهم وظائف السيارة إضافة إلى عرض مخطط العمل لنظام الطاقة الهجين وكذلك عرض شاشة العودة إلى الخلف التى تنقل صور الكاميرا الخلفية إلى السائق .
    وعلى جانب الأمان والتجهيزات التقنية ، زودت السيارة بعدة خطوط للدفاع عن الركاب فى حالة الحوادث ، تبدأ بعشرة وسائد هوائية ثنائية المراحل وموزعة داخل المقصورة متضمنة وسادة هوائية لركبة السائق ، إضافة إلى دعامات البدن التى تحمى المقصورة من أيه صدمات لم تستطع أنظمة الأمان الايجابية أن تمنعها .
    حيث يتكون النظام من باقة مكونة من نظام التحكم فى الثبات ( VSC ) ، ونظام التحكم فى السحب ( TRAC ) ، ونظام منع انغلاق المكابح ( ABS ) ، ونظام توزيع قوة الكبح على العجلات ( EBD ) ، ونظام المساعدة فى الكبح ، إضافة إلى نظام الكبح التلقائى فى حالة اقتراب السيارة من جسم ما وأوشكت على الاصطدام به ونظام مراقبة ضغط الإطارات .
     

مشاركة هذه الصفحة