بحث إنشاء مجلة وجائزة للابتكار والبحوث وزيادة عدد التخصصات التمريضية بدول المجلس

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏6 مارس 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بحث إنشاء مجلة وجائزة للابتكار والبحوث وزيادة عدد التخصصات التمريضية بدول المجلس

    الثلثاء, 06 مارس 2012

    اختتمت أمس أعمال فعاليات الاجتماع السابع والعشرين للجنة الفنية الخليجية للتمريض بفندق سيتي سيزنز والتي استمرت على مدى يومين، وذلك ضمن سلسلة الاجتماعات التي ينظمها المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون لتطوير الخدمات التمريضية بدول المجلس.
    وفي لقاء مع المشاركين بالاجتماع أشارت فاطمة محمد جمالي رئيسة دائرة التمريض بكلية العلوم الصحية ورئيسة المركز المتعاون مع منظمة الصحة العالمية بمملكة البحرين في حديثها إلى ما تم إنجازه في دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2011م ومناقشة كتاب واقع ومستقبل التمريض بدول الخليج بالإضافة إلى مناقشة جائزة الإجادة والمجلة العلمية، كما تم تحديد موعد عقد الاجتماع القادم بمملكة البحرين في عام 2013م.
    وأوضح عبدالله النعيمي رئيس قسم تسجيل التمريض بوزارة الصحة بدولة الإمارات العربية المتحدة أنه تم خلال الاجتماع التطرق إلى جائزة الإجادة والتي تعتبر هذه الجائزة مطروحة عن طريق مجلس التخصصات ومتخصصة في الابتكار والاختراع التمريضي والبحوث التمريضية بالإضافة إلى الخدمات التمريضية المجيدة.
    أما ماجد المقبالي عضو اللجنة بالسلطنة فأشار في حديثه إلى دور اللجنة الفنية الخليجية للتمريض حيث بدأت عن طريق اتباع الطرق العلمية الحديثة كالبحوث والنشر في المجلات المحكمة واستخدام التكنولوجيا في عمليات التعليم وتقديم الخدمة بطرق مالية مجدية، وكذلك تبحث اللجنة تسويق التمريض الخليجي بدول العالم ونشر الخبرة التمريضية الخليجية.
    كما تطرق يوسف أحمد الشعابي مدير إدارة التمريض المركزية بوزارة الصحة اليمنية إلى مناقشة وعرض ما تم تنفيذه بالخطة الإستراتيجية الخليجية للتمريض واستعراض كل دولة ما تم إنجازه وفقا لإطار الخطة الخليجية بالرغم من الظروف الاستثنائية التي مرت بها المنطقة وخصوصا بعض الدول مثل اليمن وكذلك تمت مناقشة جاهزية المملكة العربية السعودية حول الندوة الخليجية العاشرة للتمريض التي ستعقد في ديسمبر المقبل وتعتبر في غاية الأهمية وذلك من حيث أنها تركز على دور الكادر التمريضي في إدارة ورعاية الكوارث والطوارئ والتي تهدف في نهاية المطاف إلى عمل خليجي موحد في تأهيل جاهزية الكادر التمريضي لمواجهة أي طوارئ وكوارث لا سمح الله.
    وكذلك تمت مناقشة أن تقوم اللجنة الفنية الخليجية للتمريض بتبني مجلة علمية محكمة خاصة بالبحوث في الصحة، وكذلك تمت مناقشة موضوع إيجاد جائزة للإجادة في مجال التمريض، واخيرا تمنى مزيدا من التكامل والتعاون لرقي الخدمات الصحية في الدول الأعضاء.
    وأشارت عضوة اللجنة الخليجية بدولة الكويت وضحه الحسيان إلى أنه تمت مناقشة المجلة العلمية حيث اتفق الأعضاء بالرجوع إلى الدول لاستطلاع رأي الرؤساء التنفيذيين، وبمشاركة المؤسسات التعليمية والجمعيات، كما تم التطرق الى التوجه لدمج جائزة نسيبة بنت كعب مع جائزة الإجادة.
    وقالت : المديرة التنفيذية لإدارة التمريض بمؤسسة حمد الطبية بدولة قطر الدكتورة نبيلة عبدالله أن كل دولة قدمت خلال الاجتماع تقريرا عن الإنجازات والمعوقات لسنة 2011م وتقديمها للمكتب التنفيذي بالمملكة العربية السعودية وبعدها يتم رفعها إلى وزراء الصحة لتخطى أي معوقات وتذليلها، وكذلك تبادل الخبرات بين الدول من خلال تقديم التقارير، ومناقشة دور التمريض التخصصي المتقدم ومقترح زيادة عدد التخصصات التمريضية بدول مجلس التعاون.
    كما تطرقت إلهام سندي مديرة التدريب والبرامج التمريضية بوزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية إلى مقترح فعاليات الندوة والتي ستعقد بالسعودية حيث ستشمل أوراق عمل ومحاضرات مقدمة من الخبراء في مجال الطوارئ والكوارث إضافة الى عرض أوراق عمل من الدول حول تجاربهم في إدارتهم في مجال الطوارئ والكوارث.
    وإشارات إلى أن اللجنة تطمح للخروج بوضع منهج موحد لبرنامج وطني لتمريض الحوادث والكوارث، كما ستتم خلال الندوة تقديم حلقات عمل لوضع معايير للفريق الداعم خلال الكوارث وإنشاء قاعدة بيانات وتحديد الفرق التمريضية الداعمة خلال الكوارث وآلية تبادل الخبرات في هذا المجال بين دول المجلس.
     

مشاركة هذه الصفحة