أجبروني فيكـ وتحدوني في حبكـ

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة بنووته لعيوون باباتهآآ, بتاريخ ‏9 فبراير 2012.

  1. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    سلام عليكم
    جبروني فيك و تحدوني في حبك


    :..رواية آجبروني فيك وتحدوني في حبك .........
    ملاك:يبه ولي يرحم والديك مآبيه
    جاسم آبوها:أقول صكي فمك تبين مين ولد الفقر ولد خالتك لو تموتي ماخذتيه
    ملاك وهي تبكي:يبه آنت تبي تاخذ شرف آخته والله يايبه ربي ماح يسامحك
    جاسم باعل صوت:ملاك إنتي مالك شغل بس تزوجه وهو راح يعشك بجنه يالغبيه هو ماليردير ولا تقوليل آنا آحب ولد خالتي وكان خطبني شوفيه يشتغل يوفرلك المهر ههه والله صدق بنت فقر
    ملاك وخلاص منهاره:آسمع يبه آنا آخر همي الفلوس آعش بفقر ولاعيش بتعاسه الله لايسامحك آخته المسكين ليش أدمر حياتها خلاص آنا راح آتزوجه بس يبه لآتفضحها
    جاسم:آنتي غبيه ماتفهمين آقولك أنا آخذتها لعشان بس يتزوجك آهدده فيها وبعدين آديه آصور
    ملاك:الله لايسامحك الله لايسامحك
    جاسم قام وجرها من شعرها ورمها في غرفتها:آقول آنطقي هنا الكلام معاك ضايع وراح وسكر الباب وقفله
    ملاك جلست تبكي وهي تفكر في حياته يوم آنها آبولا متوسط ماتت آمها وآخوها سالم وآختها ريناد بحادث كانو رايحن السوق بتكسي بس صارلهم الحادث وماتو كلهم تذكرت من بعدها آبوها صار يشرب ويجب آصحابها الدشاره عندها وكيف كان يضربها بعنف ويقولها لو كان موتي معاهم كان آحسن كانت خالتها رحاب هي الي تشتريلها ملابس للعيد وغيره وكانت تمووت ع ولد خالتها ماجد وصار يشتغل ليل ونهار لعشان يوفر المهر لها وبنت خالتها آمجاد الي كانت آخت لها فكرة لو درا ماجد إش بيسوي نزلت دمعه آلم وهي تذكر كلام آبوها آنا آخذت صور آخت المليردير فيصل وراح آهدده فيها يجي يتزوجك وإن ماجاء تزوجك راح آوريها إبوها وراح أفضح آخته وآخلي راسه في التراب بكت قهر ع حالها ولين مانمت مكانها من القهر

    لنذهب الا القصر وبتحديد في غرفه فرح
    فرح ودموعها ع خدها :والله يافيصل إني مادري كيف جاب الصور
    فيصل آعصابه تالفه ويتكلم من بين آسنانه:فرح تكلمي عدل كيف جاب الصور آحسلك تكلمي
    فرح بصوت عالي من البكه:والله مادري والله مادري عنه
    فيصل راح عندها وشد ع شعرها:آول رخي صوتك ثاني هذي صورك كيف ماتعرفين من وين آخذها ورمها(دزها) ع الارض ياحقيره سودتي عشتي فضحتينا قدام الله وخلقه خرج وصفق الباب من وره وهو خارج
    إبتسام:فيصل خير إنشاء الله آصواتكم وصله تحت
    فيصل يمشي من جنبها ولا رد عليها راح جناحه دخل وقفل الباب وراه راح رما نفسه ع سرير الذي يتسع لشخصين
    آههايارب ياآمل بينهدم حبنا راح آتزوج لاو لمين من بنت واحد آبوها سكير وراعي داشاره فكر وخذ قرار ماراح يتراجع عنه ونام من تعب الشغل
    نروح عند فرح دخلت عليها إبتسام
    إبتسام:فرح إش فيه بينك إنتي وفيصل
    فرح وهي تمسح دموعها:مالك شغل ونقلعي من غرفتي
    إبتسام: القلط مو عليك ع الي جاي يسآل عليك مالت ع وجهك وخرجت وهي تتطاير من الشر
    فرح:آففف منها وقامت فكت البلكونه ههههههههه وهذا آول طراق لك يافيصل راح آحرمك من آمل زي ماحرمتني من البراء راح آحرمك منها وإنتي ياآمل إستني عليا جايك الباقي والله لاخليك يافيصل توهجس بملاك ههههه
    {راح آعرفكم ع عائله (صقر)
    آساميهم وآعمارهم آما شخصياتهم راح تعرفونها مع قراتكم الروايه
    ¤(صقر)رجال كبير في السن ماعها مرض القلب
    ¤زوجته (فاطمه) عمرها٤٤ ¤(فرح)عمرها٣٠ماهي متزوجه
    ¤إياد متزوج بنت عمته حلا وعنده ولدين فراس آول إبتدائي وفارس خمس سنوات
    ¤(نوره)متزوجه ولد عمها سعود وعندها بنت رولا عمرها آربع سنوات وهي حامل
    ¤فيصل عمره٢٦
    ¤فايز ويدرس بالجامعه عمره٢٠
    ¤إبتسام ثانيه ثنوي علمي عمرها١٧
    }
    ............
    جاسم: ملاك يابنت قومي (يدفها برجوله)قومي قامت عليك جهنم
    ملاك وهي تنقز من مكانه وتوقف: نعم يبه
    جاسم:إنقلعي سويل فطور
    ملاك وهي خايفه: يبه مافي شي بل براد
    جاسم وهويمسكها من شعرها:آف منك آنا ذحين رايح أجيب (ويدفها ع الجدار) وخرج وصفع الباب من وراه
    ملاك راحت فتحت دولابها وآخذت تنوره طويله لونها آحمر على آطرافها تطريز بلاسود وبلوزه سوده وعليها رسومات بلاحمر وخرجت من الغرفه بشويش خايفه آبوها موجد وراحت الحمام(وآنتم بكرامه)وخذت شور سريع وخرجت آستغربة آبوها ماجى راحت وقفلت باب غرفتهامشطة شعرها ملاك فرصه آستشور شعري قبل آبوي مايجي إستشورت شعرها وطلع جنان هي شعرها ناعم وطويل لنص ظهرها سوته ولفته خلته ع شكل قبه وحطت فيونكه سوده وصلت الفجر ودعيت ربها يرشدها لصحيح وينجي البنت الي آبوها آخذ صورتها ولايفضحهاودعةلي خالتها رحاب الي ملابسها وكل شي عندها بفضل الله تعالى ثم ثم بفضل خالتها رحاب وبعدها قامت فكت باب الغرفه وستغربت آبوها ماجى ليكون سارله شي بس لاياربي إحمي ماعندي غيره يارب وجلست بصاله تستنى آبوها
    ............
    قام فيصل ع صوت المنبه الساعه١٠: ٨ ص راح آخذ شور طويل وهو يفكر بحياته الجديد الي مايدري إش نهايتها لبس تشيرت آزرق فاتح وبنطلون آسود صله رجع شعره ع وره بهمال خرج وراح سيده ع غرفة فرح وقف عند بابا غرفتها وظرب الباب بقوه جاه صوت فرح:فايز تراني ماني فايقتلك فك البابا فيصل بقوه وشاف آخته حزن قلبه سكر الباب من وره بس قال تستاهل فيصل:آسمعي آنا قررت آتزوج بنت السكير و
    قاطعته فرح وهي تمثل الحزن:فيصل الله ياخليك آنت لي آمل وآمل لك إنت إتحبها وآنا خلني آعرف آتصرف وبعدين برايك إمي راح توافق على بنت فقر
    فيصل حن إشوي عليها:آول شي لاتقاطعين وثاني آسمعي آنا اليوم بخطبه والخطوبه بتم بس إمي يبغلها هذي الخطه ولازم إنتي فيها آسمعي زين ......................(بعدين حنعرفها) فهمتي
    فرح تفكر جبتها لي نفسك يافيصل :فهمة زين ومتى
    فيصل: اليوم حقولها وآنا آتوقع آنها زاي ماتبغاني لكن آبوها آجبرها
    فرح بينها وبين نفسها والله جاء اليوم ياأمل لي آخليك تندمين عليه وإنت يافيصل لخليك تندم حيل ع فعايلك
    فيصل:بس يافرح قوليل كيف آخذ صورك
    فرح وهي تسوي آنها بريئه:والله مادري كيف جابها بعدين يافيصل آتوقع إني بعطيه صوري بيدي
    فيصل :مدري بس هو آرسلي نسخه من الصور ويلتك لوحدك مركب صور معاك الله لايفشلنا بس
    فرح ههه لسع ماجاك شي آستنى :مدري ياناس مدري آهى آهى والله مدري
    فيصل يقوم:خلاص وإنزلي إفطري تعرفين آبوي يحب إنا كلنا حويله وخرج
    فرح قامت وقفلت باب راحت لدلابها آخذت جوالها لي ماحد يدري عنه وتصلت ع ......
    فرح:آلو
    .... :هلا والله حبيبتي
    فرح:آهلاين فيك حبيبي
    ..... : آها بشري إش صار
    فرح: بيخطبها واليوم بس ها لاوصيك خلها قمر
    جاسم (آبوملاك):ماطلبتي شي هههه قرب يومنا حبي
    فرح:خلها تلبس بنطول فيصل يحبها آكثر من تنوره آوكي
    جاسم:آوكي حبيتي
    فرح :يالله ولاتتصل آنا آتصل عليك
    جاسم :سلام حبي
    فرح:سلام وسكرت حطت الجوال ع السايلنت وردت في دولابها و طلت في المريه ضحكت وفكت الباب وخرجت نزلت لقت آبوها وامهاو فيصل وفايز وإبتسام :السلام عليكم
    الكل:وعليكم السلام راحت وجلست جمب إبتسام وجلست تفطر
    فرح:يبه اليوم يمكن آروح عند وحده من صحباتي
    آبوإياد (صقر): منيه نعرفه
    فرح:يبه آنت تعرفني آنا ماقولك بروح عند وحده من صحباتي إلا وآنا واثقه فيه (وبطريقه زعل)ولاعندك شك
    آبو إياد:لايبنيتي آعرفك ماتخذين إلى الرفقات الزنات
    فرح:فديتك ياحلى آبووقامت وباست راسه
    آم إياد: ياصقر لاتخليها تروح عند من هب ودب ترا بعدين آحنا الي بندم
    فايز وهو يبغا يعصبها:إيو يبه لاتخليه تروح ترا يايبه آكثر آهل النار النساء
    إبتسام بالغه عربيه :صدق آخي ياآبي لاتجعلها تذهب آبدا
    فرح:آقول آنتو يها آنطمي وآفا يا آمي وآنا بخليك تروحين معاي تتعرفين عليها
    إبتسام:غريبه فرح بتعرف إمي ع صحبتها تطورات
    فايز:آقول فرح ليش ماتعرفين آنا كمان عليها
    فيصل:آقول آترك عنك الكلام الفارغ ويابوي خلها تروح وإنتي يامي روح تعرفي عليها آحسن بعد عشان تبعدينها عن صحبات الشر مو صح كلامي يمه
    آم آياد(فاطمه): صح وبس الى آنت كل كلامك درر
    فايز فوق راسه علامة إستفهام:غريبه فيصل بن صقر يقول خليها تروح والله معجزه

    فيصل: مالك شغل يالله عن آذنك يبه
    آبوه صقر: آذنك معك خرج فيصل راح السياره دق ع جاسم (آبو ملاك )
    جاسم:آلو
    فيصل: آسمع آنا جاي معاي الشيخ عشان آملك ع البلوى الي رميتها علي
    جاسم:ياحي الله بالنيسب بس ليش تسميها بلوا صدقني ماراح تلق زي جماله
    فيصل فينفسه والله يابنت جاسم لعيشك في عذاب ماكون فيصل صقر الـ.. :مدامها جميله ع قولك ليش راميها علي ترا آنا راح آتزوج عليها من ذحين آقولك
    جاسم:تزوج عليها سو الي تبيه بس بعد ما آديك صور البلو الي عندكهههههه
    فيصل: آسمع بس آنا جاي وخل بنتك (بتريقه)الجميله تجهز لان راح آشوفها بعد حرام الجمال ذا كله ماآشوفها
    جاسم:من عيني
    فيصل بقرف:خل عينك عندك سلام وسكر قبل مايسمع منه رد :والله ياجاسم لخليك تندم وتجي تبوس إيدي لعشان آسامحك شغل السياره رايح إلى مصير جديد لايعلم كيف يرا بنت جاسم

    ...........

    ملاك كانت جالسه في الصاله تستنى آبوها الي زاد الخوف عندها آن طول ماجى فجاءه آن فتح الباب ودخل آبوها ومعا إغراض من السبر ماركت قامت وراحت عند آبوها
    ملاك:هات يبه عنك
    جاسم آدها الاغراض:خذي وديه المطبخه وتعالي
    ملاك مستغربه هدو آبوها دائم يرمي الاغراض عليها راحت بدون مترد عليه حطتها ع الرخام اليفي المطبخ وزاد قلقه راحت في صاله ولقت إبوها جالس بهدوء زاد آكثرقلقه
    ملاك وقفت بعيد:نعم يبه
    جاسم:تعالي آجلسي
    راحت ملاك بخوف جلست
    جاسم:اليوم بيجي فيصل
    ملاك:من فيصل
    جاسم ماسك آعصابه:فيصل الي راح يتزوجك وآبغاك تكوني قمر آبغاك تخلينه ينجن عليك
    ملاك ودموع في عينها:لاكن يبه.
    جاسم وهو يقاطعها:لاكن ولاشي قومي بخري المجلس وسوي قهوه ورتبي نفسك الرجال ع طريق
    ملاك وهي بتبكي :بس..
    جاسم وهو معصبه:آنت شكلك ماتفهمين إلا بكفين ع وجهك قوم إنقلعي
    قامت ملاك وهي متجها للمطبخ يوقفها صوت ابوها
    جاسم:آيه آتذكرت آلبسي آحلا بنطلون عندك
    كملت طريقها بدون ماترد عليه آول مادخلت المطبخ نزلت دموعه آلم وقهر مسحت دموعها وهي حيرانه كيف حتقابل زوج المستقبل وش حيصر لها
    توقعتكم
    وش هيا خطة فيصل الي قالها الى فرح؟وش دور ملاك فيها؟

    فيصل لما يشوف ملاك إش ردت فعله وش حيقولها ؟
    (
    )
    أترياااااااااا ردكم
    أذا عجبتكم بحاول أنزل البارت الثاني ....
     
  2. Hyuoka

    Hyuoka 130710

    يس وايد حلوه
    نريد البااقي
     
  3. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    فيصل راح جاب الملاك ورايح لبيت جاسم آول مادخل الحره الي سكنين فيها تافف والله يافيصل ولد صقر تتزوج بنت من بنات الفقر وصل لعند باب بيتهم نزل من السياره ونزل كمان معه الشيخ دق الباب
    جاسم:ياهلا ومرحبا تفضل
    دخل فيصل وهو يطالع فيه بنظرات أستحقار دخلهم جاسم بلمجلس
    جاسم:آش تشربون
    فيصل آف هذا عديم آحساس:لاشكر مانبغى شي يالله آبد الشيخ بداوقع فيصل
    الشيخ:يالله خل بنتك توقع ودق الباب
    جاسم:الشهود وصلو
    فيصل:آي شهود
    جآسم:الي راح يشهدون ع زواج آخذ الدفتر وراح فتح الباب
    جاسم:هلا بناصر و حميد
    ناصر بصوت خشن:هلا فيك دخلو وراحو المجلس راح جآسم لغرفة ملاك فتح الباب لقها جالسه ولابسه نفس اللبس ماغيرت
    جآسم راح عندها:ملاك ياحماره ليه ماغيرتي (ويصقعها من راسها)وعدلت هلشعر
    ملاك وهي تبكي:مابغى مابغى غصب هو (ترفع صوتها) مابغى آتزوجه مابغى
    جاسم وهو يشد ع شعرها:آقسم بالله إن ماسكتي لاذبحك وآشوف وقعي ويديها الدفتر
    ملاك آخذت الدفتر وقعت وهي منهاره من البكي آخذآبوها الدفتر وترك شعره :إسمعي تراني رايح إن جيت ومالقيتك لابسه لبس عدل لاذبحك خرج وصفق الباب وره إنهارت تبكي قامت لبست لها بنطلون جنز أسود وبلوزه كت آسود وعليه كتبات بلاحمر راحت عند المرايه فكت شعرها وكان آجنان ملاك يالتيني ماستشورته اليوم حطت لها طوق آحمر جلست ع طرف السرير ودموعها تنزل بحرقه

    نروح عند فيصل الي كان جالس وهو متآكد إن بنت جاسم آبشع ماخلق ربي بعد ماخرج الشيخ وخرج الشهود
    فيصل:هيا نادى بنتك
    جاسم وهو مبتسم:ذحين آناديه راح دقيق وشويا جى
    فيصل:ها وينهي ليكون شردت
    جاسم :لا تعالي دخلت ملاك ودموعه ع طرف عينها ولا رفعت عينها كانت واقفه عند الباب آما فيصل كان مدنق راسه ورفعها شاف ملاك قدامه فتح عينه كلها ماتوقع إنها راح تكون بهاذا الجمال حزن عليها كان بين إنها تبكي قام ع طول مهو مصدق لما شاف دمعة ملاك تنزل نسى كل شي حوله وهو يشف بدر قدامه
    فيصل:جاسم خلنا شويه لوحدنا جاسم وهو شاق حلجه مترين:قوتلك بتعجبك ودف ملاك ع فيصل ملاك طاحت ع فيصل بس فيصل مسكها قبل ماأطيح خرج جاسم وسكر الباب وراه فيصل حس بشعور آول مره يحس فيها تجه بنت معنه يتزوج مسيار بس عمره ماشف زيها حط يده ع دقنها ورفع راسها علشان تشوفه ملاك طالعت فيه ورتجفت حس فيها فيصل نزلت عيونها ودموعها إنهارت كلها جلس فيصل وجلسها معه رفع راسها ومسح دموع ملاك بطرف إصباعه
    فيصل:تصدقين إني ماعرف إسمك
    ملاك آول مره تقترب من رجال كذا فنزلت نظرها ع الارض ودموعها ع طرف عينها:لارد
    فيصل حس إنها منحرجه من قربه إبتعد عنها:آنا إسمي فيصل وإنتي إش إسمك
    ملاك بصوت واطي :ملاك
    فيصل إسم ع مسمه سبحان الله :إه طيب ياملاك تدرين الظروف إلي خلتني آتزوجك
    ملاك ودموعه من عينها تنزل:والله إني مالي علاقه أبوي هو الي آخذ الصور حاولت آقنعه بس مافاد
    فيصل كسرت خاطره :طيب إسمعي زين ولاتقاطعين
    ملاك تمسح دموعه :لارد
    فيصل:آنا آمي وبوي لودر إني إخذت وحده من مستواكم كان راحو فيها وخاصه إنو إبوي معه مرض القلب وانا ماني مستقني عنهم لعشان كذا راح آستاجر فله تروحين إنتي وابوك تسكنون وتجي فرح آختي ومعها إمي وتسوين آنك صاحبت فرح وطبع إنتي لازم تعجبين إمي وبعدين إقول بخطبك وتمشي السالفه فاهمه
    وطالع فيها إنصدم لماشاف دموعه
    ملاك وهي تبكي وبصوت ضعيف من البكي:طيب خلني إنا آجي آزور آختك وتشوفني آمك
    فيصل :طيب اليوم آجي آخذك وراح إستاجر شقه تجلسين فيها الين ماآتم السالفه
    ملاك:ليه تاخذني خلين هنا
    فيصل:لا إنتي صرتي حرمتي وبعد الظهر آجي آخذك عندك جوال
    ملاك بكت بحرقه وهزت راسها بعنى لا
    فيصل حشى حتى جوال ماعندها:طيب تجهزي وخذي آغراضك وقام وخرج وهوخارج شاف جاسم نايم في الصاله وراح سكر الباب بقوه وراه قام جاسم ع تسكير راح بسرعه في المجلس شاف ملاك :ليه مارحتي مع زوجك
    ملاك وتمسح دموعها وقامت:راح يجيني بعد الظهر وتفتك مني
    جاسم:زين وراح في الصاله وكمل نوووومه
    قامت ملاك وراحت غرفتها وقفلت باب الغرفه انسدحت ع ظهرها بداء تفكيرها ملاك إنتي إش صارلك على آيش تبكين وين ملاك القويه إلي تتحمل كل المصايب وبعدين هذا زوجي طيب وعارف إني مالي شغل في الصور ضحكة ع كلمة زوجي آهها إنشوف إش النهايه ومين فرح هاذي شكلها هي الي آخذ إبوي صورها وقامت ترتب ملابسها في شنطه

    ــــــــــــــــــــــــــــــ::؛؛؛؛::؛:


    للكاتبه
    خليك ع طول فله



    ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
    آماعند فيصل خرج من بيت جاسم راح شغل سيارته وطريقه ع الشركه
    فيصل إنت حنيت عليها نسيت آبوها إش سوى وهي آكيد متفقى معه إنا لازم ماحن عليها بس ياهي حلوه ليش آبوها سوى فيها كذا آكيد متفق معاها بعد ماخلي إمي تشوفها راح آتزوج عليها بعد سنه من زوجنا وتزوج آمل حياتي وفرح بعد ماتمشي السالفه راح آوريها كان المفروض الان آخطب آمل ومنها خلتني إتزوج هذي بنت الفقر والله لو تدري إمي غير تنجلط هي الناس الي حالهم متوسط تتكبر عليهم آجل كيف لوكانو فقر وآبوي والله لا فمستشفى يالله لاخليها تطلب الطلاق بنفسها وصل الشركه ونزل دخل الكل يديه هيبه لادخل وكل مامر من عند واحد يسلم عليه
    فيصل:لاتحوليلي مكلامات وإلغي كل الاجتمعات ولاحد يزعجني
    السكرتيره دانه:حاضر آستاذ فيصل آي آوامر تنيه
    فيصل يهز راسه بمعنى لا ويدخل مكتبه ويبدآ يخطط كيف يخلي آمل من نصيبه






    خليك ع طول فلـــــــــــه





    نذهب الي الفتاه التي تحمل جميع الكره والبغض الاهله في غرفة فرح بين آفكارها كانت جالسه ع كرسيه الهزاز قامت وتاكد آن الباب مقفول راحت جهت دلابها وآخذت الجوال ودقت ع جاسم إنتظرت قليلي
    فرح:آلـــــــــــو
    جاسم{آبو ملاك} بصوت نائم:هلا
    فرح في نفسه وجع مالت عليك :آش صار حبيبي
    جآسم بغبى:ع آيه
    فرح:جــــــااسم صحصح معاي وجع
    جاسم:طيب خلاص بس ع آيش
    فرح :آف ع فيصل وبنتك
    جاسم:كل شي تمام كتب كتابه من ملاآآك وبعد الظهر بيجي ياخذها
    فرح بصوت عآلي:آيــــش
    جاسم:آش فيه إش حصل
    فرح:جسوم حبيبي لاتخليه ياخذه
    جاسم:ترا آموت آنا
    فرح ويعع صدق نفسه :جسوم قوله ما راح تاخذها الا آذا آعترفت فيها قدام الناس آنها زوجتك
    جاسم:طيب كيف
    فرح ناقصه آغبياء آنا :أسمع هو يتصرف إنت قوله كذا
    جآسم يتثاوب :آءءه طيب آنا بسآلك أنتي ليش سويت هذا كله
    فرح:حبيبي لعشان نسير آنا وياك لبعض
    جاسم:ياحبيبتي إنتي
    فرح صدق:آوكي يلاه سلام
    جاسم:سلام
    فرح آخخ يافيصل تبي تاخذه وتشبع منها وترميها إحلـم
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ:::::؛؛ ــــــــــــ


    لجزء الثـــــــــــالــــث و آلـــــرابـــــع
    ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛:::::::::::::::::
    قام فيصل وهو آخذ قرار خرج وراح بيته دخل لقى آمه وإبتسام في الصاله راح باس راس آمه
    فيصل:السلام عليكم
    آمه وإبتسام:وعليكم السلام
    فيصل:وين فرح
    إبتسام:الله فيصل يسأل عن فرح آنا متاكده في شي بينكم
    فيصل:آقول شرفين بسكوتك يمه وين فرح
    امه:بدارها راح فيصل وعند غرفة فرح كان بيفتح الباب بدون مايدقه بعدين تراجع وقال يمكن تغير آو شي دق الباب
    فرح:مـــــين
    فيصل فتح الباب بس كان مقفول:آنا فيصل فتحي
    فرح قامت وسوت نفسها تبكي وفكت الباب دخل فيصل وسكر الباب فيصل:سمعي خلاص ملاك راح تجي هنا وياويلك إذا إمي شكت بشي ولاتنسين خلي آمي تعجب فيها
    فرح بصوت حزين:فيصل لولا الله ثم ثم إنت كان إنفضحت شكر
    فيصل في نفسه آصبري شوي وشوف كيف تشكرني:آوكي خلاص آنا رايح واليله هي عندكم وخرج بدون لايتكلم راح غرفته وآخذ شور سريع وصله وخرج متجه لبيت آبو ملاك

    ((((
    آما عند ملاك كانت تتمنى لو تروح بيت خالتها آم آمجاد وتقابل آمجاد وتشكيلها آآه يا آمجاد لو تدرين إش صار فيا بيومين آكيد زعلانه علي خاله رحاب لاني ماجيتهم راحات ذاكرتها لا ماجد وحبه لي مستحيل تحب غيره إفاقه دق ع الباب بقوه قامت وفتحت الباب جاسم آبوها:زوجك في المجلس يبغاك قوليله آبوي يقول ماراح آروح معاك إلا إذا آعلنت زواجناقدام الناس إش تبغينهم يقولون
    ملاك في نفسها ذحين سرت آبوي وينك عني من زمان وذحين عرفت الناس وينك لما تجيب آصحابك الدشاره هنا:طيب آنا بقير و روحوله رحت لبست فستان أسود وخلت شعارها ذي ماهو خرجت راحت المجلس وهي كل خوف العالم فيها بس قررت آنها تبين ماهي خايفه لعشان يطلقها وتفتك دخلت
    ملاك بصوت راخي:السلام عليكم
    فيصل:وعليكم السلام هيا روحي آلبسي عباتك
    ملاك بصوت يادوب ينسمع:آبوي يقول لين تعلن زواجي تعالى خذني إشي يقول الناس
    فيصل بصوت عالي:هههههههههههههه قريب آعلنه وبعدين فكني بس قوليلو إني بعد العشاء راح آجي آخذك بيت آهلي وردك له لايخاف ههههههههه
    ملاك عصبت من إستهزازه وكانت بتخرج
    فيصل:لحظه وقفت وماطلت عليه قرب فيصل منها وكان بيده كيس جاء من وراها وحاوطها صار ظهر ملاك لاصق بصدر فيصل فيصل نزل فمه ع آذن ملاك فيصل وبهمس:خذي هاذي الجوال ياملوكتي (الكيس قدامها بين يدين فيصل) و ياحبي لما بجي آخذك عند آهلي هل الاسود لاتلبسين وآبغاك تعجبين آمي تراني واثق من جمالك لكن تصرفتك ماآدري آيه صح (بطريقه إستفزازيه) ليكون ماتعرفين تفتحين الجوال ملاكترتجف من الخوف وماهي قادره تتكلم من الاحراج:لارد
    فيصل حط آيد عبطنها ودفها عليها لين صارت لااااصقه فيه وزاد الضغط ع بطنها:لما آكلمك تردين
    ملاك تآلمت بس من الخوف الي جتاحها الكلام مو راضي يخرج منها :لارد
    فيصل ضغط عليه بقوه :لثاني مره آقولك تعرفين تفتحين الجوال
    ملاك تالمت بس ماتبغى تبين له بهمس:إي آعرف
    فيصل فك يده عنها ومسك يدها وحط الجوال في يدها وباسها ع خدها:يالله مع السلامه ياحلوه وتجهزي بعد العشا وخرج
    ملاك واقفه في مكانه ونفس وضعها دخل آبوها دست الكيس ورى ظهر وكانت بتخرج
    جاسم:وش الي في الكيس
    ملاك بخوف :آإاأآ جــ جوا ل
    جاسم :قلتلك راح يعشك بجنه لكن مادري وين كان عقلك
    ملاك كملت وحست برتياح إنه ماصرخ عليه تذكرت إنه قالها بياخذها لبيت آهل لفت شافت آبوها بيخرج من البيت
    ملاك:يبه
    ¤¤¤¤¤¤¤لف آبوها لها : خير
    ملاك:يقول بيجي ياخذني بعد العشاء عند آهله
    جاسم بصوت فرح:ليه بيقول إنك زوجته
    ملاكبخوف :لا بتعرف عليــ
    جاسم بعصبيه:بس خلاص إنقلعي وراح وسكر الباب وراه
    بقوه راحت ملاك غرفتها وقفلت الباب من الخوف لانها في البيت بروحها دايم تروح بيت خالتها وتقعد عندهم بلاسابيع وآبوها ولايسأل بس إذا كان جوعان ولاالدشاره بجون عنده يروح يجيبابها من بيت خالتها وهي بدورها تسويل الي يبغى وتقفل الباب عليها راحت ع سريرها حطت يدها ع بطنها آآآ قسم بلله آحس بطني بتنشق خرجت من الغرفه آخذت مويا دافي وقطعت قمش وحطتها ع بطنها حست الالم خفت شوي وراحت غرفتها قفلت الباب جلست ع سريرها فكت الكيس وشافت الجوال كان ينفتح ع فوق بصراح مادري إش إسمه شغلت الجوال آكيد كلكم مستغربين كيف آعرف للجوال وآنا ماعندي بس كنت دووم آروح عند آمجاد( بنت خالتي رحاب) وعلمتني كيف آستخدمه المهم فتحت الاسمي لقيت بس إسم واحد فيصل قعدت آتذكر رقم تلفون خالتي وآخيرا تذكرته ضعط الارقام ****** طــوط طـــوط
    ......:آلو
    من آول ماسمعت صوتها كنت ببكي :آلسلام عليكم
    ماجد:وعليكم السلام مين معاي!
    ملاك الحمدالله ماعرفني:ممكن تنآديل آمجاد
    ماجد صوتها زي ملاك بس كيف ماعندها تلفون لايمكن مشبــه آشوي:آوكي لحظه ونادى آمجاد آمجــــاد
    آمجاد:خير ليش تصارخ تراني ماني في المريخ
    بماجد:آقول لايكثر<<مصطلح شبابي خخ>> وخذي كلمي
    آمجاد آستغربة مين راحت وخذت التلفون
    آمجاد:آلو
    ملاك:هلا آمجاد
    آمجاد بستغراب:ملاك
    ماجد من آول ماسمع إسم ملاك لصقآذنه في السماعه
    ملاك:آيه ملاك
    آمجاد:لحظه ملاك وتكلم ماجد وخر عني
    ماجد:حطي السبيكر
    آمجاد إدفه عنه :آقول وخر زين وترد تكلم ملاك:هلا ملاك كيف إتصلتي
    ماجد يجر منها السماعه ويسمع ملاك
    ملاك:شريت جوال
    آمجاد تاخذ السماعه منه:لوكه سجيل رقم جوال عندك **********
    آمجاد:سجلتيه
    ملاك:إيه شكل آحد عندك من انتي عارفه تتكلمي
    آمجاد تطالع ماجد الي آذنه ع السماعه:إيه هو في غير ماجد منآول ماسمعني قلت إسمك لصق راسه جنبي
    ملاك في نفسها فديته:آوكي شكلي آشغلتك سلميل ع خاله رحاب

    آمجاد: يوصل ها ترا رقمي عندك إتصلي
    ملاك:إنشاء الله
    آمجاد:سلاام وسكرت
    ماجد:إش فيها فيها شي محتاجه شي
    آمجاد:لايشخ آحلف بس هو إنت خليتني آكلمها
    ماجد:آحد طاقك ع يدك ليش ماكلمتيها
    آمجاد بعصبيه:ماجد تراك زوتها تحب خلاص عرفنا إنك تحبها لكن تقعد تزودها لا ترا محرمه عليك
    ماجد:خلاص ماصارت سآلنا عن حالها فيها شيئ بنت خالتي وسأل عنها
    آمجاد بتأفف:آوووووف منك الكلام ضايع معاك وراحت وتركته
    ماجد:قريب بخطبك ياملاك والله لعوظك عن كل شي<<الله يعينك لو دريت إنها ملك غيرك
    ....
    آما ملاك من آول ماسكرت من إمجاد حست بضيق ماهي عرفه إش راح يصير لها وتمنة لو إنها تزوجة ماجد من زمان ونزلت دموعه
    ملاك خلاص كافي دموع قامت ومسحت دموعه خلاص مابقا أفكر في شي حست بجوع راحت تشوف الاشياء الي جابها آبوها وتآكل منها بعد ماآكلت راحة غرفتهاوسكرت الباب وقتت المنبه ع ساعه٨:٠٠ وحطت راسها ونامت

    .................................::::......::::::

    فرح:يمه
    إم إياد وهي طالع في التلفزيون: هاا
    فرح آنا ذحين كيف آقولها الله يستر بس:يمه ممكن آتكلم معاك شويا
    إم إياد مستغربه رخت صوت التلفزيون: هلا يمه تكلمي
    فرح يارب:إممم اليوم بتجي عندي وحده من صحباتي آبغى آعرفك عليها
    إم إياد: ماقولتي بتروحيلها
    فرح:إي بس قولتلها تجيني بعد آحنا نجيها
    إم إياد:طيب
    فرح الله يساعدني:بصراحه يمه آنا آبغاها لوحد من آخواني
    إم إياد:لا نترك بنات عمك وبنات خالتك ونروح للغرب
    فرح:طيب إنتي شوفيها وحكمي
    إمإياد:بنت مين هي آهل كيف مستواهم المعيش
    فرح: ماتعرفينهم ومستواهم المعيش زينا
    آم إياد:والله مدري وفيصل ماظني بيوافق وفايز لسع بدري عليه
    فرح:طيب إشرايك إنتي تشوفينها اليوم وبعدين تختارينها لواحد منهم
    آم إياد:والله نكان مستواهم مرتفع والبنت ماتنعاب والله يوفقها مع لفايز نخطبها الافايز
    تفاجو بصوت فيصل :لالا
    إم إياد:بسم وش الي لا وبعدين انت داخل ع يهود ماتسلم
    فيصل:السلام عليكم لا آنا آبغى البنت الي تقولك عنها فرح
    إم إياد وفرح:وعليكم السلام
    إم إيادبفرح : والله صدق تبيها
    فيصل:آيه آبيهاو بكره تخطبينها لي
    إم آياد:معني كنت آبغاك لوحده الى بنات عمك بس مادام انت إخترتها خلاص وتطالع فرح يمه فرح قولتلي البنت من عائله غنيه وحلوه إنتي متاكده
    فرح بصوت واطي:إيه يمه البنت ماتنعاب
    فيصل:يالله يمه آنا طالع غرفتي
    إم آياد:آشتقتلك ياولدي آجلس
    فيصل:والله آلشغل بروح آشيك عليه وقام وباس راسه إنشاء الله أذا خلصت الشغل آجلس معاك وخرج
    آم أياد:الله يهديك يارب وطالعت في فرح يــ
    فرح تقاطعه: خلاص اليوم تجي وتشفينها وتقوم بتخرج إلا ودخلت إبتسام و بيان فرح تمش من جنبهم وطنشهم
    إبتسام و بيان:السلام عليكم
    آمإياد:وعليكم السلام وآنتي يإبتسام آخير تذكرتي إنو عندك بيت
    بيان:خاله خليها والله إني ميته طفش فيالبيت لوحدي
    آم آياد:آخوانك ماشاء الله فيه ليش تجلس عندكم
    بيان :عادي آنا شوفين جاي آجلس عندكم إسبوع
    آم إياد:بيان آخت آخوانك من الرضاع يعني عادي آم آنتي ليش تروحين
    إبتسام:عادي يايمه آخوانها يعتبروني آختهم
    بيان:صح كلامها
    آم آياد:لامشاء الله ماحد يغدر عليك آنتي وياها وخرجت
    نروح عند فيصل دخل مكتبه وهو يفكر بملاك ياربي تاخذ العقل قطع عليه صوت جواله شاف المتصله حنان وحده من زوجات المسير
    فيصل:عاش من سمع صوتك٠
    حنان بدلع: عاشت آيامك حبيبي آشتقتلك
    فيصل:وآنا ميت شوق لك حبيبتي
    حنان:طيب متا ناوي تجي لندن
    فيصل: قريب عاد شكلك بتموتين آشتقتيلي
    حنان :موووت حبيب
    فيصل:خلاص حياتي قريب يلله حدي تعبان وبنام
    حنان بهمس:سلامتك من التعب حبيبي
    فيصل:خلاص تراني ذايب شكل ذحين بنام وتخيلك جنبي تـ.......
    حنان بجرائه:هههههههه تبي الصراحه ياليت
    فيصل:فديتك ياروحي هياسلام
    حنان: سلام سكرعطول راح نام فيصل متزوج ثلاث حريم مسيار وحده من لندن وهي حنان وحده من باريس هنادي وحده من البرازيل كندا
    .....
    قامت ملاك ع صوت المنبه قامت راحت شافت آبوها مو فيه قالت آكيد ذحين سكران عند واحد من آصحابه دخلت وآخذت شور وتوضت وخرجت راحت صلت وقرية قران سورة الدخان صوت ملاك جنان لما تقرا قران آو تنشد ومشطت شعرها آحتارت إش تلبس ملاك هو قالي لاآلبس آسود لاكن آعناد راح آلبس آسود لبست لون آسود شافت الساعه كانت ثمنيا ونص راحت المطبخ فتحت الثلاجه حطت لها عصير وسوت سندوتش آكلت قامت وقسلت دخلت غرفتها قالت خلين آحط كحل حطت كحل وشوي ولا الجوال صوت مسج آستغربت راحت اللجوال شافت مكالمتين من فيصل فتحت المسج من فيصل
    لو آتصلت المره الثالثه ومارديتي راح تندمين
    ملاك هذا متا آتصل آتصل الجوال كان من فيصل ردت
    فيصل:آنزلي آنا عند الباب وقفل في وجها
    ملاك قليل آدب مايستحي بسم الله متوحش هو وصوته الناشز تقلد صوته آنزلي آنا عند الباب متخلف لبست عبايتها وآخذت شنطتها و نزلت وآناخايفه ودقات قلبي تسبقني شفت فيصل في سيارته ماستغربة من فخامتها فتحت الباب الورى وركبت وآنا آرتجف من الخوف سكرت باب السياره وستغربة إنه ماتحرك زاد خوفي
    وآخيرا تكلم
    فيصل بحده:إنزلي وركبي قدام
    ملاك تصلبت مكاني لآني قادره إتحرك ولا آتكلم حاولت إني آتكلم لساني ثقل دقات قلبي حسيته سمعها شفته ياخذ علبة مويا جنبه بس تش رش الموي علي
    فيصل بعصبيه:إنزلي وركبي قدام
    ملاك ماغدرت آمسك دموعي آكثر شليت عمري نزلت فتحت الباب الي قدام وركبت وآنا آرتجف
    فيصل بعصبيه يرمي عليها كيس:آنقلعي ولبسي هذا اللبس

    ابتسام:الحمدالله بخير آنتي شخبارك
    ملاك:تمام إلا آنتو بعمر بعض
    إبتسام:آيو بس بيان إكبر مني بسبوع إلا آنتي كم عمرك
    ملاك:آنا عمري١٨
    بيان:والله زينا آحنا ١٨
    آبتسام بستغراب:إنتي كيف تعرفتي ع فرح
    ملاك إش الورطه هذي:والله معرفتي فيها صدفه خلي فرح تقولها لك
    بيان:عاد تصدقين آني آرتحتلك
    ملاك:ياقلبي والله آنا آرتحتلك
    وجلسو ملاك وبيان وإبتسام سوالف وضحك
    نروح عند فيصل الي كان جالس في السياره ويفكر
    فيصل آنا ظلمت البنت معاي يمكن ماكانت تدري عن شي قطع تفكير طق على قزاز السياره فك القزاز
    بندر:وين وصلت يلحبيب
    فيصل:ياشين اللقافه
    بندر:ماودك تقولي تعال آركب بعشيك
    فيصل:وآنا آقول إش الي جايبه بيتنا
    بندر بحزن:والله جاي لعشان آحكيلك آش سوت فيا الحبيبه
    فيصل:آركب مايصلح هنا

