مناقشة واقع وتحديات وتطوير الخدمات الطبية بالمستشفيات المرجعية بالمحافظات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏15 فبراير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مناقشة واقع وتحديات وتطوير الخدمات الطبية بالمستشفيات المرجعية بالمحافظات

    Wed, 15 فبراير 2012

    [​IMG]

    تقارير: أوجه قصور في الأنظمة الإدارية والمالية وشؤون الموظفين -
    وجه معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة لتحسين وتطوير الخدمات الطبية على مستوى جميع محافظات السلطنة والاهتمام بالزيارات الميدانية والعمل على توحيد معايير للخدمة ذات جودة عالية ومراقبتها دوريا.
    كما وجه معاليه نحو تذليل العقبات والنظر في النظم الإدارية والمالية بما يتيح مرونة أكثر لتوفير احتياجات الخدمات الطبية نظرا لطبيعة هذه الخدمات وحاجة الإنسان لها وأهمية عنصر الوقت في توفير خدمات طبية ذات جودة عالية في الوقت المناسب.
    جاء ذلك خلال اجتماع موسع للقيادات الطبية بوزارة الصحة برئاسة معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وبحضور أصحاب السعادة الدكتور محمد بن سيف بن سلطان الحوسني وكيل الوزارة للشؤون الصحية وسعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل الوزارة لشؤون التخطيط وعدد من المستشارين بالوزارة وذلك للاجتماع مع رؤساء لجان تطوير الخدمات الطبية بوزارة الصحة حيث تم عرض تقارير هذه اللجان عن مجمل انشطتها ونتائج دراساتها وزياراتها الميدانية لمختلف المستشفيات المرجعية بالسلطنة خلال الشهور الماضية ومنذ تشكيلها.
    وقد تم خلال الاجتماع الاطلاع ومناقشة واقع الخدمات الطبية خاصة في المستشفيات المرجعية والتحديات التي تواجهها هذه الخدمات واحتياجات التطوير المطلوب لها وأولوياتها حيث أوصت تقارير اللجان في مجملها بضرورة العمل على ترقية وتطوير الخدمات الطبية المقدمة في المستشفيات المرجعية خاصة بالمحافظات وإدخال خدمات طبية تخصصية وتشخيصية دقيقة في مجال المختبرات والأشعة والتطوير الطبي وجراحات العظام وغيرها وذلك لخدمة المواطنين بتلك المحافظات وتخفيف العبء على المستشفيات المرجعية في محافظة مسقط والعمل على القضاء على قوائم الإنتظار الطويلة كما أبرزت تلك التقارير الحاجة لتوفير الكوادر الطبية التخصصية اللازمة لتطوير وترقية ودعم العمل بالمستشفيات المرجعية مشيرة ومثنية على الجهود المبذولة حاليآ بالإمكانيات المتاحة في تلك المستشفيات.
    كذلك أشارت التقارير إلى وضع بعض الأمراض والمشاكل الصحية ذات الأولوية مثل مرض السكري وأمراض الكلى وحوادث المرور والأمراض الوراثية وضرورة توفير الموارد البشرية والمادية لمكافحة هذه الأمراض وعلاجها.
    كما أوضحت التقارير ما يتم اتخاذه من قبل اللجان الطبية بالتنسيق مع المديريات المعنية بالوزارة من إجراءات تصحيحية وجهود لوضع معايير موحدة للخدمات الطبية في جميع المحافظات لضمان جودتها وضمان سلامة المرضى وما قامت به في مجالات التدريب وإعادة تنظيم الخدمات وتحسينها باستخدام الإمكانيات المتاحة حاليا إلى أن يتم توفير متطلبات تطوير وترقية هذه الخدمات من موارد بشرية ومالية.
    كما أشارت التقارير إلى بعض أوجه القصور في الأنظمة الإدارية والمالية وشؤون الموظفين والتي تؤدي إلى صعوبات وبطء إجراءات التوظيف أو توفير المواد والمعدات الطبية بالصورة العاجلة المطلوبة لتلبية احتياجات الخدمات الطبية.
    وقد وجه معالي الدكتور وزير الصحة رؤساء اللجان نحو أهمية استمرار اللجان في عملها وسعيها نحو تحسين وتطوير الخدمات الطبية على مستوى جميع محافظات السلطنة والاهتمام بالزيارات الميدانية والعمل على توحيد معايير للخدمة ذات جودة عالية ومراقبتها دوريا .كما طالبهم برفع مقترحاتهم وتوصياتهم للجهات المسؤولة بالوزارة موجها في الوقت نفسه جميع المسؤولين بالوزارة نحو السعي لتوفير الاحتياجات المادية والبشرية في حدود الإمكانيات المتاحة والتي تسعى الوزارة جاهدة نحو تدعيمها وتوفيرها.
    وكذلك وجه معاليه نحو تذليل العقبات والنظر في النظم الإدارية والمالية بما يتيح مرونة أكثر لتوفير احتياجات الخدمات الطبية نظرا لطبيعة هذه الخدمات وحاجة الإنسان لها وأهمية عنصر الوقت في توفير خدمات طبية ذات جودة عالية في الوقت المناسب.
    كذلك حث معالي الوزير اللجان الطبية التخصصية الدقيقة في المناطق من خلال زيارات الفرق الطبية والاستشاريين العاملين في مستشفيات الرعاية الثلاثية في مسقط إلى المستشفيات المرجعية بالمحافظات مع توفير كافة سبل الدعم والإمكانيات المطلوبة لهم موجها نحو ضرورة متابعة تلك الجهود على أن يتم عقد اجتماعات نصف سنوية لمتابعة ما تم إنجازه من توصيات تلك اللجان.
     

مشاركة هذه الصفحة