مالي تبدد الأمل الأخير لغانا في كأس أمم أفريقيا وتنتزع البرونزية

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة غالي الأثمان, بتاريخ ‏12 فبراير 2012.

  1. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    [​IMG]

    أحرز المنتخب المالي المركز الثالث في بطولة كأس أمم أفريقيا 2012 لكرة القدم المقامة بغينيا الاستوائية والجابون بعدما تغلب على نظيره الغاني 2/صفر اليوم السبت في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بمدينة مالابو بغينيا الاستوائية.

    وتختتم منافسات البطولة غدا الأحد بلقاء المنتخب الإيفواري مع نظيره الزامبي في المباراة النهائية. وحققت مالي بذلك ثاني أفضل إنجاز لها في تاريخ مشاركاتها بالبطولة الأفريقية بعد أن أحرزت المركز الثاني في بطولة عام 1972 بالكاميرون.

    ولم تشهد مباراة اليوم عددا كبيرا من الفرص التهديفية من جانب أي من الفريقين حيث تمسك كل منهما بالحذر الدفاعي مع استغلال أي فرصة لاختراق دفاع المنافس. وجاء هدف التقدم للمنتخب المالي في الدقيقة 23 وكان من نصيب سامبا دياكاتيه الذي أضاف الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 80 ليؤكد جدارة مالي بالفوز وإحراز المركز الثالث.

    وقبل عامين فقط ، وصل المنتخب الغاني الملقب باسم "النجوم السوداء" إلى المباراة النهائية للبطولة الماضية في أنجولا ولكنه خسرها أمام المنتخب المصري.

    وكان المنتخب الغاني يمني نفسه بالوصول للنهائي في هذه البطولة للاقتراب خطوة جديدة من إحراز اللقب الذي سبق له أن توج به أربع مرات كان آخرها في بطولة 1982 . ولكنه خسر أمام المنتخب الزامبي صفر/1 في الدور قبل النهائي قبل أن يخسر صفر/2 اليوم ويضيع هدفه الأخير وهو إحراز المركز الثالث.

    وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع ولم تستمر فترة جس النبض كثيرا حيث بدأ كل من الفريقين محاولاته لتسجيل هدف مبكر يربك به حسابات منافسه. وجاءت أولى الفرص التهديفية في الدقيقة الرابعة وكانت من نصيب اللاعب المالي جارا ديمبلي حيث تلقى تمريرة طولية داخل المنطقة وسدد بقوة لكن الكرة اصطدمت بأحد مدافعي غانا لينحرف اتجاهها إلى خارج الشباك.

    وبعدها تبادل الفريقان المحاولات المستمرة لاختراق منطقة الجزاء لكن كل منهما لجأ إلى تأمين الناحية الدفاعية. وبمرور الوقت بدأ كل من المنتخبين التعرف على الثغرات في دفاع منافسه وبدأ المهاجمون التسديد على المرميين لكن الحارسين تصديا لأكثر من كرة خطيرة.

    وفي الدقيقة 23 تصدى الحارس الغاني لكرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكنه لم يمسك بها لترتد إلى سامبا دياكاتيه الذي أسكنها الشباك دون تردد ليعلن تقدم مالي 1/صفر . وبعدها استمرت المحاولات الهجومية للفريقين لكن الحذر الدفاعي والتسرع في الهجمات أحيانا حال دون تسجيل المزيد من الأهداف في الشوط الأول لينتهي بتقدم مالي 1/صفر.

    وفي الشوط الثاني كثف المنتخب الغاني محاولاته الهجومية بحثا عن التعادل لتجديد أمله في انتزاع البرونزية الأفريقية. ونجح المنتخب الغاني في هز شباك منافسه عن طريق النجم سولي مونتاري في الدقيقة 54 لكن الحكم المصري جهاد جريشة لم يحتسبها هدفا بدعوى التسلل.

    وزادت محنة المنتخب الغاني في الدقيقة 64 عندما طرد لاعبه ايسالك فورساه لحصوله على الإنذار الثاني بسبب الخشونة.

    وقبل عشر دقائق من نهاية المباراة أكد المنتخب المالي جدارته بالفوز وأضاف الهدف الثاني في شباك نظيره الغاني وكان من نصيب دياكاتيه أيضا الذي تلقى تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة مباشرة إلى داخل الشباك.

    ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لينتهي اللقاء بفوز مالي 2/صفر وإحرازها المركز الثالث.
     

مشاركة هذه الصفحة