    نعرفكم على عايلته بندر وبيان
    ¤آبو بندر راشد
    ¤آم بندر هنا عندها ثلاث آولد وبنت
    ¤آكبرواحد سعود متزوج بنت عمه الي هي آخت فيصل نوره
    ¤بعده بندر بعمر فيصل بندر وفيصل اصحاب الروح بالروح يشتغل في نفس الشركه الي يشتغل فيها فيصل
    ¤وبعده بدر بعمر فايز٢٠ لكن عكس فيصل وبندر يكرهون بعض في الجامعه
    ¤آخر وحده بيان زي منتو عرفين بعمر إبتسام ثانيه ثنوي علمي


    بندروهو منسدح ع كبوت السياره وجنبه فيصل
    بندر:ياخي إش آسوي معاها
    فيصل:الي يبعك بيعه لاتخلي حرمه تلعب عليك وبعدين هي إتصلت غلطانه وآنت ماصدقة وقمة تتصل خلاص سيبها
    بندر:تعرف يافيصل آنو صوتها مايفارقني آقولك حبيتهـا
    فيصل:لايشيخ تحبها وآنت بس سمعت صوتها وبعدين آنت تقدر تجيب من هذي رح آعرف من الاتصالات آسمها
    بندربفرح:جبتها طلع جواله آتصل ع واحد من لي يعرفهم في الاتصالت وداه الرقم وقله يعرف من صحاب الرقم بعد ماسكر
    بندرشاف فيصل يفكر :وش لي شـــاقل بالكـ
    فيصل: مو معاه لارد
    بندر بصوت عالي :ياهـووو
    فيصل:هلا
    بندر:لي ماخذ عقلك يتهنابه
    فيصل آخخ لو آقدر آقولك يابندر بس كيف آقولك وآختي فيها
    بندر:ياصبر آيوب
    فيصل:بندر لو تبغى تعرف شي من آحد وآنت شك فيه هلهـو الي سو ا هذا الشي والالا مثلا آنسرقت فلوسك وشاك آني آنا آخذتها تبغى تعرف آنا ولا لا كيف
    بندر حس آن فيصل عند شي بس مايبغى يقوله آحترم رقبته بندر:آستعمل معك الطيبه والاستدراج يعني آستدرجك بلكلام وفنفس الوقت ماخليك تحس


    .....
    ملاكـ تفتح شنطتها وتاخذ الجوال : إلا إبتسام وين دورة المياه

    إبتسام تقوم :تعــاليــ
    إبتسام:هنا وتروح راحت ملاك وآنتو بكرامه الحمام وتدق ع إمجاد
    ملاك:آلـو
    آمجاد:هلاملاك
    ملاك تتذكر اقرب لوحه كانت لخياط..:آمجاد ماجد عندك
    آمجادبستغراب :آيه خــير
    ملاك:آمجاد بلله تعــالي آنتي وماجد عند خياط..... آنا هناك لاوصلتو آتصلي عليـا
    آمجاد:طيب آش موديكـ هناك
    ملاك:خلاص لماتجي آقولك سلام وسكرت خرجت رحتـ المجلس أستغربت من هـاذي كانت في حرمه جالسه وباين آنها حامل و معها بنوته تجنن
    ملاك: سلام رحتـ وسلــمت عليها
    نوره:هلا آنتي ملاك قولوليـ عنك بيان وإبتسام
    ملاك:هه آيو آنـا
    نوره:آنا نوره آخت إبتسام وتشر ع البـنوتهـ هذي بنتي رولا
    ملاك تروح لعند رولا وهي تشيلهاو تبوسها:ماشاء الله الله يخليها لكـ
    نوره :آميـن
    جلست ملاك وجلست عليها رولا
    ملاك:حياتو رلـو قولوي ملاك
    رولا طالع فيها مستغربه
    إبتسام:مهي متعوده عليك
    ملاك:كم عمرها
    نوره:آربعه سنوات
    بيان تقوم وتجلس جنب ملاك وتكلم رولا:قولي ملاك
    رولا تمد يدها ل بيان ملاك تداهيا
    ملاك:فـ دق جوالهاشافت
    (توئم روحي)يتصل بك آمجاد المتصل ردتـ
    ملاك:آلـو
    آمجاد:وينك إحنا عند خياط....
    ملاك:آوكي ذحين آجـي وسكرت ملاك قامت وخذت عبايتها
    نوره:رايحه
    ملاك:آيو الله تاخرت
    إبتسام:إنشاء الله تجينا مره ثاني
    ملاك آكتفت آبتسمت و:تامرين
    إبتسام:تسلمين
    لبست عبايتي وسلمت ع آم آياد الي سرت آناديها آمي وع البنات لما وصلت عند الباب بخرج نادتني رولا
    رولا:ملات
    الكل ضحك
    بيان:ماتبغاك تروحين
    رحت بوسته الوحت بايد :باي
    وخرجت كنت آمشي يلله تذكرت الطريق شفت سياره واقـفه عرفتها ع طول رحت فكيت الباب وركبت ماكنت آبغى آي آحد يسألني عن آي شي
    ملاك:السلام عليكم

    آمجاد وماجد:وعليكم السلام
    آمجاد راكبه قدام لفت علي :ملاك من وين جاي
    ملاك:اليوم بجلس عندكم تحرك ماجد ومشينا رخيت راسي دمعت عيني آه تعبت وآنا آتظهر بلقوه والفرح والله آم فرح ماتستاهل آنها تكون آمهم وقفت السياره عرفت آنا وصلنا
    نزلنا آول مادخلت شفت خالتـو جالــسه
    ملاكـ وهي تبوس راس خالتي:السلام عليكم
    آم ماجد:وعليكم السلام وين كنتي خوفتين عليك وليش قاطعتينا كــذا
    ماجد:يمه إش آشوي عليها
    ملاك في نفسي يربي مابقى إسمع صوتــه:كنت عند وحده من صحباتيـ
    جات آمجاد وسحبتني من يدي آمجاد:خلاص آمي خليها ترتــاح عندي ورحت معها آول ماوصلت الغرفه لي كانت تحتوي ع سريرين و يفصل بينها كومـدين رميت نفسيـ ع السرير وبدآت البكاء الصامد الــذي يخدش قلبها بكيت ع حظي العاثر
    بكيت ع الدنيا الظالمه
    بكيت وياليت من يحسبي ٠٠٠
    آمجاد بخوف :ملاك إش فيك إش صاير
    ملاك بصوت يادوب ينسمع:آمجاد ممكن تسكين الباب وتطفي اللمبه
    آمجاد سكرت الباب وطفت اللمبات وراحت وجلست ع سريرها
    آمجاد:آش إلي صاير
    ملاك بينها وبين نفسها ياليتني ماجيت قامت ملاك ومسحت دموعها وراحت جهت دولاب آمجاد وفكته وآخذت بجامه لها {ترا عند آمجاد ملابس لي ملاك لانها دووم عندهم في بيتهم}
    ملاك تلف ع آمجاد بابتسامه :ممكن بعد آذنك تطلعي لعشان آغير
    آمجاد بمزح:لاكمان شحاده وتتشرط
    ملاك تصنمت مكانــي من كلمة آمجاد رميت لبجامه ع السرير آخذت برقعي ولبسته وآخذت الشنطه الي ع السرير وخرجت وآنا آجري شافتني خالتــي وآنا خارجه من الشقه آجري رحت آجري ع بيتنا لانه مو بعيد مــره من بيتهم حسيت آحد يجري وراي لفيت لقيته ماجد طنشته ومشيت وآخيرا وصلت البيت فجاءه
    تبقون تعرفون خلوها في الجزء الجاي

    توقعاتكم !؟

    جاءه ولا فيصل قدامي
    فيصل:وين رحتي ومين الي وصلك
    ماجد من وراي:ومين تكون لعشان تحاسبها
    فيصل:آنا مين آكون آنت إلا مين تكون موآنا
    مآجد وهو يتقدم ويمسكني ويخلني وراه:آقول بس آذلف مالك شغل فيها
    فيصل كان آطول من ماجد وآضخم منه حط يده ع كتفي وسحبني وقفني جنبه وهو حاط يده ع كتفي بستهزاء:هذي ياشيخ تكون زوجتي وذحين ورينا عرض آكتافك
    طالع فيا ماجد بعدم تصديق ماجد:صح كــلامه ملاك
    ملاك آخذت مفتاح البيت وعطيتهم ظهري آبروح للبيت آخذ مابقى فين من كرامه وقفت ع صوت يــام كنت آعتبره الاساس في حياتي
    ماجد:ملاك صح كلامه ردي الله يخليك لاتخلين حآيــر تكلمي لاتسكتين
    لفيت عليه:صح كلامه صح كلامه آنا زوجته هه وركضت ع بيتهــا
    فيصل بقهرمن ضحكتها الاخيره :سمعت إش قالت يلله فارق
    ماجد:ترا قلبها لي وآتحداك تحبــك ذي ماحبتني ولــف وراح تارك وراه تحدي
    فيصل لفيت لقيتها ماهي فيه دخلت بيتهم من زمان رحت وركبت السياره متوجه للبيت

    آما ملاك آه من عذابك ياملاك|
    مهما كتبت عن عذابها مراح آوصف لكم خلي ملاك تقول عنهــا
    ملاك آول مادخلت البيت آنهرت من البكي كيف تبغون آكون وآنا حسيت نفسي بضاعه يتنافسون علي قمت دخلت غرفتي طلعت بجامه كنت آنزل الفستان بعنف حطيت يدي ع رقبتي وسحبت السلسله رحت عند دلابي وآنا شبه منهاره آخذت المقــص وقعدت آقطع في الفستان رميته بعيد عني وحطيت راسي ع الارض آبكي سمعت الباب يدق طنشت قولت هذلولي لسع منقلعو سمعت يدق مره ثانيه قمت وآناناويه آذبحه إن كان فيصل آو مآجد تكلمت ويلله مدري كيف طلع صوتي
    ملاك ودموعي على خدي:مين
    جه صوت تمنيته في هذا الوقت يكون جنبي آمجاد:آنا آمجاد فكيت وآنا دموعي زادت ع طول دخلت آمجاد وحظنتني خلاص معد قادره آسند نفسي طــحت بس سندتني آمجاد قبل ماطيح ودتني الغرفه سدحتني ع سرير و جلست تهدي فيني هديت شوي
    آمجاد:ملاك حياتي خلاص آنا بروح وآنتي نامي
    ملاك مسكتها من يدها بصوت ضعيف:الله يخليك آجلس معاي لاتروحين
    آمجاد:معلش آبوك يجي وآنا هنا
    ملاك وخلص ببكي:لا آبوي مايجي ذحين يقعد إسبوع مايجي ويجي يوم الخميس وحنا نقفل باب الغرفه خلاص آجلسي
    آمجاد:طيب بقولي لامي وردلك وتصلت ع آمها وبعد محاولات وافقت
    آمجاد بابتسامه: ها ملاك بتدين آبجامه ولا بزعل زي مازعلتي
    ملاك تردلها آبتسامه صفره:لا خذي الدلاب تحت آمرك آخذت بجامه آمجاد وخرجت الحمام وآنتم بكرامه رجعت وشافت ملاك راحت في نوم واضح من شكلها آنها رجعت وبكت قفلت الباب ورحت نمت وآنا آخلي كل تسآلتي لبكره

    |||
    آم عند ماجد آها ياماجد ماقدر ينام من الكلام الي سمعه وقدماكن متآلم قد ماكن خايف ع ملاك من هل الغريب وباين عليه العز آها ياملاك تعذبين الناس بحبك وهم مايقصرون معاك<آفهموها ذي ماتبغون تفهمونها>


    ...................................
    يوم جديد وعسا آن يكون آفضل من الامس
    صحت ملاك وشافت جنبها آمجاد الي نايمه قامت وفكت الباب راحت غرفت آبوها مالقته آخذت مفتاح الباب الرئيس وقفلتهوخلت المفتاح ع الباب لعشان لو جا آبوها مايدخل الان آمجاد نايمه آخذت ملابس وراحت آخذ شور خرجت لقت آمجاد مي في الغرفه آستغربت راحت تدورها لقتها في المطبخ تسوي بيض
    ملاك:حياتي آنتي ليش تعبتي نفسك
    آمجاد تلف عليه:عادي لاتعب ولاشي< وتسكر النار عن البيض > تعالي حطيها في الصحن ع بان ماخذ شور
    ملاك :آوكي وراحت تاخذ شور وملاك جلست تسوي آشياء خفيفه شوي ولا خرجت آمجاد
    ملاك :يلله تعالي قبل لايبرد
    آمجاد وهي تجلس عندها:طيب يلله نبدأ آمجاد كان ودها تكلمها عن آمس وشي إلي صار وقالها ماجد آلي صار بينه هو فيصل بس قلت خلينا بعد مانأكل
    آما ملاك كانت حاسه آنو آمجاد تبغا تكلمها عن الي صار بس قالت خليها هي تفتح الموضوع مع آنها لو مافتحت الموضوع هي راح تقولها خلصو وقامو وشالو الفطور وراحو بالغرفه آمجاد:آي يالنذله تشترين جوال وآنا آخر من يعلم
    ملاك بابتسامه باهته:لا بالعكس آنت آول من يعلم
    آمجاد:وينه ورنيا ملاك طلعت الجوال ومدت لها
    آمجاد بتعجب:الله ملاك روووعه وبدا الفضول عند آمجاد فتحته راحت الرسايل لقت رساله وحده من آسم فيصل فتحتها.لو آتصلت المره الثالثه ومارديتي راح تندمين. آستغربت خرجت راحت الاسماء شافت آربع آسماء الي هي_آبتسام_بيان_توئم روحي_فيصل_آستغربت من ذولي خلاص ماعدت آتحمل وآخيرا سألتهاآمجاد:ملاك
    ملاك كانت مو معها وماسمعتها
    آمجاد بصوت عالي شوي:ملاك
    ملاك آنتبهت:هلا
    آمجاد:آمم ممكن آسئالك سوال إذا مافيه ضيقه عليك؟
    ملاك:عادي آسئلي الي تبينه
    آمجاد:آش الي صارلك يعني الصراحه آمس قالي ماجد عن الي صار
    ملاك: طيب إسمعين آنا بقولك وإنتي آسمعين ولاتقاطعين وإن كان عندك آي شي قولي بعد ماتسمعين
    آمجاد:طيب بدت ملاك تقولها الي صار ودمع عينها وتمسح دموعها وترجع تحكي لها وترجع الدموع الا آن خلصت كل كلمها وبدت دموعها تنزل
    آمجاد حضنتهاعساني آخفف عنها:ملاك آنتي وجهتي آكثر من كذا وصبرتي لاتستلمين خليك قويه آنا آعرفك ياملاك آعرفك ولاتخبيب ضني فيك
    ملاك_عمره في هدنيا محد مدني بلامل غير آمجاد صدق والله آمجاد آنسانه رائعه مافيه منها آثنين
    آمجاد شديت ع يدها:يلله آبتسمي خلي الابتسامه ع وجهك حتى لوانك متضايقه والله وصدقين آنتي ببكائك وحزنك مو نافعك شي آبدا لعشان كذا خليك مبسوطه حتى ولو آن هموم العالم فيك((ع فكره بنات ترا شخصيت آمجاد حقيقيه))
    ملاك مسحت دموعي وبتسمت لها صراحه إرتحت إشويا لان كلامها كان مقنع : شكرا مجووده
    آمجاد إبتسمت وهي تعرف آكثر شي آريح ملاك إذا غنة لانه صوته روعه كلمه روعه قليله عليه:لاتشكرين يلله ملوكه غني
    ملاك:هاآآها نونو
    آمجاد:ليـــــــه
    ملاك:آحس صوتي رايـ قطعها آتصل جوال ملاك وكان جنب آمجاد
    ملاك:مين
    آمجاد تمد لها الجوال:فيصل


    ملاك آخذت الجوال وضربت الزر الاحمر <آدته مشغول<
    آمجاد:ليه سكرتي
    ملاك:ماني فايقه له سكتو شوي قطع صمتهم صوت رساله في جوال ملاك فتحتها وهي متاكده آنها تهديد من فيصل عشان ترد فتحتهالقتها من فيصل
    (سلاااام حبي ... شخبارك
    ملاكي ردي لانو في موضوع مهم لازم تعرفيه قبل ماقول لآبوك عنه) آنصدمت رجعت آقرها ماني مصدقه هذا يستخف حضرته دق الجوال في يدي فيصل يتصل بك خليته يضرب شوي بعدين رديت
    ملاك:آلوو
    فيصل:ياهلاوالله بحبي
    ملاك لالا هذا فيه شي:نعم
    فيصل:آفآآ ذحين آرحب فيك وتقولي نعم بدون نفس كمان
    ملاك هذا إش فيه آنجن الا آكيد إن فيه شي:لارد
    فيصل:ع عموم جهزي آغراضك كلها لعشان تروحين آنتي وآبوك الفله الي آشتريتها لكم
    ملاك اللاإرادي:فيصل ليه خلنا هنا الله يخليك
    فيصل:آخخ يازين إسمي ع لسانك
    ملاك آنا إش قولت آففف:لارد
    فيصل:ياقلبي لازم بعدين إش راح يقولون الناس زوجة فيصل ال_ ساكنه في بيت شعبي
    ملاك:تبغى آيشي كلم آبوي وسكرت في وجه
    أمجاد:جد ملاك يعني خلاص إنتي ذحين متزوجه خلاص
    ملاك:آيوه عاد مسألتيني من يكون
    آمجاد:مين
    ملاك:فيصل صقر الــ......
    آمجادفتحت عيونها بصوت عالي:جــد
    ملاك بظحكت آستهتار:ههه آيه
    آمجاد:ملاك مع إحترامي الشديد إنك وحده ماعندك سالفه يعني من يرفض فيصل يعنى بلمختصر واوو إجنان
    ملاك:آمجاد والله آنا آبد مو مستعده آتزوج واحد ماآحبه ولا آحب آسمع آسمه
    آمجاد:آسمعي كلامي زين مافي شي آسمه حب وخرابيط هاذي لاتقولين آنتي ماجربتي الحب حبيبتي إتمسكي بزوجك ولاتخلين آشياء تــافها تخــرب عليك إذا بتحبين مابتعرفين الحب الا مع زوجك سمعتي زوجك متعرفينه عادي مع الحياه تتعرفين عليه نصيحه ياملاك خذيها مني ومع الايام بتعرفين صحت كلامي خلاص إنتي صرتي ع إسمه حببي فيك آحسن من يصير آسمك مطلقه وماجد خليه مــاضي راح وعرفي إنك حرام تفكرين فيه وإنتي ع ذمت وآحد ثاني وانا راح آقول لماجد إنك خلاص تزوجتيه حب فيه مع آني ما آمن في شيآسمه حب
    طالعت في ملاك لقتها مندمجه معاي حبيت آنبها وقولت بصوت عالي شوي:ملاك
    ملاك:هممم
    آمجاد:في إيش تفــ
    وفجاءه سكتت ووو

    طأآاأآاأأأآخ




    طاااآاااخ طااااخ



    نقزت ملاك من مكــانها ومعها آمجاد
    ملاك:آمجاد
    :::::::::::::::::::::
     
  4. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    فيصل راح جاب الملاك ورايح لبيت جاسم آول مادخل الحره الي سكنين فيها تافف والله يافيصل ولد صقر تتزوج بنت من بنات الفقر وصل لعند باب بيتهم نزل من السياره ونزل كمان معه الشيخ دق الباب
    جاسم:ياهلا ومرحبا تفضل
    دخل فيصل وهو يطالع فيه بنظرات أستحقار دخلهم جاسم بلمجلس
    جاسم:آش تشربون
    فيصل آف هذا عديم آحساس:لاشكر مانبغى شي يالله آبد الشيخ بداوقع فيصل
    الشيخ:يالله خل بنتك توقع ودق الباب
    جاسم:الشهود وصلو
    فيصل:آي شهود
    جآسم:الي راح يشهدون ع زواج آخذ الدفتر وراح فتح الباب
    جاسم:هلا بناصر و حميد
    ناصر بصوت خشن:هلا فيك دخلو وراحو المجلس راح جآسم لغرفة ملاك فتح الباب لقها جالسه ولابسه نفس اللبس ماغيرت
    جآسم راح عندها:ملاك ياحماره ليه ماغيرتي (ويصقعها من راسها)وعدلت هلشعر
    ملاك وهي تبكي:مابغى مابغى غصب هو (ترفع صوتها) مابغى آتزوجه مابغى
    جاسم وهو يشد ع شعرها:آقسم بالله إن ماسكتي لاذبحك وآشوف وقعي ويديها الدفتر
    ملاك آخذت الدفتر وقعت وهي منهاره من البكي آخذآبوها الدفتر وترك شعره :إسمعي تراني رايح إن جيت ومالقيتك لابسه لبس عدل لاذبحك خرج وصفق الباب وره إنهارت تبكي قامت لبست لها بنطلون جنز أسود وبلوزه كت آسود وعليه كتبات بلاحمر راحت عند المرايه فكت شعرها وكان آجنان ملاك يالتيني ماستشورته اليوم حطت لها طوق آحمر جلست ع طرف السرير ودموعها تنزل بحرقه

    نروح عند فيصل الي كان جالس وهو متآكد إن بنت جاسم آبشع ماخلق ربي بعد ماخرج الشيخ وخرج الشهود
    فيصل:هيا نادى بنتك
    جاسم وهو مبتسم:ذحين آناديه راح دقيق وشويا جى
    فيصل:ها وينهي ليكون شردت
    جاسم :لا تعالي دخلت ملاك ودموعه ع طرف عينها ولا رفعت عينها كانت واقفه عند الباب آما فيصل كان مدنق راسه ورفعها شاف ملاك قدامه فتح عينه كلها ماتوقع إنها راح تكون بهاذا الجمال حزن عليها كان بين إنها تبكي قام ع طول مهو مصدق لما شاف دمعة ملاك تنزل نسى كل شي حوله وهو يشف بدر قدامه
    فيصل:جاسم خلنا شويه لوحدنا جاسم وهو شاق حلجه مترين:قوتلك بتعجبك ودف ملاك ع فيصل ملاك طاحت ع فيصل بس فيصل مسكها قبل ماأطيح خرج جاسم وسكر الباب وراه فيصل حس بشعور آول مره يحس فيها تجه بنت معنه يتزوج مسيار بس عمره ماشف زيها حط يده ع دقنها ورفع راسها علشان تشوفه ملاك طالعت فيه ورتجفت حس فيها فيصل نزلت عيونها ودموعها إنهارت كلها جلس فيصل وجلسها معه رفع راسها ومسح دموع ملاك بطرف إصباعه
    فيصل:تصدقين إني ماعرف إسمك
    ملاك آول مره تقترب من رجال كذا فنزلت نظرها ع الارض ودموعها ع طرف عينها:لارد
    فيصل حس إنها منحرجه من قربه إبتعد عنها:آنا إسمي فيصل وإنتي إش إسمك
    ملاك بصوت واطي :ملاك
    فيصل إسم ع مسمه سبحان الله :إه طيب ياملاك تدرين الظروف إلي خلتني آتزوجك
    ملاك ودموعه من عينها تنزل:والله إني مالي علاقه أبوي هو الي آخذ الصور حاولت آقنعه بس مافاد
    فيصل كسرت خاطره :طيب إسمعي زين ولاتقاطعين
    ملاك تمسح دموعه :لارد
    فيصل:آنا آمي وبوي لودر إني إخذت وحده من مستواكم كان راحو فيها وخاصه إنو إبوي معه مرض القلب وانا ماني مستقني عنهم لعشان كذا راح آستاجر فله تروحين إنتي وابوك تسكنون وتجي فرح آختي ومعها إمي وتسوين آنك صاحبت فرح وطبع إنتي لازم تعجبين إمي وبعدين إقول بخطبك وتمشي السالفه فاهمه
    وطالع فيها إنصدم لماشاف دموعه
    ملاك وهي تبكي وبصوت ضعيف من البكي:طيب خلني إنا آجي آزور آختك وتشوفني آمك
    فيصل :طيب اليوم آجي آخذك وراح إستاجر شقه تجلسين فيها الين ماآتم السالفه
    ملاك:ليه تاخذني خلين هنا
    فيصل:لا إنتي صرتي حرمتي وبعد الظهر آجي آخذك عندك جوال
    ملاك بكت بحرقه وهزت راسها بعنى لا
    فيصل حشى حتى جوال ماعندها:طيب تجهزي وخذي آغراضك وقام وخرج وهوخارج شاف جاسم نايم في الصاله وراح سكر الباب بقوه وراه قام جاسم ع تسكير راح بسرعه في المجلس شاف ملاك :ليه مارحتي مع زوجك
    ملاك وتمسح دموعها وقامت:راح يجيني بعد الظهر وتفتك مني
    جاسم:زين وراح في الصاله وكمل نوووومه
    قامت ملاك وراحت غرفتها وقفلت باب الغرفه انسدحت ع ظهرها بداء تفكيرها ملاك إنتي إش صارلك على آيش تبكين وين ملاك القويه إلي تتحمل كل المصايب وبعدين هذا زوجي طيب وعارف إني مالي شغل في الصور ضحكة ع كلمة زوجي آهها إنشوف إش النهايه ومين فرح هاذي شكلها هي الي آخذ إبوي صورها وقامت ترتب ملابسها في شنطه

    ــــــــــــــــــــــــــــــ::؛؛؛؛::؛:


    للكاتبه
    خليك ع طول فله



    ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
    آماعند فيصل خرج من بيت جاسم راح شغل سيارته وطريقه ع الشركه
    فيصل إنت حنيت عليها نسيت آبوها إش سوى وهي آكيد متفقى معه إنا لازم ماحن عليها بس ياهي حلوه ليش آبوها سوى فيها كذا آكيد متفق معاها بعد ماخلي إمي تشوفها راح آتزوج عليها بعد سنه من زوجنا وتزوج آمل حياتي وفرح بعد ماتمشي السالفه راح آوريها كان المفروض الان آخطب آمل ومنها خلتني إتزوج هذي بنت الفقر والله لو تدري إمي غير تنجلط هي الناس الي حالهم متوسط تتكبر عليهم آجل كيف لوكانو فقر وآبوي والله لا فمستشفى يالله لاخليها تطلب الطلاق بنفسها وصل الشركه ونزل دخل الكل يديه هيبه لادخل وكل مامر من عند واحد يسلم عليه
    فيصل:لاتحوليلي مكلامات وإلغي كل الاجتمعات ولاحد يزعجني
    السكرتيره دانه:حاضر آستاذ فيصل آي آوامر تنيه
    فيصل يهز راسه بمعنى لا ويدخل مكتبه ويبدآ يخطط كيف يخلي آمل من نصيبه






    خليك ع طول فلـــــــــــه





    نذهب الي الفتاه التي تحمل جميع الكره والبغض الاهله في غرفة فرح بين آفكارها كانت جالسه ع كرسيه الهزاز قامت وتاكد آن الباب مقفول راحت جهت دلابها وآخذت الجوال ودقت ع جاسم إنتظرت قليلي
    فرح:آلـــــــــــو
    جاسم{آبو ملاك} بصوت نائم:هلا
    فرح في نفسه وجع مالت عليك :آش صار حبيبي
    جآسم بغبى:ع آيه
    فرح:جــــــااسم صحصح معاي وجع
    جاسم:طيب خلاص بس ع آيش
    فرح :آف ع فيصل وبنتك
    جاسم:كل شي تمام كتب كتابه من ملاآآك وبعد الظهر بيجي ياخذها
    فرح بصوت عآلي:آيــــش
    جاسم:آش فيه إش حصل
    فرح:جسوم حبيبي لاتخليه ياخذه
    جاسم:ترا آموت آنا
    فرح ويعع صدق نفسه :جسوم قوله ما راح تاخذها الا آذا آعترفت فيها قدام الناس آنها زوجتك
    جاسم:طيب كيف
    فرح ناقصه آغبياء آنا :أسمع هو يتصرف إنت قوله كذا
    جآسم يتثاوب :آءءه طيب آنا بسآلك أنتي ليش سويت هذا كله
    فرح:حبيبي لعشان نسير آنا وياك لبعض
    جاسم:ياحبيبتي إنتي
    فرح صدق:آوكي يلاه سلام
    جاسم:سلام
    فرح آخخ يافيصل تبي تاخذه وتشبع منها وترميها إحلـم
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ:::::؛؛ ــــــــــــ


    لجزء الثـــــــــــالــــث و آلـــــرابـــــع
    ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛:::::::::::::::::
    قام فيصل وهو آخذ قرار خرج وراح بيته دخل لقى آمه وإبتسام في الصاله راح باس راس آمه
    فيصل:السلام عليكم
    آمه وإبتسام:وعليكم السلام
    فيصل:وين فرح
    إبتسام:الله فيصل يسأل عن فرح آنا متاكده في شي بينكم
    فيصل:آقول شرفين بسكوتك يمه وين فرح
    امه:بدارها راح فيصل وعند غرفة فرح كان بيفتح الباب بدون مايدقه بعدين تراجع وقال يمكن تغير آو شي دق الباب
    فرح:مـــــين
    فيصل فتح الباب بس كان مقفول:آنا فيصل فتحي
    فرح قامت وسوت نفسها تبكي وفكت الباب دخل فيصل وسكر الباب فيصل:سمعي خلاص ملاك راح تجي هنا وياويلك إذا إمي شكت بشي ولاتنسين خلي آمي تعجب فيها
    فرح بصوت حزين:فيصل لولا الله ثم ثم إنت كان إنفضحت شكر
    فيصل في نفسه آصبري شوي وشوف كيف تشكرني:آوكي خلاص آنا رايح واليله هي عندكم وخرج بدون لايتكلم راح غرفته وآخذ شور سريع وصله وخرج متجه لبيت آبو ملاك

    ((((
    آما عند ملاك كانت تتمنى لو تروح بيت خالتها آم آمجاد وتقابل آمجاد وتشكيلها آآه يا آمجاد لو تدرين إش صار فيا بيومين آكيد زعلانه علي خاله رحاب لاني ماجيتهم راحات ذاكرتها لا ماجد وحبه لي مستحيل تحب غيره إفاقه دق ع الباب بقوه قامت وفتحت الباب جاسم آبوها:زوجك في المجلس يبغاك قوليله آبوي يقول ماراح آروح معاك إلا إذا آعلنت زواجناقدام الناس إش تبغينهم يقولون
    ملاك في نفسها ذحين سرت آبوي وينك عني من زمان وذحين عرفت الناس وينك لما تجيب آصحابك الدشاره هنا:طيب آنا بقير و روحوله رحت لبست فستان أسود وخلت شعارها ذي ماهو خرجت راحت المجلس وهي كل خوف العالم فيها بس قررت آنها تبين ماهي خايفه لعشان يطلقها وتفتك دخلت
    ملاك بصوت راخي:السلام عليكم
    فيصل:وعليكم السلام هيا روحي آلبسي عباتك
    ملاك بصوت يادوب ينسمع:آبوي يقول لين تعلن زواجي تعالى خذني إشي يقول الناس
    فيصل بصوت عالي:هههههههههههههه قريب آعلنه وبعدين فكني بس قوليلو إني بعد العشاء راح آجي آخذك بيت آهلي وردك له لايخاف ههههههههه
    ملاك عصبت من إستهزازه وكانت بتخرج
    فيصل:لحظه وقفت وماطلت عليه قرب فيصل منها وكان بيده كيس جاء من وراها وحاوطها صار ظهر ملاك لاصق بصدر فيصل فيصل نزل فمه ع آذن ملاك فيصل وبهمس:خذي هاذي الجوال ياملوكتي (الكيس قدامها بين يدين فيصل) و ياحبي لما بجي آخذك عند آهلي هل الاسود لاتلبسين وآبغاك تعجبين آمي تراني واثق من جمالك لكن تصرفتك ماآدري آيه صح (بطريقه إستفزازيه) ليكون ماتعرفين تفتحين الجوال ملاكترتجف من الخوف وماهي قادره تتكلم من الاحراج:لارد
    فيصل حط آيد عبطنها ودفها عليها لين صارت لااااصقه فيه وزاد الضغط ع بطنها:لما آكلمك تردين
    ملاك تآلمت بس من الخوف الي جتاحها الكلام مو راضي يخرج منها :لارد
    فيصل ضغط عليه بقوه :لثاني مره آقولك تعرفين تفتحين الجوال
    ملاك تالمت بس ماتبغى تبين له بهمس:إي آعرف
    فيصل فك يده عنها ومسك يدها وحط الجوال في يدها وباسها ع خدها:يالله مع السلامه ياحلوه وتجهزي بعد العشا وخرج
    ملاك واقفه في مكانه ونفس وضعها دخل آبوها دست الكيس ورى ظهر وكانت بتخرج
    جاسم:وش الي في الكيس
    ملاك بخوف :آإاأآ جــ جوا ل
    جاسم :قلتلك راح يعشك بجنه لكن مادري وين كان عقلك
    ملاك كملت وحست برتياح إنه ماصرخ عليه تذكرت إنه قالها بياخذها لبيت آهل لفت شافت آبوها بيخرج من البيت
    ملاك:يبه
    ¤¤¤¤¤¤¤لف آبوها لها : خير
    ملاك:يقول بيجي ياخذني بعد العشاء عند آهله
    جاسم بصوت فرح:ليه بيقول إنك زوجته
    ملاكبخوف :لا بتعرف عليــ
    جاسم بعصبيه:بس خلاص إنقلعي وراح وسكر الباب وراه
    بقوه راحت ملاك غرفتها وقفلت الباب من الخوف لانها في البيت بروحها دايم تروح بيت خالتها وتقعد عندهم بلاسابيع وآبوها ولايسأل بس إذا كان جوعان ولاالدشاره بجون عنده يروح يجيبابها من بيت خالتها وهي بدورها تسويل الي يبغى وتقفل الباب عليها راحت ع سريرها حطت يدها ع بطنها آآآ قسم بلله آحس بطني بتنشق خرجت من الغرفه آخذت مويا دافي وقطعت قمش وحطتها ع بطنها حست الالم خفت شوي وراحت غرفتها قفلت الباب جلست ع سريرها فكت الكيس وشافت الجوال كان ينفتح ع فوق بصراح مادري إش إسمه شغلت الجوال آكيد كلكم مستغربين كيف آعرف للجوال وآنا ماعندي بس كنت دووم آروح عند آمجاد( بنت خالتي رحاب) وعلمتني كيف آستخدمه المهم فتحت الاسمي لقيت بس إسم واحد فيصل قعدت آتذكر رقم تلفون خالتي وآخيرا تذكرته ضعط الارقام ****** طــوط طـــوط
    ......:آلو
    من آول ماسمعت صوتها كنت ببكي :آلسلام عليكم
    ماجد:وعليكم السلام مين معاي!
    ملاك الحمدالله ماعرفني:ممكن تنآديل آمجاد
    ماجد صوتها زي ملاك بس كيف ماعندها تلفون لايمكن مشبــه آشوي:آوكي لحظه ونادى آمجاد آمجــــاد
    آمجاد:خير ليش تصارخ تراني ماني في المريخ
    بماجد:آقول لايكثر<<مصطلح شبابي خخ>> وخذي كلمي
    آمجاد آستغربة مين راحت وخذت التلفون
    آمجاد:آلو
    ملاك:هلا آمجاد
    آمجاد بستغراب:ملاك
    ماجد من آول ماسمع إسم ملاك لصقآذنه في السماعه
    ملاك:آيه ملاك
    آمجاد:لحظه ملاك وتكلم ماجد وخر عني
    ماجد:حطي السبيكر
    آمجاد إدفه عنه :آقول وخر زين وترد تكلم ملاك:هلا ملاك كيف إتصلتي
    ماجد يجر منها السماعه ويسمع ملاك
    ملاك:شريت جوال
    آمجاد تاخذ السماعه منه:لوكه سجيل رقم جوال عندك **********
    آمجاد:سجلتيه
    ملاك:إيه شكل آحد عندك من انتي عارفه تتكلمي
    آمجاد تطالع ماجد الي آذنه ع السماعه:إيه هو في غير ماجد منآول ماسمعني قلت إسمك لصق راسه جنبي
    ملاك في نفسها فديته:آوكي شكلي آشغلتك سلميل ع خاله رحاب

    آمجاد: يوصل ها ترا رقمي عندك إتصلي
    ملاك:إنشاء الله
    آمجاد:سلاام وسكرت
    ماجد:إش فيها فيها شي محتاجه شي
    آمجاد:لايشخ آحلف بس هو إنت خليتني آكلمها
    ماجد:آحد طاقك ع يدك ليش ماكلمتيها
    آمجاد بعصبيه:ماجد تراك زوتها تحب خلاص عرفنا إنك تحبها لكن تقعد تزودها لا ترا محرمه عليك
    ماجد:خلاص ماصارت سآلنا عن حالها فيها شيئ بنت خالتي وسأل عنها
    آمجاد بتأفف:آوووووف منك الكلام ضايع معاك وراحت وتركته
    ماجد:قريب بخطبك ياملاك والله لعوظك عن كل شي<<الله يعينك لو دريت إنها ملك غيرك
    ....
    آما ملاك من آول ماسكرت من إمجاد حست بضيق ماهي عرفه إش راح يصير لها وتمنة لو إنها تزوجة ماجد من زمان ونزلت دموعه
    ملاك خلاص كافي دموع قامت ومسحت دموعه خلاص مابقا أفكر في شي حست بجوع راحت تشوف الاشياء الي جابها آبوها وتآكل منها بعد ماآكلت راحة غرفتهاوسكرت الباب وقتت المنبه ع ساعه8:00 وحطت راسها ونامت

    .................................::::......::::::

    فرح:يمه
    إم إياد وهي طالع في التلفزيون: هاا
    فرح آنا ذحين كيف آقولها الله يستر بس:يمه ممكن آتكلم معاك شويا
    إم إياد مستغربه رخت صوت التلفزيون: هلا يمه تكلمي
    فرح يارب:إممم اليوم بتجي عندي وحده من صحباتي آبغى آعرفك عليها
    إم إياد: ماقولتي بتروحيلها
    فرح:إي بس قولتلها تجيني بعد آحنا نجيها
    إم إياد:طيب
    فرح الله يساعدني:بصراحه يمه آنا آبغاها لوحد من آخواني
    إم إياد:لا نترك بنات عمك وبنات خالتك ونروح للغرب
    فرح:طيب إنتي شوفيها وحكمي
    إمإياد:بنت مين هي آهل كيف مستواهم المعيش
    فرح: ماتعرفينهم ومستواهم المعيش زينا
    آم إياد:والله مدري وفيصل ماظني بيوافق وفايز لسع بدري عليه
    فرح:طيب إشرايك إنتي تشوفينها اليوم وبعدين تختارينها لواحد منهم
    آم إياد:والله نكان مستواهم مرتفع والبنت ماتنعاب والله يوفقها مع لفايز نخطبها الافايز
    تفاجو بصوت فيصل :لالا
    إم إياد:بسم وش الي لا وبعدين انت داخل ع يهود ماتسلم
    فيصل:السلام عليكم لا آنا آبغى البنت الي تقولك عنها فرح
    إم إياد وفرح:وعليكم السلام
    إم إيادبفرح : والله صدق تبيها
    فيصل:آيه آبيهاو بكره تخطبينها لي
    إم آياد:معني كنت آبغاك لوحده الى بنات عمك بس مادام انت إخترتها خلاص وتطالع فرح يمه فرح قولتلي البنت من عائله غنيه وحلوه إنتي متاكده
    فرح بصوت واطي:إيه يمه البنت ماتنعاب
    فيصل:يالله يمه آنا طالع غرفتي
    إم آياد:آشتقتلك ياولدي آجلس
    فيصل:والله آلشغل بروح آشيك عليه وقام وباس راسه إنشاء الله أذا خلصت الشغل آجلس معاك وخرج
    آم أياد:الله يهديك يارب وطالعت في فرح يــ
    فرح تقاطعه: خلاص اليوم تجي وتشفينها وتقوم بتخرج إلا ودخلت إبتسام و بيان فرح تمش من جنبهم وطنشهم
    إبتسام و بيان:السلام عليكم
    آمإياد:وعليكم السلام وآنتي يإبتسام آخير تذكرتي إنو عندك بيت
    بيان:خاله خليها والله إني ميته طفش فيالبيت لوحدي
    آم آياد:آخوانك ماشاء الله فيه ليش تجلس عندكم
    بيان :عادي آنا شوفين جاي آجلس عندكم إسبوع
    آم إياد:بيان آخت آخوانك من الرضاع يعني عادي آم آنتي ليش تروحين
    إبتسام:عادي يايمه آخوانها يعتبروني آختهم
    بيان:صح كلامها
    آم آياد:لامشاء الله ماحد يغدر عليك آنتي وياها وخرجت
    نروح عند فيصل دخل مكتبه وهو يفكر بملاك ياربي تاخذ العقل قطع عليه صوت جواله شاف المتصله حنان وحده من زوجات المسير
    فيصل:عاش من سمع صوتك0
    حنان بدلع: عاشت آيامك حبيبي آشتقتلك
    فيصل:وآنا ميت شوق لك حبيبتي
    حنان:طيب متا ناوي تجي لندن
    فيصل: قريب عاد شكلك بتموتين آشتقتيلي
    حنان :موووت حبيب
    فيصل:خلاص حياتي قريب يلله حدي تعبان وبنام
    حنان بهمس:سلامتك من التعب حبيبي
    فيصل:خلاص تراني ذايب شكل ذحين بنام وتخيلك جنبي تـ.......
    حنان بجرائه:هههههههه تبي الصراحه ياليت
    فيصل:فديتك ياروحي هياسلام
    حنان: سلام سكرعطول راح نام فيصل متزوج ثلاث حريم مسيار وحده من لندن وهي حنان وحده من باريس هنادي وحده من البرازيل كندا
    .....
    قامت ملاك ع صوت المنبه قامت راحت شافت آبوها مو فيه قالت آكيد ذحين سكران عند واحد من آصحابه دخلت وآخذت شور وتوضت وخرجت راحت صلت وقرية قران سورة الدخان صوت ملاك جنان لما تقرا قران آو تنشد ومشطت شعرها آحتارت إش تلبس ملاك هو قالي لاآلبس آسود لاكن آعناد راح آلبس آسود لبست لون آسود شافت الساعه كانت ثمنيا ونص راحت المطبخ فتحت الثلاجه حطت لها عصير وسوت سندوتش آكلت قامت وقسلت دخلت غرفتها قالت خلين آحط كحل حطت كحل وشوي ولا الجوال صوت مسج آستغربت راحت اللجوال شافت مكالمتين من فيصل فتحت المسج من فيصل
    لو آتصلت المره الثالثه ومارديتي راح تندمين
    ملاك هذا متا آتصل آتصل الجوال كان من فيصل ردت
    فيصل:آنزلي آنا عند الباب وقفل في وجها
    ملاك قليل آدب مايستحي بسم الله متوحش هو وصوته الناشز تقلد صوته آنزلي آنا عند الباب متخلف لبست عبايتها وآخذت شنطتها و نزلت وآناخايفه ودقات قلبي تسبقني شفت فيصل في سيارته ماستغربة من فخامتها فتحت الباب الورى وركبت وآنا آرتجف من الخوف سكرت باب السياره وستغربة إنه ماتحرك زاد خوفي
    وآخيرا تكلم
    فيصل بحده:إنزلي وركبي قدام
    ملاك تصلبت مكاني لآني قادره إتحرك ولا آتكلم حاولت إني آتكلم لساني ثقل دقات قلبي حسيته سمعها شفته ياخذ علبة مويا جنبه بس تش رش الموي علي
    فيصل بعصبيه:إنزلي وركبي قدام
    ملاك ماغدرت آمسك دموعي آكثر شليت عمري نزلت فتحت الباب الي قدام وركبت وآنا آرتجف
    فيصل بعصبيه يرمي عليها كيس:آنقلعي ولبسي هذا اللبس

