ندوة تطور العلوم الفقهية في عمان تناقش 59 بحثا في النظرية الفقهية والنظام الفقهي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏14 مارس 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    ندوة تطور العلوم الفقهية في عمان تناقش 59 بحثا في النظرية الفقهية والنظام الفقهي

    Wed, 14 مارس 2012
    [​IMG]








    تظهر شمولية الفقه الإسلامي وتطوره -
    كتب-سيف بن سالم الفضيلي -
    أكد الدكتور سالم بن هلال الخروصي أن اختيار عنوان (النظرية الفقهية والنظام الفقهي) لندوة تطور العلوم الفقهية في عمان في نسختها الحادية عشرة جاء لتبيين وإبراز جهود العلماء في مفهوم النظرية الفقهية وتوحيد أطره، نظرًا لكثرة الجدل حول جدوى الفقه الإسلامي ومدى قوته وشموليته لمقتضيات حاجة المجتمع وتطوره والشبه التي أثيرت حول النظرية الفقهية ان الفقه الإسلامي مبعثر ويعتمد على الجزئيات.
    وقال نائب رئيس اللجنة المنظمة للندوة التي ستقام فعالياتها بفندق جراند حياة خلال الفترة من 7-10 ابريل القادم خلال لقاء أجراه مع الصحافة المحلية ان الندوة عبر عقد من الزمان استطاعت أن توحد الرأي والحكم الفقهي من خلال عناصر شتى ومن أبرز تلك العناصر أنها جمعت علماء أجلاء من مختلف الأقطار على مائدة حوار واحد.
    مشيرًا إلى أن الندوة استطاعت كذلك أن تعبر بالفقه الإسلامي إلى العالمية بما يتوافق مع حاجة المجتمعات الإنسانية.
    يشارك في الندوة حسب نائب رئيس اللجنة المنظمة للندوة نخبة من العلماء من بينهم مفتي مصر الدكتور علي جمعة ووزير الأوقاف الليبي ووزير الأوقاف الفلسطيني.
    وتمنى الخروصي حضور المهتمين وطلاب العلم للاستفادة والاغتراف من معين الندوة المباركة، مؤكدا أن الدعوة مفتوحة للجميع.. وإلى ما جاء في المؤتمر الصحفي:
    تطرق الدكتور سالم الخروصي إلى سبب اختيار عنوان الندوة: «النظرية الفقهية والنظام الفقهي» يأتي محاكاة لما يدور في الساحة الفكرية اليوم من تساؤلات حول النظرية الفقهية التأصيل والنتائج وما يعتور ردهات المجالس الفكرية والمجامع العلمية والحقول الثقافية حول مدى دقة النظام الفقهي وقدرته لاستيعاب مجريات الأحداث الإنسانية وتأطيره لقضايا المجتمعات ووقوفه بحزم أمام مختلف التيارات التي تعصف بالمجتمع الإنساني بين الفينة والأخرى.
    ويوضح، يقصد بمفهوم النظرية الفقهية هي القواعد التي يندرج تحتها موضوعات متشابهة الأركان والشروط والأحكام العامة والفقه الإسلامي غني بتلك النظريات الفقهية التي وسعت من قواعد الفقه الإسلامي وتفرع عنها الكم الهائل من الأركان والشروط والأحكام، كما يقصد بالنظام الفقهي هي تلك النظم ذات الأنساق المعرفية والتقاليد العلمية التي نشأ عليها الفقه الإسلامي والتي بلورت مكوناته المعرفية والشرعية وصارت منظومته ذات دلالة واضحة المعالم ومتسقة الأوجه وممتدة الأفرع والمجالات الفقهية ومماثلة الأهداف والغايات وتاريخه مكمل لجهود علماء ومجتهدي كل حقبة من حقب الزمان.
    ومن هذه المفاهيم تتضح الغاية من هذه الندوة بل وتبين الحاجة الملحة لإقامتها إذ المجتمع الثقافي الإنساني بين من يرى في مكتسبات وإرث الحضارة الإسلامية الفقهي جزئيات مبعثرة لا ترقى إلى مفهوم المنظومة الكلية التي تجمع في مجرتها فروع منظمة تدور في فلكها وتمتد وتتسع حسب التطور البشري المتسارع كماً وكيفاً ونوعاً ونمطاً.
