تضمنت 56 دارسا ودارسة افتتاح قرية متعلمة متكاملة بالجبل الأبيض

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏14 مارس 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تضمنت 56 دارسا ودارسة افتتاح قرية متعلمة متكاملة بالجبل الأبيض

    Wed, 14 مارس 2012

    دماء والطائيين-أحمد بن محمد المعمري -
    احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية صباح أمس بافتتاح القرية المتعلمة بالجبل الأبيض بولاية دماء والطائيين وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن حمود المعمري والي ولاية دماء والطائيين وبحضور د. علي بن ناصر الحراصي مدير عام تعليمية شمال الشرقية ومديري المؤسسات الحكومية وعدد من مشايخ وأعيان الولاية وذلك احتفاء بهذه المناسبة التي طالما انتظرها أهالي قرى الجبل الأبيض بالولاية.
    وقال سيف بن سعيد السالمي رئيس قسم التعليم المستمر بتعليمية شمال الشرقية في كلمة له: بدأت القرية المتعلمة بالجبل الأبيض (حلة النوايرة) بتعليم محو الأمية بها في العام الدراسي الحالي 2011/ 2012م ولمدة ثلاث سنوات وذلك بفتح أربع شعب للذكور والإناث وقد بلغ عدد الدارسين والدارسات 56 دارسًا ودارسة، وقد تم تجميع المراكز من عدة أماكن في الجبل مشيرًا إلى أن افتتاح هذه القرية يضاف إلى القرى السابقة وعددها ثلاث قرى في ثلاث ولايات تنتهي هذا العام استفاد منها 128 دارسًا وقد بلغ عدد القائمين بالتدريس في مجموعها (36) معلمًا ومعلمةً.
    وقد وجه السالمي خلال كلمته الدعوة لكل من لا يزال يعاني من قيود الأمية بالالتحاق بهذه القرى والانضمام لمثل هذه الفصول الدراسية للسير قدما نحو التقدم العلمي والتعليمي.
    كما تخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية قدمها طلبة الجبل الأبيض الملتحقين هذا العام بمدرسة الرؤيا للتعليم الأساسي، وتقديم فقرة للفنون التقليدية عبرت عن فرحتهم بهذه المناسبة الغالية.
    وصرح سعادة الشيخ سالم بن حمود المعمري والي الولاية: إنه لاشك أن وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية تبذل جهدًا في سبيل توصيل التعليم إلى مختلف انحاء الولاية مثلمًا سعت اليوم احتفاء بالقرية المتعلمة في الجبل الأبيض وهذه بادرة طيبة ونتمنى نشر التعليم في باقي انحاء الجبال والوديان التابعة لهذه الولاية.
    وأضاف المعمري أن الحكومة تبذل الكثير من الجهود في شتى المجالات للسعي على توفير كافة الخدمات في مختلف الاماكن والمناطق.
    وحول إمكانية استبشار بافتتاح مدرسة ثابتة بالجبل الأبيض أوضح أن السعي جار على تجميع أهالي الجبل الأبيض في أماكن متقاربة لكي يتم تخصيص موقع لذلك وأكد الحكومة تسعى لنشر التعليم في كل أنحاء البلاد.
    من جهته طالب الشيخ بلعرب بن سيف البطاشي في كلمة له المسؤولين وجهات الاختصاص بتوفير الخدمات اللازمة للمواطنين القاطنين في هذه القرى وضرورة توفير الخدمات الأساسية من كهرباء ومساكن ومدارس ومراكز صحية، وغيرها من الأساسية اللازمة لكي تكفل لهم استمرارية عيشهم بشكل طبيعي.
    وأكد الدكتور علي بن ناصر الحراصي المدير العام للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية أن المديرية سعت جاهدة؛ لأن تفتتح هذه القرية المتعلمة التي رات النور اليوم وذلك ترجمة لقول جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- سنعلم أبناءنا ولو تحت ظل الشجر حيث توفر المديرية العامة للتربية والتعليم لهذه القرية بيئة تعليمية متكاملة بدءا من مناهج التعليم المستمر والكتب الدراسية والمعلمين والفصول الدراسية من الخيام وسيارات نقل المعلمين والمعلمات من مركز الولاية محلاح إلى أعلى الجبل ، حيث بدأت الفكرة بوضع دراسة متكاملة للمشروع وتذليل كافة الصعوبات للوصول إلى المراحل النهائية التي نلتمسها اليوم على أرض الواقع وافتتاح المشروع.
     

مشاركة هذه الصفحة