    ابتسام:الحمدالله بخير آنتي شخبارك
    ملاك:تمام إلا آنتو بعمر بعض
    إبتسام:آيو بس بيان إكبر مني بسبوع إلا آنتي كم عمرك
    ملاك:آنا عمري18
    بيان:والله زينا آحنا 18
    آبتسام بستغراب:إنتي كيف تعرفتي ع فرح
    ملاك إش الورطه هذي:والله معرفتي فيها صدفه خلي فرح تقولها لك
    بيان:عاد تصدقين آني آرتحتلك
    ملاك:ياقلبي والله آنا آرتحتلك
    وجلسو ملاك وبيان وإبتسام سوالف وضحك
    نروح عند فيصل الي كان جالس في السياره ويفكر
    فيصل آنا ظلمت البنت معاي يمكن ماكانت تدري عن شي قطع تفكير طق على قزاز السياره فك القزاز
    بندر:وين وصلت يلحبيب
    فيصل:ياشين اللقافه
    بندر:ماودك تقولي تعال آركب بعشيك
    فيصل:وآنا آقول إش الي جايبه بيتنا
    بندر بحزن:والله جاي لعشان آحكيلك آش سوت فيا الحبيبه
    فيصل:آركب مايصلح هنا

    نعرفكم على عايلته بندر وبيان
    ¤آبو بندر راشد
    ¤آم بندر هنا عندها ثلاث آولد وبنت
    ¤آكبرواحد سعود متزوج بنت عمه الي هي آخت فيصل نوره
    ¤بعده بندر بعمر فيصل بندر وفيصل اصحاب الروح بالروح يشتغل في نفس الشركه الي يشتغل فيها فيصل
    ¤وبعده بدر بعمر فايز20 لكن عكس فيصل وبندر يكرهون بعض في الجامعه
    ¤آخر وحده بيان زي منتو عرفين بعمر إبتسام ثانيه ثنوي علمي


    بندروهو منسدح ع كبوت السياره وجنبه فيصل
    بندر:ياخي إش آسوي معاها
    فيصل:الي يبعك بيعه لاتخلي حرمه تلعب عليك وبعدين هي إتصلت غلطانه وآنت ماصدقة وقمة تتصل خلاص سيبها
    بندر:تعرف يافيصل آنو صوتها مايفارقني آقولك حبيتهـا
    فيصل:لايشيخ تحبها وآنت بس سمعت صوتها وبعدين آنت تقدر تجيب من هذي رح آعرف من الاتصالات آسمها
    بندربفرح:جبتها طلع جواله آتصل ع واحد من لي يعرفهم في الاتصالت وداه الرقم وقله يعرف من صحاب الرقم بعد ماسكر
    بندرشاف فيصل يفكر :وش لي شـــاقل بالكـ
    فيصل: مو معاه لارد
    بندر بصوت عالي :ياهـووو
    فيصل:هلا
    بندر:لي ماخذ عقلك يتهنابه
    فيصل آخخ لو آقدر آقولك يابندر بس كيف آقولك وآختي فيها
    بندر:ياصبر آيوب
    فيصل:بندر لو تبغى تعرف شي من آحد وآنت شك فيه هلهـو الي سو ا هذا الشي والالا مثلا آنسرقت فلوسك وشاك آني آنا آخذتها تبغى تعرف آنا ولا لا كيف
    بندر حس آن فيصل عند شي بس مايبغى يقوله آحترم رقبته بندر:آستعمل معك الطيبه والاستدراج يعني آستدرجك بلكلام وفنفس الوقت ماخليك تحس


    .....
    ملاكـ تفتح شنطتها وتاخذ الجوال : إلا إبتسام وين دورة المياه

    إبتسام تقوم :تعــاليــ
    إبتسام:هنا وتروح راحت ملاك وآنتو بكرامه الحمام وتدق ع إمجاد
    ملاك:آلـو
    آمجاد:هلاملاك
    ملاك تتذكر اقرب لوحه كانت لخياط..:آمجاد ماجد عندك
    آمجادبستغراب :آيه خــير
    ملاك:آمجاد بلله تعــالي آنتي وماجد عند خياط..... آنا هناك لاوصلتو آتصلي عليـا
    آمجاد:طيب آش موديكـ هناك
    ملاك:خلاص لماتجي آقولك سلام وسكرت خرجت رحتـ المجلس أستغربت من هـاذي كانت في حرمه جالسه وباين آنها حامل و معها بنوته تجنن
    ملاك: سلام رحتـ وسلــمت عليها
    نوره:هلا آنتي ملاك قولوليـ عنك بيان وإبتسام
    ملاك:هه آيو آنـا
    نوره:آنا نوره آخت إبتسام وتشر ع البـنوتهـ هذي بنتي رولا
    ملاك تروح لعند رولا وهي تشيلهاو تبوسها:ماشاء الله الله يخليها لكـ
    نوره :آميـن
    جلست ملاك وجلست عليها رولا
    ملاك:حياتو رلـو قولوي ملاك
    رولا طالع فيها مستغربه
    إبتسام:مهي متعوده عليك
    ملاك:كم عمرها
    نوره:آربعه سنوات
    بيان تقوم وتجلس جنب ملاك وتكلم رولا:قولي ملاك
    رولا تمد يدها ل بيان ملاك تداهيا
    ملاك:فـ دق جوالهاشافت
    (توئم روحي)يتصل بك آمجاد المتصل ردتـ
    ملاك:آلـو
    آمجاد:وينك إحنا عند خياط....
    ملاك:آوكي ذحين آجـي وسكرت ملاك قامت وخذت عبايتها
    نوره:رايحه
    ملاك:آيو الله تاخرت
    إبتسام:إنشاء الله تجينا مره ثاني
    ملاك آكتفت آبتسمت و:تامرين
    إبتسام:تسلمين
    لبست عبايتي وسلمت ع آم آياد الي سرت آناديها آمي وع البنات لما وصلت عند الباب بخرج نادتني رولا
    رولا:ملات
    الكل ضحك
    بيان:ماتبغاك تروحين
    رحت بوسته الوحت بايد :باي
    وخرجت كنت آمشي يلله تذكرت الطريق شفت سياره واقـفه عرفتها ع طول رحت فكيت الباب وركبت ماكنت آبغى آي آحد يسألني عن آي شي
    ملاك:السلام عليكم

    آمجاد وماجد:وعليكم السلام
    آمجاد راكبه قدام لفت علي :ملاك من وين جاي
    ملاك:اليوم بجلس عندكم تحرك ماجد ومشينا رخيت راسي دمعت عيني آه تعبت وآنا آتظهر بلقوه والفرح والله آم فرح ماتستاهل آنها تكون آمهم وقفت السياره عرفت آنا وصلنا
    نزلنا آول مادخلت شفت خالتـو جالــسه
    ملاكـ وهي تبوس راس خالتي:السلام عليكم
    آم ماجد:وعليكم السلام وين كنتي خوفتين عليك وليش قاطعتينا كــذا
    ماجد:يمه إش آشوي عليها
    ملاك في نفسي يربي مابقى إسمع صوتــه:كنت عند وحده من صحباتيـ
    جات آمجاد وسحبتني من يدي آمجاد:خلاص آمي خليها ترتــاح عندي ورحت معها آول ماوصلت الغرفه لي كانت تحتوي ع سريرين و يفصل بينها كومـدين رميت نفسيـ ع السرير وبدآت البكاء الصامد الــذي يخدش قلبها بكيت ع حظي العاثر
    بكيت ع الدنيا الظالمه
    بكيت وياليت من يحسبي 000
    آمجاد بخوف :ملاك إش فيك إش صاير
    ملاك بصوت يادوب ينسمع:آمجاد ممكن تسكين الباب وتطفي اللمبه
    آمجاد سكرت الباب وطفت اللمبات وراحت وجلست ع سريرها
    آمجاد:آش إلي صاير
    ملاك بينها وبين نفسها ياليتني ماجيت قامت ملاك ومسحت دموعها وراحت جهت دولاب آمجاد وفكته وآخذت بجامه لها {ترا عند آمجاد ملابس لي ملاك لانها دووم عندهم في بيتهم}
    ملاك تلف ع آمجاد بابتسامه :ممكن بعد آذنك تطلعي لعشان آغير
    آمجاد بمزح:لاكمان شحاده وتتشرط
    ملاك تصنمت مكانــي من كلمة آمجاد رميت لبجامه ع السرير آخذت برقعي ولبسته وآخذت الشنطه الي ع السرير وخرجت وآنا آجري شافتني خالتــي وآنا خارجه من الشقه آجري رحت آجري ع بيتنا لانه مو بعيد مــره من بيتهم حسيت آحد يجري وراي لفيت لقيته ماجد طنشته ومشيت وآخيرا وصلت البيت فجاءه
    تبقون تعرفون خلوها في الجزء الجاي

    توقعاتكم !؟

    جاءه ولا فيصل قدامي
    فيصل:وين رحتي ومين الي وصلك
    ماجد من وراي:ومين تكون لعشان تحاسبها
    فيصل:آنا مين آكون آنت إلا مين تكون موآنا
    مآجد وهو يتقدم ويمسكني ويخلني وراه:آقول بس آذلف مالك شغل فيها
    فيصل كان آطول من ماجد وآضخم منه حط يده ع كتفي وسحبني وقفني جنبه وهو حاط يده ع كتفي بستهزاء:هذي ياشيخ تكون زوجتي وذحين ورينا عرض آكتافك
    طالع فيا ماجد بعدم تصديق ماجد:صح كــلامه ملاك
    ملاك آخذت مفتاح البيت وعطيتهم ظهري آبروح للبيت آخذ مابقى فين من كرامه وقفت ع صوت يــام كنت آعتبره الاساس في حياتي
    ماجد:ملاك صح كلامه ردي الله يخليك لاتخلين حآيــر تكلمي لاتسكتين
    لفيت عليه:صح كلامه صح كلامه آنا زوجته هه وركضت ع بيتهــا
    فيصل بقهرمن ضحكتها الاخيره :سمعت إش قالت يلله فارق
    ماجد:ترا قلبها لي وآتحداك تحبــك ذي ماحبتني ولــف وراح تارك وراه تحدي
    فيصل لفيت لقيتها ماهي فيه دخلت بيتهم من زمان رحت وركبت السياره متوجه للبيت

    آما ملاك آه من عذابك ياملاك|
    مهما كتبت عن عذابها مراح آوصف لكم خلي ملاك تقول عنهــا
    ملاك آول مادخلت البيت آنهرت من البكي كيف تبغون آكون وآنا حسيت نفسي بضاعه يتنافسون علي قمت دخلت غرفتي طلعت بجامه كنت آنزل الفستان بعنف حطيت يدي ع رقبتي وسحبت السلسله رحت عند دلابي وآنا شبه منهاره آخذت المقــص وقعدت آقطع في الفستان رميته بعيد عني وحطيت راسي ع الارض آبكي سمعت الباب يدق طنشت قولت هذلولي لسع منقلعو سمعت يدق مره ثانيه قمت وآناناويه آذبحه إن كان فيصل آو مآجد تكلمت ويلله مدري كيف طلع صوتي
    ملاك ودموعي على خدي:مين
    جه صوت تمنيته في هذا الوقت يكون جنبي آمجاد:آنا آمجاد فكيت وآنا دموعي زادت ع طول دخلت آمجاد وحظنتني خلاص معد قادره آسند نفسي طــحت بس سندتني آمجاد قبل ماطيح ودتني الغرفه سدحتني ع سرير و جلست تهدي فيني هديت شوي
    آمجاد:ملاك حياتي خلاص آنا بروح وآنتي نامي
    ملاك مسكتها من يدها بصوت ضعيف:الله يخليك آجلس معاي لاتروحين
    آمجاد:معلش آبوك يجي وآنا هنا
    ملاك وخلص ببكي:لا آبوي مايجي ذحين يقعد إسبوع مايجي ويجي يوم الخميس وحنا نقفل باب الغرفه خلاص آجلسي
    آمجاد:طيب بقولي لامي وردلك وتصلت ع آمها وبعد محاولات وافقت
    آمجاد بابتسامه: ها ملاك بتدين آبجامه ولا بزعل زي مازعلتي
    ملاك تردلها آبتسامه صفره:لا خذي الدلاب تحت آمرك آخذت بجامه آمجاد وخرجت الحمام وآنتم بكرامه رجعت وشافت ملاك راحت في نوم واضح من شكلها آنها رجعت وبكت قفلت الباب ورحت نمت وآنا آخلي كل تسآلتي لبكره

    |||
    آم عند ماجد آها ياماجد ماقدر ينام من الكلام الي سمعه وقدماكن متآلم قد ماكن خايف ع ملاك من هل الغريب وباين عليه العز آها ياملاك تعذبين الناس بحبك وهم مايقصرون معاك<آفهموها ذي ماتبغون تفهمونها>


    ...................................
    يوم جديد وعسا آن يكون آفضل من الامس
    صحت ملاك وشافت جنبها آمجاد الي نايمه قامت وفكت الباب راحت غرفت آبوها مالقته آخذت مفتاح الباب الرئيس وقفلتهوخلت المفتاح ع الباب لعشان لو جا آبوها مايدخل الان آمجاد نايمه آخذت ملابس وراحت آخذ شور خرجت لقت آمجاد مي في الغرفه آستغربت راحت تدورها لقتها في المطبخ تسوي بيض
    ملاك:حياتي آنتي ليش تعبتي نفسك
    آمجاد تلف عليه:عادي لاتعب ولاشي< وتسكر النار عن البيض > تعالي حطيها في الصحن ع بان ماخذ شور
    ملاك :آوكي وراحت تاخذ شور وملاك جلست تسوي آشياء خفيفه شوي ولا خرجت آمجاد
    ملاك :يلله تعالي قبل لايبرد
    آمجاد وهي تجلس عندها:طيب يلله نبدأ آمجاد كان ودها تكلمها عن آمس وشي إلي صار وقالها ماجد آلي صار بينه هو فيصل بس قلت خلينا بعد مانأكل
    آما ملاك كانت حاسه آنو آمجاد تبغا تكلمها عن الي صار بس قالت خليها هي تفتح الموضوع مع آنها لو مافتحت الموضوع هي راح تقولها خلصو وقامو وشالو الفطور وراحو بالغرفه آمجاد:آي يالنذله تشترين جوال وآنا آخر من يعلم
    ملاك بابتسامه باهته:لا بالعكس آنت آول من يعلم
    آمجاد:وينه ورنيا ملاك طلعت الجوال ومدت لها
    آمجاد بتعجب:الله ملاك روووعه وبدا الفضول عند آمجاد فتحته راحت الرسايل لقت رساله وحده من آسم فيصل فتحتها.لو آتصلت المره الثالثه ومارديتي راح تندمين. آستغربت خرجت راحت الاسماء شافت آربع آسماء الي هي_آبتسام_بيان_توئم روحي_فيصل_آستغربت من ذولي خلاص ماعدت آتحمل وآخيرا سألتهاآمجاد:ملاك
    ملاك كانت مو معها وماسمعتها
    آمجاد بصوت عالي شوي:ملاك
    ملاك آنتبهت:هلا
    آمجاد:آمم ممكن آسئالك سوال إذا مافيه ضيقه عليك؟
    ملاك:عادي آسئلي الي تبينه
    آمجاد:آش الي صارلك يعني الصراحه آمس قالي ماجد عن الي صار
    ملاك: طيب إسمعين آنا بقولك وإنتي آسمعين ولاتقاطعين وإن كان عندك آي شي قولي بعد ماتسمعين
    آمجاد:طيب بدت ملاك تقولها الي صار ودمع عينها وتمسح دموعها وترجع تحكي لها وترجع الدموع الا آن خلصت كل كلمها وبدت دموعها تنزل
    آمجاد حضنتهاعساني آخفف عنها:ملاك آنتي وجهتي آكثر من كذا وصبرتي لاتستلمين خليك قويه آنا آعرفك ياملاك آعرفك ولاتخبيب ضني فيك
    ملاك_عمره في هدنيا محد مدني بلامل غير آمجاد صدق والله آمجاد آنسانه رائعه مافيه منها آثنين
    آمجاد شديت ع يدها:يلله آبتسمي خلي الابتسامه ع وجهك حتى لوانك متضايقه والله وصدقين آنتي ببكائك وحزنك مو نافعك شي آبدا لعشان كذا خليك مبسوطه حتى ولو آن هموم العالم فيك((ع فكره بنات ترا شخصيت آمجاد حقيقيه))
    ملاك مسحت دموعي وبتسمت لها صراحه إرتحت إشويا لان كلامها كان مقنع : شكرا مجووده
    آمجاد إبتسمت وهي تعرف آكثر شي آريح ملاك إذا غنة لانه صوته روعه كلمه روعه قليله عليه:لاتشكرين يلله ملوكه غني
    ملاك:هاآآها نونو
    آمجاد:ليـــــــه
    ملاك:آحس صوتي رايـ قطعها آتصل جوال ملاك وكان جنب آمجاد
    ملاك:مين
    آمجاد تمد لها الجوال:فيصل


    ملاك آخذت الجوال وضربت الزر الاحمر <آدته مشغول<
    آمجاد:ليه سكرتي
    ملاك:ماني فايقه له سكتو شوي قطع صمتهم صوت رساله في جوال ملاك فتحتها وهي متاكده آنها تهديد من فيصل عشان ترد فتحتهالقتها من فيصل
    (سلاااام حبي ... شخبارك
    ملاكي ردي لانو في موضوع مهم لازم تعرفيه قبل ماقول لآبوك عنه) آنصدمت رجعت آقرها ماني مصدقه هذا يستخف حضرته دق الجوال في يدي فيصل يتصل بك خليته يضرب شوي بعدين رديت
    ملاك:آلوو
    فيصل:ياهلاوالله بحبي
    ملاك لالا هذا فيه شي:نعم
    فيصل:آفآآ ذحين آرحب فيك وتقولي نعم بدون نفس كمان
    ملاك هذا إش فيه آنجن الا آكيد إن فيه شي:لارد
    فيصل:ع عموم جهزي آغراضك كلها لعشان تروحين آنتي وآبوك الفله الي آشتريتها لكم
    ملاك اللاإرادي:فيصل ليه خلنا هنا الله يخليك
    فيصل:آخخ يازين إسمي ع لسانك
    ملاك آنا إش قولت آففف:لارد
    فيصل:ياقلبي لازم بعدين إش راح يقولون الناس زوجة فيصل ال_ ساكنه في بيت شعبي
    ملاك:تبغى آيشي كلم آبوي وسكرت في وجه
    أمجاد:جد ملاك يعني خلاص إنتي ذحين متزوجه خلاص
    ملاك:آيوه عاد مسألتيني من يكون
    آمجاد:مين
    ملاك:فيصل صقر الــ......
    آمجادفتحت عيونها بصوت عالي:جــد
    ملاك بظحكت آستهتار:ههه آيه
    آمجاد:ملاك مع إحترامي الشديد إنك وحده ماعندك سالفه يعني من يرفض فيصل يعنى بلمختصر واوو إجنان
    ملاك:آمجاد والله آنا آبد مو مستعده آتزوج واحد ماآحبه ولا آحب آسمع آسمه
    آمجاد:آسمعي كلامي زين مافي شي آسمه حب وخرابيط هاذي لاتقولين آنتي ماجربتي الحب حبيبتي إتمسكي بزوجك ولاتخلين آشياء تــافها تخــرب عليك إذا بتحبين مابتعرفين الحب الا مع زوجك سمعتي زوجك متعرفينه عادي مع الحياه تتعرفين عليه نصيحه ياملاك خذيها مني ومع الايام بتعرفين صحت كلامي خلاص إنتي صرتي ع إسمه حببي فيك آحسن من يصير آسمك مطلقه وماجد خليه مــاضي راح وعرفي إنك حرام تفكرين فيه وإنتي ع ذمت وآحد ثاني وانا راح آقول لماجد إنك خلاص تزوجتيه حب فيه مع آني ما آمن في شيآسمه حب
    طالعت في ملاك لقتها مندمجه معاي حبيت آنبها وقولت بصوت عالي شوي:ملاك
    ملاك:هممم
    آمجاد:في إيش تفــ
    وفجاءه سكتت ووو

    طأآاأآاأأأآخ




    طاااآاااخ طااااخ



    نقزت ملاك من مكــانها ومعها آمجاد
    ملاك:آمجاد
    :::::::::::::::::::::
     
  5. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    الجــزء السادس
    طاااآاااخ طااااخ
    نقزت ملاك من مكــانها ومعها آمجاد
    ملاك:آمجاد قفلي باب الغرفه عليك تلقينــه آبــويـ
    آمجاد:ملاك والله خــايفه
    ملاك :لحظه خلـين آشوف مين
    راحت عند الباب وطالــعت من منظار الباب شافـت آبوها وماسكه رجــال شايب وباين آنه واحد سكران من شعره ومن آسنانه الصفر
    ملاك:مـين
    الرجال:آنا آفتحي
    ملاك راحت عند آمجاد:يمه آمجاد رجال ماسك آبوي
    طاااخ سمعت صوت آبوها:
    آفتـ ـ ـح البـ ــااب
    ملاك:خلاص شكــل الرجال راح آدخلي الغرفــه وسكري الباب
    آمجاد:بسـ دفتها ملاك جو الغرفه ملاك:يلله قفلي الباب وراحت تفتح لآبوهـا طالعت من المنظار شافت آبوها واقف ينرح ملاك:بسمـ الله وفكت الباب
    جاسم يدخل وكان بيطيح :ليـ ـه مافت حت ال ب اب
    ملاك مارديت وجيت آبسكر الباب إلا واحــد يدفــهـ خفت مرررره وظغط ع دفـت الباب وإلا وهو يدف ورجعتـ وراى وآنا آحس أني بمــوت من الخوف آطالع ع الارض وآبوي طايح ع الارض ونايم لفيت آطالع ع الباب ولا الرجال إلي كان مع آبوي يطالع فيا ويبتسـم وآسنانه الصفره خفت والله آني قلبي بيوقف من الخوف ثبت مكان قرب مني بدت دمــوع شلال رجعت ع ورى لين لصقت في الجدار قرب مني
    ملاك غمضت عيني وبعلأآ صوت عندي:لالالالا بعععععععد عنننننيلالالالا
    لالالا بديت آضرب قدامي بعـــــــــــــــــــــــــــــــــــد
    يـــــــــــــــــــــــــــــــــا
    حقيــــــــــــــــــــــــــر
    يــــــــــــــــــــــــــاوسخـــــــــــــــــــ ـــــــبعد
    بعــــــــد يــــانــــاس لــحقوني

    سمعت صوت آمجاد:يلله ملاك بسرعهـ آمشي
    فتحت عيني وآنا آطــالع فيها وطالعت في الرجال الي طايح ع الارض وينزل الــدم من راسه
    آمجادبصوت عالــي وهي ترمي علي العبايه:يلابسسسرعه لبســت عباتي ولفيت آخذت الصندل ولبسته بسرعه وسحبتني آمجاد من آيدي وهي تمشي آول مانزلنا شفنا ماجد قدامنا
    ماجد:خير إش صايــر
    آمجاد:الله يخليك آمــش بسرعه ماجد قال طيب ورحنا نمشي لان بيت آمجاد مايبعد عنى بشي كثير آما آنا كنت طالع وآنا ماني مستوعبه شــي والله كنت خايفه ومتوتره ولولا الله الله ثم آمجاد لكان رحــت فيها وصلنا البيت ع طول آنا رحت غرفة آمجاد لاني ماقابــل ماجد

    آمجاد دخلت البيت ملاك ع طول دخلت غرفتي آما آنا جلست ع آول كنبه قدامي ونزلت عباتي ورجعت ع ورى وقلت:آهااااااا الحمد اللهـ
    ماجد:تكلمي آش صار لفيت عليه وبديت آقوله إش الي صار
    ماجد: لمــس ملاك سوالها شيئ
    آمجاد :لا والــله ولالمسهـا
    ماجد:طيب امجاد هو مات
    آمجاد:إنشاء الله يارب
    جات آم ماجد:آمجاد جيتي
    آمجاد:آيو وجات معاي ملاك في الغرفه حقتي
    آم ماجد:فديتها آبروح عندها وراحت غرفتها
    ماجد:آمجاد آمي لآتدري
    آمجاد:طيب
    ماجد:آنا بروح آشوفه وآبتصل ع الاسعاف وإذا سآلو تراني بقول آنا صقعته
    آمجاد:ماجــد لا بعدين حيسجنــوك لا تقول آنــا
    ماجد:آنسجن ولاتنفضحين آنتي وملاك
    آمجاد:ماجد ماسرلنا شي الحمدالله نفضح بيش
    ماجدوهو رايح عند الباب:تعرفين الناس وكلامهم مايحتاج آقولك وخرج وسكر الباب
    آمجاد:ياربي وقامت راحت غرفتهاوهي داخله خرجت آمها
    آم ماجد:تعالي آفطري
    آمجاد:فطرت ودخلت الغرفه سكرت الباب ورحت ملاك الي جالسه ع السرير
    آمجاد:ملاك
    ملاك:هـ ا
    آمجاد:ماجد بيقول إنو هو الي صقع الرجال
    ملاك:إيــش مــو بكيفــه سمعتـي مو بكيفــه
    آمجاد:الي سمعتي
    ملاك تدور في الغرفه:كـــــــيـــــــــف خاليته يروح هااأ آمــجاد لو يــسيرلــه شي مراح آسكــوت والــله مراح آخلــيه
    آمجاد:هو آداني فرصه آتكلم لعشان آمنعه
    ملاك تمشي وهي حاطه يده علا خصرها وتــفكر إيش الشي لتنقظ فيه ماجد وآمجاد جلسه وحطه يدها علا فخدها وماسكه راسها بيده
    لحظــــــــــــــــــــــــــات من آلتــــــــــــــــــــــــــوتر لم تخلو منها الـــــــــــــدموع والقهـــــــــــرـرـرـر ع حال الفتاتيــــــــــــــــــــــــــن
    خـــوفــــون ورعوب من الـــــــــــــــــــــــااـــقادم
    صرخت ملاك:لقيتــــها
    آمجاد:إيـش
    ملاك:جبتي جوالي
    آمجاد:آيو
    ملاك وهي توقف :روحي جيبي بسسرعــه
    آمجاد:طيب وراحت في الصاله وجابت الشنطه ورجعت فتحت الشنطه وآتدها جوالها
    ملاك آخذته وآتصلــت على طــول بدون تــفكير على
    {على على ماني قايله
    ☻}


    الجزء السابع

    ::::::
    آمجاد:طيب وراحت في الصاله وجابت الشنطه ورجعت فتحت الشنطه وآتدها جوالها
    ملاك آخذته وآتصلت على فيصل
    ملاك
    خايفه آخر آمل عندي فيصل يعني لو رفض مادري آش رآح آسوي ضغطت ع ذر الاتصل طووط طوووط طوووووط
    طووووط
    فيصل: هلا وغلا
    ملاك:آ ا هـ ـلا فيصل آمم
    فيصل: هلا قولي
    ملاك دق قلبي :فيصل اب ابغى آطلب طلب
    فيصل:آمري تدلي
    ملاك وخلآص طقيت بقوله والي يصير يصير :فيصل كنت في البيت آنا وبنت خالتي و
    فيصل:طيب
    ملاك قلبي كل ماسمع صوته يدق زيادة: ممكن ماتقاطعني
    فيصل:آوكي حيآتي
    ملاك: دق الباب ورحت آشوف{وقالتله كل شي}
    فيصل بعصبيه:إيش آبوك هذا مجــنون جــايب صاحبه معه آي نوع من البشر هذا
    ملاك:لارد
    فيصل بآعل صوت :لمســــــــــــــــــــــــــك جاك شي تكلــمي لآتسكتي
    ملاك:قولتلك مالمسني
    فيصل:والــــلــــــهــ مــــــــــــــــــــــــــاسكت لبوك هالحيوان
    سكوت وكل واحد يسمع آنفاس الثاني
    في آنفاسه هدت شوي فيصل:طيب روحي الحمد الله الي ماصابك شي بنت خالتك فضلها بعد الله وحده كبير

    ملاك:فيصل آ ا لما جينى بيت آمجاد وقالت لماجد قالها ماجد آنو راح يقول لشرطه لو سئلت مين لي صقع راسه هو وآكيد الشرطه راح تسجنه فيصل والي يخليك ساعده
    فيصل:ماجد الي ذاك اليوم كان وراك
    ملاك :لارد
    فيصل:طيب حبيبتي في آي مستشفى هو
    ملاك:مدري
    فيصل:طيب خلي آخته تسئله ياويلك إنتي تكلمينه ولا
    قاطعته ملاك بعفويه وفرح لانه وافق :والله ماني مكلامته لعيونك
    فيصل:تسلملي عيونك ياحبي
    ملاك يربي آنا الساني يبغالو قص:يلله مع السلامه
    فيصل:سلام
    سكرت وقلت بسرعه ملاك:آمجاد آتصلي آسئلي آي مستشفى بسرعه آمجاد بدون ماترد آخذت الجوال وآتصلة عليه
    آمجاد:آلو
    ماجد:نعم
    آمجاد:إش صار عليك
    ماجد:ولا شي وديتها المستشفى وسئل من آيش وتصلو علآ آهلو وجاين مسوين مناحه هنا
    آمجاد:آها بأي مستشفى
    ماجد:مستشفي ال........
    آمجاد:طيب إذا حصل إيشي خبرني
    ماجد:طيب يلله سلام
    آمجاد:سلام وسكرت
    ملاك:ها باي مستشفى
    آمجاد:مستشفى ال........
    آخذت جوالها ملاك ورسلت آسم المستشفى لـفيصل
    لحظــــــــــــــــــــــــــة سكــــــــــــــــــــــــــوت وتوتــــــــــــــــــــــــــر وخــــــــــــــــــــــــــوف جلسو فيه مــــــــــــــــــــــــــلاك وآمــــــــــــــــــــــــــجاد مع كل الخوف كان آملهم بلله قوي
    {يآصاحبي ماجمل ايام الفرح معاك
    ياصاحبي بعد بقولك يازين آيام الحزن معاك
    ياصاحبي حطي إيدك ع إيدي وخلنا نصبر}
     
  6. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    إذن الظهر ولاآتصل فيصل ولا ماجد قامو صلو وكل وحده تدعي الله يشيل المصيبه عنهم
    خلنا ملاك تدور زي المجنــــــــونه في الغرفه
    ملاك: ياربي تآخرو كثير آمجاد
    جالسه وتهز رجولها بسرعه :ملاك والي يخليك لاتفكرين كفايه الي فيني آتصلت ع ماجد وسكر بوجهي ومــــــــلاك تمشي بسرعه في الغرفه يمين يسار
    آمجاد:ملاك آجلسي دوشتي راسي
    ملاك:آقولك خايفه مرره ع ماجد
    آمجادوهي تقوم :تراك متزوجه
    ملاك:ولد خالتي آمجاد جلست وتهز رجولها بقوه آكثر
    قطع توترهم دخول آم ماجد
    آم مأجد:يلله تعالو تغدو
    آمجاد:آنا مبغى يمه
    ملاك:حتنا والله ياخاله إني شبعانه
    آم ماجد:مو بكيفك إنتي وياها لي ساعه آكد في المطبخ آخرتها تقولون ماتبغون آشوف قدامي يلااا
    قامت ملاك وآمجاد
    آم ماجد:آمجاد إتصلي ع آخوك شوفي بيجي يتغداء
    آمجاد:لايمه يقول بيتاخر آنا توي مكلمته
    آم ماجد:فديته ولدي يالله يارب يزوجك المره الي تسعدك
    وراحو في الصاله وجلسو يتغدون وملاك وآمجاد يالله يكلون بس عشان آم ماجد ماتحس بشي بعد ماتغدو قامت آم ماجد بتشيل الصحون بس آمجاد وملاك قالولولها آنهم هم الي راح يشلونها
    آم ماجد:الله يرضا عليكم آنا بروح آبنام شوي صحون ع العصر آبروح آعزي جارتنا آم ريان زوجه توفه
    آمجاد:الله يرحمه طيب وقامو شالو الصحون ودوها وقسلوه وكل وحده من آمجاد وملاك ينتظرون إي شي يطمنون ع ماجد
    ملاك:آنا رايحه الغرفه لصار شي آو كلمك ماجد علميني
    آمجاد:طيب آنا آكمل الغسيل وآجيك وراحت الغرفه آما وراحت الغرفه لقت ملاك منسدحه ع السرير وتردد بصوت هامس وناعم
    _من يلوم العين لو تدرف دموع
    من يلوم القلب لو صفق وصاح_
    صوت ملاك روعه معروفه إذا خافت زعلت آي صارله تعبر عنه بصوتها وبغني
    آذن العصر وهم ع نفس التوتر وبعدها قرر آمجاد بعد ماتصلي راح تتصل ع ماجد وتشوف إيش الي صار معاهـ
    __________________________________________________ __________________________

    بعد ماصلت آمجاد راحت صحت آمها وراحت الغرفه لقيت ملاك توها تسكر المصحف
    آمجاد:تقبل
    ملاك:مناومنكم صالح الاعمال
    آمجاد:تــ
    قاآطعها صرآخ ماجد
    ماجد:آمجــآااد آمجاااد
    خرجت آمجااد :نـــ ـع ـم
    ماجد:من الي قال لزفت فيصل ميــــن
    آمجاد: نـ
    خرجت ملاك بعبايتها ومتلثلمه:آنا الي قولتله
    ماجدبصراخ:مين سمحلك تروحي تقوليله هااا
    ملاك بصوت عاالي:وآنا آستنى آحد يدين السموحه تبغى تعرف آنا آديت نفسي السموحه وبعدين الزفت فيصل زوجي
    ماجد:آبد ماتوقعت بهذي السهوله تقولينها زوجي هذا اللقب المفروض آنا آحمله لاكن ياخساره يابنت الخاله وخرج وصفع الباب وراه

    ملاك من آول ماخرج راحت الغرفه ونهارت بكي راحت آمجاد وراها تهديها
    ملاك:وربي ياآمجاد غصب عني قولت الكلام يمكن خلاص ينسان مابغى آعذبه معاي
    آمجاد:خلاص ياملاك خلاص

    هدت ملاك شوي وإتصل جوالها آخذت وردت بدون ماتشوف مين
    فيصل:آلو
    ملاك بستغراب :فيصل
    فيصل:إيه فيصل إشفيك مستغربه
    ملاك:لا مافيني شي وشكرا
    فيصل:لاتشكرين بيني وبينك مافي شكر
    ملاك بصوت هامس:فيصل إيش الي غيرك كنت ماطقيني
    فيصل ذاب من همسها:آنا آحاول آنسى وإنتي إنسي زي خلينا نفتح صفحه جديده
    ملاك:لارد
    فيصل:ع العموم حياتي بكره آبجي آخذك الفله تجهزي
    ملاك بصوت ضعيف:طيب
    فيصل:فيك شي
    ملاك:لا
    فيصل:إيه تذكرت حبي إمي راح تجي تزورك في الفله فاقولي لخالتك لعشان يتفقون ع الزواج
    ملاك:طيب مع السلامه
    فيصل:مع السلامه

    ملاك لفت وطالعت في آمجاد:تعبت آمجاد والله تعبت من التمثيل بالقوه
    آمجادبنظرت تحدي :موإنتي ياملاك مو إنتي الي تستلمين وين القوه لاتمثيل صدقين بترتاحي إذا صادقتي زوجك إذا آبوك رماك عليه فانتي تقديرن تخلينه إيشتريك بكنوز الدنيا موإنتي ياملاك آبد مو إنتي الي تستلمين
    ملاك ها لما آقول مافي زيها تصدقون صدق وقت ماآبيهاو آحتاجها آلقها العون والله لو يخيروني بين العالم وبينها لاختارها إهي هيا آمجاد وبس
    {الله يخليك لي يابنت خالتي}

    ــــــــــ
    الــيوم الثاني

    رحت البيت من ورتبت ملابس إستغربت لما قالي آبوي إسئلي فيصل وين الفله وإنه مو سكران وبدا الشك عندها كيف عرف آبوها طنشت الموضوع إتصل عليا فيصل وقالي إخرج وخرجت ركبت قدام مره وحده
    ملاك:السلام عليكم
    فيصل:وعليكم السلام
    فترت سكوت

    ملاك:آبوي يقول في آي شارع الفله ورقم كم
    فيصل:في شارع""" فله رقم"""
    آتصلت ملاك وقالت لآبوها
    فيصل وهو ياشر على فله: هذيك هي الفله إنزلي وقولي للحارس آنتي ملاك والخدم فيه إذا حتجتي شي السواق فيه كلهم تحت آمرك
    ملاك:شكر
    فيصل: تراني زوجك
    فتحت الباب و نزلت من السياره وراحت عند باب الفله الي آشر عليها فيصل لقيت حارس عند الباب
    ملاك:آفتح الباب آنا ملاك
    فتحلي الباب ودخلت بصراحه جنآآاان كانت فيه دوائر توصلك لباب وحول الدوائر آعشاب صغيره وكانت الدوائر لها جهتين جها توديك لجهت اليمين ولجها الثانيه لليسار لفيت وشفت مرجحه جلوس ولفيت الجهاه الثانيه كان فيه دبكت جلوس من فوق مغطيه وحدايدها ملفوف عليها ورد مشيت لعند الباب ودقيت الجرس فتحت شغاله
    الشغاله:مرحبا آنتي الانسه ملاك
    ملاك:ههههه حلوه هذي الانسه ملاك آيه آنا
    الشغاله:تفضلي دخلت وآديتها عبايتي كانت بتوريني البيت بس آنا قولتلها تروح آحب آستكشف المكان آنا دخلت كان فيه درج المسافه مره كبيره لفيت ع اليسار ولقيت باب كبير شوي رحت فتحته لقيته مجلس كبير وكان جمب المجلس بشوي مغاسل وحمامات آكرمكم الله ولفيت ع الجهاالثانيه بعد مرات مدري وين تودي حسيت نفسي وي آميره
    ملاك:ههههه جلست آضحك وآدور بس صقعت بحد وطحت رفعت راس ببطئ و
    [فعت راسي ببطئ و لقيته فيصل مدلي يده قولت مابخرب فرحتي ومديتله يد سحبني وآنا بكل رشاقه قمت وطرت بحضنه ضحكت بصوت راخي ع الحركه سحبني من يدي وراح جهت غرفه بصراحه خفت فتح الباب ودخلني وسكر الــــباب وجلسني علآ وحده من الكنب وجلس جنبي مسك يدي
    فيصل:ملاك آنا بتكلم وآبغاك تسمعين لنهايه ولا تقاطعين ممكن
    ملاك قلبي يدق:طيب
    فيصل:ملاك آنا آبغاك تنسين كل شي فات صح آنا قسيت عليك آول لكن كل شي الان تغير آنا حبيتك وآبغاك تحبين ذي ماحبيتك آنا مابغى ردك ذحين لا راح آجيك بعد بكره وآخذ رايك آيه آنا جيت وجبتلك شنطتك نسيتها يالله آنا رايح وباسها على دقنها
    فيصل خرجت وآنا خارج سمعت آصوات عند الباب رحت وشفت جآسم يتخاصم مع الحارس يبغى يدخل قولت للحارس يدخله ودخله سلم علي بس طنشته

