أحن إلى خبز أمي

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ للشٌعرٍوالْقصِيْد,,' بواسطة عنقود الأمل, بتاريخ ‏14 أوت 2008.

  1. عنقود الأمل

    عنقود الأمل ¬°•|عضوة شرف|•°¬

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

    لا اتوقع ان هذا الإسم لا يعرف احد((محمود درويش))لطالما كان شاعر الوطن والوطنية وشاعرا للكرامة العربية ,,دفاعاته واشعاره وتغربه عن الوطن الحبيب ادهشتني جدا كلماته وكلما قرأتها اظن نفسي معنية في قصيدته((أيها المارون))جميعنا ربما ممرنا في كلماته..

    شتان بينه وبين شاعر النساء نزار قباني ..وشتان بينه وبين رحيل شاعر اخر...رحيل عاشق فلسطين وطنه ورحيل عاشق امه خوفا من دمعتها لكنه رحل بدون خجل من دمعتها..رحل ولم يخجل من دمع امه

    صدقا في رحيله ارى ان الشعر الوطني سيندثر إلا من بقى من الشعراء الذين يعدون على اصابع اليد الواحده كأمثال عبد الرحمن العشماوي ...
    كثيرا ماتنافق الشعراء وكثيرا ماظلوا في اشعارهم إلا من رحم ربي فهم الغاوون كما وصفهم تعالى في كتابه...

    [​IMG]

    أحن إلى خبز أمي
    الكلمات ..
    =======
    أحن إلى خبز أمي
    وقهوة أمي ..
    ولمسة أمي ..
    وتكبُر في الطفولة
    يوماً على صدر يوم
    وأعشق عمري لأني
    إذا مت،
    أخجل من دمعأمي!
    خذيني، إذا عدت يوماً
    وشاحاً لهدبُك
    وغطي عظامي بعشب
    تعمد من طهركعبك
    وشدي وثاقي .. بخصلة شعر
    بخيط يلوح في ذيل ثوبك ..

    ضعيني، إذا مارجعت
    وقوداً بتنور نارك ..
    وحبل غسيل على سطح دارك
    لأني فقدت الوقوف
    بدون صلاة نهارك
    هرمت، فردي نجوم الطفولة
    حتى أشارك صغار العصافير
    دربالرجوع .. لعش انتظارك!

    [​IMG]

