عاشوراء .. يوم عظيـم من أيام الله

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏13 يناير 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    [​IMG]



    [​IMG]



    عاشوراء .. يوم عظيـم من أيام الله

    حاتم بن عبد الرحمن الفرائضي


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آل بيته وصحبه أجمعين وبعد :

    فهذه ورقة تتضمن أربع مسائل تتعلق بصيام يوم عاشوراء

    [أولها] مسألة فضل صوم يوم عاشوراء
    [وثانيها] هل يكفر صوم يوم عاشوراء الكبائر ؟!!
    [وثالثها]مسألة استحباب صوم يوم التاسع مع صوم عاشوراء
    [ورابعها] مسألة هل يكره إفراد صوم عاشوراء ، أي صومه دون يوم قبله ويوم بعده

    [1] فأما يوم عاشوراء فإنه [ من أيام الله ] [ يوم عظيم. أنجى الله فيه موسى وقومه. وغرق فرعون وقومه.] أما صيام يوم عاشوراء فإنه يكفر السنة الماضية لقول الرسول الله صلى الله عليه وسلم [ صوم يوم عرفة يكفر سنتين ماضية و مستقبلة و صوم عاشوراء يكفر سنة ماضية ] رواه مسلم وغيره

    ## لكن صومه مستحب غير واجب فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ إن عاشوراء يوم من أيام الله فمن شاء صامه و من شاء تركه ] رواه مسلم وغيره من حديث ابن عمر رضي الله عنهما

    ## أما كون يوم عاشوراء [ من أيام الله ] [ يوم عظيم. أنجى الله فيه موسى وقومه. وغرق فرعون وقومه.] فلما ثبت في صحيح الإمام مسلم وغيره :
    [[ عن ابن عباس رضي الله عنهما ؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم المدينة. فوجد اليهود صياما، يوم عاشوراء. فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ما هذا اليوم الذي تصومونه ؟ " فقالوا: هذا يوم عظيم. أنجى الله فيه موسى وقومه. وغرق فرعون وقومه. فصامه موسى شكرا. فنحن نصومه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فنحن أحق وأولى بموسى منكم" فصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم. وأمر بصيامه ]]

    ## ولعظم هذا اليوم فقد بوب البخاري في صحيحه : باب: [ وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا ، حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين ] وبوب البخاري رحمه الله أيضا في صحيحه باب: قوله: [ ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى. فأتبعهم فرعون بجنوده فغشيهم من اليم ما غشيهم ، وأضل فرعون قومه وما هدى ] وقال تعالى [ وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمْ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ]

    [2] وأما السؤال هل يكفر صوم يوم عاشوراء الكبائر ؟!!
    فجوابه أن الصلاة وصيام رمضان أعظم من صيام عاشوراء ومع هذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ الصلوات الخمس و الجمعة إلى الجمعة و رمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر ] رواه مسلم والترمذي

    ## قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : [ وتكفير الطهارة والصلاة وصيام رمضان وعرفة وعاشوراء للصغائر فقط وكذا الحج لأن الصلاة ورمضان أعظم منه ] الكبرى م4ص 428 والاختيارات ص 65

    ## قال النووي رحمه الله [ يُكَفِّرُ ( صيام يوم عرفة ) كُلَّ الذُّنُوبِ الصَّغَائِرِ , وَتَقْدِيرُهُ يَغْفِرُ ذُنُوبَهُ كُلَّهَا إلا الْكَبَائِرَ . ] أما الكبائر فتحتاج إلى توبة خاصة.

    فأوصي إخواني بالتوبة والندم قبل أن تبلغ الروحُ الحلقومَ ف [الندم توبة و التائب من الذنب كمن لا ذنب له ]

    [[]] وثمة ما يبلغ المرء شفاعة سيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام فإنه قال [ شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي] وقال [ ليخرجن قوم من أمتي من النار بشفاعتي يسمون الجهنميين ] بل إن [ المقام المحمود الشفاعة] [ يخرج قوم من النار بشفاعة محمد صلى الله عليه وسلم فيدخلون الجنة و يسمون الجهنميين ] رواه البخاري