    ملاك ناديت الشغله وقولتلها طلع شنطتي في غرفه وخليت غرفتها جنب غرفتي آعرف فعايل آبوي المهم جاء اليوم الثاني وجات خالتي آم آمجاد كانت زعلانه بس بعد كذب آمجاد صدقت إني مغصوبه عليه وجوا آهل فيصل ورحت سلمت عليهم وقالو ا لزواج بعد شهر خالتي رفضت بس قولتلها خلاص وافقت وراحو آهل فيصل بعد الاحراجات وخالتي راحت بعد ماقنعتها إتخلي آمجاد عندي والساعه الواحده ليلآ كانت ملاك وآمجاد بالغرفه جالسين
    ملاك:آمجاد خلينا ننزل تحت عند البركه
    قامت آمجاد:يالله
    نزلو تحت وجلسو عند البركه وحطو رجلهم فيها
    آمجاد:ملاك تبغين فستانك تفصيل ولا جاهز
    ملاك:لا آكيد جاهز مافي وقت
    آمجاد:آمم
    ملاك راحت بتفكيرها بكره بيجي فيصل يبغاني آنسى كل شي بس آبوي هو الي ضلمهم آها بس والله مدري إيش النهايه معاك يافيصل
    ومالقيت نفسها الا في البركه طايحه وآمجاد تضحك عليها سحبتها ملاك وطاحت معها آمجاد وجلسو لصبح ضحك ولعب وآذن وطلعو صلوه وقت جوالها ملاك لساعه آثنين الظهر لان بعد العصر بيجيها فيصل


    الساعه آثنين ونصف ظهرا قامت ملاك ولبست وتجهزت وبعدها صحت آمجاد
    ملاك:آمجاد هيا قومي
    آمجاد:خير إش تبغين بناآم
    ملاك :مجوده فديتك قومي بقولك شي مهم
    آمجاد وهيا مفتحى عين :خير قولي آسمعك
    ملاك:ياآلله هيا
    آمجاد قامت وجلست :هاآ وبعدين ليش الشياكه هذي كلها ملاك:بيجيني فيصل
    آمجاد تصحصحت:ليش ! ول آقولك لحظه خلين آقوم آغسل وجهي راحت وغسلت وجات
    جلست آمجاد:هاا يالله قولي السالفه كآمله
    قالت ملاك السالفه لي آمجاد
    آمجاد:آسمعي إذا ماقولتيله آبنسى كل شي وبعيش معاك إعرفي إنك غبيه آوكي
    ملاك:آوهوو آبغاك عون صرتيل فرعون إنتي إيش فيك ها
    آمجادبتريق وإبتسامه:آخااا فيا الحب ياحبي
    ملاك :إحماره لآآ تتريق
    آمجادتسوي فيها جديه :آهاا من قال إني آتريق آخخ آنا مرضانه بمرض آلحب
    ملاك صدقت:آمانــــ فجائه جاء صوت نهيق إحمار"إهاءإهاء"صوت الحماره خههه
    ملاك:بسم الله الرحمن الرحيم إش هذا الصوت
    آمجاد:هههه ولاشي وآخذت جوالها من الكمدينه بس هذا الرقم الي جنني إتصدقين لو آقولك له ثلاث شهور وهو يتصل علي جنني
    ملاك آخذت الجوال :هاتي برد عليه وردت
    م:آلو
    :آلــــو
    م:هلا آخوي بغيت شي
    :إي لوسمحتي آبغى صاحبت الجوال
    م:إيش الوقاحه الي فيك إدق علا جوال الناس إنت ماتخاف علا آخواتك ربي يبتليهم
    :والله وربي البيت آن كانو آخواتي مثل آمجاد ليكون لي الشرف تراها غاليه الله يخليك إن كنتي آختها قوليلها إني آنا في حبها ميت قوليلها الله يخليك

    ملاك آنصدمت ومدت الجوال لي آمجاد آخذت الجوال آمجاد
    آمجاد شافت ملاك وقالت خلين آشوفها:آلو
    :هلا براعيت هالصوت كيفك آمجاد
    آمجاد كان آحد كب عليها مويه بارده إنصدمة هذا كيف عرف إسمي ماقدرت تتكلم وسكرت الجوال بوجه وآذن العصر قاموا هم مستغربين وصلو
    ملاك وهي طالع في المرايه :آمجاد إنتي قولتيله إسمك
    آمجاد:لا ولاعمري قولتله إسمي آساس آيتصل وآهزائه وآسكر بس آنا مستغربه كيف عرف إسمي
    آتصل جوال ملاك ردت وقالها فيصل إنه تحت لفت ملاك ع آمجاد:يالله آنا نزله حياتي
    آمجاد:خذي القرار الصح
    ملاك:إنشاء الله وخرجت وآنا نازله ناضرت بلبسي نضره آخيره كنت لابسه فستان لتحت آلركبه آحمر وعليه ورود سوده ومستشوره شعري وحاطه فنيونكه روحت فتحت الباب دخل فيصل
    ملاك بابتسامه:هلا
    فيصل وهو ماد يده:آهلين فيك
    صافحته ملاك قرب خدوه من خدها رجع فيصل باسه على خدها
    ملاك :تفضل دخلو جلسو قامت ملاك:بروح آجيب العصير
    مسكها فيصل من يدها وجلسها في حضنه
    فيصل:مابغى شي
    ملاك بدلع:مايصير فيصل
    فيصل:آخ قلبي
    ملاك بخوف:آشفيك
    فيصل: ههه بتذبحيني إنتي
    ملاك تضربه ع صدره:تضحك علي ها
    فيصل يحضنها:آفهم من كلامك إنك موافقه ع طلبي
    ملاك:بحاول فيصل رجع حضنها
    ملاك:فيصل تراني وافقت ع الزواج بعد شهر بس لانهم قالولي آنت تبغى بعد شهر
    فيصل:إش آسوي آحبك
    فيصل وهو يبعدها ويطلع ضرف ويدهيا :خذي هذا مهرك إذا مكفاك قوليلي آزيدك
    ملاك تبوسه علا خده:شكر
    فيصل وهو يمط خشمها:لاتشكرين آنا زوجك يالله آنا خارج
    ملاك:بدري
    فيصل:والله مشغول يالله مع السلامه
    ملاك وهي تقوم معه:بوصلك لباب راحو عند الباب فيصل باسه ع فمها ودقنها وحضنها بقوه
    وقبل مايروح
    ملاك:فيصل فيصل لف لها راحت عنده وباسته مابين فمه وانفه
    ملاك بكل جرائه وراحت جري
    فيصل:هههههههههههه وطحتي ياملاك
    {وهذي صفه تخرج من ملاك وهياشويت جرائه ع شويت ملح ونصف ملعقت كمون ههه آمزح }
    طلعت ملاك لقت آمجاد منسدحه ع بطنها بالعرض ورجلينها تحرك ومعها جوالي وتكلم وتضحك إنسدحه جنبها
    ملاك:تكلمين مين
    آمجاد:هههه شوفيها جنبي تبغين تكلمينها
    ...
    آمجاد:هههه زفته خذي
    ملاك:مين
    آمجاد:شوفي
    ملاك:آلو
    إبتسام:هلا والله بمرت آخوي
    ملاك:هه هلا والله فيك شخبارك يالقاطعه
    إبتسام:قاطعه ولا مواصله
    ملاك:لافاصله
    إبتسام:هااا عاد جد كيف رضيتي جوازك يكون بعد شهر
    ملاك :لعشان فيصل يهون كل شي
    إبتسام:الله كل هذا حب يابختك ياخوي
    ملاك:طبعا يابخته متزوجني
    إبتسام:آقول إشفي جنبك
    ملاك برائه:آمجاد
    إبتسام:وغيره
    ملاك:الطربيزه
    إبتسام:آجل قومي صكي راسك فيها آنتي وغرورك هذا
    ملاك:هاا المهم اليوم تجين آنتي وبيان لعشان تروح معاي السوق آوكي
    إبتسام :آوكي


    مر الشهر في هذا الشهر تغيرت آشياء
    عاد في هذه الشهر تطورت علاقت ملاك مره بفيصل وتقربين ملاك بدت تحبه آما فيصل ماندري إش وراه من تغيره
    وعلاقت ملاك بي إبتسام وبيان وعلاقت إبتسام وبيان بامجاد كانو كل يوم يروح السوق مع السواق ويرجوع آمجاد طول هالفتره جلست عند ملاك بعد آقناعات مع آمها قبل الزواج بيومين في فلة ملاك كانو جالسين آمجاد وبيان وإبتسام
    بيان‎:خلاص ملاك قولنا ماترحين يعني ماتروحين
    ملاك:ليش يعني كل هالفتره آروح معاكم وشمعنى ذحين
    آمجاد:إجوازك بعد يومين لازم ترتاح إشوي إحنا كولها ساعتين وراجعين بس كذا بندور وبتشتري صندل إبتسام وراجعين
    إبتسام:إيه كلها ساعتين وراجعين
    ملاك باستسلام:طيب وترا من ذحين آقولكم بتنامون عندي اليومين
    إبتسام:طيب من عيوني هيا بنات قومو يروح وقامو وخرجو آخذت جوالها ملاك وآتصلت ع فيصل
    فيصل:هلا والله براعيت هالرقم
    ملاك:هلافيك كيفك
    فيصل:تماام من سمعت صوتك إنتي شخبارك
    م:بخير دامك بخير
    ف:ها تجهزتي حق الزواج
    م:إيه قبل شوي راحو البنات السوق "وبدلع مارضيو ياخذوني
    ف:ليه مارضيو ياخذون حبي
    م:يقولون لازم آرتاح زواج بعديومين
    ف:إيه لازم ترتاح بعد قلبي كل يوم وإنتي رايح السوق
    م:مابي آبي آروح معهم
    ف:حياتي إشرايك إنخلي الزواج اليوم
    م:مع السلامه وخلاص مابعد آكلمك
    ف:ليه عاد خليك
    م:خلاص آساس المفروض من زمان ماكلمك لعشان تشتاقلي
    ف:آنا ذحين مشتاقلك آجل كيف لقطعتي
    م بدلع:خلآص لعشان خاطري
    ف:آموت آنا طيب مع السلامه ياقلبي
    م:ربي يحفظك مع السلامه

    آما بالسياره
    آمجاد:هههه قسم بالله ولو تعرف ملاك لغير تشنغنا
    بيان:ههههه تستاهل خليها في آحد بيتزوج ولا يشتري قمصان
    إبتسام:وآخ بس نفسي آشوف شكلها لو تشوفها
    الكل يتخيل شكلها:هههههههههههه
    قطع ضحكهم صوت نهاق إحمار بيان وإبتسام تخرعو من الصوت آما آمجاد طلعت جوالها ولفت ع البنات :لاتخافون صوت جوالي عاد تصدقوني لو آقولكم شي
    إبتسام:قولي
    إمجاد:في واحد يدق علي من ثلاث شهور وهذا الشهر الرابع له تخيل يتصل آهزائه ويرجع ويتصل جابلي الجنان
    بيان:آحلفي
    آمجاد:آكذب يعني
    إبتسام:حرام وتحطيله هالنغمه يمكن يحبك
    آمجاد:صدق إنك عاطفيه مره وتاثرين بسرعه
    بيان:طيب ليش ماغيرت الشريح
    آمجاد:من قال غيرتها ورجع وآجاب رقمي
    بيان:غريبه
    آمجاد:والاغرب من ذالك يعرف إسمي وآنا عمري ماقولتله إسمي
    آبتسام:والله إنك غبيه آلناس وين يلاقون واحد يحبهم
    آمجاد:وين يحبني لو يحبني جا وطق الباب رجع نهق الحمار
    بيان:هههه طيب غيري النهيق ذحين إيناهق في السوق
    إبتسام: آديني رقمه خليني آتصل عليه آنشوف إذا كان حق بنات ولا لا
    آمجاد:طيب خذي """"""0550
    إبتسام ضربت زر آتصل وآنصدمت طلعلها رقم بندر آخوبيان رجعت سكرت
    إبتسام:عيدي الرقم آمسح
    إمجاد عادت الرقم
    إبتسام آنصدمت
    آمجاد لاحظت عليها :آشفيك
    إبتسام بارتباك :ولا شي آآ بس ماعندي رصيد يالله وصلنا خلينا نزل بس ونزلو آمجاد سكتت ولحظت آرتبكها بس قالت خلي الموضوع بعدين نزلو السوق وشترو قمصان لي ملاك وهي ماتدري ونامو عند ملاك هذه اليومين اليــــــــوم المنتــــظر
    يـــــــوم الـــــــزواج


    جزء التــــاسع والعاشر
    اليــــــــوم المنتــــظر
    يــــوم الــــــــــــــــزواج
    ملاك:بنات خايفه والله
    إبتسام:مافي شي يخوف ياحياتي سمي بالله
    دخلت آمجاد:هيا بيان وملاك المزينه جآت
    ملاك:لاتروحون
    بيان:آقول خلينا نروح خالتي حرقت جوالي من كثر ماتتصل

    صح آنا ماوصفتلكم بيان وإبتسام وآمجاد آبصفلكم كيف{
    بيان بيضه بس بياضها مايل لصفار وطويله جسمه متناسق مع طولها شعرها طويل آخر ظهرها كانت لابسه فستان ناعم مره لونه آحمر وآسود ضيق مره الصدر ماسك علآ جنب بورده حمره وعاد يجيك مايل علا جنب بطبقات لعند الركبه ولابسه صندل حباله يلف ع رجلها ورافعه شعرها ومنزله خصل علا وجها وميك آب كان مره ناعم

    آما إبتسام سمره سماره حلوه كانت تتميز بعيونها تتقوص إذا ضحك متوسطة الطول شعرها لعند نهايت رقبتها
    كانت لابسه فستان كوله آسود ماسك من عند الصدر وساده وحبال من فوق كان يلمع الفستان يوصل لتحت الركبه ولابسه صندل كعبه راخي شوي وشعرها إستشورته وميك آب كان ترابي كانت روعه

    آما آمجاد بياضها صافي مثل ملاك من جدتهم وارثين هذي الصفه وطويله ونحيله
    كانت لابسه فستان تركوازي وذهبي كان من فوق ماسك ومنتحت كله كسرات لنصف الساقو لابسه صندل واطي و مجعده شعرها ومنزله خصل غجريه" ميك آب كان قامق وهذا زاد من جمالها}
    ملاك إنتظروها
    إبتسام:خلاص روحي وآنا بجي بعد ماتزين ملاك
    بيان:بكيفك آنا رايحه وراحت تزينت ملاك بعد ماخلصت
    إبتسام:ماشاء الله قمر ياويل آخوي
    ملاك إشوي وتبكي :لاتذكرين إبتسام
    إبتسام:ههه طيب يالله ننزل تحت السواق ينتظر نزلو وراحه القاعه ودخلو من الباب الخلفي
    جلست ملاك ودخلت بيان وآمجاد
    آمجاد:الله وش الجمال هذا
    إبتسام:لاإله الا الله
    آمجاد:ماشاء الله عين الحسود فيها عود
    بيان:آلله إعينك ياخوي يالي شربت من نفس لبنك
    إبتسام:هههه خبله
    آمجاد:آمانه إنتي آخوته من الرضاعه
    بيان:يس
    ملاك:بنات خايفه
    بيان:الله يعينك عاد تعرفين إش يصير
    امجاد:الوحش المفترسه سوف تنقض عليك
    ملاك وخلاص بتبكي:ياربي آبتسام شوفيهم
    إبتسام:سحبتهم وخرجتهم ماعليك سمي بالله وماراح يصيرلك شي دخلت آم فيصل وآم ماجد
    آم فيصل:ماشاء الله لا إله إلا الله
    آم ماجد:راحت وقعت تقراء عليها
    آم فيصل:مبروك منك العيال ومنه المال
    ملاك:الله يبارك فيك
    آم فيصل:إبتسام روحي سلمي علا الحريم بره
    إبتسام:إنشاء الله وخرجت مرت الساعت وجاه زفتها
    بيان:هيا ملاك تجهزي
    قامت ملاك قدام المرايه الكبيره وطالعت في نفسها لآخر مره
    {البشـــــــره بيضـــه وشفـــــافه عيـــــــونه الكـــــــبار البنـــــــيـــهــــ وخشمــها واقفــ مــثل السيــف

    وشفــايـفها صغيـــره ورديـــه ..هذي مواصفات ملاك}
    تتتــأمـــل في شكـــلها...فستنــــــــان زفـــاف أبيـــض

    مـــرصــع بالالمــــــاس..عـــاري

    الاكــتاف..وضيــق من عنــد الصــدر ..الخصــر طــايـح

    وضــيق..ومن تحــت منفـــوش مـــره ..وعليــه

    ورود مصممــه بالالمــاس....تـسـريحـه شعــرها غـريبه

    وحـلوة..رافعـه شعـــرها على فــوق وعليــه تـــاج

    من الالمــاس والــذهــب الخــالص..وخــصلات

    منه طــايحـه على وجـها وعلى ظهــرها ..ميــك ابها

    كــان وردي غــامق..وروج أحمــر مـلمــع..

    ومــاسكــه المـسكـه إلي من ذهــب ويـاقــوت وورد

    الجــوري عليــه كـــانت مــلكــه .. وكـــانت قليل شئ أسمــه جنـــــاآآن ورائعــه

    ووصفــها كــانت أعلى وأرقى

    ولابسه عدســات تركــواز
    "فستان زفافه هديه من فيصل"

    آم فيصل:هيا يابنتي الزفه

    وقفت ملاك وفجـــــائـــــه
    أنفتــــح البــ ،ــــآآآآب على مـــوسيـــقى أســبـانيــه رومنــسيه

    كــآآآآن الـدخـــــان يطــــلع من تحـــتهم وكـــآآآنت الأنـــوار مسلطـــه عليــهم

    من تحـــت ومــن فـــوووق

    والنــــــار تفــــــور عــــــلآ فــــــــــــوقـــ
    أشتغـــــلت مقـــــــآآآطـــع الأغنيــــــــه ...

    بيــن إيـــديــا وحــس أنــك بعيــــد ...

    مــــوت بــاحضـــــاني مـــثل قطــعه جـــلييد

    عــــلم العشـــــق كـــيف الحــب يكـــون....

    بــلا حــواجز أحــلى طــعم الحــب أكــيد


    زيــد نــاري وخــلي بجــروحـي مــلح...

    خــلي نســهى ليلنــا لحــد الصبــح

    ولاتفكـــر حبنـــا غلطـــه وإلا صـــح...

    شمـــا يعـــدي العمـــر حبنــا بيظــل جــديــد...

    كـــانت تمشي وتـــجـــبر الـــناس تطـــالـــع فيها
    ملت المكـــان بعبير عطرهـــا
    بكل ثقـهـ تمـــشي وراســـهـــا مـــرفـــوعـــ

    بكل آناقه وذوق جلست ع الكوشه جو الناس باركولي شقولي آغنيه ورقصون أمجاد وبيان جات نوره آخت إبتسام وسلمت علي حسيتها متضايقه بتعرفون ليش{لاني ماخليت فيصل ينزف آش آسوي إذا كنت آنا غيوره}
    جلست شوي ورقصو البنات آبد ماكنت معاهم كنت خايفه مرره بعد قالو لضيوف ألعشاء رحو
    آم ماجد:يالله حبيبتي قومي زوجك يبغاك
    ملاك مسكت يدها:خايفه والله خايفه
    حضنتها آم ماجد :هيا لاتخافي مافي شي يخوف
    ملاك:خاله تعالي معاي الشقه
    آم ماجد:إنشاء الله حياتي
    قمت وجوا إبتسام وآمجاد لبسون عبايتي وآنا خارجه جاتني بنت
    :مبروك عليك فيصل
    ملاك طالعت فيها من فوق لتحت:الله يبارك فيك عقبالك
    :آنا بعد فيصل ميته وع فكره إنتي كسبتي فيصل جسدين لكن آتحداك تكسبين قلبه
    إبتسام:آمـــل
    آمل:هههههههههه
    إمجاد:ملاك لاوصيك دخل من آذن وخرجي من الاذن الثاني
    ملاك:آكـــيـــد
    راحو وصلوها لسياره وجاء فيصل ركبها ومشو وصلو الشقه ونزلو عاد جات آم ماجد ودخلت معها جو نزلت عبايتها ودخلتها الغرفه
    آم ماجد:يمه ملاك آسمعيني هذا الشي لازم يصير وووووو



    م ماجد:يمه ملاك آسمعيني هذا الشي لازم يصير وووووو
    {الي تبغى تعرف تتزوج وتشوف إيش يقولولها الله يعينكم ع الاحراج}
    آم ماجد:يالله يمه آنا رايحه وخرجت دخل فيصل ملاك كانت جالسه علآ السرير
    فيصل دخلت واها آنصدمت من جمالها كانت قمه من الجمال رحت بست راسها
    فيصل:مبروك
    م:الله يبارك فيك
    ف:حياتي تعشيتي
    م:شبعانه
    ف:يالله غيري وتعالي كلي
    ملاك من الاحراج هزيت راسي بالموافقه دخلت الحمام فكيت التسريحه ومسحت الميك اب آخذت شور خرجت بروب الحمام فتحت الدولاب آنصدمت لما شفت القمصان توعد فيهم شفت قميص معلق عليه ورقه
    {حبيب ملاك لآزم تلبسي هذا القميص حق آول يوم
    آمجاد .إبتسام .بيان } آخذته ولبسته حطيت ميك آب خفيف آستشورت شعري ع السريع خرجت لقيت فيصل جالس ينتظرني رحت وجلست
    فيصل:الطياره الساعه ٩ الصباح
    ملاك: بنسافر البرازيل
    فيصل:آيو يالله ناكل
    بعد مكلو آذن
    فيصل:حياتي صلي ورحي نامي لساعه ٩ لانك تعبتي بتركلك السرير ترتاحين لاكن مابتفتكي مني بكره بالبرازيل
    ملاك آستحت ورخت راسها
    فيصل قام بيرح
    ملاك:وين بتروح
    فيصل:بروح المسجد
    ملاك:وين بتنام
    فيصل:فالغرفه الي جنبك وراح قامت ملاك صلت وراحت إنسدحت عالسرير وهي تحس إن فيصل متغير معها محست بنفسها آلا هيا رايح بسابع نومه

    ملاك صحيت وفيصل قريب مره جنبي وقاعديهزني
    فيصل:هيا ملاك تاخرنا عن الطياره
    م:طيب قومت قمت ورحت غيرت وخرجت لقيت فيصل يستناني
    فيصل:هيا خلينا نفطر فطرنا وقمنا وتوجهنا ناحيت المطار طول الطريق وحنا ساكتين وصلنا دق جوال فيصل جاني آحساس آنه راح يصير شي وآنو فيصل مره متغير قولت الله يستر بس
    فيصلآول ماسكر الجوال نادو على طيارت البرازيل آدينهم الجوازات بعدها مسكت يدها بيدي وآنا آضفط ع يدها جينا بنرك الطياره وقفت إشفيها هذي لصقت فيا وهمست:والله خايفه فيصل
    بصراحه صوتها كان جنان:قولتلها قولي وراي بسم الله
    ملاك:بسم الله
    وقال دعاء السفر وردت وراها فيصل يشد على يدها:يلله آمشي مافي شي يخوف
    ملاك لصقت فيه:آنا بغمض عيني وإنت مشيني لا وصنا قوليلي
    فيصل وهو يحط يده ع كتفها وشوف الناس كلهم يطالعون :طيب ركبو الطياره وفيصل يمشي ملاك وصل عند المقاعد وجلسها فيه
    فيصل:يالله آفتحي عينك فتحت عينها
    ملاك:جد شــ {على الساده الركاب التوجه المقاعدهم وربط الاحزمه لبدئ باقلاع الطائره
    على الساده الركاب التوجه المقاعدهم وربط الاحزمه لبدئ باقلاع الطائره}

    ملاك آخذت آلاحزام ولكنــ وقفها اليد الي تنحط فوق يدها ويقفل الاحزام لها
    ملاك تلف على: شكرا فيصل
    فيصل إبتسم لها وماردوقفل آحزامه بدت الطياره تحرك مسكت ملاك يد فيصل وهي تقراء المعوذات والايات الي حفظتها آستقرت الطياره وجات المظيفه تسالهم تبغون شي فيصل قال مابقى شي وملاك قالت نفس الشي
    هــــــــــدؤؤى
    قطع الصمت فيصل
    فيصل:ملاك
    ملاك لفت وعلى وجهها آحلى إبتسامه:لبيه
    فيصل:آسئلك سؤال صريح بس بكل صراحه تجاوبيني
    ملاك الله يستر بس :آسئل
    فيصل:بس توعدين بكل صراحه
    ملاك خافت: طيب آوعدك
    فيصل:آول إش يعنيلك في الوقت الحالي ماجد !؟
    ملاك :
    فيصل آبيك تسمعني لنهايه
    فيصل:من عيوني
    ملاك آرتخت ع المقعد وغمضت عيوانهاآخذت نفس :
    كان ماجد شخص عآدي جدا كنت آعتبره آخوي لاآكثر ولاآقل بس لما صار الحادث لآخوي وآختي وآمي وقف جنبي حسيته هو السند لي كنت ماآطلب شي آلي هو جايبه لي حبيت تصرافته وقفوته جنبي بعدها بكم آسبوع آبوي قام يضربني ويدشر وآشياء كثيره والي كان يخرجني منها هو ماجد آمتنيتله باشي كثير كنت مستعده لو طلب روحي عطتيها وكان آعجاب لاغير تزوجتك غصب عني توقعتك بترمين باآقرب زباله و
    قاطعها فيصل:والان ماجد بس آعجاب لاغير ولا تحبينه

    ملاك حسيت آنه مايبغاني آتكلم عن زواجنا ورديت ع قد سؤاله :آيه نعم ماجد كنت معجبه بتصرفاته وآنا ممتنى له إلى الآن ولو طلب الي طلبه وآملكه آديهيا
    فيصل لاتتحدان ياماجد على شي منت قده:هههههههه ريحتيني

    ::::::::::
    نزولو من الطياره آخذ شنطهم السواق كان يستناهم ركبو
    وراح على الشقه

    {يتم الان الترجمه }


    ملاك دخلت الشقه كان فيصل جنبي يمشي ضرب جرس الباب فتحت الباب وحده إستغربت من لبسها كانت لابسه تنوره حمره لعند فخذها وبلوزه من فوق عاريه ونص بطنها باينه
    فجائــــــــــــــــــــــــــــــه لـاـاــاـاـلا
    مو قـــــــــــــــدامي
    هـــــــــــــــاذي حقيققتك ياحقـــــــــــــــير ياويـــــــــــــــلك تنزل دمعه والـــــــــــــــله ياويلك حســــــــــــيت والــــــــــــله حسيت خــــــــــــاين خــــــــــــاين طـــــــــــــــالعت فيصل وهـــو حاظنها آه آه خلاص لاتفكرين
    {يتم الان الترجمه}
    المرآه وهي بحظن فيصل:هذي هي زوجتك
    فيصل:هههههههههههه نعم آنها جاهل لاتعرف الكلام البرازيل
    بس آنصدم لم آقتربت ملاك
    ملاك بابتسامه تكلم كندا وهي رافعه يدهاآوريك والله لآردها:وآنا لاتردين ان تحظنيني
    فيصل وهو ماسك كندا الي كانت بتروح تحظنها :لا آنها لي لوحدي وحظنها هو ماسك خصرها ملصقها فيها
    ملاك والله مآبكي والله مآبكي:لاتردون الدخول
    كندا:تفضلوا ودخلو لقو طاوله مليانه آكل آممم بصراحه إشتهيت بس هاها آنا كنت متاكده إنه راح يصير شي رحت ونزلت عبايتي كنت لابسه بنطلون ضيق شوي لونه آزرق وبلوزه لونها ليموني فاتح وفتحت الصدر شوي كبيره لفيت لقيتهم داخلين جو فيصل يبوسه من كل جها حتى ماستحه وجالس يبوس وععع الله يقرفهم طيب آدخلو جو لكن آنا والزمن ضدك يافيصل
    ملاك:آريد آن آكل
    فيصل هو يمسك كندا من يدها ومتجه ع غرفه:آنا والله كثير مشتآآق لزوجتي ودخل جو سكر الباب
    ملاك نزلت دمعه من خدي من حرارتها حسيتها آكثر من دموع تنزل متزوج آه آه آه الهدوء الذي يسبق العاطفه آه والله والله يافيصل لغير تندم قد شعر راسك حبيتك آعترف إي حبيتك لكن ماآكون بنت جآسم لغير آخليك تحبني بس بعد مارد حركتك رحت آدور على دورت مياه فتشت الشقه آربع غرف وثلاث دورت مياه ومجلس وصالتين غسلت وجهي وآخذت شنطتي ودخلت وحده من الغرف وحطيتها فيها وخرجت ورحت لطاوله وجلست آكل

    فيصل كنت آبوس كندا بس كذا آبقهر مــــلاك لسع ماجاها شي مو آنا فيصل الي اسكت عن حقي وحق آختي
    قالت ملاك:آريد آن آكل
    فيصل هو يمسك كندا من يدها ومتجه ع غرفه:آنا والله كثير مشتآآق لزوجتي ودخل جو سكر الباب
    قولت زوجتي متعمد آي كندا وحده من زوجاتي المسيار آوريهالطلع الكذب من عينها قال إيش قال مو هيا الي آخذت الصور والله لآوريك ياملاك قطع تفكير كندا وهي تقول:زوجتك جميله
    فيصل:آكيد وهل تعتقدي إني سوف آخذ عاديه
    كندا:لماذا لمشاكل بينكم
    فيصلوهو يقوم ويلبس بلوزته:لاتدخلي فيما لايخصك وهيا إلبسي وآخرجي لي وبتسمه لقد إشتهيت طعامك وخرج وسكر الباب
    ملاك جالسه آكل بصراحه جنان فجائه تفك الباب وخرج فيصل وقف عند الطاوله وناظرفيا
    فيصل:من سمحلك تآكلي
    ملاك:ولازم آستاذن
    فيصل ضرب الطاوله بيده :لما آكلمك تكلم بحترام مفهوم
    ملاك برود: لامو فاهمه
    فيصل بعصبيه مسكها من كتفها وقومها ورمها عند رجوله:ترك ماتسوي ظفر يا"بستهزاء" بنت جاسم وذحين آنا آكل وإنتي تجلس هنا عند رجل مفهوم
    ملاك: لارد
    فيصل ويدعس برجوله"وأنتم بكرامه"ع يد ملاك:مفهوم
    ملاك بتإلم:آه آبعد عن ي
    فيصل بصوت عالي:مفهوم
    ملاك لاتبكي بصوت عالي شوي: لامو مو مــفــهوم وبشو ف إيـــ ـش ت سـ و ــي
    فيصل نزل على مستواها ومسكها مع شعرها:قسم بالله وآعرفي يملاك إني حلفت إن تحركتي منهنا لغير تندمي

    وقام وجلس ع الكرسي وملاك تصارع دموعها وآلمها بس لسع مستسلمت له بس بهل حاله مابايدها شيئ في هلحضه جات كندا وهي لابسه بنطلون جنس يوصل آعلآ فخذها و بلوزه حبال سماويه طالعت فيا وجلست جنب فيصل
    فيصل:هلا والله بكنودت فيصل
    كندا بكل جرائه باسته على فمه: بافتح شهيتي للآكل
    {يتم لان البرمجه}
    فيصل ضحك
    كندا بدلع:فيصل ليش مخليها جالسه عند رجولك
    فيصل كان بيتكلم بس سبقته ملاك:مالك شغول يالملقوفه
    كندا:آنا ماني راده عليك لآن فيصل حياتي هون
    ملاك :لايلمحترمه تبغون تعرفون ملاك كيف جالسه {فيصل جالس ع آول كرسي ع اليمين وجنبه من الجها الثانيه كندا وملاك طايحه قدام فيصل يعني مديه فيصل وجهاها ورجلها ثانيتها ع وره وسنده جسمها بيدها}
    فيصل صقعها برجله ع فخذ ملاك:لاقومي إصقيعها كف بعد هذي تاج راسك
    ملاك والله مآبكي وسكتت ماردت عليه
    كندا:حبيبي لاتعصب نفسك
    فيصل:حيآتي شايفه الي قدامك
    كندا:آيوه
    فيصل وهو يحط عينه بعين ملاك:وحده غبي تحسبني حبيتها وإن هي و آبوها لعبو العبه مع واحد الخطه
    كندا:ليه حبيبي إش ساوه
    فيصل حسيت بشي غريب بعينها:شايفه هل الغبيه آخذت صور آختي وآدتها آبوها وقالتله خليه يتزوجني واذا رفض آفضح آخته ماتدري ذي لا وتسوي فيها بريئه وتقول ماآدري عن الصور شي ماتدري إني راح آخليها تعترف غصب عنها
    ملاك قامت بعصبيه:إيكون في علمك آنا ماطالبه منك تصدقني تدري ليه لانك إنسان خالي من المشاعر
    قام فيصل وقرب منها وصار وجه في وجها: وش الي يثبت كلامك
    ملاك وهي تحس آنفاسه تحرقها:ناظر في عيني حس فيا تعرف كل الي تبغى
    فيصل وآنا آحس بمشاعر غير:كيف تبغيني آحس في وحده عديمت آحساس
    ملاك وآنا آرجف من قربه:في هذه الحاله مآبغاك تصدقني
    طـــــــــــرـرـرـرــررــرــراآآآآإخ

    إيــــــــــــــــــــــــــــشــ
    آلــــــــــــــــــــي صــــار
    كلهـــــــــــــــــــــــــــا في الاجـــــــــــــــــــــــــــزاء الجــــــــــــــــــــــــــــــــــاي

    الجزء الحادي عشر والثاني عشر
    جات كندا وهي لابسه بنطلون جنس يوصل آعلآ فخذها و بلوزه حبال سماويه طالعت فيا وجلست جنب فيصل
    فيصل:هلا والله بكنودت فيصل
    كندا بكل جرائه باسته على فمه: بافتح شهيتي للآكل
    {يتم لان البرمجه}
    فيصل ضحك
    كندا بدلع:فيصل ليش مخليها جالسه عند رجولك
    فيصل كان بيتكلم بس سبقته ملاك:مالك شغول يالملقوفه
    كندا:آنا ماني راده عليك لآن فيصل حياتي هون
    ملاك :لايلمحترمه تبغون تعرفون ملاك كيف جالسه {فيصل جالس ع آول كرسي ع اليمين وجنبه من الجها الثانيه كندا وملاك طايحه قدام فيصل يعني مديه فيصل وجهاها ورجلها ثانيتها ع وره وسنده جسمها بيدها}
    فيصل صقعها برجله ع فخذ ملاك:لاقومي إصقيعها كف بعد هذي تاج راسك
    ملاك والله مآبكي وسكتت ماردت عليه
    كندا:حبيبي لاتعصب نفسك
    فيصل:حيآتي شايفه الي قدامك
    كندا:آيوه
    فيصل وهو يحط عينه بعين ملاك:وحده غبي تحسبني حبيتها وإن هي و آبوها لعبو العبه مع واحد الخطه
    ك:ليه حبيبي إش ساوه
    فيصل حسيت بشي غريب بعينها:شايفه هل الغبيه آخذت صور آختي وآدتها آبوها وقالتله خليه يتزوجني واذا رفض آفضح آخته ماتدري ذي لا وتسوي فيها بريئه وتقول ماآدري عن الصور شي ماتدري إني راح آخليها تعترف غصب عنها
    ملاك قامت بعصبيه:إيكون في علمك آنا ماطالبه منك تصدقني تدري ليه لانك إنسان خالي من المشاعر
    قام فيصل وقرب منها وصار وجه في وجها: وش الي يثبت كلامك
    ملاك وهي تحس آنفاسه تحرقها:ناظر في عيني حس فيا تعرف كل الي تبغى
    فيصل وآنا آحس بمشاعر غير:كيف تبغيني آحس في وحده عديمت آحساس
    ملاك وآنا آرجف من قربه:في هذه الحاله مآبغاك تصدقني
    طـــــــــــرـرـرـرــررــرــراآآآآإخ

    ملاك دمعت عينها وحاطه يدهاع خدها ولافه ع الجها الثانيه وشعرها مغطي وجها
    فيصل:آعرفي تكلمين مين لتكلمتي "بصوت عالي" فاهمه
    ملاك ع نفس حالها ماتغيرت
    فيصل مسكها من دقنها ولفها عليه بقوه:فاهمه
    ملاك رفعت يدها ومسحت دموعهاوبرود تام :والله وصرت تعرف تضرب يافيصل فيصل مسكتها من شعرها وسحبتها للغرفه رفستها برجولي مره ومرتين
    فيصل وهو حاط رجوله ع ظهرها وملاك متكوره ع نفسها :والله وحذرتك ماتردين لكن ماينفع الا الضرب وعندك من هنا لبعد العشاء إذا ماعترفتي إنك آخذتي الصور راح تشوفين الويل ورفسها وخرج وقفل الباب
    ملاك تكورت آزياده وظهرها يألمها بس خلاص تعودت آول من آبوي وذحين من زوجي ومن التعب نامت ودمعتها ع خدها

    فيصل خرج من الغرفه وقلبه متقطع عليها راح غرفته وسكر الباب جلس ع الاريكه وسند راسه آه ياملاك مدري إيش سويتي فيا لا يافيصل إنت قولت راح طلقها بس تعاملها كذا لين تعترف ولا عترفت آطلقها آيه قام وخرج
    فيصل:كندا هيا قومي خلينا نخرج
    كندا تعرف فيصل لعصب لعشان كذا ماتدخلت:طيب بغير وراح آجي
    فيصل:كلها دقيقه عندك راحت غيرت ولبست لبس محتشم هذا طبعا لوجد فيصل وخرجو.....
    :::::::::::
    ::::لنذهب لي مدينتنا الحبيبه المدينه المنوره في فلة آبو سعود
    في الصاله مجتمعه العائله بندر وبدر وبيان وابو سعود راشد وام سعود هنا
    ابو سعود:ها بندر كيف الشغول عاد ذحين كله عليك
    بندر:ماشي حاله
    بدر:صراحه تحزن فيصل رايح شهر عسل وإنت جالس تشتغل
    آم سعود:عقبال ماتروح شهرعسلك وهو يردلك جميلك
    بيان:آكشخ يالله تزوج بندر والله لآرقص لين آقول بس
    بندر آبتسم:قريب إنشاء الله ترقصي لين تقولي بس
    آم سعودبفرح:صدق ترا البنت جاهزا
    بندر الله يستر:مين
    آبوسعود:الله يهديك هنا خليه هو يختار يمكن حاط وحده باله
    آم سعود:ها يمه حاط آحد في بالك
    بندر:آنتي مين كنتي تبغيلي يمكن تعجبني
    هنا:إبتسام شوف يازينها
    بندر:لا يومه إبتسام ذي بيان آعتبرها
    ،،،،،، احساس جديد في قلبك بيزيد بتحسوا بكل ماتتطلع فيا
    انك عطول فيا مشغول كتير بتشتاق لي وبتموت عليا
    ،،،،،،،قطع عليهم صوت جوال بيان وكانت إبتسام
    بيان:هلأ والله
    إبتسام:آقول لاتسويل فيها يعنني آرحب
    بيان:هااا طيب يالله إخلصي إش تبغين
    إبتسام:آقول إذلفي هذا جزا من يعلمك
    بيان:طيب يالله ياقلبي قوليلي
    إبتسام:بس خلاص حزنتيني آتصلت علي آمجاد وقالتلي بتروح الراشد وقالتلي شوفي بيان يمكن تروح
    بيان:بتروحي إنتي
    إبتسام:آيوا
    بيان:خلاص طيب بس مين بيودينا
    إب:آخوها ماجد
    بيان:إم طيب بروح يالله آستناكم
    أبتسام:آوكي يالله إنقلعي خلصتي رصيدي
    بيان:آذلفي وسكرو
    بيان وقامت جلست في حضن آبوها:يبه حبيبي بروح السوق مع آمجاد وإبتسام
    قامت هنا و بعدت بيان وجلست هي مكان بيان:يابنت آستحي ولاتجلسين هنا مره ثانيه
    بندر صفر:حركات ع الغيره
    بدر:آقول بيان دوري وجهك
    راشدحضن هنا
    بيان وقفت وحطت يدها ع خصرها :يبه قومها
    راشد:ماقدر آنا ذحين مخدر
    بندروبدر:كككككاك ههكههههه
    بيان دور وجهاها
    راشد حس في بنته:خلاص روحي
    بيان قربت من آبوها وباسته ومدت ألسانها لامها
    هنا:بنت ومسحت خده وباسته
    بندر وبدر مستمتعين "فلم ماك~سكي ع الطبيعه"
    بيان راحت وطلعت غرفتها
    :::