    أيها المارون بين الكلمات..
    الكلمات ..
    =======
    أيــها المـــارون بين الكلمــات العــابرة
    احملــوا أســماءكم وانصـرفــوا
    واســحبوا ساعــاتكم من وقتنا ،و انصرفوا
    وخذوا ما شئتم مــن زرقــة البحر و رمل الذاكرة
    و خذوا ما شئتم من صــور،كي تعرفوا
    انكم لن تعرفــوا
    كيف يبني حجر من ارضنـا ســقف الـسماء
    ايها الــمـــارون بــــيـــن الــكــلــمـات الـــعــابــرة
    مــــنــــكــــم الــــســــيــــف - ومــــــنـــــا دمــــــنـــــا
    مـــنـــكــم الــــفــــولاذ والــــنــــار- ومــــنـــا لــحــمــنـا
    مـــنـــكــم دبــــابــــة اخــــــــرى- ومــــنــــا حــــجــــر
    مـــنـــكــم قــنــبــلــة الــــغــــاز - ومــــنــــا الـــمــطــر
    وعــلــيـنـا مــــــا عــلــيـكـم مــــــن ســـمــاء وهـــــواء
    فــــخـــذوا حــصــتــكـم مـــــــن دمــــنـــا وانـــصــرفــوا
    وادخـــلـــوا حـــفـــل عـــشـــاء راقــــــص..و انــصــرفـوا
    وعــلــيــنــا ،نــــحـــن، ان نــــحـــرس ورد الـــشــهــداء
    و عــلـيـنـا ،نـــحــن، ان نــحــيـا كـــمــا نــحــن نــشــاء
    ايــــهــــا الــــمـــارون بــــيـــن الــكــلــمـات الـــعــابــرة
    كــالــغـبـار الـــمـــر مـــــروا ايــنــمـا شــئــتـم ولـــكــن
    لا تـــــمــــروا بـــيــنــنــا كـــالــحــشــرات الـــطـــائـــرة
    خــــلـــنـــا فــــــــــي ارضـــــنــــا مـــــــــا نـــعـــمـــل
    و لـــنــا قــمــح نــربـيـه و نـسـقـيـه نــــدى اجــسـادنـا
    :و لـــــنــــا مـــــــــا لـــــيــــس يــرضــيــكــم هــــنــــا
    حـــــــــــــــجـــــــــــــــر.. او خـــــــــــــــجـــــــــــــــل
    فـــخــذوا الــمـاضـي،اذا شــئـتـم الــى ســوق الــتـحـف
    و اعــيــدوا الـهـيـكـل الـعـظـمـي لـلـهـدهد، ان شـئـتـم
    عــــــــــلـــــــــى صــــــــــحـــــــــن خــــــــــــــــــزف
    لناما ليس يرضيكم ،لنا المستقبل ولنا في ارضنا ما نعمل
    ايــــهــــا الــــمـــارون بــــيـــن الــكــلــمـات الـــعــابــره
    كــدسـوا اوهـامـكـم فـــي حــفـرة مـهـجورة ، وانـصـرفوا
    واعـيـدوا عـقـرب الـوقـت الـى شـرعية الـعجل الـمقدس
    او الــــــــــــى تــــوقــــيـــت مــوســيــقــى مــسـدس
    فــلــنــا مـــــا لـــيــس يــرضـيـكـم هـــنــا ، فــانـصـرفـوا
    ولــنـا مــا لـيـس فـيـكم : وطــن يـنـزف و شـعـبا يـنـزف
    وطـــــنـــــا يــــصـــلـــح لــلــنــســيـان او لـــلـــذاكـــرة
    ايــــهــــا الــــمـــارون بــــيـــن الــكــلــمـات الـــعــابــرة
    آن ان تـــــــــــــنــــــــصــــــــرفــــــــــــوا
    وتــقـيـمـوا ايــنــمـا شــئـتـم ولــكــن لا تـقـيـمـوا يــنـنـا
    آن ان تـــــــــــــنــــــــصــــــــرفــــــــــــوا
    ولــتـمـوتـوا ايــنـمـا شــئـتـم ولــكــن لا تــمـوتـو بـيـنـنـا
    فـــــلــــنــــا فـــــــــــــي ارضــــــنــــــا مـــانـــعـــمـــل
    ولــــــــــنـــــــــا الـــــــمــــــاضــــــي هــــــــــنـــــــــا
    ولـــــــــنــــــــا صـــــــــــــــــوت الــــــحـــــيـــــاة الاول
    ولــــــنـــــا الــحــاضــر،والــحــاضـر ، والــمــســتــقــبـل
    ولــــــنــــــا الــــدنــــيــــا هــــــنــــــا...و الاخـــــــــــرة
    فـــــــاخــــــرجــــــوا مــــــــــــــــــن ارضـــــــــنـــــــــا
    مــــــــــــــن بـــــــرنـــــــا ..مـــــــــــــن بـــــحــــرنــــا
    مــــــن قــمــحـنـا ..مـــــن مــلـحـنـا ..مـــــن جــرحــنـا
    مــــــــــــــــن كــــــــــــــــل شــــــيء،واخـــــرجـــــوا
    مــــــــــــــــــن ذكـــــــــريـــــــــات الـــــــــذاكـــــــــرة
    أيــــهـــا الــــمـــارون بـــيـــن الــكــلـمـات الــعــابــرة
    [​IMG]



    هنا مقتطفات من اخر كتاب له يسميه يوميات لكن((نسمية)) ديوان((أثر الفراشه))لطالما تمنيت اقتناء هذا الأثر