    وقد علم رسول الله صلى لله عليه وسلم أمته بعض أبواب الخير التي تبلغهم شفاعته عليه السلام

    فمن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم :[ أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال: لا إله إلا الله خالصا مخلصا من قلبه ]رواه البخاري وقوله [ من صلى على حين يصبح عشرا و حين يمسي عشرا أدركته شفاعتي يوم القيامة ] وقوله [ من قال حين يسمع النداء: اللهم رب هذه الدعوة التامة و الصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة و الفضيلة و ابعثه مقاما محمودا الذي وعدته حلت له شفاعتي يوم القيامة ] رواه البخاري وأصحاب السنن

    [3] وأما استحباب صوم يوم التاسع مع صوم عاشوراء فدليلها قول الرسول الله صلى الله عليه وسلم : [ لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع ]رواه مسلم م2ص798 برقم1134 ك الصيام ورواه غيره

    قال الحافظ ابن القيم في تهذيب سنن أبي داوود : [ يصام يوم قبله أو يوم بعده ] م3ص324 قال ابن حجر :" ولأحمد من وجه آخر عن ابن عباس مرفوعا : [صوموا يوم عاشوراء وخالفوا اليهود، صوموا يوما قبله أو يوما بعده ] ، وهذا كان في آخر الأمر ... وهذا الحديث أورده الحافظ مرفوعا وسكت عنه في الفتح وفي تلخيص الحبير وأورده ابن القيم مرفوعا أيضا وسكت عنه في الزاد رحمهما الله ؛ لكن قال الشوكاني رحمه الله في نيل الأوطار : " رواية أحمد هذه ضعيفة منكرة من طريق داوود بن علي عن أبيه عن جده ، رواها عنه ابن أبي ليلى . " ورجح الإمام الألباني رحمه الله أيضا ضعف هذه الرواية وأورها في ضعيف الجامع الصغير .

    [4] وأما إفْرَادُ يوم عاشوراء بالصوم دون صوم التاسع والحادي عشر فلا حرج فيه

    ## قال شيخ الإسلام ابن تيمة رحمه الله : [ صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ كَفَّارَةُ سَنَةٍ وَلا يُكْرَهُ إفْرَادُهُ بِالصَّوْمِ ... ] الاختيارات ص10



    ## وقالت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برئاسة الإمام عبدالعزيز بن باز رحمه الله : [ يجوز صيام يوم عاشوراء يوماً واحداً فقط ، لكن الأفضل صيام يوم قبله أو يوم بعده ، وهي السُنَّة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : " لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع " قال ابن عباس رضي الله عنهما: ( يعني مع العاشر)وبالله التوفيق . المصدر : فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء م10ص401

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
     
  2. راعي الطير

    راعي الطير ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    جزاك الله خير
     
  3. اليامي

    اليامي ¬°•| بـ ق ــايا ذكـريـات |•°¬

    بارك الله فيك والله يعطيك العافيه
     
  4. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    بارك الله فيك الغالي على الطرح المميز
     
  5. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكووورين ع المرور
     
  6. بسمه

    بسمه ¬°•| اللهم ارحم بسمه وإغفر لها |•°¬

    جزآك الله خيرا وبارك الله فيك
    طرح طيب وجميل بالفعل




    تقبل مروري أخي الكريم ..

    ولك الشكر وجل وافر من التقدير والاحترام
     
  7. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    وجزاك الله خير
     
  8. واثقة الخطى

    واثقة الخطى ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    صيـــامـ عاشوراء