    آمجاد :آلو
    إبتسام:آلو إيوه وينك
    آمجاد:يالله إطلعي آنا عند الباب
    إبتسام :طيب وخرجت وراحت وركبت
    آبتسام:السلام عليكم
    آمجاد وماجد:وعليكم السلام وحرك إبتسام كانت دايم تقولهالامجاد نفسي آشوف آخوك ماجد طلعت جوالها وآرسلت رساله {آمووت آنا ع آخوك آيش الشياكه هاذي ترا خقيت}
    دتن دتن صوت جوال آمجاد بصوت رساله طلعت جوالها وشافت الرساله
    آمجاد:ههههههه
    لف عليها ماجد:إشفي شي يضحك
    آم:ولاشي آحم آحم
    ماجد لف السياره وقفوسحب الجوال منها وقراها لف وجهوه ع وره وطالع في إبتسام من فوق لين تحت وقالها: إنتي آحلى
    ومشى
    إبتسام آرتجفت: كح كح وتحاول تكتم كحها بس ماقدرت كح كح كحكح آحم كح كح إح م كحكحكح
    وقف ماجد السياره وفتح القزاز من عندها بس كحها ماوقف
    شاف مويه حقته شارب منها آخذها ولف عليه ومدلها المويه
    آبتسام: ككحح وقف السيارهوفتح القزاز ومد لي مويه شفتها مشروب منها
    قولتله وآنا يدوب آطلع الكلام:كحكحح م ا ي كح تا جكح
    آمجاد :خوذيها يا إبتسام
    هزيت راسي بنفي وآنا لساعي أكح
    ماجد فتحت الباب ورحت جهت بابها فتحت الباب ونزلتها وهي لساعه تكح سحبت غطايتها وفتحت المويه وشربتها وكبت المويه من فمها ع تشيرت حطيت مويه بيدي وغسلت فيها وجهاها وكنت متعمد آللمس وجها البريئ هدت كحتها جنااان ماتوقعتها كذا كان ودي آبوسها بس لان آمجاد آطالعهم رفع قطاها وقرب من آذنها
    ماجد:تصدقين آنا الي خقيت ع جمالك هه عاد رشيت ع المويه
    إبتسام:آسفه ماكان قصدي
    ماجد:عادي ياحبي يالله آركبي
    ركب ماجد وركبت إبتسام وهي تاخذ نفس وصلو بيت بيان
    آمجاد آتصلت ع بيان
    آمجاد:آلو
    بيان:هلا
    آمجاد:يالله إحنا عند الباب
    بيان :آوكي ذحين خارجه سكرت بيان وجات بتخرج بس وقفها بندر :آقول بيان مين بيوديكم
    بيان:آخو آمجاد ماجد
    بندر:وين بتروح سوق إيش
    بيان:الراشد يالله عند اذنك ينتظروني
    بندر خرج وشاف السياره وراح عند قزاز ماجد
    بندر:السلام عليكم
    ماجد:ياهلا وعليكم السلام
    بندر:ماجد
    ماجد:آيه ماجد ماتعرفنا ياشيخ
    بندر:ماعاك بندر ولد عم فيصل زوج بنت خالتك
    ماجد تذكرها:ياهلا والله والله ولنا الشرف يابندر
    بندر:يالله آجل نتقابل مره ثانيه
    ماجد:آنشائ الله هياتامر بشي
    بندر طالع في آمجاد بس مابين لماجد شي:لا سلامتك
    ماجد :مع السلامه وراح بعد ماركبت بيان
    بندر يالله شايف كيف الصدف تجمعك معها وكنت تتصل عليها ليل ونهار تزوج فيصل بنت خالتها وآنتي والله مانتي آخذ غيري إنشاء الله
    ::::::
    عند فيصل وكندا رجعوا الشقه فيصل توقع تكون ملاك تبكي
    فيصل:كندا روحي الغرفه لاتخرجي إلا لما آقولك
    كندا:آوكي
    فيصل فتح الباب ودخل وسكر الباب جلس ع ركبته جنب ملاك رفع شعرها فيصل بعد ذحين تقوم وتشوفك إنت تبغى إطلقها هي آخذت صور آختك قام وفتح الباب وسكره بقوه يبغى ينبه ملاك إنه دخل
    ملاك من آول ماسمعت الباب نقزت وقفت تقرب منها فيصل وهي تراجعت ع ورى لين مالصقت بالجدار قرب منها فيصل وحط عينه بعينها وآنفاسه تصادم مع آنفاس ملاك
    فيصل:هابتعترفي ولا ناويه ع العذاب
    ملاك وعينها في عين فيصل:آنا مالي خص
    فيصل:آجل مين إلي له خص
    ملاك وهي متوتره من قربه:مآدري قولتلك آنا مآعرف شي
    فيصل وهو يقرب منها لين صار جبهته ع جبهتها:طيب ليش متوتره
    ملاك تبعد عنه ولصقت راسها بالجدار:من قال ماني متوتره
    فيصل وهو يقرب: يعني منتي قايله شي
    ملاك من الخوف غمضت عينها وماردت
    فيصل وهو يطالع فيها وهي مغمضه شي شده لها جماله غير مره شفايفها الصفيره شدت له قرب منها وباسها وخرج وبسرعه
    فيصل خرج وتسند ع الجدر وهو ياخذ نفس آنت إش سويت ذحين تحسبك ميت عليها الحمدالله الي جات ع كذا وماجات في غيرها هذا المره فتكيتي مني ياملاك لكن مره ثانيه مراح شي يفكك مني وراح عند التلفزيون

    ملاك غمضت عيني من الخوف آستنى آي صفعه تجيني بس تفاجئة لما باسني ع فمي وسمعت الباب يتسكر فتحت عيني بشويش ماشفته ذحين عرفت الي يفكني من فيصل يبغالي آتزين وآكيد ماراح يسوي لي شي "ثاني" دام يفكرني آنا الي آخذت الصور
    +عاد الي فهمها فهمها+
    :::::::::
    نروح عند بنات المدينه
    بيان:يالله آمجاد بلاعباطه
    آمجاد:بناآم آقولك
    إبتسام:خلاص بكره تجي بيان لاتعقدي الامور
    آمجاد: يالله خلينا آدق ع ماجد
    إبتسام:خلاص لادقي ندق ع السواق ونقوله تعال
    آمجاد:لالا آنا بدق عليه وآتصلت ع ماجد جلسو يستنونه آمجاد تذكرت الي يزعجها بالاتصالت وتذكرت توتر إبتسام داك اليوم فحبت تفتح الموضوع
    آمجاد:آبتسام آتصلت ع الرقم الي آديتكيه
    إبتسام عرفت إنها تتكلم ع رقم بندر"لان بندرهو الي يزعجها"فحبت تسوي نفسها ماتدري:آيت رقم
    إمجاد:الرقم الي يتصل علي
    آبتسام:آها آيه تذكرت لا ماتصلت نسيت
    بيان:لذحين يتصل عليك
    آمجاد حست إنه إبتسام تعرف شي عن الرقم: آيه شكلي آبقول لـماجد يتصرف عاد ماجد عصبي لو عرف منه راح يذبحه
    إبتسام بتوتر:طيب ليش تعلمينه لا تعلمينه
    آمجاد:طيب ليش كذا خايفه إنتي ليكون تعرفينه وماتبغين تعلميني
    إبتسام:هـ ـا لا و ش الـ ـي يعرفن ــي فيـ ـــهــ
    آمجاد وهي تحط عينها بعين إبتسام:طيب إذا ماتعرفينه ليش خايفه عليه لهدرجه
    إبتسام:لاا بس حزني واضح آنه يحبك
    بيان:آمجاد هذي سيارت آخوك
    آمجاد:آيوه يالله آمشوه وراحو إبتسام جلست مع بيان وآمجاد راحت بيتهم وآخذت دش وناآآمت
    ▄ ▄ ▄ ▄▄ ▄ ▄ ▄ ▄ ▄ ▄ ▄



    الساعه ٦صباحا
    ملاك دخلت الحمام وآخذت شور ولبست فستان جدا ناعم لين الركبه لونه سماوي
    ملاك ياربي موت جعانه وصوت التلفزيون من آمس مشغل آكيد فيصل جالس عليه يالله خليني آتشجع وآخرج فتحت الباب وتسحبت فيصل كان منسدح ع الكنبه قدام التلفزيون ونايم مشت من قدام التلفزيون بهداوه وراحت في المطبخ فتحت الثلاجه وسوتلها ساندوتش وعصير فراوله وجلست آكلته و خرجت مريت من عند فيصل شفته من غير إلحاف رحت غرفتي وجبت بطنيه وقربت منه بشويش ولحفته آول مره آشوف شكله وهو نايم و شعره كان نفسي آمسح عليه رفعت يدي بحطها بعدين تراجعت بعدها تشجعت ومسحت عليه سماره رهيب عينه الكبار بس ع شكل بيضاوي ولا آنفه الي مثل السيف ولا شفايفه المنتفخ طبيعي كان مسوي س~كه قولت بصوت راخي:ياليتك تعرف بس إن مالي شغول
    وقمت قبل مايصحا سكرت التلفزيون ورحت الغرفه وسكرت الباب

    فيصل حسيت باحد يحط علي إلحاف عالبالي إنها كندا بس إنصدمة لما شميت ريحة ملاك إلا هاذي ملاك آعرفها كنت بقوم بس جات يدها الصغيره وبكل حب حسيته تمسح ع راسي سمعتها تقول بكل نعومه لعشان ماتصحين:ياليتك تعرف إن مالي شغول
    راح صوت التلفزيون الي كان مشغل وراحت معاه آآه ياملاك عذبتيني بحبك آي حب الي تكلم عنه آنت قولت بطلقها لاليش آطلقها آنا آحبها وصور آخوتك ها وإنت الي كنت تاخذ حق آختك منهاا بس تقول هي ماتعرف شي بس إذا هي ماتعرف
    مــــيــــــــــــــن الـــــــــــيـــــ يعـــــــــــرفـــــــ مــــيــــنــ!!!
    !!!!!!!!!!!!!!!!!





    آمـــــــــــا عنـــــــــــد بيـــــان وإبتـــسام جالسات في الحوش
    إبتسام: فاتك بنو فلة فيصل قدام فلة إياد
    بيان:آمانه بس آحس آحسن لو حطوها جنب فلة إياد
    إبتسام:لا بعدين راح تكون الجها الثانيه من الحوش فاضيه وهي تاشر ع فلة سعود الي في نفس الحوش شايفه فلة سعود قدامه تبنون فلة بندر اذا بيتزوج
    {فلة آبو فيصل بالوسط وع الجهة اليسار فلة إياد والجه اليمين فله فيصل}
    بيان:فاتك ذاك اليوم بندر قال إنه بيتزوج
    إبتسام تذكرت آمجاد:إها ومين سعيده الحض
    بيان خلين آشوف يمكن تحب بندر وآنا مدري:آنتي
    إبتسام بلمت فيها وماردت
    بيان:هاااي وين الاخت راحت
    إبتسام:بلاش مساخه بيان
    بيان:آمزح بعدي مدري تقفل الموضوع وبعدين مدري إيش صار
    إبتسام قررت إنها تقولها :بيان تذكرين لما كنا بروح السوق وآدتني آمجاد الرقم
    بيان:آيوه الي كان يزعجها بس ماتصلت وقتها قولتي ماعند رصيد
    إبتسام:آيه تدرين ليش ماتصلت
    بيان بفضول: لا ليه
    إبتسام:آممم
    بيان:بسرعه قولي
    إبتسام:طلع بندر
    بيان آنصدمة:بـــندر آخــــــوي
    إبتسام:آيــــــ
    بيان منصدمه :مــــــاصــــــدقـ
    إبتسام:آنا بصراحه إنصدمة زيك تدري ليه لانه كان يتصل عليها من قبل مانعرفها
    بيان:بس بندر مو راعي هالكلام آبد وآنا متــــــاكدهــ
    إبتسام:آدري
    قاطعتهم نوره:تدري عن إيش
    إبتسام:هلا باختي القاطعه
    نوره:آهلين فيك ليش مانديتون آجلس عندكم
    بيان:نخاف بعض الناس تاكلنا
    نوره بدفاع:ليه شايفته آكل البشر
    إبتسام:إلي ع راسه بطحه يحسسها
    ههههههه
    بيان:ههههه
    نوره:هأا ماتضحك سخيفه
    إبتسام:وين رلو إشتقتلها من زمان عنها
    نوره:عند آبوها
    بيان:غريبه ليه ماراح الشركه
    نوره:مآخذ إجازه يومين
    نوره:إلا شخبار فيصل٠
    إبتسام:مدري ماتصل
    بيان:آكيد ماخذه عقله ملاك
    نوره:لاحبيبتي مابغى إلا هيا تاخذ عقل فيصل اللهم لك الحمديارب مابغي غيرها
    إبتسام:حرام عليك والله حبوبه
    نوره:ويعع شايفه زواجها كيف لاتصوير ولا زفت عريس
    بيان بعصبيه:كل وحده وحره بزواجها تبغى تتصور هذا شي راجعلها وكمان ماتبغى فيصل ينزف هاذا شي راجعلها هي و زوجها
    نوره:لاتنسين ياروحي إنو آخته
    إبتسام تغير الموضوع:كيف الحمل معاك
    نوره:متعبني والله ورولا متعبتني زياده
    شفو رولا جاتهم تجري
    رولا:حاله ابتثام
    إبتسام وتحضنهاوتبوسها:يعيون حاله ابتثام
    بيان بزعل مصطنع:رولا ماتبغين عمه بيان قامت رولا وراحت جهت بيان
    بيان:تشيلها :هلا حبيبي "وباستها"
    رولا:ماما يعول بابا ون رحتي
    إبتسام : يعيني ع الحب من جد بياكولنا
    بيان:لعشان تعرفين آني طابختهم وعاجنتهم
    رولاوهي ماتدري بس سمعت طابختهم:آثاث ماما تعلف تطبح آثياء كثيره وحلوه لملم
    بيان وإبتسام:راحو فيها من الضحك:هههههههههه
    نوره: لو جلست ثانيه آجيب آجلكم
    بيان:آلحقي عليه لآيجي ياكــلنا
    نوره قامت معصبه وراحت~فعايل الحمل~
    إبتسام: صايره تعصب ع طول
    بيان:إيه الحمل آقول آنا بدق ع آمجاد تجينى بعد العصر
    إبتسام:دقي ودقت بيان إتفقو تجيهم آمجاد بعد العصر

    بعيــــد عنــــهم مرره
    واقفه ع الشباك آطالع الرايح والجاي آطفال يلعبو شفت رجال وحرمه يتمشون وهم ماسكين يد بعض آه بس يافيصل لو تحبني وآعترف آحبك إيه بس صدقني حبي جريمه وآنا آكبر جريمه وراح آندمك ع لعبك علي إستنا إنتى بس شفت الرجال والحرمه يحظنون بعض جات ببالي آغنيه ع موقفهم غنيت ..عسى ربي يخليك لعيوني
    وعسى ربي يخليني لعيونك
    حبيبي دنيتك صعبه بدوني
    ولاشي دنيتي تسوا بدونك
    انا مغرم ياغالي فيك
    وادعي ربي يخليك
    اذا عني بعدت يجن جنوني
    لأنك صرت اغلى من عيوني
    عسى ربي يهنيني بغرامك
    ولايحرمني من رقت كلامك..
    فيصل من وراها:والله وطلع صوتك حلو
    لفت عليه ملاك ورجعت لفيت ع الشباك
    فيصل قرب منها :ليش واقفه ع الشباك
    ملاك لارد
    فيصل لصق فيها:ليش م انفتح الباب بقــــــــوه كندا :مـــــلا
    ونصدمة بوجود فيصــــــــل
    فيصل بعد عن ملاك وبعالا صوت:خـــيـــــر تصارخي بآسمــــــــها
    كندا من الخوف:آآ
    راح عندها فيصل وغضب العالم كله فيه وصــفــعــــه كــــــــف ع وجــــهــــه ولحقه آلثاني والثالث طحت كندا ع الارض وصوت صريخها من آلآلم وفيصل بدا يرفس فيها جاته ملاك بسرعه ومسكته
    ملاك:فيصل خلاص
    فيصل دفها طاحت ملاك ع الارض تالمت فيصل مسك كندا من شعرها وسحبها ع الارض قامت ملاك بصعوبه و بسرعه وراحت جري ع الصاله وكان فيصل بيدي كندا كف سحبتها ملاك ودفتها ع الغرفه بشكل سريع
    ملاك:قفلي الباب فيصل جاء بسرعه وسحب ملاك بقوه
    فيصل:آبـــعـــــدي ودخل الغرفه قبل ماتقفل كندا الباب وسحبها من شعرها فك باب الشقه ورمها بقوه فيصل:آنتي طــــــــالق طالــــــــق طــــــــالق وتفل عليه وسكر الباب بقوه ملاك كانت واقفه آعطاها نظره وراحت الغرفه

    فيصل رميت نفسي ع الكنب بقوه آخذت نفس حطيت يدي ع شعري وشديت عليه بقوه بعدين رخيت تستقفلني هالحــــــــيوانه آكـــيـــــد كانت تضربها وتخاصم معها لمن آخرج وإذا جيت تسوي نفسها بريئه عاد ملاك ساكته آنا آوريه قمت ورحت فتحت الباب لقيتها منبطحه ع السرير بالعرض وحط يد ع راسهاوالثانيه ع صدره رحت بسرعه وانسدحت وحطيت يدي بين راسها{كانت منسدحه وفيصل فوقها لكن مسند يده ع السرير بين وجها وذا شال يده صار فوقها تمام} فتحت عينها واضح آنها آرعبت مني بس بجد شكلها مغري بس واضحتلها إني ماني مهتم فيصل بهمس:كم مره دخلت عليك وآنا ماني موجد
    ملاك وآنا مرتبكه من قربه وآنفاسه الي لفحت وجهي:ول ا مره م ادري آ ش كانت تبغى مني
    فيصل آتكا ع المرفق وصار مــرـرـرـرـرره قــــــريــبـــ من ملاك~فيصل:باتتكلمي ولا بيصير شي لاتبغينه ولا آنا آبغاه ملاك يالله ذحين كيف آتكلم هو قريب مني يربي خايفه موت لاتبكي هذا كل ماله يقرب والله آحــــــراجــــ إيه مــــــاليـــ إلا آقوله كــذا
    ملاك بصوت راخي:ف فيصل الشهريه م معاي
    فيصل آنا لاصق فيها كذا وذحين تقول قام بسرعه وجلست ملاك فيصل بصوت عالي:آسمعي يــــــابنت جاسم وقسم بالله وتراني حلفت لو ماقولتي الصدق لاجيك شي عمرك ماشفتيه ولآخر مرره آسألك كم مره آحتكت معاك الزفت كندا!؟
    ملاك وهي تاخذ نفس :والله والله ولا مره جاتني الغرفه آو تكلمت معاها إلا وآنت موجد.
    فيصل طالعت فيها من فوق لتحت ورحت وصقعت الباب وراي
    ملاك آخذت نفس بقوه يالله الله يستر بس والله ماسكت وآستناني يافيصل


    الــــحــــقــــدوالــحــســــد
    الانتــقــام من آجــــل الـمـــاضي
    هناغرفه يملئها الــــكره والعدوه
    :هم حرموني من البراء وآنا راح آحرمهم من الي يحبونهم
    آفنان:طيب فيصل إشصار عليه
    فرح:خلاص فيصل دبست فيه ملاك و آبوها سكران آربع وعشرين ساعه كل ماتصل عليه سكران
    آفنان:طيب وصورك الي آديتها
    فرح:مدري عنها خلي لما يجي فيصل وجيبها
    آفنان:آمم طيب آنا إش دوري
    فرح:آنا فيصل وآخذت حقي منه وباقي إياد
    آفنان قاطعتها:حتى إياد كان معارض ع زواجك من البراء
    فرح وكآنها تتذكر :مو بس إيادوآختي نوره الي آعتبرتها نصفي الثاني والملقوف بندر ولد عمي
    آفنان هي تبغى تزيدها:ولا يهمك نبداء بي إياد والباقي يجي دورهم



    ي بيت آبو بندر ١٠م
    بيان:مين
    آمجاد:وآنتي مالك
    إبتسام:آقول بيان الحقي وجهك عند باب السلام ههههههههههه وشاركتها آمجاد الضحك
    بيان متفشله:ماتضحك
    آمجاد وهي مبتسمه وهي تكلم بيان :آمزح معاك هذاماجد يقول ساعه وآنا جايك
    بيان:لالا نبقاها سهرا
    آمجاد:لا آنا آساس حدي الساعه ١ تلقيني مخدره عندك بنام
    آبتسام:عادي طيب نامي عندها بكره الصباح وتروحي
    بيان:يالله آتصلي عليه قوليلو لايجي
    آمجاد:آول شي خلين آكلم آمي بعدين بكلم ماجد
    وآخذت جوالها وآتصلت ع آمها
    آمجاد:آلله يخليك آمي
    آم آمجاد:لا البنت عندها آخونها وآنتي جالسه عندها
    آمجاد وهي عابسه بوجهابصوت واطي:آمي إبتسام كمان فيه
    آم آمجاد:إبتسام بنت عمها أما آنتي بصفتك إيش وهذي آول مره تروحيلها
    امجاد تكلم البنات وآمها ع الخط:ماوافقت سحبت منها الجوال بيان
    بيان: السلام عليكم خاله
    م :وعليك السلام هلا بنتي
    ب:كيفك ياخاله
    م:طيب الحمدالله إنتي شخبارك وشخبارك إمك
    ب:كولنا طيب ياخاله الله يخليك خلي آمجاد عندنا
    م:لايابنت آخوانك كلهم بالبيت بعد مايصير تجلس عندكم
    ب:والله آخواني مراح يجون ذحين
    ام ماجد بستسلام: طيب آعطينياها
    بيان مدت لها الجوال خذي كلميها
    آمجاد آخذت جوالها:هلا آمي
    :كلمي آخوك قوليله
    طيب وسكرو
    بيان:يالله باقي آخوك عاد عليك حاولي فيه
    آمجاد:يالله إنشاء الله يوافق بس
    إبتسام:هيا إنتي وقدراتك بنشوف تقدري تقنعيه ولا لا
    آتصلت آمجاد
    آمجاد:آلو السلام عليكم
    ماجد: وعليكم السلام بغيتي شي
    آمجاد:طيب إشبك كذا روق
    ماجد:آقول بس مو فاضيلك تعرفي إني عند آصحابي
    آمجاد:بجلس عند بيان لبكره الصباح وآجي
    ماجد:لايشخه بس آقول ربع ساعه وآنا عند الباب
    آمجاد:بتجي ذحين
    صراخه إبتسام صرخه لا آراديه :لاااا لايجي اجلسي دقتها بيان لعشان تسكت
    ماجد سمع صرختها:مين
    آمجاد تستهبل:مين
    ماجد عصب:آقولك مين الي صارخ
    آمجاد:محد
    ماجد:آمجاد ترا إذا ماقولتي دوري آحد يجبك عندهم ثاني مره
    آمجاد:لا خلاص هذي" وطالعت بي إبتسام "إبتسام
    ماجد تذكر آخر مره بينهم:قوليلها لعشانها راح آخليك تجلسي
    آمجاد والله مآخليك ياماجد بشويت تريقه:صدق
    ماجد:ترا آغير راي
    آمجاد:لا لا يالله مع السلامه
    إإبتسام:والله آسفه ماكان قصدي آرفع صوتي وإنتي تتكلمين
    آمجاد في نفسها آجل لو تدري إني جلست لعشانك إش راح تسوي:لا عادي
    بيان بحسن نيه:آخخ عذبتيه بصوتك حرااام تلقينه ماينام اليل من صوتك آمانه إيش قال آمجاد
    إبتسام تبلع ريقها بيان ذحين تخبصها آنا ماقولتلها عن الموقف:هااها ماتضحك بلاش تريقا
    بيان:آوريك ماتضحك طالعة في آمجاد إيش قال آخوك
    آمجاد:ولاشي قال مين قولتله إبتسام وبس
    بيان:يعين يالله بكره يجي يخطبك ياإبتسام
    إبتسام إنحرجت كان ودها تكلم بس لعشانه آخو آمجاد
    آمجاد تغير الموضوع:آقول بس مأتصلت القاطعه
    بيان:لا رايحه في العسل
    آمجاد إبتسمت مجامله
    بيان:إيه إبتسام تذكرت بسألك وين بيتكم
    آمجاد ذحين يعرفون إني من بنات الفقر وما آعجبهم :ليه تسألي
    بيان بحسن نيه:عادي كذا بس شفنا بيت ملاك فابعرف فآي شارع
    آمجاد بصراحه:آنا ياقلبي لاآسكن في فله زي فلتكم "قاطعتها إبتسام"
    إبتسام:يعيني ع التكبر من البدايه بدت تتكبر آكيد بيتوكم آحلى لعشان كذا بتدينا محضره
    إمجاد إبتسمت إبتسامه باهته :لاتكبر ولاشي آنا مو من مستواكم المادي آنا ساكنه في حي..... في شقه عاديه جداا والعز هاذا مو عندنا آلله يديمه لكم
    بلمو فيها بيان وإبتسام تندمو ع الي قالولها
    إبتسام:والله ماكان قـ
    قاطعتها آمجاد: حصل خير إذا ممكن بيان دورة المياه وينها
    بيان:آخرج من الباب ذا آمشي طولي ع يسارك ع طول وخذي راحتك مافيه آحد من آخواني في البيت
    آمجاد قامت وخرجت من المجلس مشت ونزلت دمعه مسحتها دخلت دورة المياه وقفت عند المغسله وفتحت المويه غسلت وجهه سحبت مناديل ومسحت وجهه وهي حاطه في بالها إنها خلاص ماعاد له قيمه عندهم
    آمجاد آنا بنت فقر إذا ماعجبتهم هاذا شي راجعلهم خرجت متجها الى الغرفه الضيوف آوقفني صوت رجولي مو غريب علي لفيت بشوف من الي يعرفني هاذا

    بندر وهو نازل من الدرج شاف وحده تمشي ومديته ظهرها خطر في باله إنها راح تكون آمجاد لانه سمع من بيان إنها بتجي فقال خلين آتاكد
    نزل من الدرج وقرب منها قال بصوت شوي عالي :آمــجاد
    لفت وشفت وجهه واضح عليه الاستقراب ماقدرت آتكلم من جملها نفسي تتكلم وسمع صوتها وآعرف آمجاد الي كل يوم آتصل عليها وتهزاني طالعت في عيونها المنصدمه قربت منها وبتعدت ع ورى وكانت بتروح مسكتها من يدها ولفيتها لي وقربتها مني
    :بـــــنـــــدر آتـــــركـــــها
     
  7. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    إذن الظهر ولاآتصل فيصل ولا ماجد قامو صلو وكل وحده تدعي الله يشيل المصيبه عنهم
    خلنا ملاك تدور زي المجنــــــــونه في الغرفه
    ملاك: ياربي تآخرو كثير آمجاد
    جالسه وتهز رجولها بسرعه :ملاك والي يخليك لاتفكرين كفايه الي فيني آتصلت ع ماجد وسكر بوجهي ومــــــــلاك تمشي بسرعه في الغرفه يمين يسار
    آمجاد:ملاك آجلسي دوشتي راسي
    ملاك:آقولك خايفه مرره ع ماجد
    آمجادوهي تقوم :تراك متزوجه
    ملاك:ولد خالتي آمجاد جلست وتهز رجولها بقوه آكثر
    قطع توترهم دخول آم ماجد
    آم مأجد:يلله تعالو تغدو
    آمجاد:آنا مبغى يمه
    ملاك:حتنا والله ياخاله إني شبعانه
    آم ماجد:مو بكيفك إنتي وياها لي ساعه آكد في المطبخ آخرتها تقولون ماتبغون آشوف قدامي يلااا
    قامت ملاك وآمجاد
    آم ماجد:آمجاد إتصلي ع آخوك شوفي بيجي يتغداء
    آمجاد:لايمه يقول بيتاخر آنا توي مكلمته
    آم ماجد:فديته ولدي يالله يارب يزوجك المره الي تسعدك
    وراحو في الصاله وجلسو يتغدون وملاك وآمجاد يالله يكلون بس عشان آم ماجد ماتحس بشي بعد ماتغدو قامت آم ماجد بتشيل الصحون بس آمجاد وملاك قالولولها آنهم هم الي راح يشلونها
    آم ماجد:الله يرضا عليكم آنا بروح آبنام شوي صحون ع العصر آبروح آعزي جارتنا آم ريان زوجه توفه
    آمجاد:الله يرحمه طيب وقامو شالو الصحون ودوها وقسلوه وكل وحده من آمجاد وملاك ينتظرون إي شي يطمنون ع ماجد
    ملاك:آنا رايحه الغرفه لصار شي آو كلمك ماجد علميني
    آمجاد:طيب آنا آكمل الغسيل وآجيك وراحت الغرفه آما وراحت الغرفه لقت ملاك منسدحه ع السرير وتردد بصوت هامس وناعم
    _من يلوم العين لو تدرف دموع
    من يلوم القلب لو صفق وصاح_
    صوت ملاك روعه معروفه إذا خافت زعلت آي صارله تعبر عنه بصوتها وبغني
    آذن العصر وهم ع نفس التوتر وبعدها قرر آمجاد بعد ماتصلي راح تتصل ع ماجد وتشوف إيش الي صار معاهـ
    __________________________________________________ __________________________

    بعد ماصلت آمجاد راحت صحت آمها وراحت الغرفه لقيت ملاك توها تسكر المصحف
    آمجاد:تقبل
    ملاك:مناومنكم صالح الاعمال
    آمجاد:تــ
    قاآطعها صرآخ ماجد
    ماجد:آمجــآااد آمجاااد
    خرجت آمجااد :نـــ ـع ـم
    ماجد:من الي قال لزفت فيصل ميــــن
    آمجاد: نـ
    خرجت ملاك بعبايتها ومتلثلمه:آنا الي قولتله
    ماجدبصراخ:مين سمحلك تروحي تقوليله هااا
    ملاك بصوت عاالي:وآنا آستنى آحد يدين السموحه تبغى تعرف آنا آديت نفسي السموحه وبعدين الزفت فيصل زوجي
    ماجد:آبد ماتوقعت بهذي السهوله تقولينها زوجي هذا اللقب المفروض آنا آحمله لاكن ياخساره يابنت الخاله وخرج وصفع الباب وراه

    ملاك من آول ماخرج راحت الغرفه ونهارت بكي راحت آمجاد وراها تهديها
    ملاك:وربي ياآمجاد غصب عني قولت الكلام يمكن خلاص ينسان مابغى آعذبه معاي
    آمجاد:خلاص ياملاك خلاص

    هدت ملاك شوي وإتصل جوالها آخذت وردت بدون ماتشوف مين
    فيصل:آلو
    ملاك بستغراب :فيصل
    فيصل:إيه فيصل إشفيك مستغربه
    ملاك:لا مافيني شي وشكرا
    فيصل:لاتشكرين بيني وبينك مافي شكر
    ملاك بصوت هامس:فيصل إيش الي غيرك كنت ماطقيني
    فيصل ذاب من همسها:آنا آحاول آنسى وإنتي إنسي زي خلينا نفتح صفحه جديده
    ملاك:لارد
    فيصل:ع العموم حياتي بكره آبجي آخذك الفله تجهزي
    ملاك بصوت ضعيف:طيب
    فيصل:فيك شي
    ملاك:لا
    فيصل:إيه تذكرت حبي إمي راح تجي تزورك في الفله فاقولي لخالتك لعشان يتفقون ع الزواج
    ملاك:طيب مع السلامه
    فيصل:مع السلامه

    ملاك لفت وطالعت في آمجاد:تعبت آمجاد والله تعبت من التمثيل بالقوه
    آمجادبنظرت تحدي :موإنتي ياملاك مو إنتي الي تستلمين وين القوه لاتمثيل صدقين بترتاحي إذا صادقتي زوجك إذا آبوك رماك عليه فانتي تقديرن تخلينه إيشتريك بكنوز الدنيا موإنتي ياملاك آبد مو إنتي الي تستلمين
    ملاك ها لما آقول مافي زيها تصدقون صدق وقت ماآبيهاو آحتاجها آلقها العون والله لو يخيروني بين العالم وبينها لاختارها إهي هيا آمجاد وبس
    {الله يخليك لي يابنت خالتي}

    ــــــــــ
    الــيوم الثاني

    رحت البيت من ورتبت ملابس إستغربت لما قالي آبوي إسئلي فيصل وين الفله وإنه مو سكران وبدا الشك عندها كيف عرف آبوها طنشت الموضوع إتصل عليا فيصل وقالي إخرج وخرجت ركبت قدام مره وحده
    ملاك:السلام عليكم
    فيصل:وعليكم السلام
    فترت سكوت

    ملاك:آبوي يقول في آي شارع الفله ورقم كم
    فيصل:في شارع""" فله رقم"""
    آتصلت ملاك وقالت لآبوها
    فيصل وهو ياشر على فله: هذيك هي الفله إنزلي وقولي للحارس آنتي ملاك والخدم فيه إذا حتجتي شي السواق فيه كلهم تحت آمرك
    ملاك:شكر
    فيصل: تراني زوجك
    فتحت الباب و نزلت من السياره وراحت عند باب الفله الي آشر عليها فيصل لقيت حارس عند الباب
    ملاك:آفتح الباب آنا ملاك
    فتحلي الباب ودخلت بصراحه جنآآاان كانت فيه دوائر توصلك لباب وحول الدوائر آعشاب صغيره وكانت الدوائر لها جهتين جها توديك لجهت اليمين ولجها الثانيه لليسار لفيت وشفت مرجحه جلوس ولفيت الجهاه الثانيه كان فيه دبكت جلوس من فوق مغطيه وحدايدها ملفوف عليها ورد مشيت لعند الباب ودقيت الجرس فتحت شغاله
    الشغاله:مرحبا آنتي الانسه ملاك
    ملاك:ههههه حلوه هذي الانسه ملاك آيه آنا
    الشغاله:تفضلي دخلت وآديتها عبايتي كانت بتوريني البيت بس آنا قولتلها تروح آحب آستكشف المكان آنا دخلت كان فيه درج المسافه مره كبيره لفيت ع اليسار ولقيت باب كبير شوي رحت فتحته لقيته مجلس كبير وكان جمب المجلس بشوي مغاسل وحمامات آكرمكم الله ولفيت ع الجهاالثانيه بعد مرات مدري وين تودي حسيت نفسي وي آميره
    ملاك:ههههه جلست آضحك وآدور بس صقعت بحد وطحت رفعت راس ببطئ و
    [فعت راسي ببطئ و لقيته فيصل مدلي يده قولت مابخرب فرحتي ومديتله يد سحبني وآنا بكل رشاقه قمت وطرت بحضنه ضحكت بصوت راخي ع الحركه سحبني من يدي وراح جهت غرفه بصراحه خفت فتح الباب ودخلني وسكر الــــباب وجلسني علآ وحده من الكنب وجلس جنبي مسك يدي
    فيصل:ملاك آنا بتكلم وآبغاك تسمعين لنهايه ولا تقاطعين ممكن
    ملاك قلبي يدق:طيب
    فيصل:ملاك آنا آبغاك تنسين كل شي فات صح آنا قسيت عليك آول لكن كل شي الان تغير آنا حبيتك وآبغاك تحبين ذي ماحبيتك آنا مابغى ردك ذحين لا راح آجيك بعد بكره وآخذ رايك آيه آنا جيت وجبتلك شنطتك نسيتها يالله آنا رايح وباسها على دقنها
    فيصل خرجت وآنا خارج سمعت آصوات عند الباب رحت وشفت جآسم يتخاصم مع الحارس يبغى يدخل قولت للحارس يدخله ودخله سلم علي بس طنشته

    ملاك ناديت الشغله وقولتلها طلع شنطتي في غرفه وخليت غرفتها جنب غرفتي آعرف فعايل آبوي المهم جاء اليوم الثاني وجات خالتي آم آمجاد كانت زعلانه بس بعد كذب آمجاد صدقت إني مغصوبه عليه وجوا آهل فيصل ورحت سلمت عليهم وقالو ا لزواج بعد شهر خالتي رفضت بس قولتلها خلاص وافقت وراحو آهل فيصل بعد الاحراجات وخالتي راحت بعد ماقنعتها إتخلي آمجاد عندي والساعه الواحده ليلآ كانت ملاك وآمجاد بالغرفه جالسين
    ملاك:آمجاد خلينا ننزل تحت عند البركه
    قامت آمجاد:يالله
    نزلو تحت وجلسو عند البركه وحطو رجلهم فيها
    آمجاد:ملاك تبغين فستانك تفصيل ولا جاهز
    ملاك:لا آكيد جاهز مافي وقت
    آمجاد:آمم
    ملاك راحت بتفكيرها بكره بيجي فيصل يبغاني آنسى كل شي بس آبوي هو الي ضلمهم آها بس والله مدري إيش النهايه معاك يافيصل
    ومالقيت نفسها الا في البركه طايحه وآمجاد تضحك عليها سحبتها ملاك وطاحت معها آمجاد وجلسو لصبح ضحك ولعب وآذن وطلعو صلوه وقت جوالها ملاك لساعه آثنين الظهر لان بعد العصر بيجيها فيصل


    الساعه آثنين ونصف ظهرا قامت ملاك ولبست وتجهزت وبعدها صحت آمجاد
    ملاك:آمجاد هيا قومي
    آمجاد:خير إش تبغين بناآم
    ملاك :مجوده فديتك قومي بقولك شي مهم
    آمجاد وهيا مفتحى عين :خير قولي آسمعك
    ملاك:ياآلله هيا
    آمجاد قامت وجلست :هاآ وبعدين ليش الشياكه هذي كلها ملاك:بيجيني فيصل
    آمجاد تصحصحت:ليش ! ول آقولك لحظه خلين آقوم آغسل وجهي راحت وغسلت وجات
    جلست آمجاد:هاا يالله قولي السالفه كآمله
    قالت ملاك السالفه لي آمجاد
    آمجاد:آسمعي إذا ماقولتيله آبنسى كل شي وبعيش معاك إعرفي إنك غبيه آوكي
    ملاك:آوهوو آبغاك عون صرتيل فرعون إنتي إيش فيك ها
    آمجادبتريق وإبتسامه:آخااا فيا الحب ياحبي
    ملاك :إحماره لآآ تتريق
    آمجادتسوي فيها جديه :آهاا من قال إني آتريق آخخ آنا مرضانه بمرض آلحب
    ملاك صدقت:آمانــــ فجائه جاء صوت نهيق إحمار"إهاءإهاء"صوت الحماره خههه
    ملاك:بسم الله الرحمن الرحيم إش هذا الصوت
    آمجاد:هههه ولاشي وآخذت جوالها من الكمدينه بس هذا الرقم الي جنني إتصدقين لو آقولك له ثلاث شهور وهو يتصل علي جنني
    ملاك آخذت الجوال :هاتي برد عليه وردت
    م:آلو
    :آلــــو
    م:هلا آخوي بغيت شي
    :إي لوسمحتي آبغى صاحبت الجوال
    م:إيش الوقاحه الي فيك إدق علا جوال الناس إنت ماتخاف علا آخواتك ربي يبتليهم
    :والله وربي البيت آن كانو آخواتي مثل آمجاد ليكون لي الشرف تراها غاليه الله يخليك إن كنتي آختها قوليلها إني آنا في حبها ميت قوليلها الله يخليك