    وبين من يرى أن المنظومة الفقهية في مكوناتها الحالية وإرثها الحضاري هي أنساق معرفيه ونظام دقيق جمع بين القواعد ومثيلاتها وما تفرع عنها وبين الحاجة المعرفية المتنامية والحراك الإنساني الذي يواكبها برباط الاجتهاد الفقهي المرن الذي يسبر حاجة الزمان، ويرصد حركة الإنسان ليبني عليه نظريته ويسير عليه نظامه المتوازن والدقيق.
    ولهذا تأتي هذه الندوة التي ترجح كفة أحد هذين الرأيين وتبنى عليه أدلتها وحججها وتحكم ميثاق التوجه المستقبلي للساحة المعرفية الإنسانية وتكون اللبنة الأولى للنهضة العلمية الشاملة ليبقى ذلك كله أرثاً علمياً ومعرفياً وحضاريًا لأجيالنا ودليلاً على قوة وثبات الأصل الذي نستمد منه علومنا ومعارفنا بل وتوجهنا.
    أبرز المحاور
    وعن أبرز المحاور يبين الخروصي، نشأة الفقه الإسلامي وظهور النظرية والنظام والذي يتحدث عن النسق التاريخي للفقه وتطوره ومراحله ومنشأ النظرية والنظام كمصطلح ومدى تبلوره حتى وقتنا الراهن.
    ومن المحاور أيضًا التنظير والنظرية في المجال الخاص والعام: ونتحدث عن البحوث التي أعدت عن النظرية الفقهية في المجالين حسب الموضوعات والواقعة التي يترتب حكم النازلة عليها وملامح من تلك النظريات كنظرية التعسف ونظرية الظروف الطارئة ونظرية الضرورة ونظرية الاحتياط الفقهي عند الإباضية ونظرية فقه الأولويات ونظرية المساواة ونظرية العقود وغيرها ومن المحاور العلاقة بين التاريخ والفقه، فالفقه حاضن التاريخ اذ تبنى الأحكام على الأحداث ويتنزل النص على مجريات الساحة الإنسانية ليستنبط الحكم الشرعي وعليه فان الكثير من أحداث التاريخ لها وقفه في اجتهاد علماء كل جيل فكان من المناسب استخراج بعض تلك الأحداث لتكون شاهدًا على مرونة هذا التشريع الحكيم ومن بين المصنفات الفقهية مدار هذا المحور بيان الشرع والمصنف، أما المحور السادس فيشتمل على كتابات المستشرقين عن تاريخ الفقه وأصوله مقارنة بالباحثين المسلمين.
    ويضيف، من أهم الأوراق، التطور الفقهي عند جولدزهير ومراحل التاريخ الفقهي عند كولسن واندرسون والنظرية الفقهية عند العلامة محمد أبو زهرة وجمال الدين عطية ووائل حلاق، ومن أهم محاور الندوة قواعد النظريات، ويستعرض في هذا المحور عدة نظريات وقواعدها من أبرزها نظرية العرف (قاعدة العادة محكمة) ونظرية القبض وغيرها ومن جملة تلك المحاور كتابات التنظير الفقهي والأصولي في التراث الفقهي الإسلامي المبكر والمدارس الفقهية ومن أمثلتها في المذاهب كتاب المحاربة لمحمد بن محبوب الرحيلي والموطأ للإمام مالك والخراج لابى يوسف القاضي وطلعت الشمس للإمام نور الدين السالمي وجمل العلم والعمل للشريف المرتضى وكتاب ابن عقيل الحنبلي وكتاب ابن حزم الأحكام.
    أوراق العمل
    عدد أوراق العمل فتبلغ 59 ورقة أما المشاركون فجميعهم من العلماء الأجلاء من مصر وسوريا واليمن والسعودية وقطر إيران ولبنان والمغرب وتونس وتركيا والجزائر وليبيا والسويد بالإضافة إلى السلطنة بين أعضاء المجامع الفقهية والخبراء والباحثين وطلاب العلم من مختلف المذاهب والمدارس الفقهية.
    وستكون وكافة جلسات الندوة على الفترتين الصباحية والمسائية والدعوة عامة لكافة الجمهور الكريم.
    زخم إعلامي
    وستشهد الندوة إن شاء الله تعالى زخمًا إعلاميًا رفيعًا من مختلف الدول العربية والإسلامية من جمهورية مصر العربية ولبنان واليمن وتركيا والكويت والمغرب وقطر والمملكة العربية السعودية بالإضافة إلى السلطنة، كما تم توجيه دعوات إلى كافة الحقول العلمية بالسلطنة للمشاركة في إثراء هذه الندوة بالمداخلات.
    عمان
     

مشاركة هذه الصفحة