    (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ)
    أذكركم أيها الكرام بصيام عاشوراء، ويوماً قبلها، ويوما بعدها
    9 و 10 و 11 من شهر المحرَّم
    وهي أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس المقبلة
    والموافقة 6 و 7 و 8 يناير
    فَضَلَه
    فضل صوم يوم عاشوراء (10 محرَّم)
    (الأربعاء القادم الموافق 7 يناير)
    عن أبي قتاده قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:
    "صيام يوم عاشوارء إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله" ​
    رواه مسلم وابن ماجه وأبو داود، وصححه الألباني
    سبب صيام عاشوراء
    عن ابن عباس –رضي الله عنهما- قال: قدم النبي–صلى الله عليه وسلم- المدينة فرأي اليهود تصوم عاشوراء، فقال: ما هذا ؟ قالوا: يوم صالح، نجي الله فيه موسى وبني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى، فقال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: "أنا أحق بموسى منكم" فصامه، وأمر بصيامه
    متفق عليه
    سبب صيام اليوم التاسع مع العاشر
    عن ابن عباس –رضي الله عنهما- قال: لما صام رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يوم عاشوراء، وأمر بصيامه، قالوا: يا رسول اله، إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى –يعني كيف نصومه معهم، وقد أمرتنا بمخالفتهم- فقال: إذا كان العام المقبل –إن شاء الله- صمنا اليوم التاسع -يعني مع يوم عاشوراء- قال ابن عباس: فلم يأتِ العام المقبل حتى تُوُفِىَ رسول الله –صلى الله عليه وسلم-
    رواه مسلم وأبو داود وأحمد
    سبب صيام اليوم التاسع مع العاشر مع الحادي عشر
    السبب هو مخالفة اليهود حيث أفردوا اليوم العاشر بالصوم، فيصوم المسلمون لذلك يوما قبله ويوما بعده
    وقد ذكر العلماء أن صيام يوم عاشوراء على ثلاث مراتب:
    الرتبة الأولي: صوم ثلاثة أيام: التاسع، والعاشر، والحادي عشر
    المرتبة الثانية: صوم التاسع والعاشر
    المرتبة الثالثة: صوم العاشر وحده
    التوسعة يوم عاشوراء
    عن جابر بن عبد الله –رضي الله عنه- أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال: "من وَسَّعَ على نفسه وأهله يوم عاشوراء، وَسَّعَ الله عليه سائر سنته" رواه البيهقي في الشعب، وابن عبد بر
    وللحديث طرق أخرى كلها ضعيفة، ولكن إذا ضُمَّ بعضها إلى بعض ازدادت قوة كما قال السخاوي
    الاكتحال والتطيب يوم عاشوراء بدعة
    حديث الاكتحال يوم عاشوراء موضوع، وقال الحاكم أن الاكتحال يومه بدعة
    وقال ابن القيم: حديث الاكتحال وطبخ الحبوب والادهان والتطيب يوم عاشوراء من وضع الكذابين
    استشهاد الحسين يوم عاشوراء
    استشهد الحسين يوم عاشوراء، ولذلك يقوم بعض طوائف الشيعة في هذا اليوم بالكثير من الطقوس الضالة، وكلها بدع منكرة، وفي ذلك يقول الإمام أبي حامد الغزالي:
    (ما أصيب به الحسين –رضي الله عنه- يوم عاشوراء إنما هو الشهادة الدالة على مزيد رفعته ودرجته عند الله، وإلحاقه بدرجات أهل بيته الطاهرين، فمن ذكر ذلك اليوم مصابه فلا ينبغي أن يشتغل إلا بالاسترجاع امتثالا لأمره تعالى، وإياه ثم إياه أن يشتغل ببدع الرافضة ونحوهم من الندب والنواحة والحزن، إذ ليس من أخلاق المؤمنين، والا لكان وفاة جده –صلى الله عليه وسلم- أولى بذلك وأحرى،
     
  9. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    مساء كله أجتهاد
    واثق الخطى تسلم علــى هالطرح القيم
    ود أبيض

    همسة ( تم دمج الموضوعين )
     
  10. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></


    جزاك الله خير اختي واثقة الخطى
    في ميزام حسناتج ان شاء الله

    ما قصرت الظاهري

    يعطيك العافية

     
  11. المجهول

    المجهول ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    يزاك الله خير
    في ميزان حسناتك
     
  12. يزاك الله خير ياخوي...
     
  13. عنقود الأمل

    عنقود الأمل ¬°•|عضوة شرف|•°¬

    بارك الله فيك اخي على هالموضوع
    والتذكير بفضله

    اثابك الله خيرا واسعدك في الدارين آمين
     
  14. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    يزاج الله الف خير اختي واثقة الخطى ع الطرح


    يعطيك الف عافيه اخوي الظاهري ع الدمج




    بارك الله فيكم
     

مشاركة هذه الصفحة