    ملاك آنصدمت ومدت الجوال لي آمجاد آخذت الجوال آمجاد
    آمجاد شافت ملاك وقالت خلين آشوفها:آلو
    :هلا براعيت هالصوت كيفك آمجاد
    آمجاد كان آحد كب عليها مويه بارده إنصدمة هذا كيف عرف إسمي ماقدرت تتكلم وسكرت الجوال بوجه وآذن العصر قاموا هم مستغربين وصلو
    ملاك وهي طالع في المرايه :آمجاد إنتي قولتيله إسمك
    آمجاد:لا ولاعمري قولتله إسمي آساس آيتصل وآهزائه وآسكر بس آنا مستغربه كيف عرف إسمي
    آتصل جوال ملاك ردت وقالها فيصل إنه تحت لفت ملاك ع آمجاد:يالله آنا نزله حياتي
    آمجاد:خذي القرار الصح
    ملاك:إنشاء الله وخرجت وآنا نازله ناضرت بلبسي نضره آخيره كنت لابسه فستان لتحت آلركبه آحمر وعليه ورود سوده ومستشوره شعري وحاطه فنيونكه روحت فتحت الباب دخل فيصل
    ملاك بابتسامه:هلا
    فيصل وهو ماد يده:آهلين فيك
    صافحته ملاك قرب خدوه من خدها رجع فيصل باسه على خدها
    ملاك :تفضل دخلو جلسو قامت ملاك:بروح آجيب العصير
    مسكها فيصل من يدها وجلسها في حضنه
    فيصل:مابغى شي
    ملاك بدلع:مايصير فيصل
    فيصل:آخ قلبي
    ملاك بخوف:آشفيك
    فيصل: ههه بتذبحيني إنتي
    ملاك تضربه ع صدره:تضحك علي ها
    فيصل يحضنها:آفهم من كلامك إنك موافقه ع طلبي
    ملاك:بحاول فيصل رجع حضنها
    ملاك:فيصل تراني وافقت ع الزواج بعد شهر بس لانهم قالولي آنت تبغى بعد شهر
    فيصل:إش آسوي آحبك
    فيصل وهو يبعدها ويطلع ضرف ويدهيا :خذي هذا مهرك إذا مكفاك قوليلي آزيدك
    ملاك تبوسه علا خده:شكر
    فيصل وهو يمط خشمها:لاتشكرين آنا زوجك يالله آنا خارج
    ملاك:بدري
    فيصل:والله مشغول يالله مع السلامه
    ملاك وهي تقوم معه:بوصلك لباب راحو عند الباب فيصل باسه ع فمها ودقنها وحضنها بقوه
    وقبل مايروح
    ملاك:فيصل فيصل لف لها راحت عنده وباسته مابين فمه وانفه
    ملاك بكل جرائه وراحت جري
    فيصل:هههههههههههه وطحتي ياملاك
    {وهذي صفه تخرج من ملاك وهياشويت جرائه ع شويت ملح ونصف ملعقت كمون ههه آمزح }
    طلعت ملاك لقت آمجاد منسدحه ع بطنها بالعرض ورجلينها تحرك ومعها جوالي وتكلم وتضحك إنسدحه جنبها
    ملاك:تكلمين مين
    آمجاد:هههه شوفيها جنبي تبغين تكلمينها
    ...
    آمجاد:هههه زفته خذي
    ملاك:مين
    آمجاد:شوفي
    ملاك:آلو
    إبتسام:هلا والله بمرت آخوي
    ملاك:هه هلا والله فيك شخبارك يالقاطعه
    إبتسام:قاطعه ولا مواصله
    ملاك:لافاصله
    إبتسام:هااا عاد جد كيف رضيتي جوازك يكون بعد شهر
    ملاك :لعشان فيصل يهون كل شي
    إبتسام:الله كل هذا حب يابختك ياخوي
    ملاك:طبعا يابخته متزوجني
    إبتسام:آقول إشفي جنبك
    ملاك برائه:آمجاد
    إبتسام:وغيره
    ملاك:الطربيزه
    إبتسام:آجل قومي صكي راسك فيها آنتي وغرورك هذا
    ملاك:هاا المهم اليوم تجين آنتي وبيان لعشان تروح معاي السوق آوكي
    إبتسام :آوكي


    مر الشهر في هذا الشهر تغيرت آشياء
    عاد في هذه الشهر تطورت علاقت ملاك مره بفيصل وتقربين ملاك بدت تحبه آما فيصل ماندري إش وراه من تغيره
    وعلاقت ملاك بي إبتسام وبيان وعلاقت إبتسام وبيان بامجاد كانو كل يوم يروح السوق مع السواق ويرجوع آمجاد طول هالفتره جلست عند ملاك بعد آقناعات مع آمها قبل الزواج بيومين في فلة ملاك كانو جالسين آمجاد وبيان وإبتسام
    بيان‎:خلاص ملاك قولنا ماترحين يعني ماتروحين
    ملاك:ليش يعني كل هالفتره آروح معاكم وشمعنى ذحين
    آمجاد:إجوازك بعد يومين لازم ترتاح إشوي إحنا كولها ساعتين وراجعين بس كذا بندور وبتشتري صندل إبتسام وراجعين
    إبتسام:إيه كلها ساعتين وراجعين
    ملاك باستسلام:طيب وترا من ذحين آقولكم بتنامون عندي اليومين
    إبتسام:طيب من عيوني هيا بنات قومو يروح وقامو وخرجو آخذت جوالها ملاك وآتصلت ع فيصل
    فيصل:هلا والله براعيت هالرقم
    ملاك:هلافيك كيفك
    فيصل:تماام من سمعت صوتك إنتي شخبارك
    م:بخير دامك بخير
    ف:ها تجهزتي حق الزواج
    م:إيه قبل شوي راحو البنات السوق "وبدلع مارضيو ياخذوني
    ف:ليه مارضيو ياخذون حبي
    م:يقولون لازم آرتاح زواج بعديومين
    ف:إيه لازم ترتاح بعد قلبي كل يوم وإنتي رايح السوق
    م:مابي آبي آروح معهم
    ف:حياتي إشرايك إنخلي الزواج اليوم
    م:مع السلامه وخلاص مابعد آكلمك
    ف:ليه عاد خليك
    م:خلاص آساس المفروض من زمان ماكلمك لعشان تشتاقلي
    ف:آنا ذحين مشتاقلك آجل كيف لقطعتي
    م بدلع:خلآص لعشان خاطري
    ف:آموت آنا طيب مع السلامه ياقلبي
    م:ربي يحفظك مع السلامه

    آما بالسياره
    آمجاد:هههه قسم بالله ولو تعرف ملاك لغير تشنغنا
    بيان:ههههه تستاهل خليها في آحد بيتزوج ولا يشتري قمصان
    إبتسام:وآخ بس نفسي آشوف شكلها لو تشوفها
    الكل يتخيل شكلها:هههههههههههه
    قطع ضحكهم صوت نهاق إحمار بيان وإبتسام تخرعو من الصوت آما آمجاد طلعت جوالها ولفت ع البنات :لاتخافون صوت جوالي عاد تصدقوني لو آقولكم شي
    إبتسام:قولي
    إمجاد:في واحد يدق علي من ثلاث شهور وهذا الشهر الرابع له تخيل يتصل آهزائه ويرجع ويتصل جابلي الجنان
    بيان:آحلفي
    آمجاد:آكذب يعني
    إبتسام:حرام وتحطيله هالنغمه يمكن يحبك
    آمجاد:صدق إنك عاطفيه مره وتاثرين بسرعه
    بيان:طيب ليش ماغيرت الشريح
    آمجاد:من قال غيرتها ورجع وآجاب رقمي
    بيان:غريبه
    آمجاد:والاغرب من ذالك يعرف إسمي وآنا عمري ماقولتله إسمي
    آبتسام:والله إنك غبيه آلناس وين يلاقون واحد يحبهم
    آمجاد:وين يحبني لو يحبني جا وطق الباب رجع نهق الحمار
    بيان:هههه طيب غيري النهيق ذحين إيناهق في السوق
    إبتسام: آديني رقمه خليني آتصل عليه آنشوف إذا كان حق بنات ولا لا
    آمجاد:طيب خذي """"""0550
    إبتسام ضربت زر آتصل وآنصدمت طلعلها رقم بندر آخوبيان رجعت سكرت
    إبتسام:عيدي الرقم آمسح
    إمجاد عادت الرقم
    إبتسام آنصدمت
    آمجاد لاحظت عليها :آشفيك
    إبتسام بارتباك :ولا شي آآ بس ماعندي رصيد يالله وصلنا خلينا نزل بس ونزلو آمجاد سكتت ولحظت آرتبكها بس قالت خلي الموضوع بعدين نزلو السوق وشترو قمصان لي ملاك وهي ماتدري ونامو عند ملاك هذه اليومين اليــــــــوم المنتــــظر
    يـــــــوم الـــــــزواج


    جزء التــــاسع والعاشر
    اليــــــــوم المنتــــظر
    يــــوم الــــــــــــــــزواج
    ملاك:بنات خايفه والله
    إبتسام:مافي شي يخوف ياحياتي سمي بالله
    دخلت آمجاد:هيا بيان وملاك المزينه جآت
    ملاك:لاتروحون
    بيان:آقول خلينا نروح خالتي حرقت جوالي من كثر ماتتصل

    صح آنا ماوصفتلكم بيان وإبتسام وآمجاد آبصفلكم كيف{
    بيان بيضه بس بياضها مايل لصفار وطويله جسمه متناسق مع طولها شعرها طويل آخر ظهرها كانت لابسه فستان ناعم مره لونه آحمر وآسود ضيق مره الصدر ماسك علآ جنب بورده حمره وعاد يجيك مايل علا جنب بطبقات لعند الركبه ولابسه صندل حباله يلف ع رجلها ورافعه شعرها ومنزله خصل علا وجها وميك آب كان مره ناعم

    آما إبتسام سمره سماره حلوه كانت تتميز بعيونها تتقوص إذا ضحك متوسطة الطول شعرها لعند نهايت رقبتها
    كانت لابسه فستان كوله آسود ماسك من عند الصدر وساده وحبال من فوق كان يلمع الفستان يوصل لتحت الركبه ولابسه صندل كعبه راخي شوي وشعرها إستشورته وميك آب كان ترابي كانت روعه

    آما آمجاد بياضها صافي مثل ملاك من جدتهم وارثين هذي الصفه وطويله ونحيله
    كانت لابسه فستان تركوازي وذهبي كان من فوق ماسك ومنتحت كله كسرات لنصف الساقو لابسه صندل واطي و مجعده شعرها ومنزله خصل غجريه" ميك آب كان قامق وهذا زاد من جمالها}
    ملاك إنتظروها
    إبتسام:خلاص روحي وآنا بجي بعد ماتزين ملاك
    بيان:بكيفك آنا رايحه وراحت تزينت ملاك بعد ماخلصت
    إبتسام:ماشاء الله قمر ياويل آخوي
    ملاك إشوي وتبكي :لاتذكرين إبتسام
    إبتسام:ههه طيب يالله ننزل تحت السواق ينتظر نزلو وراحه القاعه ودخلو من الباب الخلفي
    جلست ملاك ودخلت بيان وآمجاد
    آمجاد:الله وش الجمال هذا
    إبتسام:لاإله الا الله
    آمجاد:ماشاء الله عين الحسود فيها عود
    بيان:آلله إعينك ياخوي يالي شربت من نفس لبنك
    إبتسام:هههه خبله
    آمجاد:آمانه إنتي آخوته من الرضاعه
    بيان:يس
    ملاك:بنات خايفه
    بيان:الله يعينك عاد تعرفين إش يصير
    امجاد:الوحش المفترسه سوف تنقض عليك
    ملاك وخلاص بتبكي:ياربي آبتسام شوفيهم
    إبتسام:سحبتهم وخرجتهم ماعليك سمي بالله وماراح يصيرلك شي دخلت آم فيصل وآم ماجد
    آم فيصل:ماشاء الله لا إله إلا الله
    آم ماجد:راحت وقعت تقراء عليها
    آم فيصل:مبروك منك العيال ومنه المال
    ملاك:الله يبارك فيك
    آم فيصل:إبتسام روحي سلمي علا الحريم بره
    إبتسام:إنشاء الله وخرجت مرت الساعت وجاه زفتها
    بيان:هيا ملاك تجهزي
    قامت ملاك قدام المرايه الكبيره وطالعت في نفسها لآخر مره
    {البشـــــــره بيضـــه وشفـــــافه عيـــــــونه الكـــــــبار البنـــــــيـــهــــ وخشمــها واقفــ مــثل السيــف

    وشفــايـفها صغيـــره ورديـــه ..هذي مواصفات ملاك}
    تتتــأمـــل في شكـــلها...فستنــــــــان زفـــاف أبيـــض

    مـــرصــع بالالمــــــاس..عـــاري

    الاكــتاف..وضيــق من عنــد الصــدر ..الخصــر طــايـح

    وضــيق..ومن تحــت منفـــوش مـــره ..وعليــه

    ورود مصممــه بالالمــاس....تـسـريحـه شعــرها غـريبه

    وحـلوة..رافعـه شعـــرها على فــوق وعليــه تـــاج

    من الالمــاس والــذهــب الخــالص..وخــصلات

    منه طــايحـه على وجـها وعلى ظهــرها ..ميــك ابها

    كــان وردي غــامق..وروج أحمــر مـلمــع..

    ومــاسكــه المـسكـه إلي من ذهــب ويـاقــوت وورد

    الجــوري عليــه كـــانت مــلكــه .. وكـــانت قليل شئ أسمــه جنـــــاآآن ورائعــه

    ووصفــها كــانت أعلى وأرقى

    ولابسه عدســات تركــواز
    "فستان زفافه هديه من فيصل"

    آم فيصل:هيا يابنتي الزفه

    وقفت ملاك وفجـــــائـــــه
    أنفتــــح البــ ،ــــآآآآب على مـــوسيـــقى أســبـانيــه رومنــسيه

    كــآآآآن الـدخـــــان يطــــلع من تحـــتهم وكـــآآآنت الأنـــوار مسلطـــه عليــهم

    من تحـــت ومــن فـــوووق

    والنــــــار تفــــــور عــــــلآ فــــــــــــوقـــ
    أشتغـــــلت مقـــــــآآآطـــع الأغنيــــــــه ...

    بيــن إيـــديــا وحــس أنــك بعيــــد ...

    مــــوت بــاحضـــــاني مـــثل قطــعه جـــلييد

    عــــلم العشـــــق كـــيف الحــب يكـــون....

    بــلا حــواجز أحــلى طــعم الحــب أكــيد


    زيــد نــاري وخــلي بجــروحـي مــلح...

    خــلي نســهى ليلنــا لحــد الصبــح

    ولاتفكـــر حبنـــا غلطـــه وإلا صـــح...

    شمـــا يعـــدي العمـــر حبنــا بيظــل جــديــد...

    كـــانت تمشي وتـــجـــبر الـــناس تطـــالـــع فيها
    ملت المكـــان بعبير عطرهـــا
    بكل ثقـهـ تمـــشي وراســـهـــا مـــرفـــوعـــ

    بكل آناقه وذوق جلست ع الكوشه جو الناس باركولي شقولي آغنيه ورقصون أمجاد وبيان جات نوره آخت إبتسام وسلمت علي حسيتها متضايقه بتعرفون ليش{لاني ماخليت فيصل ينزف آش آسوي إذا كنت آنا غيوره}
    جلست شوي ورقصو البنات آبد ماكنت معاهم كنت خايفه مرره بعد قالو لضيوف ألعشاء رحو
    آم ماجد:يالله حبيبتي قومي زوجك يبغاك
    ملاك مسكت يدها:خايفه والله خايفه
    حضنتها آم ماجد :هيا لاتخافي مافي شي يخوف
    ملاك:خاله تعالي معاي الشقه
    آم ماجد:إنشاء الله حياتي
    قمت وجوا إبتسام وآمجاد لبسون عبايتي وآنا خارجه جاتني بنت
    :مبروك عليك فيصل
    ملاك طالعت فيها من فوق لتحت:الله يبارك فيك عقبالك
    :آنا بعد فيصل ميته وع فكره إنتي كسبتي فيصل جسدين لكن آتحداك تكسبين قلبه
    إبتسام:آمـــل
    آمل:هههههههههه
    إمجاد:ملاك لاوصيك دخل من آذن وخرجي من الاذن الثاني
    ملاك:آكـــيـــد
    راحو وصلوها لسياره وجاء فيصل ركبها ومشو وصلو الشقه ونزلو عاد جات آم ماجد ودخلت معها جو نزلت عبايتها ودخلتها الغرفه
    آم ماجد:يمه ملاك آسمعيني هذا الشي لازم يصير وووووو



    م ماجد:يمه ملاك آسمعيني هذا الشي لازم يصير وووووو
    {الي تبغى تعرف تتزوج وتشوف إيش يقولولها الله يعينكم ع الاحراج}
    آم ماجد:يالله يمه آنا رايحه وخرجت دخل فيصل ملاك كانت جالسه علآ السرير
    فيصل دخلت واها آنصدمت من جمالها كانت قمه من الجمال رحت بست راسها
    فيصل:مبروك
    م:الله يبارك فيك
    ف:حياتي تعشيتي
    م:شبعانه
    ف:يالله غيري وتعالي كلي
    ملاك من الاحراج هزيت راسي بالموافقه دخلت الحمام فكيت التسريحه ومسحت الميك اب آخذت شور خرجت بروب الحمام فتحت الدولاب آنصدمت لما شفت القمصان توعد فيهم شفت قميص معلق عليه ورقه
    {حبيب ملاك لآزم تلبسي هذا القميص حق آول يوم
    آمجاد .إبتسام .بيان } آخذته ولبسته حطيت ميك آب خفيف آستشورت شعري ع السريع خرجت لقيت فيصل جالس ينتظرني رحت وجلست
    فيصل:الطياره الساعه 9 الصباح
    ملاك: بنسافر البرازيل
    فيصل:آيو يالله ناكل
    بعد مكلو آذن
    فيصل:حياتي صلي ورحي نامي لساعه 9 لانك تعبتي بتركلك السرير ترتاحين لاكن مابتفتكي مني بكره بالبرازيل
    ملاك آستحت ورخت راسها
    فيصل قام بيرح
    ملاك:وين بتروح
    فيصل:بروح المسجد
    ملاك:وين بتنام
    فيصل:فالغرفه الي جنبك وراح قامت ملاك صلت وراحت إنسدحت عالسرير وهي تحس إن فيصل متغير معها محست بنفسها آلا هيا رايح بسابع نومه

    ملاك صحيت وفيصل قريب مره جنبي وقاعديهزني
    فيصل:هيا ملاك تاخرنا عن الطياره
    م:طيب قومت قمت ورحت غيرت وخرجت لقيت فيصل يستناني
    فيصل:هيا خلينا نفطر فطرنا وقمنا وتوجهنا ناحيت المطار طول الطريق وحنا ساكتين وصلنا دق جوال فيصل جاني آحساس آنه راح يصير شي وآنو فيصل مره متغير قولت الله يستر بس
    فيصلآول ماسكر الجوال نادو على طيارت البرازيل آدينهم الجوازات بعدها مسكت يدها بيدي وآنا آضفط ع يدها جينا بنرك الطياره وقفت إشفيها هذي لصقت فيا وهمست:والله خايفه فيصل
    بصراحه صوتها كان جنان:قولتلها قولي وراي بسم الله
    ملاك:بسم الله
    وقال دعاء السفر وردت وراها فيصل يشد على يدها:يلله آمشي مافي شي يخوف
    ملاك لصقت فيه:آنا بغمض عيني وإنت مشيني لا وصنا قوليلي
    فيصل وهو يحط يده ع كتفها وشوف الناس كلهم يطالعون :طيب ركبو الطياره وفيصل يمشي ملاك وصل عند المقاعد وجلسها فيه
    فيصل:يالله آفتحي عينك فتحت عينها
    ملاك:جد شــ {على الساده الركاب التوجه المقاعدهم وربط الاحزمه لبدئ باقلاع الطائره
    على الساده الركاب التوجه المقاعدهم وربط الاحزمه لبدئ باقلاع الطائره}

    ملاك آخذت آلاحزام ولكنــ وقفها اليد الي تنحط فوق يدها ويقفل الاحزام لها
    ملاك تلف على: شكرا فيصل
    فيصل إبتسم لها وماردوقفل آحزامه بدت الطياره تحرك مسكت ملاك يد فيصل وهي تقراء المعوذات والايات الي حفظتها آستقرت الطياره وجات المظيفه تسالهم تبغون شي فيصل قال مابقى شي وملاك قالت نفس الشي
    هــــــــــدؤؤى
    قطع الصمت فيصل
    فيصل:ملاك
    ملاك لفت وعلى وجهها آحلى إبتسامه:لبيه
    فيصل:آسئلك سؤال صريح بس بكل صراحه تجاوبيني
    ملاك الله يستر بس :آسئل
    فيصل:بس توعدين بكل صراحه
    ملاك خافت: طيب آوعدك
    فيصل:آول إش يعنيلك في الوقت الحالي ماجد !؟
    ملاك :
    فيصل آبيك تسمعني لنهايه
    فيصل:من عيوني
    ملاك آرتخت ع المقعد وغمضت عيوانهاآخذت نفس :
    كان ماجد شخص عآدي جدا كنت آعتبره آخوي لاآكثر ولاآقل بس لما صار الحادث لآخوي وآختي وآمي وقف جنبي حسيته هو السند لي كنت ماآطلب شي آلي هو جايبه لي حبيت تصرافته وقفوته جنبي بعدها بكم آسبوع آبوي قام يضربني ويدشر وآشياء كثيره والي كان يخرجني منها هو ماجد آمتنيتله باشي كثير كنت مستعده لو طلب روحي عطتيها وكان آعجاب لاغير تزوجتك غصب عني توقعتك بترمين باآقرب زباله و
    قاطعها فيصل:والان ماجد بس آعجاب لاغير ولا تحبينه

    ملاك حسيت آنه مايبغاني آتكلم عن زواجنا ورديت ع قد سؤاله :آيه نعم ماجد كنت معجبه بتصرفاته وآنا ممتنى له إلى الآن ولو طلب الي طلبه وآملكه آديهيا
    فيصل لاتتحدان ياماجد على شي منت قده:هههههههه ريحتيني

    ::::::::::
    نزولو من الطياره آخذ شنطهم السواق كان يستناهم ركبو
    وراح على الشقه

    {يتم الان الترجمه }


    ملاك دخلت الشقه كان فيصل جنبي يمشي ضرب جرس الباب فتحت الباب وحده إستغربت من لبسها كانت لابسه تنوره حمره لعند فخذها وبلوزه من فوق عاريه ونص بطنها باينه
    فجائــــــــــــــــــــــــــــــه لـاـاــاـاـلا
    مو قـــــــــــــــدامي
    هـــــــــــــــاذي حقيققتك ياحقـــــــــــــــير ياويـــــــــــــــلك تنزل دمعه والـــــــــــــــله ياويلك حســــــــــــيت والــــــــــــله حسيت خــــــــــــاين خــــــــــــاين طـــــــــــــــالعت فيصل وهـــو حاظنها آه آه خلاص لاتفكرين
    {يتم الان الترجمه}
    المرآه وهي بحظن فيصل:هذي هي زوجتك
    فيصل:هههههههههههه نعم آنها جاهل لاتعرف الكلام البرازيل
    بس آنصدم لم آقتربت ملاك
    ملاك بابتسامه تكلم كندا وهي رافعه يدهاآوريك والله لآردها:وآنا لاتردين ان تحظنيني
    فيصل وهو ماسك كندا الي كانت بتروح تحظنها :لا آنها لي لوحدي وحظنها هو ماسك خصرها ملصقها فيها
    ملاك والله مآبكي والله مآبكي:لاتردون الدخول
    كندا:تفضلوا ودخلو لقو طاوله مليانه آكل آممم بصراحه إشتهيت بس هاها آنا كنت متاكده إنه راح يصير شي رحت ونزلت عبايتي كنت لابسه بنطلون ضيق شوي لونه آزرق وبلوزه لونها ليموني فاتح وفتحت الصدر شوي كبيره لفيت لقيتهم داخلين جو فيصل يبوسه من كل جها حتى ماستحه وجالس يبوس وععع الله يقرفهم طيب آدخلو جو لكن آنا والزمن ضدك يافيصل
    ملاك:آريد آن آكل
    فيصل هو يمسك كندا من يدها ومتجه ع غرفه:آنا والله كثير مشتآآق لزوجتي ودخل جو سكر الباب
    ملاك نزلت دمعه من خدي من حرارتها حسيتها آكثر من دموع تنزل متزوج آه آه آه الهدوء الذي يسبق العاطفه آه والله والله يافيصل لغير تندم قد شعر راسك حبيتك آعترف إي حبيتك لكن ماآكون بنت جآسم لغير آخليك تحبني بس بعد مارد حركتك رحت آدور على دورت مياه فتشت الشقه آربع غرف وثلاث دورت مياه ومجلس وصالتين غسلت وجهي وآخذت شنطتي ودخلت وحده من الغرف وحطيتها فيها وخرجت ورحت لطاوله وجلست آكل

    فيصل كنت آبوس كندا بس كذا آبقهر مــــلاك لسع ماجاها شي مو آنا فيصل الي اسكت عن حقي وحق آختي
    قالت ملاك:آريد آن آكل
    فيصل هو يمسك كندا من يدها ومتجه ع غرفه:آنا والله كثير مشتآآق لزوجتي ودخل جو سكر الباب
    قولت زوجتي متعمد آي كندا وحده من زوجاتي المسيار آوريهالطلع الكذب من عينها قال إيش قال مو هيا الي آخذت الصور والله لآوريك ياملاك قطع تفكير كندا وهي تقول:زوجتك جميله
    فيصل:آكيد وهل تعتقدي إني سوف آخذ عاديه
    كندا:لماذا لمشاكل بينكم
    فيصلوهو يقوم ويلبس بلوزته:لاتدخلي فيما لايخصك وهيا إلبسي وآخرجي لي وبتسمه لقد إشتهيت طعامك وخرج وسكر الباب
    ملاك جالسه آكل بصراحه جنان فجائه تفك الباب وخرج فيصل وقف عند الطاوله وناظرفيا
    فيصل:من سمحلك تآكلي
    ملاك:ولازم آستاذن
    فيصل ضرب الطاوله بيده :لما آكلمك تكلم بحترام مفهوم
    ملاك برود: لامو فاهمه
    فيصل بعصبيه مسكها من كتفها وقومها ورمها عند رجوله:ترك ماتسوي ظفر يا"بستهزاء" بنت جاسم وذحين آنا آكل وإنتي تجلس هنا عند رجل مفهوم
    ملاك: لارد
    فيصل ويدعس برجوله"وأنتم بكرامه"ع يد ملاك:مفهوم
    ملاك بتإلم:آه آبعد عن ي
    فيصل بصوت عالي:مفهوم
    ملاك لاتبكي بصوت عالي شوي: لامو مو مــفــهوم وبشو ف إيـــ ـش ت سـ و ــي
    فيصل نزل على مستواها ومسكها مع شعرها:قسم بالله وآعرفي يملاك إني حلفت إن تحركتي منهنا لغير تندمي

    وقام وجلس ع الكرسي وملاك تصارع دموعها وآلمها بس لسع مستسلمت له بس بهل حاله مابايدها شيئ في هلحضه جات كندا وهي لابسه بنطلون جنس يوصل آعلآ فخذها و بلوزه حبال سماويه طالعت فيا وجلست جنب فيصل
    فيصل:هلا والله بكنودت فيصل
    كندا بكل جرائه باسته على فمه: بافتح شهيتي للآكل
    {يتم لان البرمجه}
    فيصل ضحك
    كندا بدلع:فيصل ليش مخليها جالسه عند رجولك
    فيصل كان بيتكلم بس سبقته ملاك:مالك شغول يالملقوفه
    كندا:آنا ماني راده عليك لآن فيصل حياتي هون
    ملاك :لايلمحترمه تبغون تعرفون ملاك كيف جالسه {فيصل جالس ع آول كرسي ع اليمين وجنبه من الجها الثانيه كندا وملاك طايحه قدام فيصل يعني مديه فيصل وجهاها ورجلها ثانيتها ع وره وسنده جسمها بيدها}
    فيصل صقعها برجله ع فخذ ملاك:لاقومي إصقيعها كف بعد هذي تاج راسك
    ملاك والله مآبكي وسكتت ماردت عليه
    كندا:حبيبي لاتعصب نفسك
    فيصل:حيآتي شايفه الي قدامك
    كندا:آيوه
    فيصل وهو يحط عينه بعين ملاك:وحده غبي تحسبني حبيتها وإن هي و آبوها لعبو العبه مع واحد الخطه
    كندا:ليه حبيبي إش ساوه
    فيصل حسيت بشي غريب بعينها:شايفه هل الغبيه آخذت صور آختي وآدتها آبوها وقالتله خليه يتزوجني واذا رفض آفضح آخته ماتدري ذي لا وتسوي فيها بريئه وتقول ماآدري عن الصور شي ماتدري إني راح آخليها تعترف غصب عنها
    ملاك قامت بعصبيه:إيكون في علمك آنا ماطالبه منك تصدقني تدري ليه لانك إنسان خالي من المشاعر
    قام فيصل وقرب منها وصار وجه في وجها: وش الي يثبت كلامك
    ملاك وهي تحس آنفاسه تحرقها:ناظر في عيني حس فيا تعرف كل الي تبغى
    فيصل وآنا آحس بمشاعر غير:كيف تبغيني آحس في وحده عديمت آحساس
    ملاك وآنا آرجف من قربه:في هذه الحاله مآبغاك تصدقني
    طـــــــــــرـرـرـرــررــرــراآآآآإخ

    إيــــــــــــــــــــــــــــشــ
    آلــــــــــــــــــــي صــــار
    كلهـــــــــــــــــــــــــــا في الاجـــــــــــــــــــــــــــزاء الجــــــــــــــــــــــــــــــــــاي

    الجزء الحادي عشر والثاني عشر
    جات كندا وهي لابسه بنطلون جنس يوصل آعلآ فخذها و بلوزه حبال سماويه طالعت فيا وجلست جنب فيصل
    فيصل:هلا والله بكنودت فيصل
    كندا بكل جرائه باسته على فمه: بافتح شهيتي للآكل
    {يتم لان البرمجه}
    فيصل ضحك
    كندا بدلع:فيصل ليش مخليها جالسه عند رجولك
    فيصل كان بيتكلم بس سبقته ملاك:مالك شغول يالملقوفه
    كندا:آنا ماني راده عليك لآن فيصل حياتي هون
    ملاك :لايلمحترمه تبغون تعرفون ملاك كيف جالسه {فيصل جالس ع آول كرسي ع اليمين وجنبه من الجها الثانيه كندا وملاك طايحه قدام فيصل يعني مديه فيصل وجهاها ورجلها ثانيتها ع وره وسنده جسمها بيدها}
    فيصل صقعها برجله ع فخذ ملاك:لاقومي إصقيعها كف بعد هذي تاج راسك
    ملاك والله مآبكي وسكتت ماردت عليه
    كندا:حبيبي لاتعصب نفسك
    فيصل:حيآتي شايفه الي قدامك
    كندا:آيوه
    فيصل وهو يحط عينه بعين ملاك:وحده غبي تحسبني حبيتها وإن هي و آبوها لعبو العبه مع واحد الخطه
    ك:ليه حبيبي إش ساوه
    فيصل حسيت بشي غريب بعينها:شايفه هل الغبيه آخذت صور آختي وآدتها آبوها وقالتله خليه يتزوجني واذا رفض آفضح آخته ماتدري ذي لا وتسوي فيها بريئه وتقول ماآدري عن الصور شي ماتدري إني راح آخليها تعترف غصب عنها
    ملاك قامت بعصبيه:إيكون في علمك آنا ماطالبه منك تصدقني تدري ليه لانك إنسان خالي من المشاعر
    قام فيصل وقرب منها وصار وجه في وجها: وش الي يثبت كلامك
    ملاك وهي تحس آنفاسه تحرقها:ناظر في عيني حس فيا تعرف كل الي تبغى
    فيصل وآنا آحس بمشاعر غير:كيف تبغيني آحس في وحده عديمت آحساس
    ملاك وآنا آرجف من قربه:في هذه الحاله مآبغاك تصدقني
    طـــــــــــرـرـرـرــررــرــراآآآآإخ

    ملاك دمعت عينها وحاطه يدهاع خدها ولافه ع الجها الثانيه وشعرها مغطي وجها
    فيصل:آعرفي تكلمين مين لتكلمتي "بصوت عالي" فاهمه
    ملاك ع نفس حالها ماتغيرت
    فيصل مسكها من دقنها ولفها عليه بقوه:فاهمه
    ملاك رفعت يدها ومسحت دموعهاوبرود تام :والله وصرت تعرف تضرب يافيصل فيصل مسكتها من شعرها وسحبتها للغرفه رفستها برجولي مره ومرتين
    فيصل وهو حاط رجوله ع ظهرها وملاك متكوره ع نفسها :والله وحذرتك ماتردين لكن ماينفع الا الضرب وعندك من هنا لبعد العشاء إذا ماعترفتي إنك آخذتي الصور راح تشوفين الويل ورفسها وخرج وقفل الباب
    ملاك تكورت آزياده وظهرها يألمها بس خلاص تعودت آول من آبوي وذحين من زوجي ومن التعب نامت ودمعتها ع خدها

    فيصل خرج من الغرفه وقلبه متقطع عليها راح غرفته وسكر الباب جلس ع الاريكه وسند راسه آه ياملاك مدري إيش سويتي فيا لا يافيصل إنت قولت راح طلقها بس تعاملها كذا لين تعترف ولا عترفت آطلقها آيه قام وخرج
    فيصل:كندا هيا قومي خلينا نخرج
    كندا تعرف فيصل لعصب لعشان كذا ماتدخلت:طيب بغير وراح آجي
    فيصل:كلها دقيقه عندك راحت غيرت ولبست لبس محتشم هذا طبعا لوجد فيصل وخرجو.....
    :::::::::::
    ::::لنذهب لي مدينتنا الحبيبه المدينه المنوره في فلة آبو سعود
    في الصاله مجتمعه العائله بندر وبدر وبيان وابو سعود راشد وام سعود هنا
    ابو سعود:ها بندر كيف الشغول عاد ذحين كله عليك
    بندر:ماشي حاله
    بدر:صراحه تحزن فيصل رايح شهر عسل وإنت جالس تشتغل
    آم سعود:عقبال ماتروح شهرعسلك وهو يردلك جميلك
    بيان:آكشخ يالله تزوج بندر والله لآرقص لين آقول بس
    بندر آبتسم:قريب إنشاء الله ترقصي لين تقولي بس
    آم سعودبفرح:صدق ترا البنت جاهزا
    بندر الله يستر:مين
    آبوسعود:الله يهديك هنا خليه هو يختار يمكن حاط وحده باله
    آم سعود:ها يمه حاط آحد في بالك
    بندر:آنتي مين كنتي تبغيلي يمكن تعجبني
    هنا:إبتسام شوف يازينها
    بندر:لا يومه إبتسام ذي بيان آعتبرها
    ،،،،،، احساس جديد في قلبك بيزيد بتحسوا بكل ماتتطلع فيا
    انك عطول فيا مشغول كتير بتشتاق لي وبتموت عليا
    ،،،،،،،قطع عليهم صوت جوال بيان وكانت إبتسام
    بيان:هلأ والله
    إبتسام:آقول لاتسويل فيها يعنني آرحب
    بيان:هااا طيب يالله إخلصي إش تبغين
    إبتسام:آقول إذلفي هذا جزا من يعلمك
    بيان:طيب يالله ياقلبي قوليلي
    إبتسام:بس خلاص حزنتيني آتصلت علي آمجاد وقالتلي بتروح الراشد وقالتلي شوفي بيان يمكن تروح
    بيان:بتروحي إنتي
    إبتسام:آيوا
    بيان:خلاص طيب بس مين بيودينا
    إب:آخوها ماجد
    بيان:إم طيب بروح يالله آستناكم
    أبتسام:آوكي يالله إنقلعي خلصتي رصيدي
    بيان:آذلفي وسكرو
    بيان وقامت جلست في حضن آبوها:يبه حبيبي بروح السوق مع آمجاد وإبتسام
    قامت هنا و بعدت بيان وجلست هي مكان بيان:يابنت آستحي ولاتجلسين هنا مره ثانيه
    بندر صفر:حركات ع الغيره
    بدر:آقول بيان دوري وجهك
    راشدحضن هنا
    بيان وقفت وحطت يدها ع خصرها :يبه قومها
    راشد:ماقدر آنا ذحين مخدر
    بندروبدر:كككككاك ههكههههه
    بيان دور وجهاها
    راشد حس في بنته:خلاص روحي
    بيان قربت من آبوها وباسته ومدت ألسانها لامها
    هنا:بنت ومسحت خده وباسته
    بندر وبدر مستمتعين "فلم ماك~سكي ع الطبيعه"
    بيان راحت وطلعت غرفتها
    :::

    آمجاد :آلو
    إبتسام:آلو إيوه وينك
    آمجاد:يالله إطلعي آنا عند الباب
    إبتسام :طيب وخرجت وراحت وركبت
    آبتسام:السلام عليكم
    آمجاد وماجد:وعليكم السلام وحرك إبتسام كانت دايم تقولهالامجاد نفسي آشوف آخوك ماجد طلعت جوالها وآرسلت رساله {آمووت آنا ع آخوك آيش الشياكه هاذي ترا خقيت}
    دتن دتن صوت جوال آمجاد بصوت رساله طلعت جوالها وشافت الرساله
    آمجاد:ههههههه
    لف عليها ماجد:إشفي شي يضحك
    آم:ولاشي آحم آحم
    ماجد لف السياره وقفوسحب الجوال منها وقراها لف وجهوه ع وره وطالع في إبتسام من فوق لين تحت وقالها: إنتي آحلى
    ومشى
    إبتسام آرتجفت: كح كح وتحاول تكتم كحها بس ماقدرت كح كح كحكح آحم كح كح إح م كحكحكح
    وقف ماجد السياره وفتح القزاز من عندها بس كحها ماوقف
    شاف مويه حقته شارب منها آخذها ولف عليه ومدلها المويه
    آبتسام: ككحح وقف السيارهوفتح القزاز ومد لي مويه شفتها مشروب منها
    قولتله وآنا يدوب آطلع الكلام:كحكحح م ا ي كح تا جكح
    آمجاد :خوذيها يا إبتسام
    هزيت راسي بنفي وآنا لساعي أكح
    ماجد فتحت الباب ورحت جهت بابها فتحت الباب ونزلتها وهي لساعه تكح سحبت غطايتها وفتحت المويه وشربتها وكبت المويه من فمها ع تشيرت حطيت مويه بيدي وغسلت فيها وجهاها وكنت متعمد آللمس وجها البريئ هدت كحتها جنااان ماتوقعتها كذا كان ودي آبوسها بس لان آمجاد آطالعهم رفع قطاها وقرب من آذنها
    ماجد:تصدقين آنا الي خقيت ع جمالك هه عاد رشيت ع المويه
    إبتسام:آسفه ماكان قصدي
    ماجد:عادي ياحبي يالله آركبي
    ركب ماجد وركبت إبتسام وهي تاخذ نفس وصلو بيت بيان
    آمجاد آتصلت ع بيان
    آمجاد:آلو
    بيان:هلا
    آمجاد:يالله إحنا عند الباب
    بيان :آوكي ذحين خارجه سكرت بيان وجات بتخرج بس وقفها بندر :آقول بيان مين بيوديكم
    بيان:آخو آمجاد ماجد
    بندر:وين بتروح سوق إيش
    بيان:الراشد يالله عند اذنك ينتظروني
    بندر خرج وشاف السياره وراح عند قزاز ماجد
    بندر:السلام عليكم
    ماجد:ياهلا وعليكم السلام
    بندر:ماجد
    ماجد:آيه ماجد ماتعرفنا ياشيخ
    بندر:ماعاك بندر ولد عم فيصل زوج بنت خالتك
    ماجد تذكرها:ياهلا والله والله ولنا الشرف يابندر
    بندر:يالله آجل نتقابل مره ثانيه
    ماجد:آنشائ الله هياتامر بشي
    بندر طالع في آمجاد بس مابين لماجد شي:لا سلامتك
    ماجد :مع السلامه وراح بعد ماركبت بيان
    بندر يالله شايف كيف الصدف تجمعك معها وكنت تتصل عليها ليل ونهار تزوج فيصل بنت خالتها وآنتي والله مانتي آخذ غيري إنشاء الله
    ::::::
    عند فيصل وكندا رجعوا الشقه فيصل توقع تكون ملاك تبكي
    فيصل:كندا روحي الغرفه لاتخرجي إلا لما آقولك
    كندا:آوكي
    فيصل فتح الباب ودخل وسكر الباب جلس ع ركبته جنب ملاك رفع شعرها فيصل بعد ذحين تقوم وتشوفك إنت تبغى إطلقها هي آخذت صور آختك قام وفتح الباب وسكره بقوه يبغى ينبه ملاك إنه دخل
    ملاك من آول ماسمعت الباب نقزت وقفت تقرب منها فيصل وهي تراجعت ع ورى لين مالصقت بالجدار قرب منها فيصل وحط عينه بعينها وآنفاسه تصادم مع آنفاس ملاك
    فيصل:هابتعترفي ولا ناويه ع العذاب
    ملاك وعينها في عين فيصل:آنا مالي خص
    فيصل:آجل مين إلي له خص
    ملاك وهي متوتره من قربه:مآدري قولتلك آنا مآعرف شي
    فيصل وهو يقرب منها لين صار جبهته ع جبهتها:طيب ليش متوتره
    ملاك تبعد عنه ولصقت راسها بالجدار:من قال ماني متوتره
    فيصل وهو يقرب: يعني منتي قايله شي
    ملاك من الخوف غمضت عينها وماردت
    فيصل وهو يطالع فيها وهي مغمضه شي شده لها جماله غير مره شفايفها الصفيره شدت له قرب منها وباسها وخرج وبسرعه
    فيصل خرج وتسند ع الجدر وهو ياخذ نفس آنت إش سويت ذحين تحسبك ميت عليها الحمدالله الي جات ع كذا وماجات في غيرها هذا المره فتكيتي مني ياملاك لكن مره ثانيه مراح شي يفكك مني وراح عند التلفزيون

    ملاك غمضت عيني من الخوف آستنى آي صفعه تجيني بس تفاجئة لما باسني ع فمي وسمعت الباب يتسكر فتحت عيني بشويش ماشفته ذحين عرفت الي يفكني من فيصل يبغالي آتزين وآكيد ماراح يسوي لي شي "ثاني" دام يفكرني آنا الي آخذت الصور
    +عاد الي فهمها فهمها+
    :::::::::
    نروح عند بنات المدينه
    بيان:يالله آمجاد بلاعباطه
    آمجاد:بناآم آقولك
    إبتسام:خلاص بكره تجي بيان لاتعقدي الامور
    آمجاد: يالله خلينا آدق ع ماجد
    إبتسام:خلاص لادقي ندق ع السواق ونقوله تعال
    آمجاد:لالا آنا بدق عليه وآتصلت ع ماجد جلسو يستنونه آمجاد تذكرت الي يزعجها بالاتصالت وتذكرت توتر إبتسام داك اليوم فحبت تفتح الموضوع
    آمجاد:آبتسام آتصلت ع الرقم الي آديتكيه
    إبتسام عرفت إنها تتكلم ع رقم بندر"لان بندرهو الي يزعجها"فحبت تسوي نفسها ماتدري:آيت رقم
    إمجاد:الرقم الي يتصل علي
    آبتسام:آها آيه تذكرت لا ماتصلت نسيت
    بيان:لذحين يتصل عليك
    آمجاد حست إنه إبتسام تعرف شي عن الرقم: آيه شكلي آبقول لـماجد يتصرف عاد ماجد عصبي لو عرف منه راح يذبحه
    إبتسام بتوتر:طيب ليش تعلمينه لا تعلمينه
    آمجاد:طيب ليش كذا خايفه إنتي ليكون تعرفينه وماتبغين تعلميني
    إبتسام:هـ ـا لا و ش الـ ـي يعرفن ــي فيـ ـــهــ
    آمجاد وهي تحط عينها بعين إبتسام:طيب إذا ماتعرفينه ليش خايفه عليه لهدرجه
    إبتسام:لاا بس حزني واضح آنه يحبك
    بيان:آمجاد هذي سيارت آخوك
    آمجاد:آيوه يالله آمشوه وراحو إبتسام جلست مع بيان وآمجاد راحت بيتهم وآخذت دش وناآآمت
    ▄ ▄ ▄ ▄▄ ▄ ▄ ▄ ▄ ▄ ▄ ▄



    الساعه 6صباحا
    ملاك دخلت الحمام وآخذت شور ولبست فستان جدا ناعم لين الركبه لونه سماوي
    ملاك ياربي موت جعانه وصوت التلفزيون من آمس مشغل آكيد فيصل جالس عليه يالله خليني آتشجع وآخرج فتحت الباب وتسحبت فيصل كان منسدح ع الكنبه قدام التلفزيون ونايم مشت من قدام التلفزيون بهداوه وراحت في المطبخ فتحت الثلاجه وسوتلها ساندوتش وعصير فراوله وجلست آكلته و خرجت مريت من عند فيصل شفته من غير إلحاف رحت غرفتي وجبت بطنيه وقربت منه بشويش ولحفته آول مره آشوف شكله وهو نايم و شعره كان نفسي آمسح عليه رفعت يدي بحطها بعدين تراجعت بعدها تشجعت ومسحت عليه سماره رهيب عينه الكبار بس ع شكل بيضاوي ولا آنفه الي مثل السيف ولا شفايفه المنتفخ طبيعي كان مسوي س~كه قولت بصوت راخي:ياليتك تعرف بس إن مالي شغول
    وقمت قبل مايصحا سكرت التلفزيون ورحت الغرفه وسكرت الباب

    فيصل حسيت باحد يحط علي إلحاف عالبالي إنها كندا بس إنصدمة لما شميت ريحة ملاك إلا هاذي ملاك آعرفها كنت بقوم بس جات يدها الصغيره وبكل حب حسيته تمسح ع راسي سمعتها تقول بكل نعومه لعشان ماتصحين:ياليتك تعرف إن مالي شغول
    راح صوت التلفزيون الي كان مشغل وراحت معاه آآه ياملاك عذبتيني بحبك آي حب الي تكلم عنه آنت قولت بطلقها لاليش آطلقها آنا آحبها وصور آخوتك ها وإنت الي كنت تاخذ حق آختك منهاا بس تقول هي ماتعرف شي بس إذا هي ماتعرف
    مــــيــــــــــــــن الـــــــــــيـــــ يعـــــــــــرفـــــــ مــــيــــنــ!!!
    !!!!!!!!!!!!!!!!!





