رحــلـة إلــى دار الأمــان ( يتفضل كل من يرغب بالذهاب للرحلة )

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة همس العُطر, بتاريخ ‏20 فبراير 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. همس العُطر

    همس العُطر ¬°•| روح مُنـاهآ الجنّة|•°¬

    بــســـم الـــلّــه الــرّحـمــن الـرّحـيــم
    والســلام عليــكــم ورحمــة الــلّـه وبــركــاتــه

    رحــــلـــة إلـــــى دار الأمــــــــــان

    البطاقة الشخصية
    ______________
    الإسم : الإنسان
    الجنسية : من تراب
    العنوان : كوكب الأرض

    بيانات الرحلة ___________

    محطة المغادرة : الحياة الدنيا
    محطة الوصول : الدار الآخرة
    موعد الإقلاع : (و ما تدري نفس ماذا تكسب غداً و ما تدري نفس بأي أرض تموت)
    موعد الحضور : (و جاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنـــت منــه تحيـــــــــد)


    العفش المسموح به ________________
    متران قماش أبيض و حنوط !!
    العمل الصالح و الولد الصالح يدعو له
    العلم النافع و الصدقة الجارية

    و ما سوى ذلك لا يسمح باصطحابه في الرحلة !!


    شروط الرحلة ___________

    على حضرات المسافرين الكرام إتباع التعليمات الوارده في كتاب الله و سنة رسوله

    مثل : طاعة الله و محبته و خشيته ، التذكر الدائم للموت ، بــــــــــر الوالديــــن ..



    انتــبـــاه ________

    الرجاء الإنتباه أنه ليس في الآخرة إلا جنة أو نار.
    لابد أن يكون مأكلك و مشربك و ملبسك من حلال.
    لا داعي لتأكيد الحجز و الوزن الزائد من الأعمال الصالحة مسموح به.

    ملاحظة : لمزيد من المعلومات يرجى الإتصال بكتاب الله و سنة رسوله ..
     
  2. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    سُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن منشور فيه :

    رحلة سعيدة .. وفيه :

    الاســــم : الإنسان ابن ادم محطة المغادرة: الحياة الدنيا

    الجنسية: من تراب محطة الوصول : الدار الآخرة

    العنـــوان : كوكب الأرض .. إلى آخره .

    فقال رحمه الله :

    أرى أن هذه الطريقة مُحرّمة ؛ لأنه يجعل الحقائق العلمية الدينية كأنها أمور حسية ، ثم فيها نوع من السخرية في الواقع ، وأرى من رآها مع أحد فليُمزقها – جزاه الله خيراً – ويقول : إن كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فوق رحلات الطائرة ، وفوق الاتصالات وما أشبهه . انتهى كلامه رحمه الله .

    يغلق الموضوع

    تحياتي
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة