وفد رجال الأعمال الروسي يلتقي المسؤولين بالهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادر

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏27 فبراير 2012.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    بحث مجالات التعاون الاستثماري والتجاري
    وفد رجال الأعمال الروسي يلتقي المسؤولين بالهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات

    ضمن الزيارة الرسمية للوفد الروسي الذي يزور السلطنة خلال الفترة من 25 إلى 28 فبراير 2012م استقبلت الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات أمس وفدا من رجال الأعمال من جمهورية روسيا الإتحادية الذي يترأسه الدكتور ميخائيل آرجاكوف نائب رئيس مجلس رجال الأعمال الروسي- العماني ويرافقه حوالي عشرة من رجال الأعمال الذين يمثلون مختلف القطاعات التجارية.
    وتأتي هذه الزيارة في إطار تفعيل العلاقات العمانية الروسية الوطيدة واستعراض العلاقات الاقتصادية بين الدولتين، وذلك ضمن سلسلة من الزيارات حيث يلتقي الوفد بعدد من المسؤولين بغرفة تجارة وصناعة عمان ووزارة التجارة و الصناعة وغيرها من المؤسسات العامة والخاصة.
    وقد تناول اللقاء مع المسؤولين بالهيئة العديد من المواضيع التي تهم الجانبين أبرزها بحث سبل التعاون المتاحة في المجال الاقتصادي وأهم الفرص الاستثمارية التي تتمتع بها السلطنة والتسهيلات والحوافز التي تُقدم للمستثمر الأجنبي، كما تم تسليط الضوء على أهم المشاريع القائمة والمناطق الاستثمارية الواعدة كالمنطقة الحرة بصلالة وصحار والدقم والمناطق الصناعية وأهم الشركات القائمة في المجالات المختلفة الدولية والمحلية .
    من جانبه أكد فارس بن ناصر الفارسي القائم بأعمال مدير عام تنمية الصادرات أنه تم خلال الاجتماع التطرق لعدة مواضيع تهم الجانبين حيث تم مناقشة سبل تطوير التبادل التجاري بين البلدين وكيفية توظيف والإستفادة من الموانيء العمانية القائمة في إعادة تصدير البضائع والمنتجات الروسية كما تم التعريف بالإستراتيجيات التي تتبعها الهيئة في سبيل جذب المستثمرين وتنمية الصادرات العمانية وتعريفهم بنوعية الخدمات والدعم الذي يمكننا تقديمه، وقد تم خلال الاجتماع مناقشة المواضيع المتعلقة بالتسهيلات التجارية كالضرائب والدعم التجاري وخدمات التمويل.
    تجدر الإشارة أن هذه الزيارة ليست الأولى للوفد الروسي حيث زار السلطنة الدكتور سيرجي تيشكن رئيس مجلس إدارة مجلس الاعمال العماني - الروسي منتصف العام الماضي والتقى المسؤولين بالهيئة وقد صرحت بشرى بنت سعيد العامرية باحثة تسويق بالمديرية العامة لترويج الإستثمار قائلة " قمنا خلال اللقاء باستعراض البيئة الاستثمارية في السلطنة والتعريف بالمناخ الإقتصادي ومناقشة الفرص الإستثمارية في عدة مجالات كالطاقة والتكنولوجيا وإنتاج المعادن والصناعات البلاستيكية وقطاع السياحة وغيرها من القطاعات الواعدة"
    في ختام اللقاء أكد الدكتور ميخائيل أرجاكوف أن الزيارت المتبادلة بين السلطنة وروسيا هو دليل الحرص ايجاد شراكات إستراتيجية ناجحة سواء كان في مجال تنمية الصادرات أو الاستثمار مما يخدم مصلحة البلدين ويعود بالفائدة في عدة قطاعات.
     

مشاركة هذه الصفحة