    آمـــــــــــا عنـــــــــــد بيـــــان وإبتـــسام جالسات في الحوش
    إبتسام: فاتك بنو فلة فيصل قدام فلة إياد
    بيان:آمانه بس آحس آحسن لو حطوها جنب فلة إياد
    إبتسام:لا بعدين راح تكون الجها الثانيه من الحوش فاضيه وهي تاشر ع فلة سعود الي في نفس الحوش شايفه فلة سعود قدامه تبنون فلة بندر اذا بيتزوج
    {فلة آبو فيصل بالوسط وع الجهة اليسار فلة إياد والجه اليمين فله فيصل}
    بيان:فاتك ذاك اليوم بندر قال إنه بيتزوج
    إبتسام تذكرت آمجاد:إها ومين سعيده الحض
    بيان خلين آشوف يمكن تحب بندر وآنا مدري:آنتي
    إبتسام بلمت فيها وماردت
    بيان:هاااي وين الاخت راحت
    إبتسام:بلاش مساخه بيان
    بيان:آمزح بعدي مدري تقفل الموضوع وبعدين مدري إيش صار
    إبتسام قررت إنها تقولها :بيان تذكرين لما كنا بروح السوق وآدتني آمجاد الرقم
    بيان:آيوه الي كان يزعجها بس ماتصلت وقتها قولتي ماعند رصيد
    إبتسام:آيه تدرين ليش ماتصلت
    بيان بفضول: لا ليه
    إبتسام:آممم
    بيان:بسرعه قولي
    إبتسام:طلع بندر
    بيان آنصدمة:بـــندر آخــــــوي
    إبتسام:آيــــــ
    بيان منصدمه :مــــــاصــــــدقـ
    إبتسام:آنا بصراحه إنصدمة زيك تدري ليه لانه كان يتصل عليها من قبل مانعرفها
    بيان:بس بندر مو راعي هالكلام آبد وآنا متــــــاكدهــ
    إبتسام:آدري
    قاطعتهم نوره:تدري عن إيش
    إبتسام:هلا باختي القاطعه
    نوره:آهلين فيك ليش مانديتون آجلس عندكم
    بيان:نخاف بعض الناس تاكلنا
    نوره بدفاع:ليه شايفته آكل البشر
    إبتسام:إلي ع راسه بطحه يحسسها
    ههههههه
    بيان:ههههه
    نوره:هأا ماتضحك سخيفه
    إبتسام:وين رلو إشتقتلها من زمان عنها
    نوره:عند آبوها
    بيان:غريبه ليه ماراح الشركه
    نوره:مآخذ إجازه يومين
    نوره:إلا شخبار فيصل0
    إبتسام:مدري ماتصل
    بيان:آكيد ماخذه عقله ملاك
    نوره:لاحبيبتي مابغى إلا هيا تاخذ عقل فيصل اللهم لك الحمديارب مابغي غيرها
    إبتسام:حرام عليك والله حبوبه
    نوره:ويعع شايفه زواجها كيف لاتصوير ولا زفت عريس
    بيان بعصبيه:كل وحده وحره بزواجها تبغى تتصور هذا شي راجعلها وكمان ماتبغى فيصل ينزف هاذا شي راجعلها هي و زوجها
    نوره:لاتنسين ياروحي إنو آخته
    إبتسام تغير الموضوع:كيف الحمل معاك
    نوره:متعبني والله ورولا متعبتني زياده
    شفو رولا جاتهم تجري
    رولا:حاله ابتثام
    إبتسام وتحضنهاوتبوسها:يعيون حاله ابتثام
    بيان بزعل مصطنع:رولا ماتبغين عمه بيان قامت رولا وراحت جهت بيان
    بيان:تشيلها :هلا حبيبي "وباستها"
    رولا:ماما يعول بابا ون رحتي
    إبتسام : يعيني ع الحب من جد بياكولنا
    بيان:لعشان تعرفين آني طابختهم وعاجنتهم
    رولاوهي ماتدري بس سمعت طابختهم:آثاث ماما تعلف تطبح آثياء كثيره وحلوه لملم
    بيان وإبتسام:راحو فيها من الضحك:هههههههههه
    نوره: لو جلست ثانيه آجيب آجلكم
    بيان:آلحقي عليه لآيجي ياكــلنا
    نوره قامت معصبه وراحت~فعايل الحمل~
    إبتسام: صايره تعصب ع طول
    بيان:إيه الحمل آقول آنا بدق ع آمجاد تجينى بعد العصر
    إبتسام:دقي ودقت بيان إتفقو تجيهم آمجاد بعد العصر

    بعيــــد عنــــهم مرره
    واقفه ع الشباك آطالع الرايح والجاي آطفال يلعبو شفت رجال وحرمه يتمشون وهم ماسكين يد بعض آه بس يافيصل لو تحبني وآعترف آحبك إيه بس صدقني حبي جريمه وآنا آكبر جريمه وراح آندمك ع لعبك علي إستنا إنتى بس شفت الرجال والحرمه يحظنون بعض جات ببالي آغنيه ع موقفهم غنيت ..عسى ربي يخليك لعيوني
    وعسى ربي يخليني لعيونك
    حبيبي دنيتك صعبه بدوني
    ولاشي دنيتي تسوا بدونك
    انا مغرم ياغالي فيك
    وادعي ربي يخليك
    اذا عني بعدت يجن جنوني
    لأنك صرت اغلى من عيوني
    عسى ربي يهنيني بغرامك
    ولايحرمني من رقت كلامك..
    فيصل من وراها:والله وطلع صوتك حلو
    لفت عليه ملاك ورجعت لفيت ع الشباك
    فيصل قرب منها :ليش واقفه ع الشباك
    ملاك لارد
    فيصل لصق فيها:ليش م انفتح الباب بقــــــــوه كندا :مـــــلا
    ونصدمة بوجود فيصــــــــل
    فيصل بعد عن ملاك وبعالا صوت:خـــيـــــر تصارخي بآسمــــــــها
    كندا من الخوف:آآ
    راح عندها فيصل وغضب العالم كله فيه وصــفــعــــه كــــــــف ع وجــــهــــه ولحقه آلثاني والثالث طحت كندا ع الارض وصوت صريخها من آلآلم وفيصل بدا يرفس فيها جاته ملاك بسرعه ومسكته
    ملاك:فيصل خلاص
    فيصل دفها طاحت ملاك ع الارض تالمت فيصل مسك كندا من شعرها وسحبها ع الارض قامت ملاك بصعوبه و بسرعه وراحت جري ع الصاله وكان فيصل بيدي كندا كف سحبتها ملاك ودفتها ع الغرفه بشكل سريع
    ملاك:قفلي الباب فيصل جاء بسرعه وسحب ملاك بقوه
    فيصل:آبـــعـــــدي ودخل الغرفه قبل ماتقفل كندا الباب وسحبها من شعرها فك باب الشقه ورمها بقوه فيصل:آنتي طــــــــالق طالــــــــق طــــــــالق وتفل عليه وسكر الباب بقوه ملاك كانت واقفه آعطاها نظره وراحت الغرفه

    فيصل رميت نفسي ع الكنب بقوه آخذت نفس حطيت يدي ع شعري وشديت عليه بقوه بعدين رخيت تستقفلني هالحــــــــيوانه آكـــيـــــد كانت تضربها وتخاصم معها لمن آخرج وإذا جيت تسوي نفسها بريئه عاد ملاك ساكته آنا آوريه قمت ورحت فتحت الباب لقيتها منبطحه ع السرير بالعرض وحط يد ع راسهاوالثانيه ع صدره رحت بسرعه وانسدحت وحطيت يدي بين راسها{كانت منسدحه وفيصل فوقها لكن مسند يده ع السرير بين وجها وذا شال يده صار فوقها تمام} فتحت عينها واضح آنها آرعبت مني بس بجد شكلها مغري بس واضحتلها إني ماني مهتم فيصل بهمس:كم مره دخلت عليك وآنا ماني موجد
    ملاك وآنا مرتبكه من قربه وآنفاسه الي لفحت وجهي:ول ا مره م ادري آ ش كانت تبغى مني
    فيصل آتكا ع المرفق وصار مــرـرـرـرـرره قــــــريــبـــ من ملاك~فيصل:باتتكلمي ولا بيصير شي لاتبغينه ولا آنا آبغاه ملاك يالله ذحين كيف آتكلم هو قريب مني يربي خايفه موت لاتبكي هذا كل ماله يقرب والله آحــــــراجــــ إيه مــــــاليـــ إلا آقوله كــذا
    ملاك بصوت راخي:ف فيصل الشهريه م معاي
    فيصل آنا لاصق فيها كذا وذحين تقول قام بسرعه وجلست ملاك فيصل بصوت عالي:آسمعي يــــــابنت جاسم وقسم بالله وتراني حلفت لو ماقولتي الصدق لاجيك شي عمرك ماشفتيه ولآخر مرره آسألك كم مره آحتكت معاك الزفت كندا!؟
    ملاك وهي تاخذ نفس :والله والله ولا مره جاتني الغرفه آو تكلمت معاها إلا وآنت موجد.
    فيصل طالعت فيها من فوق لتحت ورحت وصقعت الباب وراي
    ملاك آخذت نفس بقوه يالله الله يستر بس والله ماسكت وآستناني يافيصل


    الــــحــــقــــدوالــحــســــد
    الانتــقــام من آجــــل الـمـــاضي
    هناغرفه يملئها الــــكره والعدوه
    :هم حرموني من البراء وآنا راح آحرمهم من الي يحبونهم
    آفنان:طيب فيصل إشصار عليه
    فرح:خلاص فيصل دبست فيه ملاك و آبوها سكران آربع وعشرين ساعه كل ماتصل عليه سكران
    آفنان:طيب وصورك الي آديتها
    فرح:مدري عنها خلي لما يجي فيصل وجيبها
    آفنان:آمم طيب آنا إش دوري
    فرح:آنا فيصل وآخذت حقي منه وباقي إياد
    آفنان قاطعتها:حتى إياد كان معارض ع زواجك من البراء
    فرح وكآنها تتذكر :مو بس إيادوآختي نوره الي آعتبرتها نصفي الثاني والملقوف بندر ولد عمي
    آفنان هي تبغى تزيدها:ولا يهمك نبداء بي إياد والباقي يجي دورهم



    ي بيت آبو بندر 10م
    بيان:مين
    آمجاد:وآنتي مالك
    إبتسام:آقول بيان الحقي وجهك عند باب السلام ههههههههههه وشاركتها آمجاد الضحك
    بيان متفشله:ماتضحك
    آمجاد وهي مبتسمه وهي تكلم بيان :آمزح معاك هذاماجد يقول ساعه وآنا جايك
    بيان:لالا نبقاها سهرا
    آمجاد:لا آنا آساس حدي الساعه 1 تلقيني مخدره عندك بنام
    آبتسام:عادي طيب نامي عندها بكره الصباح وتروحي
    بيان:يالله آتصلي عليه قوليلو لايجي
    آمجاد:آول شي خلين آكلم آمي بعدين بكلم ماجد
    وآخذت جوالها وآتصلت ع آمها
    آمجاد:آلله يخليك آمي
    آم آمجاد:لا البنت عندها آخونها وآنتي جالسه عندها
    آمجاد وهي عابسه بوجهابصوت واطي:آمي إبتسام كمان فيه
    آم آمجاد:إبتسام بنت عمها أما آنتي بصفتك إيش وهذي آول مره تروحيلها
    امجاد تكلم البنات وآمها ع الخط:ماوافقت سحبت منها الجوال بيان
    بيان: السلام عليكم خاله
    م :وعليك السلام هلا بنتي
    ب:كيفك ياخاله
    م:طيب الحمدالله إنتي شخبارك وشخبارك إمك
    ب:كولنا طيب ياخاله الله يخليك خلي آمجاد عندنا
    م:لايابنت آخوانك كلهم بالبيت بعد مايصير تجلس عندكم
    ب:والله آخواني مراح يجون ذحين
    ام ماجد بستسلام: طيب آعطينياها
    بيان مدت لها الجوال خذي كلميها
    آمجاد آخذت جوالها:هلا آمي
    :كلمي آخوك قوليله
    طيب وسكرو
    بيان:يالله باقي آخوك عاد عليك حاولي فيه
    آمجاد:يالله إنشاء الله يوافق بس
    إبتسام:هيا إنتي وقدراتك بنشوف تقدري تقنعيه ولا لا
    آتصلت آمجاد
    آمجاد:آلو السلام عليكم
    ماجد: وعليكم السلام بغيتي شي
    آمجاد:طيب إشبك كذا روق
    ماجد:آقول بس مو فاضيلك تعرفي إني عند آصحابي
    آمجاد:بجلس عند بيان لبكره الصباح وآجي
    ماجد:لايشخه بس آقول ربع ساعه وآنا عند الباب
    آمجاد:بتجي ذحين
    صراخه إبتسام صرخه لا آراديه :لاااا لايجي اجلسي دقتها بيان لعشان تسكت
    ماجد سمع صرختها:مين
    آمجاد تستهبل:مين
    ماجد عصب:آقولك مين الي صارخ
    آمجاد:محد
    ماجد:آمجاد ترا إذا ماقولتي دوري آحد يجبك عندهم ثاني مره
    آمجاد:لا خلاص هذي" وطالعت بي إبتسام "إبتسام
    ماجد تذكر آخر مره بينهم:قوليلها لعشانها راح آخليك تجلسي
    آمجاد والله مآخليك ياماجد بشويت تريقه:صدق
    ماجد:ترا آغير راي
    آمجاد:لا لا يالله مع السلامه
    إإبتسام:والله آسفه ماكان قصدي آرفع صوتي وإنتي تتكلمين
    آمجاد في نفسها آجل لو تدري إني جلست لعشانك إش راح تسوي:لا عادي
    بيان بحسن نيه:آخخ عذبتيه بصوتك حرااام تلقينه ماينام اليل من صوتك آمانه إيش قال آمجاد
    إبتسام تبلع ريقها بيان ذحين تخبصها آنا ماقولتلها عن الموقف:هااها ماتضحك بلاش تريقا
    بيان:آوريك ماتضحك طالعة في آمجاد إيش قال آخوك
    آمجاد:ولاشي قال مين قولتله إبتسام وبس
    بيان:يعين يالله بكره يجي يخطبك ياإبتسام
    إبتسام إنحرجت كان ودها تكلم بس لعشانه آخو آمجاد
    آمجاد تغير الموضوع:آقول بس مأتصلت القاطعه
    بيان:لا رايحه في العسل
    آمجاد إبتسمت مجامله
    بيان:إيه إبتسام تذكرت بسألك وين بيتكم
    آمجاد ذحين يعرفون إني من بنات الفقر وما آعجبهم :ليه تسألي
    بيان بحسن نيه:عادي كذا بس شفنا بيت ملاك فابعرف فآي شارع
    آمجاد بصراحه:آنا ياقلبي لاآسكن في فله زي فلتكم "قاطعتها إبتسام"
    إبتسام:يعيني ع التكبر من البدايه بدت تتكبر آكيد بيتوكم آحلى لعشان كذا بتدينا محضره
    إمجاد إبتسمت إبتسامه باهته :لاتكبر ولاشي آنا مو من مستواكم المادي آنا ساكنه في حي..... في شقه عاديه جداا والعز هاذا مو عندنا آلله يديمه لكم
    بلمو فيها بيان وإبتسام تندمو ع الي قالولها
    إبتسام:والله ماكان قـ
    قاطعتها آمجاد: حصل خير إذا ممكن بيان دورة المياه وينها
    بيان:آخرج من الباب ذا آمشي طولي ع يسارك ع طول وخذي راحتك مافيه آحد من آخواني في البيت
    آمجاد قامت وخرجت من المجلس مشت ونزلت دمعه مسحتها دخلت دورة المياه وقفت عند المغسله وفتحت المويه غسلت وجهه سحبت مناديل ومسحت وجهه وهي حاطه في بالها إنها خلاص ماعاد له قيمه عندهم
    آمجاد آنا بنت فقر إذا ماعجبتهم هاذا شي راجعلهم خرجت متجها الى الغرفه الضيوف آوقفني صوت رجولي مو غريب علي لفيت بشوف من الي يعرفني هاذا

    بندر وهو نازل من الدرج شاف وحده تمشي ومديته ظهرها خطر في باله إنها راح تكون آمجاد لانه سمع من بيان إنها بتجي فقال خلين آتاكد
    نزل من الدرج وقرب منها قال بصوت شوي عالي :آمــجاد
    لفت وشفت وجهه واضح عليه الاستقراب ماقدرت آتكلم من جملها نفسي تتكلم وسمع صوتها وآعرف آمجاد الي كل يوم آتصل عليها وتهزاني طالعت في عيونها المنصدمه قربت منها وبتعدت ع ورى وكانت بتروح مسكتها من يدها ولفيتها لي وقربتها مني
    :بـــــنـــــدر آتـــــركـــــها
     
  8. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    قمت وآخذت العطر وبخيت وآنا مقرره إني آخرج برا الغرفه
    وفتحت الباب بشويش طلعت راسي لفيت يمين مو فيه لفيت يسار مو فيه خرجت بكل جسمي روحت الصاله لقيت جالس ويطالع فلم ومسكر اللمبات ومدين ظهره طالعت القناه كانت آمبسي تو آحترت كيف اكلمه
    :تعالي إجلسي لاتوقفين وراي
    بسم الله هذا كيف شافني آحترت آروح آجلس ولا لا بس قولت يالله خلين آروح آجلس رحت وجلست في نفس الكنبه الي جالس فيها بس من الجها الثانيه وطالعت التلفزيون إندمجت معه بس كان مرعب وكل ماتجي لقطه تخوف آحط يدين ع واجهي
    لفيت وجهي ع جهة فيصل بشوفه بس تلاقت عيني بعينه وكان يطالع فيا بنظرات غريبه بس شدتني لها مانزلت عيني وطالعت في عينه الغريبه
    قرب مني وعيوني في عيونه وآنا كنت آبغى قربه حوطني من عند خصري وقربني منه وحظني لي صدره بقوه وباسني ع خدي بكل إشتها
    ملاك وآنا في حظنه:ترا والله ماآعرف شي عن صور آختك يافيصل
    فيصل وهو يحضني بقوه:آدري ياروحي والله ادري
    تررن ررن -جرس الباب-
    قام فيصل :لاترويح بروح آفتح الباب
    ملاك:لاتتااخر ترا بروح
    فيصل هو يحضنه:لاماني متاخر
    ملاك جالسه وآنا حاسه بشي غريبه طـــآآآـآآآآااآآآآآآآخ
    ملاك قومت من مكان بسرعه ورحت جري وآنا دموعي تنزل وآنا كل إمانيت إن آشوف فيــــــــــــصل وآقــــوله والله آحبــــك لاـاـاـالا فيـــصل كان طايح ع الارض ماليه جسمه دم نزلت ع ركبتي وآنا دموع تنزل بحرقه قولــــت فيصل الله يخليك لاتسيبني والــــلــــه آحبك لاتتركني
    فيصل وهو مالي دم:مــ ــ لاك
    ملاك وهي جلسه ع ركبها وحاطة يدها ع خده:هلا حبيبي
    فيصل هو يتالم :آ ح بك مووت وغمض عينه وطلع دم من فمه
    ملاك وبحرقه دموع :فيصل رد علي فيص ل لاتــــخلين والــــــــي يخليــــك فيــــصل لاتــــروح آضربــــني سوي الي تبي بس لا تــــروح وتتــــركني
    فـــيـــصل آحـــبـــك وربي وربي آسفه
    لات تــ ــ ــــركني ونزلت دموع حـــــااآــآآآـاره
    جاء صوت رجال متلثم ومعه مسدس ويامر آتباعه خذها
    صــــرخــــة باعلا صوت عند فــــيـــصل
    فــــيصــــــل لـاـاـاـلـلا تــخلــيهــــم يــــخــــذوني
    آتــــــــركــــــــوني
    وقومــــت بسرعه من نومــــي وآنــــــــا مفزوووعــــه وكنت معرقه مـرـرـرـرره رفعت عني البطنيه
    ملاك بسم لله الرحمن الرحيم
    لا إلــــه إلا الــــلــــه
    سبحان الله طلع حلم
    الحمد الله بس ويه حطيت يدي ع خدي ومسحت دموعــــي
    الـــي تنـــزل بغـــزارهـــ قومت وآنا خايــفـه وآرتجـــفة
    آنفتح الباب ودخل فيصل وهو مو لابس بلوزه :آشفيه إش صار
    ملاك وهي ترتجف وماتقدر تتكلم
    فيصل قرب منها وشافها ترتجف وخاف عليهاجلس ع السرير :ملاك
    ملاك ودموعها تنزل:حلمانه
    فيصل حضنتها كنت خايف عليها
    :سمي بالله مافي إلا الخير
    ملاك دفنت راسي بحضنه العاري وآنا مادري عن نفسي كنت خايفه مرره وبعدها إستسلمت لنوم
    فيصل جلست آقراء عليها المعوذات إلاين مانمت في حضني طرحتها ع السرير ولحفتها بستها ع راسها وخرجت رحت الغرفه وبدت الافكار تهاجمني آنا ليش خفت عليها كذا وليش حنيت عليها ليكون تحبها لالا آنا ماآحبها وآبطلقها قريب بس آول الصور لازم آخذها من آبوها بس خوفي عليها ع إيش يدل من قال إساس آنا شفقت عليها مو خفت آنا من بكره لازم آعاملها غير {هه حياتو لايكون عصبتو}

    ::
    في المجلس بيان وإبتسام جالسين متحسفين ع الكلام الي قالوه لي آمجاد
    إبتسام:والله مادريت ولا كان ماقولتلها
    بيان :حتى آنا ذحين نبين لها موقفنا بروح آشوفها تاخرت
    خرجت من المجلس وآنصـــــدمت من الي شفته ليكـــــون متواعدين يتقابلـــــو
    آفــا ياآمجاد وهاذا وثقوي فيك طلعتي تكلمي آخوي من وراي
    وراحت جري عند بندرو آمجاد
    ::بـــــنـــــدر آتـــــركـــــها

    بندر لف وشاف الي آبد ماتوقع يشوفها جــات عينــه ع آمجاد وطالع في بيان ولفـ وطلع من البيت ع طول لفت بيان ع آمجاد الي واقفه كانه صنــم ماتتحرك
    بيان :هاذي آخـر آثــقـــه تواعدين آخـــوي
    آمجاد كل شي يمر عليـ ببطآشديد من مسكت بندر عليها إلاصوت بيان الي آنقذها إلا خروج الانسان الي تجهله إلا صرخه بيان في وجهه
    بيان بنظرات إحتقار:آشوفك مارديتي
    قاطعهم إبتسام:خير إيش صاير
    بيان:شـ
    قاطعتهاوكانها فاقت آمجاد :بـــــس لاتقولي كلام منتي داريه إيش الي صـــــار
    بيان:ها إشرحيلي كونك توريني رقم آخوي وتسوي نفسك بريئه وتقولي هاذا الرقم يتصل علي من شهر وعرف إسمي ومدري إيش كمان وجاي هنا متواعد معه ياخاينت الصداقه
    طاخ آمجاد كأن آحد آداها كف آنصدمت يعني الي يتصل علي من شهرين هو آخوها الي ناداني من شوي قولت وآنا مستغربه وبهدوء : آخوك هو الي يتصل علي من شهرين
    بيان بعصبيه:كمان تسوي فيها بريئـــــه بكل آســـــف البيت يتعـــــذرك
    آمجاد آنصدمة وكلمة بيان الي تترداد ع آذنها "كمان تسوي فيها بريئـــــه بكل آســـــف البيت يتعـــــذرك" كان تتعاد الف مره عندها
    إبتسام:آشفيكم قبل آشوي يازينكم "راحت مسكت آمجاد من كتفها"تعالي آمجاد ماقصدها شي بيان
    آمجاد بعدت عن آبتسام:لو سمحتي إبتسام جيبي عبايتي وشنطتي
    إبتسام:بيـ
    آمجاد رفعت يدها :خلاص بتروحي تجيبي عبايتي ولا آنا آروح آخذها
    إبتسام راحت وجابت عبايتهاوشنطتها
    إبتسام تمدلها العبايه:خذي
    لبست عبايتها آمجاد ولفت ل



    لبست عبايتها آمجاد ولفت لبتسام:موالسلامه إبتسام وفتحت الباب
    إبتسام:لحظه آمجاد مين بياخذك
    آمجاد ماحبت طنش إبتسام:راح آستنى ماجد بر وسكرت الباب وهي تمشي وتفتح شنطتها إطلع جوالها وطاأخ طاحت رفعت راسه بتشوف مين طلع بندر آخذت جوالها وقامت
    بندر:آسف ماشفتك مشت من جنبه ولا ردت عليه وآتصلت ع ماجد
    آمجاد:آلو ماجد تعال
    ماجد:آنا لعبه عندك تعال روح آنا بعيد ماآقدر آجيك ذحين
    آمجاد بعصبيه:مع السلامه وسكرت راحت تمشي إشوي عن فلة بيان آتصل جوالها آتوقعت آنه ماجد شافت طلع إبتسام
    آمجاد:آلو
    إبتسام:وينك فيه آنا عند الباب
    آمجاد:رحت آمشي عن الفله
    إبتسام:إنتي مجنونه إرجعي تطلعي في نص اليالي
    جات عند آمجاد سياره وقفت
    : تبغيني مسآاآعده
    آمجاد وترجع طريق الفله وهي خايفه:إبتسام تكفين تعالي
    آبتسام:إيت جهه من الفله رحتي
    آمجاد:الي ع اليمين وسكرت إبتسام
    آمجاد قاعده تقرا آلاذكار و السياره وراها شافت نور سياره جايه وقلبها يدق من الخوف وقفت مكانها ماتعرف الطريق
    :تعالي آوصلك بيتكم
    آمجاد:إنت إنسان وقـ
    جات سياره مسرعه حيـــــيط %تفحيطت السياره% خافت بس حمدت ربها إنه نزل من السياره بنــدر وجاء عند السياره الي واقفه عند آمجاد
    بندر:خير إيش موقفك هنا
    :وإنت وشلــك شارع آبوك
    بندريضرب ع كبوت السياره بقوه: آقول إن مافارقت لادعس ع وجهك
    نزل من السياره الرجال ودف بندر ع ورى
    :تراك زودتها كان بندر آطول من الرجال بشوي وضخامتهم مثل بعض بس بندر آطول
    هــجمـ عليه بندر وتطارحو بالارضـ
    آمجاد خايفه ماتدري إيش تســوي وإبتسام زيها آتصل جوالي وآنا خايفه مــرره
    رديت
    ماجد:آنا عند الباب إطلعي
    آمجاد:ماجد آلحق إمش تجها البيت من اليمين



    بعيد عنهم صحت ملاك وراسها يئلمها تذكرت الي صار معهاوعصبت إنها حضنت فيصل يووه آنا إيش سويت ذحين يحسبني ميته عليه آه آه راسي مره يئلمني قمت ورحت الحمام (الله يكرمكم) آحترت إيش البس لبست وبلوزه ضيقه لي الفخذ وسترتش خرجت من الغرفه وراحت المطبخ يربي مافي بندول راسي مره يئلمني خلني آشوف فيصل وينه ماله حس بالبيت مو فيه يمكن بغرفته قربت من الغرفه ماسمعت صوت آفتح الباب لالا يمكن يكون جوا يالله خلاص إفتحيها والي يصير يصر فتحت الباب بشويش واناماسكه قلبي فتحت الباب كامل
    ملاك وترخي نفسها ع الباب :آوووه رعوووووب هاذا الانسان
    فيصل من وراها:
    ليه وحش شايفتني
    ملاك نقزت ودخلت جو الغرفه:يــــــمــــــااااا
    فيصل يطالع فيها وحاجب رافعه والثاني منزله
    ملاك حطت يدها ع قلبهاوإنتبهت لي نفسها نزلت عينها وكانت بتخرج بس وقف قدامها فيصل
    فيصل:إيش كنتي تبغي من الغرفه
    ملاك:ولا شـ |ـ ـي
    فيصل:وليش فتحتها
    ملاك: سكتت
    فيصل مسكهامن يدها واليد الثاني ماسك كيس وقفها قدام السرير وفتح الكيس وطلع منه مرهم
    فيصل مدلها المرهم:آمسكي
    ملاك مسكت المرهم
    فيصل نزل بلوزته
    ملاك حطت يدها ع فمها: إهأآ
    فيصل كان ملفوف حوله شاش ومنعد بطنها كان فيه ع الشاش وطالع آثر الدم قعد يفكه الشاش بشويش عاقد حواجبه
    ملاك وكان الالم فيها وعاقد حواجبها:تالمك
    فيصل:إشوي
    ملاك وهي خارجه:إستنى آشوي راحت وجابت قطن ومعقم ورجعت لقته منسدح ع ظهره ومغمض عينه والجرح بطنه ع جهت اليمين قربت وحطيت الاقراض ع الكمدينه
    ملاك :ممكن تبعد إشوي
    فتح فيصل عينه:هلا
    ملاك:آقول ممكن تبعد إشوي
    بعد فيصل شوي وجلست جنبه ملاك:بعقم الجرح وبعدين راح آحط المرهم
    فيصل غمض عينه :آنا مريضك وإنتي دكتورتي
    ملاك: فكربااي شي تحبه لعشان ماتتآلم
    فيصل :آوكي
    ملاك سمت بالله وبدت طهر الجرح وهي تحس بشي غريب بعد ماخلصت التعقيم رفعت عينها ولقت فيصل يطالع فيه
    ملاك إنحرجت ونزلت عيني وآخذت المرهم وحطيت ع طرف آصباعين وقعدت آمسح بجد كان يخوف شكله بس مدري من وين جاتني الجرأه وقعت آمسح عليه بعد ماخلصت قومت وآنا شايفه نظرات فيصل لساعه علي
    ملاك:ماجبت شاش لعشان تلفه
    فيصل غمض عينه:آلا في الدرج
    فتحت الدرج شفت ظرف والشاش آخذت الشاش وسكرت الدرج
    ملاك وآنا منحرجه منه:قوم لعشان آلفه لك
    جلس فيصل ع سرير ونزل رجلينه ع الارض
    ملاك قربت وهي منحرجه فتحت الشاش وحطته ع الجرح ومسكته وقعد تلف باليد الثانيه وهي منحرجه
    فيصل جلست وآنا متعمد ماقوم وبدت تحطه كانت ترفع يدها وتلفها عليه عطرها كان يدوخ الواحد واضح توترها آلمتني شوي
    فيصل:أأه
    ملاك رفعت راسي وطالعت في عيونه :آسفه مانتبهت
    فيصل رفعت راسها وصار وجهي مقابل وجها قربت منها وآنفاسي تخططلط مع آنفاسها قربت منهاآكثــر
    ملاك وهي تنزل راسها: آححم إسفه مانتبهت عورتك وهي تفتح لصقه
    فيصل وهو مخدر من جمال وتصرفات ملاك بهمس:ملاك
    ملاك وهي تبعد : خلصت
    فيصل آنسدح غمض عينه:آأأه
    ملاك قربت منه:فيصل فيك شي آتصل ع الاسعاف
    مسكها فيصل من يدها وفتح عينه وبعد في الجهه الثانيه وسحبها عنده ملاك طاحت ع السرير وصارت منسدحه جنبه
    ملاك خافت:فيصل الله يخليك آتركني
    فيصل بهمس:بتذبحين إنتي
    ملاك وتنزل دمعه من عينها:لا والله ماسويت شي والله
    فيصل تركها ولف ع الجه الثاني:روحي وسكي الباب
    ملاك وهي واقفه وبصوت واطي وتمسح دمعتها:والله ماسويتلـ
    فيصل يقاطعها بصوت عآأإأإلي:
    ملاكـ روحــــي روحــــي
    ملاك خرجت بسرعه وسكرت الباب


    ::::::::::::::::::::
    نزل بسرعه ماجد من السياره وقاعد يفكك في المظاربه الي شافه وهي يمشي دف الرجال عن بندر
    ماجد مسك بندر:خلاص بندر
    الرجال جاء يتهجم يبغى يضرب بندر ماجد ترك بندر ومسك الرجال
    بندرمعصب حده:ياكــلــب ي،،،، ي،، ،،،
    الرجال:،،،،|
    ‎%لاتعليق%
    ماجد‎‏ دف الرجال ع السياره ودف بندر عند سيارته
    ماجد يكلم الرجال:خــــلاص فــــارق
    ركب الرجال السياره:آنا آوريك ماكون سـامـي إن مــــاندمتك آستنى آنت بس وراح بسرعه
    ماجد عرف بندر:إيش إلي صاير
    بندر عرف إنه آخو آمجاد لو قاله ممكن يضرب آمجاد صافحه بندر :كنت مار منها وصقع السياره وزي منت شايف
    ماجد :عسى بس ماصارلك شي
    بندر:لا لا مافين شي
    ماجد:آها الحمدالله
    بندر:تعال تقهوأ البيبت قريب
    ماجد:لامشكور بس جاي آخذ الاهل جو
    بندر:كنت حوصلهم معاي بسياره
    ماجد:مشكور والله كنت مشغول وتاخرت شوي
    بندر:لا ولو صرنا آهل
    ماجد :آكيد
    |نزلت آمجاد من سيارت بندر وركبت سيارت ماجد
    +
    آكيد كولكم مستغربين كيف ركبت سيارت بندر بس لما آتصل عليها ماجد وبعد ماسكرت فتحت إبتسام شباك السياره ونادتها وآمجاد راحت وركبت السياره|

    ماجد:يالله ماتشوف شر آنا آستاذن
    بندر :إذنك معك يالله مع السلامه
    ماجد:السلام عليكم وراح
    بندر رآح ركب السياره وهو مقهور من آمجاد مشى
    بندر:إبتسام إيش صار
    إبتسام:تسألني آنا آنت قول إش سويت
    بندر:إبتسام والي يخليك قوليلي وريحيني
    إبتسام:راح آقول بس توعدني حتى إنت تقول وصدقني يولد عمي راح آساعدك
    بندر:آوعدك
    إبتسام:كنا جالسين|قالتله من خرجت آمجاد من المجلس الين طردت بيان لها|
    بندرتنهد :آآآه تبغين تروحي بيتك ولا عند بيان
    بتسام:عند بيان ولاتقير الموضوع يالله قول إنت كيف عرفت آمجاد
    بندر:راح تساعدين
    إبتسام:راح آسو كل الي بيدي ويالله قول
    بندر:مره كنت جالس وطفشان وفجائه أتصل جوالي رقم غريب رديت
    آمجاد:آلو ماجد وينك تاخرت
    بندر شكل ماجد زوجها كلني آتريق: هلا حبيبتي دقيقتين وآنا جاي
    آمجاد وهي تشوف الرقم وسكرت الجوال
    وبعدها سرت آتصل عليها حطيتها في بالي وكانت دايم تسكر وتهزاني ولامره كلمتني
    إبتسام:كيف عرفت إسمها
    بندر:بالرقم آخذته عند صاحب لي في الاتصالات وآخذت كل المعلومات وصارت الصدفه إنو فيصل تزوج بنت خالتها
    إبتسام:والحركه الي سويتها
    بندر:خلاص آنزلي وصلنا
    إبتسام:وآتفاقنا قول وصدقني راح آطلعك منها
    بندر:كنت عارف إنو آمجاد بتجيها وحبيت آشوفها وآتاكد إذا هي آمجاد ولا لا وهاذي السالفه
    إبتسام:تحبها
    بندر:جاوبت ع الاسئله الازمه
    إبتسام:آوكي وجات بتنزل
    بندر:إبتسام
    إبتسام:نعم
    بندر:إش راح تسوي
    إبتسام:لاسويت راح آقولك ونزلت
     
