تدشين صندوق التكافل الاجتماعي في بدية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏10 فبراير 2012.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    تدشين صندوق التكافل الاجتماعي في بدية

    [​IMG]


    الجمعة, 10 فبراير 2012
    يسهم في تقديم الخدمات ورعاية الأسر المحتاجة -
    تغطية ــ خليفة الحجري:-- دشنت ولاية بدية أمس صندوق التكافل الاجتماعي برعاية سعادة الشيخ ثابت بن حمد المجعلي والي الولاية ورئيس لجنة التنمية الاجتماعية وأقيم احتفال التدشين بقاعة الخدمات الصحية بمستشفى بدية بحضور مدير دائرة التنمية الاجتماعية وشيوخ واعيان الولاية وأعضاء مجلس إدارة الصندوق وعدد من المعنيين بتفعيل العمل التطوعي بالسلطنة.
    بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها ناصر بن حمود الهاشمي ثم ألقى الدكتور زاهر بن محمد الحجري كلمة اللجنة التأسيسية لهذا الصندوق الخيري قال فيها: إن الصندوق يهدف إلى جعل أفراد المجتمع جميعاً (ذكوراً وإناثاً) يشعرون بروح الجماعة الواحدة المرتبطة ببعضها البعض مادياً ومعنوياً، نظرا لما يمّثله التكافل الاجتماعي من قيمة إنسانية نبيلة وعادة حضارية راقية .ومن أجل إيجاد مجتمع فاضل خال من الفوارق ويشد بعضه بعضا نبعت أهمية تأسيس صندوق معني بالتكافل الاجتماعي بالولاية لتسود المحبة والألفة والوئام بين أفراد المجتمع ولتذليل الكثير من الصعاب عن شريحة غير قليلة منهم.
    وأضاف لقد جاءت فكرة تأسيس صندوق التكافل الاجتماعي لولاية بدية منذ أمد بعيد بمحاولات قام بها بعض أبناء هذه الولاية ويحسب لمن قام بها السبق في الفضل والإيثار ولكنها لم تكلل بالنجاح واستمرت عملية جمع التبرعات وتوزيع المساعدات للأيتام والأسر المحتاجة عبر جهود فردية أحيانا وجماعية أحيانا أخرى، لذلك ارتأينا جمع جهود أبناء الولاية في صندوق خيري تكافلي واحد سيكون له الأثر الأكبر في تفاعل المجتمع، لذلك بدأنا في مخاطبة بعض الأخوة في قرى الولاية والقائمين فعليا بجهود الأعمال الخيرية وعقدنا عدة اجتماعات تنسيقية لتهيئة تأسيس صندوق التكافل الاجتماعي وإشهاره وبدعم مباشر من سعادة الوالي.
    وتضمن حفل التدشين استعراض أهداف الصندوق وأدواره في خدمة المجتمع المحلي وقدمها سعيد بن سلطان الهاشمي كما قدم خالد بن سعيد بن خلفان العيسري تجربة صندوق التكافل الاجتماعي بولاية إبراء وقدم بدر بن سيف الجابري احد أعضاء صندوق الخير بولاية السيب عرضا لانجازات صندوق الرحمة واهم الخدمات التطوعية والاجتماعية على مستوى السلطنة.
    واختتم حفل التدشين بكلمة ألقاها سعيد بن مسلك الراشدي تناول فيها أهمية العمل التطوعي وأثره التربوي والنفسي والاجتماعي والذي يسهم بلا شك في إذكاء روح التكافل والتعاون والمحبة بين أفراد المجتمع الواحد وفي نهاية البرنامج قام سعادة الشيخ والي بدية بالإعلان رسميا عن بدء انطلاقة أعمال صندوق التكافل الاجتماعي ببدية مطالبا جميع شرائح المجتمع بالتعاون مع اللجنة التأسيسية من اجل تحقيق الأهداف المرجوة.ويهدف صندوق التكافل الاجتماعي بولاية بدية إلى تحقيق العديد من الأهداف السامية من بينها العمل على توطيد وغرس قيم ومفهوم التكافل الاجتماعي والتطوع في عقول الناشئة،وبث القيم الدينية والإنسانية لتأصيل وتجذير وتعميق قيمة التكافل الاجتماعي وتشجيعها والحث عليها ومساعدة الأسر المعسرة المستحقة من خلال تبني وتنفيذ كل ما يعمل على إيجاد تلك المساعدة ووضع البرامج الخاصة بسرعة تقديم المساعدات للأسر المنكوبة أثناء الكوارث الطبيعية، وتقديم تلك المساعدات وفق الإمكانيات المتاحة والمشاركة والمساهمة في المشاريع الاجتماعية والخيرية بالولاية كالزواج الجماعي وغيرها والتعاون والتواصل مع صناديق التكافل الاجتماعي الأخرى الرسمية والأهلية .
    ومن بين أهم الاختصاصات للصندوق التنسيق والمشاركة في وضع خطط ومشروعات التنمية الاجتماعية بالولاية وخاصة فيما يتصل بموضوع التكافل الاجتماعي والتنسيق ومساعدة الجهات المختصة الرسمية والأهلية مثل لجنة الأوقاف وبيت المال فيما يتعلق باحتياجات الولاية حول موضوع التكافل الاجتماعي وإعداد تقارير ربع أو نصف سنوية ورفعها لمكتب الوالي أو إتاحتها وتقديمها للعامة بكل شفافية إضافة إلى دراسة القضايا والظواهر الاجتماعية بالولاية واقتراح الحلول المناسبة لها بالتعاون مع الجهات المختصة، وتشجيع الدراسات والبحوث والمبادرات التي تقام بالولاية وخاصة تلك المتعلقة بالتكافل الاجتماعي وتقصي أحوال الأسر المعسرة سواء من الأيتام او ذوي الاعاقات أو الدخل المحدود وغيرها وتقديم المساعدات لها، وحثها على الاعتماد على الذات. واقتراح البرامج والمشاريع الكفيلة بمساعدة أسر الأيتام وذوي الاعاقات والأسر المعسرة، والنظر في مدى إمكانية تبنيها وتقديم المساعدة لها مثل (محل تجاري ــ تعّلم حرفة ــ ماكينة خياطة ــ حظيرة حيوان ــ دجاج لاحم أو بيّاض ــ وغيره) والتواصل مع الجهات ذات العلاقة بشأنها. إلى جانب التواصل مع المجتمع المحلي من أفراد ومؤسسات القطاعين العام والخاص وحثهم على وقف بعض الدور للصندوق، وأيضا تلقي المقترحات التي تخدم موضوع التكافل الاجتماعي بالولاية وتشجيع وتكريم أفراد الأسر المعسرة الذين يقومون بالمساهمة في تحمّل أعباء أسرهم وخاصة أولئك الذين لديهم أسرة خاصة بهم وتنظيم الفعاليات المتنوعة التي تخدم تحقيق الأهداف المختلفة للصندوق
     

مشاركة هذه الصفحة