اليوم .. ختام فعاليات معرض مسقط الدولي للكتاب

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏9 مارس 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    اليوم .. ختام فعاليات معرض مسقط الدولي للكتاب

    الجمعة, 09 مارس 2012

    [​IMG]

    كتب: رأفت ساره -
    من زار معرض مسقط الدولي للكتاب أمس ، لا بد و أن يعتقد انه بادئ للتو، الحركة دائبة لا تنتهي ، والجمهور يعرف ما يريد ، غالبا، لكن من يعرف أن اليوم الأخير هو اليوم الوداعي ، فيغلب أن يذهب بعد الرابعة عصرا ليشهد على وداع دور نشر وكتب وفعاليات تنافست بين الأفضل فالأفضل... كتب وطبعات كثيرة نفذت واسئلة حائرة بقيت معلقة ، لكن الإجماع الدائم يتعلق بجملة واحدة (معرض مسقط ان لم يكن الأفضل عربيا، فهو من الأفضل بالمطلق).
    ومعدل الخمسة وستين ألف زائر يوميا والذين يأمون مركز عمان الدولي للمعارض، معدل رائع جدا.
    وخصوصا من بداية الأسبوع الحالي، بالإضافة إلى أن المعرض شهد إقبالا كبيرا على قاعاته المختلفة خلال الأوقات المخصصة لزيارات النساء والطالبات، وأيضا فترات الزيارة
    المحددة لطلبة المدارس والتي جعلت الزائرين يجدون ضآتهم من خلال الزيادة في أعداد المشاركين من دور النشر العربية والأجنبية.
    والتي ساهمت في زيادة عدد الزوار جنبا الى جنب مع خدمة الفهرس المتنقل، والتي تسهل على زائري المعرض سهولة البحث عن العناوين ودور النشر التي يبحثون عنها، في أي مكان بقاعات المعرض وأجنحته المختلفة، ودائما ما نبحث كل عام عن الوسائل التي تيسر على الجمهور زيارتهم، ونقدم لهم مختلف التسهيلات والخدمات، حتى يستمتعوا بأوقاتهم التي يقضونها داخل المعرض الذي وافق ختام فعالياته مع ليلة شعر شعبي، صدح فيها الشعراء، صالح بن خميس السنيدي، وصالح بن سعيد الرئيسي، وعلوي بن محمد باعمر، ورحاب بنت حارب السعيدية.
    وكالعادة فان الجملة الاثيرة على النفس يمكن استعادتها بالكامل اليوم وفيها نوجز(لا نقول وداعا..بل الى اللقاء)!​
     

مشاركة هذه الصفحة