فعاليات ثرية في اختتام ندوة التثقيف المروري بقوات السلطان المسلحة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏15 مارس 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    فعاليات ثرية في اختتام ندوة التثقيف المروري بقوات السلطان المسلحة

    Thu, 15 مارس 2012
    [​IMG]




    نظمت رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة صباح أمس حفل اختتام فعاليات أسبوع التثقيف المروري لوزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني والذي أقيم بمناسبة أسبوع المرور لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وذلك تحت رعاية اللواء الركن سعيد بن ناصر بن سليمان السالمي قائد الجيش السلطاني العماني.
    تضمن الحفل الذي أقيم بنادي الشفق التابع لقوات السلطان المسلحة محاضرة توعوية بعنوان الأضرار النفسية والجسدية جراء الحوادث المرورية قدمها الرائد طبيب محمد بن سالم الشامسي من الخدمات الطبية للقوات المسلحة تطرق فيها إلى الإعاقة والأضرار البشرية الناتجة عن الحوادث المرورية وحجم الأعباء التي تواجهها الخدمات الطبية للقوات المسلحة جراء تلك الحوادث مؤكداً على أهمية أخذ الحيطة والحذر واستخدام وسائل الأمن والسلامة متطرقاً في سياق محاضرته إلى الأدوار التي تسهم بها الخدمات الطبية للقوات المسلحة في هذا الإطار.
    بعد ذلك شاهد راعي المناسبة والحضور عرضاً لفيلم وثائقي من إعداد إدارة العلاقات العامة بشرطة عمان السلطانية تناول جوانب مختلفة من ظاهرة الحوادث المرورية وما يترتب عليها من آثار اجتماعية واقتصادية ونفسية، بعدها ألقي عدد من القصائد الشعرية المعبرة التي أوضحت بجلاء تداعيات وآثار الحوادث المرورية وما ينتج عنها.
    تلي ذلك محاضرة توعوية بعنوان "لنعمل معاً للحد من حوادث المرور" وهو الشعار الذي تم اعتماده لأسبوع المرور بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وقد ألقى المحاضرة العقيد مهندس محمد بن عوض الرواس مدير عام المرور بشرطة عمان السلطانية بين فيها أدوار ومهام المديرية العامة للمرور متطرقاً إلى الإحصائيات التي تبين حجم الخسائر في الأرواح والممتلكات جراء حوادث السير، كما أكد المحاضر في سياق محاضرته على ضرورة أخذ الحيطة والحذر من الأخطاء التي يرتكبها مستخدمو الطريق وكذلك أهمية الالتزام التام بقواعد السير والتعاون من أجل السلامة على الطريق موضحاً حجم الجهود المبذولة من كافة القطاعات والمؤسسات الحكومية والخاصة جنباً إلى جنب الإسهام في الحد من ظاهرة الحوادث المرورية، ثم قدمت فقرة من الواقع تحدث فيها مصابون ومسعفون عن تداعيات الحوادث المرورية كتجربة شخصية.
    وتقديراً للمجيدين في المسابقات المرورية على مستوى وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني قام اللواء الركن قائد الجيش السلطاني العماني راعي المناسبة بتسليم الجوائز التقديرية والشهادات على الأوائل في مسابقة أفضل عمل إبداعي على المستوى الفردي في مجال التوعية المرورية حيث حصل على المركز الأول الحسن بن محسن الهنائي من الحرس السلطاني العماني، تليه في المركز الثاني الضابط مدني معاذ بن إبراهيم الناعبي من الحرس السلطاني العماني، وجاء في المركز الثالث الوكيل ثاني علي بن سعود البحري من الجيش السلطاني العماني، أما في مسابقة أفضل وحدة عسكرية في مجال التوعية المرورية فقد جاءت في المركز الأول مدرسة نقليات قوات السلطان المسلحة وفي المركز الثاني الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع بينما كان المركز الثالث من نصيب الحرس السلطاني العماني.
    وبهذه المناسبة ألقى اللواء الركن سعيد بن ناصر بن سليمان السالمي قائد الجيش السلطاني العماني كلمة أشاد فيها بالجهود المبذولة من كافة الجهات في سبيل الحد من الحوادث المرورية مؤكداً على أهمية عامل التربية الصالحة للنشء من حيث غرس القيم الحسنة والسلوك السليم كمصادر مهمة تسهم بدورها لاحقاً في تبني أو ممارسة السلوك القويم منهجاً في كافة شؤون الحياة ومنها السير السليم على الطريق تجنباً لتداعيات ما نعانيه اليوم من الحوادث المرورية، مؤكدا أن هذه الجهود الخيرة التي تبذلها كافة الجهات ذات العلاقة إنما تأتيٍ امتثالا للتوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة- حفظه الله ورعاه- التي قضت بالعمل على الحد من الحوادث المرورية.
    كما تضمن الاحتفال معرضاً للصور الضوئية والمجسمات والرسومات الذي أقيم على هامش هذه المناسبة مجسداً مشاهد من واقع الحوادث المرورية ومسبباتها وقواعد السير على الطريق من أجل تحقيق السلامة العامة.
    وإسهاماً من وزارة الدفاع وأسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني والخدمات الهندسية في فعاليات أسبوع المرور وتحت شعار لنعمل معاً للحد من الحوادث المرورية فقد تم تنظيم عدد من المحاضرات والمعارض والنشاطات التوعوية والثقافية في مجال المرور على مدى الأيام السابقة وذلك ضمن فعاليات أسبوع المرور لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لهذا العام.
    وتضمنت تلك الأنشطة ابراز دور قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني في المشاركة الفاعلة في أسبوع المرور من خلال إقامة بعض الفعاليات والندوات والمحاضرات التوعوية فضلاً عن المسابقات في مجال السياقة الآمنة، ووضع الدراسات التي تخدم خطط الحد من وقوع الحوادث وذلك بالتعاون مع شرطة عمان السلطانية.
    حضر المناسبة عدد من كبار الضباط والضباط في وزارة الدفاع وأسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية.
    عمان
     

مشاركة هذه الصفحة