    البنتُ / الصرخة
    علي شاطيء البحر بنتٌ. وللبنت أَهلٌ
    وللأهل بيتٌ. وللبيت نافذتان وبابْ...
    وفي البحر بارِجَـةٌ تتسَلَّي
    بصَـيْــدِ الـمُشَاة علي شاطيء البحر:
    أَربعَةٌ، خَمْسَةٌ، سَبْــعَةٌ
    يسقطون علي الرمل، والبنتُ تنجو قليلاً
    لأنَّ يداً من ضبابْ
    يداً ما إلهيَّـةً أَسْعَفَتْها، فنادتْ: أَبي
    يا أَبي! قُمْ لنرجع، فالبحر ليس لأمثالنا!
    لم يُجِبْــها أبوها الـمُسَجَّي علي ظلِّهِ
    في مهبِّ الغيابْ
    دَمٌ في النخيل، دَمٌ في السحابْ
    يطير بها الصوتُ أَعلي وأَبعدَ مِنْ
    شاطيء البحر. تصرخ في ليل بَرّ ية،
    لا صدي للصدي.
    فتصير هي الصرخةَ الأبديَّـةَ في خَبَرٍ
    عاجلٍ، لم يعد خبراً عاجلاً
    عندما
    عادت الطائرات لتقصف بيتاً بنافذتين وبابْ!
    ذباب أَخضر
    أَلمشهد هُوَ هُوَ. صيفٌ وعَرَقٌ، وخيال
    يعجز عن رؤية ما وراء الأفق. واليوم
    أفضلُ من الغد. لكنَّ القتلي هم الذين
    يتجدّدون. يُولَدُون كُلَّ يوم. وحين يحاولون
    النوم يأخذهم القتلُ من نعاسهم إلي نومٍ
    بلا أحلام. لا قيمة للعدد. ولا أَحد
    يطلب عوناً من أحد. أصوات تبحث عن
    كلمات في البرية، فيعود الصدي واضحاً
    جارحاً: لا أَحد. لكن ثمَّـةَ من يقول:
    من حق القاتل أن يدافع عن غريزة
    القتل . أمَّا القتلي فيقولون متأخرين:
    من حق الضحية أن تدافع عن حَـقِّها في
    الصراخ . يعلو الأذان صاعداً من وقت
    الصلاة إلي جنازات متشابهة: توابيتُ
    مرفوعةٌ علي عجل، تدفن علي عجل... إذ لا
    وقت لإكمال الطقوس، فإنَّ قتلي آخرين
    قادمون، مسرعين، من غاراتٍ أخري. قادمون
    فُرَادي أو جماعات... أو عائلةً واحدةً لا
    تترك وراءها أيتاماً وثكالي. السماء رماديَّةٌ
    رصاصية، والبحر رماديٌّ أزرق. أَمَّا لون
    الدم فقد حَجَبَتْهُ عن الكاميرا أَسرابٌ من
    ذباب أَخضر!
    كقصيدةٍ نثريّة
    صيفٌ خريفيٌّ علي التلال كقصيدةٍ نثرية. النسيم
    إيقاعٌ خفيف أحسُّ به ولا أَسمعه في تواضُع
    الشجيرات. والعشب المائل إلي الأصفرار صُوَرٌ
    تتقشَّفُ، وتُغري البلاغة بالتشَبُّه بأَفعالها
    الماكرة. لا احتفاء علي هذه الشِعاب إلَّا
    بالـمُتاح من نشاط الدُوريّ، نشاطٍ يراوح
    بين معنيً وعَبَث. والطبيعة جسدٌ يتخفَّف
    من البهرجة والزينة، ريثما ينضج التين والعنب
    والرُمَّان ونسيانُ شهواتٍ يوقظها المطر. لولا
    حاجتي الغامضة إلي الشعر لَـمَا كنت في حاجة
    إلي شيء ـ يقول الشاعر الذي خَفَّتْ حماسته
    فقلَّت أخطاؤه. ويمشي لأن الأطباء نصحوه
    بالمشي بلا هدف، لتمرين القلب علي لامبالاةٍ ما
    ضروريةٍ للعافية. وإذا هجس، فليس
    بأكثر من خاطرة مجانيّة. الصيف لا يصلح
    للإنشاد إلّا في ما ندر. الصيف قصيدةٌ
    نثريَّةٌ لا تكترث بالنسور المحلِّقة في الأعالي.
    ليتني حجر
    لا أَحنُّ إلي أيِّ شيءٍ
    فلا أَمسِ يمضي، ولا الغَدُ يأتي
    ولا حاضري يتقدَّمُ أَو يتراجَعُ
    لا شيء يحدث لي!
    ليتني حَجَرٌ ـ قُلْتُ ـ يا ليتني
    حَجَرٌ ما ليصقُلَني الماءُ
    أَخضرُّ، أَصفَرُّ ... أُوضَعُ في حُجْرَ ةٍ
    مثلَ مَنْحُوتةٍ، أَو تماريـنَ في النحت...
    أو مادَّةً لانبثاق الضروريِّ
    من عبث اللاضروريّ ...
    يا ليتني حجرٌ
    كي أَحنَّ إلي أيِّ شيء!
    أَبعد من التماهي
    أَجلسُ أمام التلفزيون، إذ ليس في وسعي
    أن أفعل شيئاً آخر. هناك، أمام التلفزيون،
    أَعثُرُ علي عواطفي، وأَري ما يحدث بي ولي.
    ألدخان يتصاعد مني. وأَمدُّ يدي المقطوعةَ
    لأمسك بأعضائي المبعثرة من جسومٍ عديدة،
    فلا أَجدها ولا أهرب منها من فرط جاذبيّة
    الألم. أَنا المحاصَرُ من البرِّ والجوِّ والبحر
    واللغة. أقلعتْ آخرُ طائرةٍ من مطار بيروت
    ووضعتني أمام التلفزيون، لأشاهد بقيَّة موتي
    مع ملايين المشاهدين، لا شيء يثبت أني
    موجود حين أفكِّر مع ديكارت، بل حين ينهض
    مني القربان، الآن، في لبنان. أَدخُلُ في
    التلفزيون، أنا والوحش. أَعلم أنَّ الوحش
    أقوي مني في صراع الطائرة مع الطائر. ولكني
    أَدمنت، ربما أكثر مما ينبغي، بُطُولَةَ المجاز:
    التهمني الوحشُ ولم يهضمني. وخرجتُ سالماً
    أكثر من مرة. كانت روحي التي طارت شَعَاعاً
    مني ومن بطن الوحش تسكن جسداً آخر
    أَخفَّ وأَقوي، لكني لا أعرف أين أنا
    الآن: أمام التلفزيون، أم في التلفزيون.
    أما القلب فإني أراه يتدحرج، ككوز صنوبر،
    من جبل لبناني إلي رَفَح!
    العدوّ
    كنتُ هناك قبل شهر. كنتُ هناك قبل
    سنة. وكنت هناك دائماً كأني لم أَكن
    إلَّا هناك. وفي عام 82 من القرن الماضي
    حدث لنا شيء مما يحدث لنا الآن. حُوصرنا
    وقُتِلْنا وقاومنا ما يُعْرَضُ علينا من جهنم.
    القتلي / الشهداء لا يتشابهون. لكلِّ واحد منهم
    قوامٌ خاصْ، وملامح خاصة، وعينان واسمٌ
    وعمر مختلف. لكن القتلة هم الذين يتشابهون.
    فَهُم واحدٌ مُوزَّعٌ علي أَجهزة معدنية. يضغط
    علي أزرار إلكترونية. يقتل ويختفي. يرانا ولا
    نراه، لا لأنه شبح، بل لأنه قناع فولاذيّ
    لفكرة ... لا ملامح له ولا عينان ولا عمر ولا
    اسم. هو ... هو الذي اختار أن يكون له
    اسم وحيد: العَدُوّ!


