السلطنة وسلوفينيا تبحثان مجالات التعاون الاقتصادي

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏19 فبراير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]

    ناقشت التعاون في مجال تقنية المعلومات
    السلطنة وسلوفينيا تبحثان مجالات التعاون الاقتصادي
    مسقط ـ (الوطن):التقى سعادة خليل بن عبدالله الخنجي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة صباح أمس بالوفد التجاري السلوفيني الذي يزور السلطنة حاليا برئاسة إيجور بلستنجاك مدير الوكالة العامة لجمهورية سلوفينيا لتعزيز روح المبادرة والاستثمار الأجنبي بحضور عدد كبير من رجال الأعمال في السلطنة وممثلي الشركات المحلية. في بداية اللقاء رحب سعادة رئيس الغرفة بالوفد السلوفيني الذي يزور السلطنة لأول مرة مؤكدا على أهمية هذه الزيارة في فتح آفاق واسعة للتعاون في مختلف المجالات وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين وعبر مدير الوكالة العامة لجمهورية سلوفينيا لتعزيز روح المبادرة والاستثمار الأجنبي عن سعادته لزيارة السلطنة وتأسيس مرحلة جديدة من التعاون البناء بين البلدين.
    تناول اللقاء بحث مجالات التعاون والشراكة بين السلطنة وجمهورية سلوفينيا في مجالات البنية الأساسية والتطور الاقتصادي الكبير الذي يشمل العديد من المنتجات الصناعية الرئيسية في سلوفينيا منها السيارات والمواد الكيميائية والسلع المعدنية والنسيج ومناجم الفحم الحجري والمعادن بالإضافة إلى التطور في استخدام شبكة المواصلات كالموانئ والمطارات والسكك الحديدية وخدمات البنوك والمعارض والإدارة والخدمات الهندسية وأوضح سعادة رئيس الغرفة أهمية أنشاء المجلس العماني السلوفيني ليقوم بمهام التأسيس لعلاقات تجارية واستثمارية بين القطاع الخاص في السلطنة ونظيره في سلوفينيا والبحث بصورة مشتركة في الفرص المتاحة وذات الأولوية للاستثمار المشترك وسوف يخدم البلدين في كل هذه المجالات. كما تم مناقشة امكانية الاستفادة من الجانب السلوفيني في مجال تقنية المعلومات بمختلف فروعها والاستفادة من الخبرات العالية في مجال التعليم والسياحة حيث تعد من أهم ركائز الاقتصاد السلوفيني لما تتمتع به من جمال في الطبيعة وتنوعها ووجود معالم ثقافية فضلا عن التعاون في موضوع الغذاء والمنتجات الزراعية وأوضح رئيس الوفد السلوفيني الاجراءات والشروط المتعلقة بالاستثمار في سلوفينيا وكيفية تبادل الاستثمارات بينها وبين السلطنة والمؤسسات المعنية بهذا الجانب كغرفة تجارة وصناعة سلوفينيا والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تلعب دورا كبيرا في اقتصاد سلوفينيا وامكانية تعاونها مع غرفة تجارة وصناعة عمان وتوحيد الجهود بين الجانبين.
    كما أوضح سعادة خليل الخنجي بأن السلطنة تمتلك مقومات اقتصادية وتشهد تطورا في مجال قطاع الأعمال والاستثمار وتساعد على خلق بيئة استثمار مناسبة بما توفره من مميزات وحوافز تشجيعية وتسهل وتطور بيئة الأعمال التي تشجع المستثمر على استغلالها بالشكل الذي يعود بالنفع على كلا البلدين.
    وفي نهاية اللقاء عبر الوفد عن أمله في أن تسهم هذه الزيارة في تهيئة الكثير من فرص البناء الاقتصادي بين البلدين وعقد الوفد بعد ذلك لقاءات ثنائية مع نظرائه من رجال الأعمال العمانيين.

     

مشاركة هذه الصفحة