73 ألف موظف يعملون في "التربية": الوزارة تبدأ في طباعة بطاقة لتوسعة الخدمات المقدمة م

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏21 فبراير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    73 ألف موظف يعملون في "التربية": الوزارة تبدأ في طباعة بطاقة لتوسعة الخدمات المقدمة من مختلف الجهات


    كتب ـــ محمد الشكري:
    بدأت وزارة التربية والتعليم ممثلة في دائرة رعاية الموظفين بالمديرية العامة للشؤون الإدارية إصدار بطاقات موظفيها، وهي خطوة من شأنها أن ترقى بمستوى الخدمات المقدمة وتسهل عليهم الاستفادة من الخدمات المتاحة على مستوى مؤسسات القطاعين العام والخاص بصورة أكثر مرونة.
    وعن الهدف من إصدار البطاقة قال يوسف بن درويش الملاهي مدير دائرة رعاية الموظفين : يأتي إصدار هذه البطاقة كخدمة من بين منظومة الخدمات المتعددة التي تقدمها الوزارة لموظفيها، حيث سيتم توزيع هذه البطاقة على المعلمين التابعين للوزارة إضافة إلى الموظفين الآخرين بمختلف فئاتهم الإدارية والإشرافية والعمالية والبالغ عددهم ( 73110)موظفا.وقد روعي في تصميم هذه البطاقة اشتمالها على المعلومات الأساسية التي يحتاجها الموظف عند تقديمها لمختلف الجهات، إذ تحتوي اسم الموظف ورقمه الوظيفي ورقمه المدني إلى جانب اسم الوزارة.
    وأشار الملاهي إلى أن الدائرة قامت بتشكيل لجنة لطباعة بطاقات الموظفين تكونت من بعض موظفي ديوان عام الوزارة والمحافظات التعليمية لتسهيل عملية استخراج هذه البطاقات، داعيا الموظفين إلى الحرص على تحديث بياناتهم عبر البوابة التعليمية تلافيا لأي نقص في البيانات.
    وعن أهمية استخراج هذه البطاقة وفوائدها على الموظفين أشار يوسف الملاهي مدير دائرة رعاية الموظفين قائلاً: من المتوقع أن تسهم هذه البطاقة في تسهيل تعامل الموظفين مع مختلف مؤسسات وشركات القطاع الخاص التي تقدم عروضا دورية لموظفي الوزارة من خلال التعاون القائم في هذا الشأن بين هذه الشركات ووزارة التربية والتعليم، إذ قدمت هذه الشركات عروضا كثيرة خلال الأعوام الماضية ومزايا وتسهيلات خاصة لمنتسبي الوزارة بأسعار مخفضة وتعاملات ميسرة ؛ لتلامس احتياجات وتطلعات ورغبات الموظفين الأساسية، وتجلى ذلك في إيجاد شراكة حقيقة مع القطاع الخاص في كافة المجالات الخدمية كمجالات القطاع المصرفي، و قطاع السيارات، والتأمين، والتمويل، والبناء، والصحة، والتعليم العالي، والكماليات، والفنادق والسياحة وقطاعات أخرى متعددة، بالإضافة إلى قيام الدائرة بإبرام اتفاقية تحصل بموجبها على خدمات علاجية من مستشفى بياونت في مملكة تايلاند الصديقة وتخفيضات علاجية للموظفين.
    واختتم حديثه قائلاً: تحرص الجهات المختصة بالوزارة دائما على إيصال العروض والمزايا التي يقدمها القطاع الخاص لموظفي الوزارة من خلال نشر تلك العروض عبر بوابة سلطنة عمان التعليمية النافذة المخصصة لرعاية الموظفين بالمنتدى التربوي الذي خصص القائمون عليه صفحات إلكترونية خاصة لمزايا العاملين، والنشر عبر الرسائل النصية بالإضافة إلى إرسال جميع العروض عبر البريد الإلكتروني لجميع منتسبي الوزارة.
     

مشاركة هذه الصفحة