    الحديث عن شاعر كمحمود درويش يطول ..لذا للحديث بقية..

    والسلام عليكم ورحمه الله وبركات
     
  2. غصون المحبة

    غصون المحبة ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    صباااحك معطر بورود الكاذي
    أخي الكريم / عنقودالامل..
    ابدااع ماانثرته هناا..أختيار رااائع
    لشاعر .. محمود درويش ..
    قمة الابدااع..
    عشت مع حرروفه واستوعبت معانيها
    كل جميل كاان هنا له وقع في نفسي..

    الرائعه جدااا ..ياااا سيدي ..
    دمت لنا ابداع وحرفا مضيئاا هنااااااااا
    ،،
    ،،
    تقبل مروري وتقديري
     
  3. الفلاحي صاحي

    الفلاحي صاحي ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    فقيد فلسطين الكبير وصوت فلسطين وكان لايريد أن يرى دموع امه وهو حي.
     
  4. نخيل للعقارات

    نخيل للعقارات ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    كان شاعر الوطن والوطنية وشاعرا للكرامة العربية وتكبُر في الطفولة
    يوماً على صدر يوم
    وأعشق عمري لأني
    إذا مت،
    أخجل من دمعأمي!
    خذيني، إذا عدت يوماً
    وشاحاً لهدبُك
    وغطي عظامي بعشب
    تعمد من طهركعبك
    وشدي وثاقي .. بخصلة شعر
    بخيط يلوح في ذيل ثوبك ..
     
  5. عنقود الأمل

    عنقود الأمل ¬°•|عضوة شرف|•°¬

    اختي الكريمة///

    انا بنت^^
    مرورك هو الاروع
    وتقبلي تحياتي
     
  6. عنقود الأمل

    عنقود الأمل ¬°•|عضوة شرف|•°¬

    الفلاحي تقبل تحياتي على المرور
    للاسف فلسطين فقدت شاعرا عربيا مميزا يكفيها كلمته في وجهه اسرائيلي على الحدود ((أنا عربي ))
     
  7. عنقود الأمل

    عنقود الأمل ¬°•|عضوة شرف|•°¬

    كبرت الطفوله في عينه ولم يخجل من دمع امه فرحل
    بارك الله فيك على المرور
     
  8. جسووم

    جسووم ¬°•| مراقب سابق |•°¬





    يعطيك الف عافيه عنقود الامل...
    قصيدة رائعة منذ بدايتها رائعة
    ولا زالت الروعة تحيط بها الى اليوم
    وهل هناك أجمل من الأم وقلب الأم ولمسة الأم
    وربي لا يحرم حدا من الام
    اللهم آمين يارب العالمين....


    أبكتني .. فعجزت
    عن إعطاء التعليق المناسب لها ..

    شكرا إلك عنقود الامل

    الله يخليلي إمي و يخلي أمهات العالم كلهن
    و يطيل بأعمارهن يا رب ...
     
  9. حورية البحر

    حورية البحر ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    شي جميل الشي الي يحن الي كل شي تعمل بها الام
    له نغمة غير بالاكل ووجودها اساس
    يسلموووووووووه ع ابداع الرائع ونترقب يديدك
     
  10. (الكعبي)

    (الكعبي) ¬°•| مُِشْرٍفَ سابق|•°¬

    قصااائد لها رونقها الخاااص
    الشكر موصول لمن نقل الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة