الموافقة على 101 طلب للاستفادة من نظام الإعانات المالية للدارسين على نفقتهم الخاصة با

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏11 مارس 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    الموافقة على 101 طلب للاستفادة من نظام الإعانات المالية للدارسين على نفقتهم الخاصة بالخارج

    Sun, 11 مارس 2012

    استبعاد 239 طلبا بسبب عدم استيفائها للشروط
    انتهت وزارة التعليم العالي ممثلة في مركز القبول الموحد من فرز طلبات المتقدمين لنظام الإعانات المالية والذين يدرسون على نفقتهم الخاصة خارج السلطنة. وقد بلغ إجمالي عدد الطلبة المتقدمين للاستفادة من هذه الإعانات 334 طالباً وطالبة من الدول المعلن عنها، وفي مختلف التخصصات الدراسية. وقامت لجنة بتدقيق طلبات المتقدمين والتأكد من استيفاء المتقدم للشروط التي أُعلن عنها في الصحف المحلية والموقع الالكتروني لمركز القبول الموحد، ومن ثم فرز جميع الطلبات.
    وبناء على نتائج الفرز فقد تم استبعاد 233 طلبًا بسبب عدم استيفائها للشروط، وتمت الموافقة على 101 طلب للاستفادة من هذه الإعانات، وأغلب الطلبة الذين حصلوا على موافقة يدرسون في المملكة المتحدة وبنسبة 47.5% من مجموع الذين تمت الموافقة على إعانتهم، تليها الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 15.8% وكذلك استراليا بنسبة 15.8%، وتأتي بعد ذلك ماليزيا بنسبة 13.9%، وتوزعت بقية النسب على دول أخرى.
    وبالنسبة للتخصصات الدراسية فإن معظم الطلبة الحاصلين على الموافقة يدرسون تخصصات هندسية وبنسبة 36.6%، يليه تخصصات العلوم الإدارية بنسبة 31.7%، وتخصص العلوم بنسبة 6.9%، وتخصص حقوق بنسبة 5.9% وتخصص التصميم 5.9%، وتخصص الآداب والعلوم الإنسانية بنسبة 5.9%، وتخصص الطب والعلوم الصحية بنسبة 4%، وتوزعت النسبة المتبقية على تخصصات أخرى.
    وسيتم إعلام الطلبة المقبولين عن طريق نظام الرسائل القصيرة وعن طريق مشاهدة نتائج الفرز في نظام الإعانات المالية، وعليهم أو من ينوب عنهم مراجعة المديرية العامة للبعثات بديوان عام الوزارة بمرتفعات المطار لاستكمال الإجراءات اللازمة.
    هذا وسوف تتحمل الوزارة مصاريف الدراسة اعتبارًا من النصف الثاني من العام الدراسي 2011/ 2012م تشمل المخصص الشهري، والتأمين الصحي، وتذكرة سفر سنوية، وبدل غلاء المعيشة، والرسوم الدراسية بحد أقصى عشرين ألف دولار أمريكي.
    أما الطلبة المتقدمون والذين لم يتم قبولهم بإمكانهم الاطلاع على سبب عدم قبولهم من خلال نظام الإعانات المالية في الموقع الإلكتروني للمركز. وتعتبر هذه الإعانات المالية بادرة مهمة من وزارة التعليم العالي لتقديم مساعدات مالية للذين يدرسون على نفقتهم الخاصة، والذين لم يتمكنوا سابقا من الحصول على بعثة أو مقعد دراسي ممول من الحكومة، وما زالت الوزارة تبذل جهدا ومساعي حثيثة لزيادة الاستيعاب بالتعليم العالي من خلال توفير مقاعد دراسية حكومية داخل السلطنة وخارجها لتغطي معظم الطلبة الحاصلين على شهادة دبلوم التعليم العام أو ما يعادلها، كما انها مستمرة أيضا في سعيها للحصول على منح دراسية من الدول الشقيقة والصديقة ومؤسسات القطاع الخاص بالسلطنة.
    ومن هذا المنطلق فإن الوزارة تناشد جميع الطلبة الدارسين على نفقتهم الخاصة بتسجيل بياناتهم وتحديثها بصفة مستمرة في الأنظمة الالكترونية التابعة للوزارة كنظام البعثات ونظام الإعانات المالية، لكي تكون لدى الوزارة قاعدة بيانات كما تمكنها من معرفة المستحقين للإعانات المالية التي ستكون مستمرة كلما توفرت وفورات مالية من البعثات الخارجية والداخلية. وننصح أبناءنا الطلبة الذين يرغبون في الدراسة على نفقتهم الخاصة الإلتحاق بجامعات معترف بها من قبل الوزارة، وهناك معلومات عنها متوفرة في الموقع الإلكتروني للوزارة، وذلك لتمكنهم من التنافس على الإعانات المالية، ومن جهة أخرى لسهولة تصديق وإعتماد شهاداتهم بعد التخرج. كما ننصحهم باختيار التخصصات التي تتناسب مع احتياجات قطاعات العمل المختلفة.
     

مشاركة هذه الصفحة