  9. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    عندآمجاد آول ماوصلت البيت بعد تحقيق من ماجد راحت تشوف آمها شافتها نايمه راحت غرفتها وسكرت الباب تنهدت ونسدحة ع السرير وهي تفكر بالي صار مدرت بنفسها الا هي بساابع نوومه وإمها قاعده تصحها
    أمجاد:همم
    أم ماجد:قومي آذن الظهر وإنتي لساع نايمه
    آمحاد:الله نمت هاذا كله
    آم آماجد: قومي الصلاه راحت عليك
    آنشاء الله قامت وراحت توضة وصلت بعد ماصلت جلست ع التسريحه الصغير وآتصل جوالها بصوت نهاق حمار
    آمجاد:آففف هاذا إيش يبغى آخذت الجوال وسكرته وقعدت تمشط شعرها نهق مره ثانيه ردت وهي معصبه
    آمجاد:آلو
    بندر:السلام عـلــ
    قاطعته بعصبيه:لاسلام ولاغيره آسمع زيــــــن الكــــــلام الي بقوله آنا بنت حافظه نفسي وحافظه تربية آهلي وماني راعية خراب

    ب
    ندر:السلام عـلــ
    قاطعته بعصبيه:لاسلام ولاغيره آسمع زيــــــن الكــــــلام الي بقوله آنا بنت حافظه نفسي وحافظه تربية آهلي وماني راعية خراب ومصاخه ف رجأان روح دورلك وحده زيك وبلا مشااكل وغيره ولاعاد تتصل ع هاذا الرقم
    آمجاد جات بتسكر بس سمعته بيتكلم
    ماجد:آستني آنتي قولتي الــــــي عندك وآنا كمان بقول الي عندي آنا رجال وع وجهه الزواج وآدورلي ع وحده حافظه نفسها وحافظه تربية آهلها ولاهي راعية خراب ومصاخه وليقتها فيك %آخذ نفس%آمجاد لو آتقدملك توافق!
    آمجاد قلبها بدا يدق بقوه كان نفسها تكلم بس قررت آجابتها آتكون صارمه: عندك آخوات ولاترضى عليهم بعد بنات الناس لاترضى عليهم وسكرت بسرعه وراحت إنسدحة ع السرير بالعرض
    آمجاد آه آه وآنا آكون آغبى وحده لو ماوفقت عليك شهرين كافيه تثبتلي حبك بس آنتي ماتحبيه والله آخذ واحد يحبني ولاآنا آحبه بعدين الحب يجي مع الزواج
    آم ماجد:آمــــــجاد وجــــــع
    آمجاد قامت:هلا يمه آسفه ماسمعتك
    آم ماجد:إيه هاذا آنتم يابنات الايام هالعقل شغال مدري فمين
    آمجاد :ليه يمه بنات زمان كان آغبياء عقولهم ماتشغل هههه
    آم ماجد:آمشي قدامي آشوف ع المطبخ ونخلي الام والبنت السعيده في سوالفهم
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

    لــــــماذا الحــــــقد
    لماذا الحســــــد
    لماذا الكروه والظلم لماذا
    آجيبون
    هل ياترا لو منعوني من آشياء آريده. يكروهني آم يريدون لي الخير
    آجيــــــبوني
    لمــــــاذا لماذا نبني الانتقام في قلوبنــــــا فكلنا بشر نخطا ونعتذر ولقد آعتذرنا فماذا تريــــــــــــدون

    آفنان:قولتلك آنا كلمة آماني وقالت تشوف
    فرح:آفنان لازم تنفذ بسرعه قبل مايجي فيصل
    آفنان:طيب خلاص بس آدين رقم إياد لعشان آديه آماني
    فرح:طيب بس بسألك ليش ماتكلميه إنتي
    آفنان:لا آنا يعرفون إني صاحبتك آما آماني مو دوم تجي عندك
    فرح:طيب طيب خذي الرقم
    0550++++++
    آفنان:هيا مع السلامه بدق ع آماني آديها آلرقم
    فرح:آقول بس لاتنسين الشريحه بدون آسم مو بعدين آروح فيها
    آفنان:خلاص مو آغبياء لهاذي الدرجه باي وسكرت
    العنود آخت آفنان:آفنان إيش سالفتك مع فرح
    آفنان:ههههههههه
    العنود: إيش بتسوي
    آفنان:يو آنتي ماتدري آيش سوت باخوها فيصل وجاي الدور ع إياد
    العنود بنافذ صبر:هيا قولي
    آفنان جلست تقولها الي صار فيصل وش راح تسوي في إياد

    +++++
    ابتسام:إنتي ليش منتي راضيه تفهمي آقولك البنت إنصدمة لم قولتيلها إنو آخوك
    بيان:وأايش الي يأكدلي وبعدين إنتي لو شفتيهم كيف إقراب من بعض كان سويت آكثر مني آعوذ بالله
    إبتسام بعصبيه:لاتضلمي البنت وتحطي الحق عليها روحي شوفي آخوك إش سوا فيها وإيش القدر الي جمعهم الين هنا وآنا آقولك إنو كول الحق مع آمجاد وشوفي كيف تراضيها ^وقامت^ مع السلامه فايز%آخوها% يستناني برا وخرجت

    وهي خارجه قابلة بندر
    إبتسام:السلام عليكم
    بندر:وعليكم السلام ها إبتسام إيش سويت
    إبتسام:آنا كلمتها ماديتها فرصه تكلم بس شكلها لانت شوي
    بندر:طيب آمجاد
    إبتسام:آنا ماكلمتها بس بكره بروحلها
    بندر:آها آنا بكلم ذحين بيان
    إبتسام:طيب آنا ذحين رايحه فايز برا يستناني مع السلامه
    خرجت إبتسام

    بندر آنا بكلمها وآشرحلها والي يسير يسير راح دق بابا غرفة بيان
    بيان:مين
    بندر فتح الباب بيان كانت منسدحه وجلست ع السرير بندر دخل وسكر الباب وجلس ع كرسي التسريحه
    بيان:مين سمحلك تدخل
    بندر:آنا ماخذ آذن من آحد لعشان آدخل
    بيان:طيب إيش تبغى
    بندر:آنا جاي آبري ذمت آنسانه حطيتها بذمتك وظلمتيها آسمعي بيان إذا بتسمعيني الين الاخر قولي وإذا منتي سامعه قوليلي لعشان آخرج
    بيان كان نفسها تعرف الحقيقه:قول آسمعك الين النهايه
    بندر إبتسم:وقالها الحقيفه كولها وإنو آمجاد ماتدري عنه وانها مظلومه
    بيان:يعني آمجاد ماكنت تدري عنك
    بندر:إيه بيان آنا بخطبها آبيك تساعديني ع إمي تعرفي مستواهم وآنا خايف إمي ترفض
    بيان نزلت دمعة:بندر آنا ظلمتها وخايفه ماتسامحيني
    بندر:لالا صدقيني آنه راح تسامحك ^قال بحالميه كان بيضحك بيان^ ترا زوجتي قلبها طيب وراح تسامحك آعرفها
    بيان إبتسمت ورمت عليه الدبدوب:هــييـ آنــتـ ترا مو حلالك لاتفكر فيها
    بندر مسك الدبدوب :ههه راح تصير حلالي قريب بس آبغى مساعده من آختي ورما الدبدوب عليه
    صقع الدب في راس بيان : آآ كنت بساعدك ع إمي لااآكن ذحين لو تمووت لعشان تحترم نفسك مو ترمي علي الدب وسوت نفسها زعلان
    بندر:والله بكيفك بس إنسي آنو آخلي زوجتي تسامحك
    بيان بجديه:آسمع خلاص آنا راح آساعدك بس آول شي لازم اكلم آمجاد
    بندر :مشكوورر
    قامت وآخذت الابتوب وقعدت ع السرير:يلله ذحين فارق بدخل ع المسن
    بندر:لايشيخه كثرري منها آخر زمن تطردين
    طق طق -طق ع الباب-
    بيان:مين
    سعود :آنا
    بندر قام فك الباب
    سعود: ياعيني آشوفكم متجمعين
    بندر:ههههه غار
    بيان:وين يغار وعنده نوره
    سعود:آكيد بعد والا تبغين آغار منك وعندي الحلا كله
    بندر:لالا كذا عاد تعديد حدودك مافي حد آحلا من بنو
    بيان:آم المصالح
    سعود:بس لايكثر وإنزلي تحت نوره فيه
    بيان:آقول شحاد ويطشرط بعد آقول بس وروني عرض آكتافكم



    عند حبايب قلوووبنا إياد -آخو إبتسام- حلا زوجته إذا نسيتوهم لانه آول مره نجيبهم بس ذكرناهم بالاسامي-٠٠
    كانو جالسين بصاله
    حلا:حبيبي إشرايك نسافر
    إياد :والله ودي بس لوحدنا
    حلا:لا وين نودي فارس فراس
    إياد:عند آمي وعندها إبتسام وفرح
    قاطعهم صوت جوال إياد
    إياد شافه رقم غريب وإستغرب قال يمكن واحد من آصحابه:آلو
    جه صوت إنوثي ناعم:هلا والله وآخيرن سمعنا صوتك
    إياد:مين معاي
    :آنا وحده تموت في التراب الي تمشي عليه آحبك موووت
    إياد:غلطانه آختي وسكر ع طول
    حلا قامت وجلست جنبه :مين
    إياد بكذب:مادري وحده تقول هاذا جوال خالد قولتلها لا
    حلا:أأطيب لأتصلت مره ثانيه لاترد
    إياد حضنها :فديت الي تغار علي
    حلا زادت من حضنه لها:والله من نفسكـ آغار حتى من ثيابك آغار لانها تكون آقربـ منيــ منـ حضنــك
    إياد بعد عنها ونزل بلوزته ولصق حلا جنبه وحضنها لصدره:لاتغار لانك آغلى من الكول وحبيبتي بس آنــا
    فارس دخل وجاء جري عند آمه :ماما وقعد يدف آبوه ماما بيبي -حبيبي-
    إياد بعد ولبس بلوزته حلا شالت ولدها وجلست عليها
    فارس يبوس آمه:بيبي ماما-غار الولد من آبوه هخ هخ-
    إياد:لالا ماما حبيبي آنا
    فارس برطم:دب بابا
    إياد قاعد يجر حلا
    حلا:إياد خلاص
    فارس:أآآهي ماما وقاعد يجرها آآآهي آآآ
    حلا:إياد إتركني
    إياد:إيه تحبين ولدك آكثر مني وتركها وإيسوي زعلان
    دخل فراس:بابا آبي شريط جديد-شريط بلاستشن-
    إياد فك يديه :تعالى حبيبي فراس جرا في حضن آبوه
    إياد:خلاص حبيبي المغرب آوديك محل الاشرطه
    يزعم إنو فارس غار نزل من حضن آمه وراح عند إياد
    آياد شافه:تعال حبيبي
    راح له فارس وجلس إياد يقهر حلا فيه حلا تضحك عليه


    آبتسام:يالله آنا عند الباب
    بيان:طيب ذحين خارجه خرجة وراحت ركبت بسياره
    بيان :سلام
    إبتسام:وعليكم السلام
    بيان:قولتيلها إني بجيها
    :لا ماقولتلها
    بيان:آحسن بشوف ردت فعلها
    إبتسام:والله إنك فشله آول مره تجيك وطرديها
    بيان:والله لو كنتي مكاني سويت آكثر بس آقول عرفتي بيتهم وينه
    إبتسام:آيوه وصفتلي وينه وخليت فايز يوصفه لسواق
    بيان:آها آحسن بعد
    إبتسام: هههههه إنتي كل شي عندك آحسن وش سالفتك
    بيان:مدري ههههههه
    إبتسام:مفهيا ههههه

    ................
    تابــع
    ملاك ياربي مــرره طفشانــه وهاذا يخرج وحابسني آفف منه آنا بروح آكلمه
    فكت بابا غرفتها ورأحت بصاله لقته منسدح وفي يده الجوال
    ملاك:ممكن آتكلم معاك شوي
    فيصل حط جواله ع الطاوله وآشر ع كنبه :آجلسي
    ملاك راحت وجلست
    فيصل:آسمعك
    ملاك:آنا آبغى آخرج من هالبيت زهقت وآنا محبوسه فيه
    فيصل:هههه والمطلوب
    ملاك:آبغى آخرج
    فيصل:شوفي الباب قدامك
    ملاك:قد كلمتك
    فيصل:قدها وقدود
    ملاك راحت وآخذت شنطتها فتحتها شافت فيها فلوس حمدت رابها آنها حولتها راحت لبست عبايتها وتلثمت وآخذت شنطتها الرماديه %من نوع الطويله والكبيره% وخرجت من غرفتها مرت من عند الصاله شافت فيصل منسدح
    آبتسمت:مع السلامه
    فيصل ردلها الابتسامه:في حفظ الله
    خرجت من الشقه وراحت نزلت من الدرج راحت شافة آسم الفندق وراحت تتمش كان في مجمع قــريب ودخــلته
    شافت شال عجبها آخذته وستمرت في مشيها آشياء روعه شافت دباديب روعه قالت خلين آخذلي وآخذتلها إثنين روعه صغار وستمرت في مشيها شافت محل يبيع فساتين وجلابيات قالت خلين آشتري لخالتي جلابيه هي تحبها آشترت ثنتين فخمه خرجت من المحل وقعد تمشي بين المحلات كانت رووعه مناظرها شافت محل بسيط يبيع سلاسل راحت وكان فيه سلسله ع شكل قلب آحمرومكتوب فيها اسامي آخذت لآمجاد وبيان وإبتسام ونوره وتردت آخذ لفرح بس بعدين آخذتلها مشيت لقيت محل رووعه يبيع تحف دخلت بتفرج بجد شفت تحفه من الخشب سطحها دائري وعليها رجال وحرمه ماسكين يد بعض آخذتها وخرجت مشت كان فيه آشياء رووعه ماتنوصف آتذكرت رولا شفت سبنشي بوو آشتريت لها ولغيت مجموعة آلعاب في حقيبه وحده آخذتها تعبت وآنا آمشي وقرب يآذن المغرب مشيت وجلست في كوفي
    ملاك نادته النادل
    النــادل:what would you like to drink, sir??

    (يـــتـــم الان الـبــرمـجه)

    مـــلاك : and me give me chocolate ice cream please

    (( وانـا آسكـــريم بنكــهه الشـــوكــلاته))

    ـجائــه صــوت بماقبله:: Bring me cup of
    Coffee

    (( كـــوب من القهـــوة))

    {يــــــتــــــم الان الـــبـــرمـجــهـ حــــــاليـــن}

    النـــادل وهــوا رايــح,k

    مـــلاك لـفــت وجهه بتـشـوفــ مــيــن الي جلــس قــبالــه آنـصـدمــت فــيــليــ قــدامــها

    ..
    بيان:إبتسام راسيــ قام يدور خلاصـ
    قوليلي هاذا بياتهــا ٠
    إبتسام:يمكن خلين آتصل عليهــا وآقولها تفتح الباب وآشوف آتصلت وآنفتح الباب الي واقفين قدامهــ
    بيان:آهـ وآخيرآا
    السايق: مدام متى يجيـ آنــا
    بيان بعصبيه :دمتـ عينك قولـ آميــن آلف مره آقولك وآنا هنآ
    ماتقولـ مدامـ
    السايق:آنا مافي يكلــم آنتا
    جآت بترد عليه بيان بس إبتسام لحقتهـ لآن بيان ماحتسكتـ
    إبتسام:لــم آتصل عليكـ ونزلت ونزلت بيان
    دخلو بيت آمجاد البسيط جــدآ

    امجاد تستناهــمـ عند البابـ
    دخلت إبتسام آول شي
    آمجاد:هلا واللهـ تو مانور البيت وسلمت عليهآ دخلتـ بيانـ وهاذا آلي صدمـ آمجاد
    بيان مدتـ يدها ليـ آمجاد صافحتها آمجاد وكــآنــ ســلآمهم بارد عكس إبتسامـ وآمجاد
    آمجاد:ياهلا تفضلــو
    دخلو المجلس الصغير المتوآضع نزلو عبايتهمـ وآخذت منهمـ العبايات

    ‎آمجاد مهما كآن هاذي ضيفه
    ‎في بيتنا ولازم آرمي الزعل بعيد ‎‎دآمها وصلت آلبيتينا هاذا
    ‎ كان تفكير آمجاد بنسبه لبيان ونست الزعــل بمجرد آنها ضيفه
    ‎مو يعنى سامحتها طبعالا بس لكونها عندهالازم تصرف طبيعي

    آمجادبآبتسامهـ‎:شخباركم
    إبتسام:بخير دامك بخير شخبارك إنتي
    آمجاد:تــمــآمـ شخبارك يا بيان
    بيان:بشوفتك بخير
    آمجاد:تسلميـ..
    بيان:آسفـه جيت بدون ماديكـ خبــر
    آمجاد:لا حياكـ في آيـ وقت

    هــدو الجلســه كانت توتــر
    آمجــاد آســتذنتـ وراحتـ وجابت الضيــافه وضيفتهمـ

    بيان طقت وبدت تتكلم:آمـجـاد
    حابهـ آتــكلم في الموضوع اليـ صار في بيتي




    آمجاد:مع آنــو المفروض آسكر الموضوع نهائي ولا آديك مجال تتكلمي بس لانك غاليه راح آخليك تتكلميـ
    بيان آبتسمت:شكرا .سكتت وكملتـ..آنا آسفه يآمجاد ع آتهامي لك بس آبيك تعذريني لانو تتذكري لما آديت إبتسام الرقم طلع بندر وكان الرقم عند إبتسام ولما شافت آنو بندر قالت لك آنو معندها رصيد وقتها وبعدين جآت وقالتليـ آنو بندر آنصدمت آنو بندر لان بندر مو راعي هاذي الحركاتـ..
    قاطعتها آمجأد:قصدك آنو آناراعيت هالحركات

    بيان:آنا ماقلت كذا وخلين آكمل بعدين شفتك ذاك اليوم معاهاوقريبه منه بعد جن جنوني قولت آكيد متفقه معه مو بس إنتي ألي ضلمتك حتى بندر معاك بلله لو آنك مكآني رآح تسوين آكثر آنا آعتذر ياآمجاد لانو بندر آخوي هو الي ضايقك و آنا بعد سبيتك آتمنى تسامحين حتى لو ذحين طرديني من بيتك فآن راضيه وبالي تسوينه

    آمجاد:آنا سمعتك لنهايه وآبيك تسمعين
    آنا آدري آنو الشيطان ما مات لساعه وآنا والله يابيان من تعرفت عليكم وآنا مبسوطه آنا ماعندي آخوآت لكن ربي رزقني بخوات مثلكم آنا آدري انو الموقف الي تعرضته له قوي وآنا معاك ومسامحتك بس آعذرين آنو آقولك بيتك معاد آدخله لكن آنا مسامحتك وآقولك لاتعتذر لانو إنتي ماتدري بالي صار

    بيــان قامت وحضــنــت آمجاد وضلو حاضنينــ بعض
    إبتسام:واوو وآخيرن إنتهى الفــلم الرمانسي برجوع الــحبيب لحبيبته

    لفو عليها بيان وآمجاد وضحــكو كــملو السهرا رقص وفلــه وجنآآن البنــات {يازيــنها جمعت البنات}
    الساعهـ ١٢
    إبتسام:ياللهـ بيان السواق جاآ
    آمجاد:لا تكفــون آجلسو
    بيان:وتلبس عبايتها:مره ثانيه
    إبتسام سلمت ع آمجاد ياللهـ مع السلامه
    آمجاد:شرفينا مره ثانيه
    آبتسام صقعتها ع راسها:آترك عنك الرسميات
    بيان دفت إبتسام وحضنت إمجاد
    إبتسام :آنا خارجه وآنتو لحضنتو تقعدو سآعه ولآتتاخرين آنتي وخرجت من المجلس حطت البرقع وفتحت البابـ بس كان ماجد بيفتح الباب وصقعت فيه
    إبتسام حطت يدها ع راسها: آخخ
    ماجد طالع فيها وسكت
    إبتسام طالعت فيه بغباء وآعطته نظرت آستحقار آستعوبت نفسها
    إبتسام :ماعليش ماشفتك
    ماجد:عاديـ
    رآحت إبتسام بسرعه وركبت السياره وقلبهـ يدق بسـررعه ماتدري ليــه يدقـ قلبها إذا شافتهـ شكلهـ كان متضايق وآنا مدريـ آش صابني نظرته بغبــاء عــيونهـ كانت تحكي كلامـ مهموم ويبي يشكي اللهـ....
    بيان:إبتســامـ
    إبتسام آنتبهت لهـا:نعم
    بيان:وعمآ لي ساعهـ آناديكـ
    إبتسام:منتبهتـ خير
    بيان:وجــع وليش مانتبهت
    إبتسام:ياختي مــالك
    بيان:مالــت ودين بيتي
    إبتسام:لا ماني موديتك هبله راح آوديك يعني وين بوديك
    بيان:كولــي هــوآ
    إبتسام:آقول يالله ضفي وجهك وإنقلعي بيتك وصلنا
    بيان:آقول آذلفي آشوف عن وجهي ونزلت وسكرت الباب بقوه عناد وراحت السياره بيان رحت فتحت بابا الفلــه بس قبل مــادخل آحد حط يده ع فمها وسحبها بيان جلست آرافس آبــي آصــارخ بسـ ماقــدرت وغــــآبــــتــ عــــنـ الــوعــــي


    إيش الــي صــار آبــــطال روايتــنا آيــش راح يــصير فيــه




    الجزء الثالث عشر
    لفت بطالع مين الي جلس قبالها وآنصدمت وخافت وقامت ع طول وشالت الاكياس

    جاء الرجال وقف قدامها +كان الرجال سمين مرره وعنده تشوه في دقنه+
    وقف قدامها:ع وين
    ملاك:إيش تبـ ماكملت كلمتها إلى ويجرها من يدها ويحطها وراها
    فيصل باعآلآ صوت: خـيـر إيـش تـبـغـى منـهـا
    الناس كولهم طالـوع وتجمعو
    الرجال يتكلم بصوت ناشز وفمه يالله يحركه من تخنه:آنت عارف آنا إيش آبغى منها
    ملاك بدت دمـوعها تنزل مسكت يد فيـصـل
    ملاك:فيصل خلاص خلنا نروح
    فيصل لف عليها وسحب يده بقوه:إنتي آسـكـوتي ولف ع الرجال وإنت تـفـو عـليـك يارخمه وسحب ملاك من يدها ومشى وعيون الناس كولها عليهم
    فيصل سرع بمشيه وملاك وراها
    ملاك بصوت مرتجف:تكفى فيصل واقف ونزلت دموعها واقف الله يخليك والله يدي آلمتني
    فيصل بقمت عصبيته سحبها وجات بطيح بس تداركت نفسها طاحت الآكياس من يدها طول في مشيهم
    فيصل رمها ع الارض بقوه
    فيصل:والله والله ياملاك إن ماقولتيلي إيش قالك لاتلومي إلى نفسك
    {بوصفلكم كيف كان المكان فيصل راح تحت عند البحر يعنى الناس إذا بيطالعو ع البحر من فوق مايشوفونهم والبحر كان قريب منهم...كان وقت غروب الشمس لان آذن المغرب ... ملاك طايحه ع الرمل وفيصل واقف وحط يده ع خصره وشاب نار }
    ملاك دموعه تنزل: فيصل إهدائ الل إهــــى+شهقت ملاك واقفت+فيصل تكفى جرحك بينزف خلين آشوفه
    فيصل قرب منها:كيف تبغين آهداء علمين وآنا شايفك معها هآا طــآآأخ آعــطاهاكــف
    ملاك حطت يدها ع خدها ولفة وجهه من قوت الكــف
    فيصل دفها وطاحت ع التراب
    فيصل حط يده ع مكان الجرح رفس ملاك برجوله ومو مهتم لجرحه :ياحيوانه آنا فيصل عمره بحياتي مآخذت آحد تحت إيدين وراح لغيري تجين إنتي وتلعبي من وراي ياوقحه يلي الوقحه منك نبذه تفو عليك يابنت جاسم تفو وراح يمشي وهو يتألم بعد عنها وجلس وسند نفسه ومسك الجرح

    ملاك جالسه تتالم لانه رفسها ع بطنها وآلمتها بس قاومت وفكت الطرحه عن شعرها وكانت هي لابسه ربطه ع شعرها نزلتها ولفت الطرحه عليها قامت بس رجعت طاحت من آلم بطنها حاولت إنها تقوم وقامت راحت عند فيصل
    ملاك مدتله الربطه:فيصل حطها عليك ينزف الجرح راح يغوما عليك
    فيصل:ذلفي عن وجهي مابغى شفقآ من ذا الوجهك
    ملاك:قوم يافيصل قوم
    فيصل حس إنه لو ماربط عليها راح يروح فيها وهو بدا مايركز آكثر آخذو منها وربطه بقوه عليه قام ودفها قدامه
    فيصل:آمشي آشوف قدامي
    ملاك قطت وجهاه ومشت وتحس نفسها عترجع (آكرمكم الله)
    فيصل راح وواقف تكسي وركب وركبت ملاك
    فيصل:روح مستشفى.......

    .................................................. ...
    في بيت آبو سعود ..العصر
    بندر:يمه وين بيان
    آم سعود:آمس قالت لي بتروح عند آمجاد بعدين بتروح عند إبتسام آتصل عليها
    بندر:آتصلت عليها جوالها مقفل
    آم سعود هنا خافت ع بنتها:آبتصل ع خالتك بشوف عندهم ولا لا
    آخذت التيلفون وآتصلت ع آم إياد
    ردت آم إياد
    :آلو
    هنا:السلام عليكم
    وعليكم السلام إشخبارك وشخبار عيالك
    هنا:كولنا بخير الله يعافيك آلا يام إياد
    أم إياد: هلا
    هنا بندفاع وخوف :بيان عندكم آمس قالت لي بروح عند إبتسام بس قلبي مو مرتاح ناديها لي
    آم إياد:ليش هي مو عندكم إبتسام قالت وصلتها بيتها
    هنا: يما بنتي وطاحت السماعه
    بندر راح عنده :يمه بسم الله إشفيها بيان
    هنا ويداها ع قلبها: ياويل حالي وبدت تبكي بنتي ياراشد نادي آبوك
    بندر:آخذ السماعه:آلو خاله بيان مي عندكم
    آم اياد:خوفتني ياوليدي إشفيها بيان هي ماجتكم آمس وصلتها إبتسام
    بندر:لا بيان مو فيه من آمس هيا مع السلامه وسكر
    هنا:آتصل ع جوالها يمكن ترد عليك
    بندر جلس جنب آمه:طيب إنتي إهدي شوي إنشآء الله إنلاقيها
    هنا :ماقدر ماقدر قلبي يعورني خايفه عليه
     
  10. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    ردت آم إياد
    :آلو
    هنا:السلام عليكم
    وعليكم السلام إشخبارك وشخبار عيالك
    هنا:كولنا بخير الله يعافيك آلا يام إياد
    أم إياد: هلا
    هنا بندفاع وخوف :بيان عندكم آمس قالت لي بروح عند إبتسام بس قلبي مو مرتاح ناديها لي
    آم إياد:ليش هي مو عندكم إبتسام قالت وصلتها بيتها
    هنا: يما بنتي وطاحت السماعه
    بندر راح عنده :يمه بسم الله إشفيها بيان
    هنا ويداها ع قلبها: ياويل حالي وبدت تبكي بنتي ياراشد نادي آبوك
    بندر:آخذ السماعه:آلو خاله بيان مي عندكم
    آم اياد:خوفتني ياوليدي إشفيها بيان هي ماجتكم آمس وصلتها إبتسام
    بندر:لا بيان مو فيه من آمس هيا مع السلامه وسكر
    هنا:آتصل ع جوالها يمكن ترد عليك
    بندر جلس جنب آمه:طيب إنتي إهدي شوي إنشآء الله إنلاقيها
    هنا :ماقدر ماقدر قلبي يعورني خايفه عليه
    بندر:طيب آنا ذحين رايح وآدورها خلاص إنا ذحين بتصل لي خالتي فاطمه{ام إياد} تجلس عندك
    هنا جلسه تبكي آخذ التيلفون وتصل لي فاطمه وقالها تجي عند آمه
    هنا:آتصل ع جوال بيان يوليدي الله يخليك
    بندر عارف آنو جولها مسكر :طيب ودخلت آم اياد معاها إبتسام
    السلام عليكم
    بندر: وعليك السلام يالله آنا خارج وخرج بسرعه ماخل مجال لآحد يتكلم خرج وراح ع طول ع فلة سعود آخوه طق الباب بسرعه وإرتباك
    سعود فتح الباب :بندر خير إشفيك إدق الباب كذا
    بندر:سعود بيان آنخطفت
    سعود:إيــش
    ................
    :وــينهي
    :طــال عمركـ في هــذيـ الغرفــه
    :آحد راحــلها
    :هو فيــه آحد يتجرى ويــروح لضـيــفتك طال عمركـ
    :آوكــي لآ حد يقــترب من الــغرفــه مفــهوم
    كل الحاراس:مــفهومـ طــالـ عمرك
    هــذا كــولـه تــسمـعه ولا تــدري إيــش الــي صــاير قــامـت وتــلـثـمت وجـاتـ بتفتح البــاب الا البــاب يــنفتح فــي وجــها ويصــقع بخفيــف بجـبـهـتها

    ::::::::
    فرح:السلام
    آفنان:هــلا وعليــكم
    فــرح بتكبر: كيــفكـ
    آفنان مقهوره:بخير وإنــتي٠
    فرح بمياعـه:تمــامـ إيش صار ع بنــت خــالتك كــلمة إيــاد
    آفنان تفو عليك:آيــه قلبـوو كــلمتــه تــقولـ مــداهـا وجــه
    فـرح: آمم هـالـوقت شــكله ماحــيرد عــليــه
    آفنان بمتمثيل:ليــه آيــش صاآيــر
    فــرح:مــدري آمــي تقول بــيان آنخطفت قــالــتلي تعالي معي لبيت خــالتي بس قــولتلـهـا مو رايحــه
    آفنان بحقد جات ببــاله فكره:آقول فروحه إشرايكـ......

    ::::::::
    وقــف التــاكسي عنــد مستشفى .... حــاســب فيصلـ وهــو يحسـ آنو بيغما عليه من النزيف مــلاك شافت فيصل وحست آنه مو طبيعي
    مــلاك تونا دخلنا المستشفي:فيصل آنت بخير
    فيصل: مــالــ.. وطاح مغمى عليه
    ملاك باعلآ صوت:Help me

    الدكتور::What happened

    {يــتم الان الـبـرمـجـه}

    ملاك باعلآ صوت:ساعدوني
    الدكتور:مــالذي حــدث
    ملاك : آنجرح ونزف دمـ كثير وآغمى عليه
    ودو عــالطول على الطوارى جيت آبدخل الغرفه آمسكوني
    الدكتور:سكرو الباب سوف نبدا
    ملاك وهي تبكي وباعلا شي عندها:وربــي وربــــي لــــو صــارلــه شــــي آدخلكم السجــ ن والــ له سكرو الباب وطاآحت تــبكي باعلا صــوت جاتها وحده لابسه عبايه ولــفه الطرحه بس مهــي متغطيــا
    ورفعتها وجلستــهاع الكراسي
    البنت:خير آختــي آحد صارله شي من آهلك
    ملاك تــبكي ومسكت يــدها:زوجــي آغمى عليــه تــكفين قوليلهم لا يصيرلــه شــي لــو يبي الي يبي آسويــله بس لايــصيرلــه شــي
    البنت ضمتها:آهدي حبيبيتي إنــشاء الــله يطلع بخير
    ملاك جلست بحظنــها وهــي آطالــع فــي الغربــه الــــي هي فــيها
    ::::::::



    ::::::::
    الجزء الرابع عشر
    هناآمـ إيــاد: إهدي يا آم بــندر إنشــاء الــله خير٠
    فاطمه آم بسعود:بنيتي وين راحــت
    إبتسام تبكي:يــاخالــه آنــا آمــس وصلتها لعند الباب
    فاطمه وهـي تبكي ويــدها ع قلبها:ويــنهي فيــه يارب رجعهــالي
    هــنا تقومها:قومي وآرتــاحي بغرفتك
    فاطمه قــامــت وطــاحــت في الارض
    هنا:آمــ سعود
    إبتسام:خــالتي

    :::::::::
    سعود:آيــش
    بندر:آنا رايــح آبــلغ الشرطــه
    سعود:روح لشرطــي فهد هــو صاحبي قولــه خلــي الموضوع منكتم
    سعود:وآنا رايــح آدور قريب الفلــه
    بندر:آبويـ
    جاتــ آبتسام تجريـ:بندر خالتي طاحت علينا
    بندر وسعود:شنــو وراحــو جــري جــو الفلــــه

    ::::::::::::
    بيان:آه غــبي ماتشـ وسكتت لما شافت الرجال داخل الغرفه رجعت ع ورى ودخل الرجال وسكر الباب وره وقرب منـهـا
    بيان تمثل القوه:بــعـد إيــش تـبـقـى مـنـي
    سامي وهو يقرب:اممم وآيـش آبـغـى منـكـ! سـوال صـعـب تـصـدقـيـن يـا بيانـ
    بيان وقفت في مكانه من الخوف:تـكـفـى بـعـد عـنـي
    سامي وقف مكانه:آقــول بـيـان تــذكـريـن
    بيان يـاـربي آنا هاذا الانسان ولامره شفته في حياتي جاي يقول هاذا الكلام ليش ياربي سترك والله آحس آنه راح يقوم علي بس آنا الي مريحني شكله مو راعي هاذا الحركات يارب بس سترك :لارد
    سامي:شـكلـك تـذكـرتيني هههه *سامي نفسي آشوف شكلها جاء بيقرب تذكر ربه ورجع وبدابالطامه الي يبغاها لها*
    سامي عيونها فيها شي غريب تجذب الواحد وقال وهو عينه بعين بيان:آسـمعيـ يـابيان آكـيـد ذحـيـن آهـلكـ جالـسينـ يـدورن عـنـك وآنـتيـ آدر بـصحـت آبـوكـ
    وآهـلـك وآنـا قـولت حــرام يـعنـى آديـكـ الــي آبـغـى بدون إخـتياراتـ وعنـدكـ دقيقه تـفـكرين الخيار الاول
    1،ياآنـ آخـذ الـي آبـغـه وآرميــك عار عـنـد آهـلكـ {كـان يـبـغى يخوفها بس}
    2،ولا الان تتــزوجين ع سنة الله ورسوله

    بيان كانت تسمع وهي منصدمه وقالت بدون شعور:آنـاموفقه على الـشرط الـثانـي بس بـشـرط

    ساميآبتسم:الـي هـو

    بيان:آتـصـل ع آهـلـي

    سامي:آوكــي تـبـغين تتصلي ع مــين


    {سامي في مشاكل بينه وبين بندر.. وعده سامي آنه راح يحرق قلبه وتفاجاءسامي لما ذاك اليوم تماسك معها تذكرون لما آمجاد طلعت من بيت بيان وجات هل الفكره في راس سامي يعتقد آنو الي كانت معاه في السياره هي بيان وفي الاصل هي إبتسام موبيان}

    ::::::
    دخـلو جريـ بنـدر وسـعود جـو الـفله لـقوها مسـدحه ع الـكـنبه و آم إيـادعندهـا
    بندر:يمه
    آم سعود:بـنـتي جيبولـيـ بـنـتي
    قطع عليهم جوال بندر
    بندر شافه رقم غريب وسكر بوجه
    بندر:سـعـود خـذآميـ المستشفى وآنـارايـح الشرطه

    سعود:طيب
    خرج بندر وركب السياره آتـصـل جوالــه نـفـس الرقـمـ
    رد بـعـصبيه:خـيـر
    بيان :بنــ در
    بندر:آنـتـي ويـنكـ قلـبـنا الدنـيـا وحـنـا نـدوركـ
    بيان آطالع في سامي:بندر آنا بخير لا تخافو علي بلغ آمي وآبوي
    بندر حس آنه آحد عندها:بـيـان آنتي فين ترا رايـحـين الـشـرطـه نـبـلغ وآمـيـ طــاحت {كان سعود توه خارج ومعه آمه و وخالته بيروح المستشفى}
    شوفي ذحـيـن بـيـودوهـاالمستشفى آنـتيـ ويـنكـ فيه
    بيان خافت ع آمـهـا: بنـدر تـكـفى آديـن آمـيـ خـلـين آكلمها
    بندر نزل من السياره :آمي خذيــ بيان ع الخط
    آم بندر بلهفه آخذت الجوال:آلو يمه ويـنكـ فـيه خوفتين عليك
    بيان تبكي:يمه آنا بخير لآتخافي علي الـلهـ يخليك يمه
    آم بندر بكت معها بالـم الامـ :ويـنكـ خـلـي آخـوكـ يجي يآخذك ويـنك فيه يـابنـتي
    بيان تبكي بصوت عالي:
    مـاقـدر يـمـه آقـولـك آنـا ويـن والـلـه مـاقـدرـ
    آخذ الجـوالـ من آمه
    سعود:بـيـان فـيـنك تـرا آبـوي مايـدريـ آبوي مـعاه الـضغط يابـيـان قـولـي فيـنكـ وريحينا
    بيان تشاهق: سعود قولهم لا يقولـ ـو لـشـرطـه وآنـا بخير والـلـه ماقدر آقول آنـا ويـن سحب سامي الجوال وسكر
    سامي:الشيخ عند الباب

    :::::::::
    عـنـد حـبايـب قــلوبنا
    حلا:فـارس خـلاص آجلــس
    إيـاد :خـليه يــاحلاي يـلـعب
    حلا بدلـع:إيــدو شوف كـيـف قربع الصاله
    إيـاد:آرفـقـي فيـ
    قاطعهه جــوال إياد شافه رقم غريب ورد
    :نعم
    :هلا إيـاد كيفك
    آستغرب إياد مين الي تعرفني هاذي:مـيـن
    :إذتبغى تـعرفـ بنت عمـك الـمخطوفه بـيـان ويـنـ آتصل علي بــاآإآي

    آستغرب آيـاد بـيان مخطوفه وقـام
    حلا:إيـاد آشفيك مـيـن المتصل
    إياد :لا بس وآحـد مـن آصحابي عـازمنـي بـاروحـله
    قرب إياد وباسها:يلا سلااام
    إياد ماقالها لانه يعرف آنه تعز بيان وتبكي وهو مايبغى هـاذا الشـي
    خرج وراح ركب السيار آتصل ع سعود
    رد سعود :آلو
    إياد:هلا سعود اخبارك
    سعود:الاخبار ماتسر
    إياد:ليه خيـر يـاخوي إيـش الي صار
    سعود:بيان ماندري وينها وآمي وديتها آرتفع عندها السكر وآبوي مايدري وكيف لو درا
    آياد ماحب يقوله عن البنت :لا إله إلا الله إنشاء خير آنا بعد ساعه آكون عندكم بسو كم شغله يخص الموضوع وآجي باذن الله
    سعود:خير يالله مع السلامه
    سكر إياد وآتصل عالرقم البنت الي آتصلت عليه
    :هلا والله عرفت آنك راح تتصل
    إياد:آقــول بس ويـنـهي بيان
    آماني:تبي تعرف ويـنـه تــعال بالراشد
    إياد:آوكي ربع ساعه وآنا هناك سكر ومسكت آماني جوالها الثاني وآتصلت ع طول ع حلا آول مره ماردت حلا وبعدماتصلت مره ثانيه ردت
    آماني:آلو
    حلا:مين
    آماني:فاعلت خيـر يـاقـلبـوو روحـي مول الراشد شـوفـي زوجـك إيــش يـسـويـ من وراكـ يـالـلـهـ بـايـوو
    وسكرت ع طول آتصـلـت ع إيـاد
    إياد:هلا حلاتي
    حلا:آهـلـين فـيـك ويـنـك
    إياد:عند واحــد من آصحابي يالــله مع السلامه بعدين آكــلمك وسكر
    آحـتـارت إوـش حـتسوي مــالقت نفسها إلا وهــي متصله ع آخوهـاشـادي بعد الرنه الثانيه٠
    شادي:إيــش صايـر بـالدنــيا حلا مـتـصله

    حلا:آقول بس شادي تقدر تـمـرنـي ذحـين

    شادي حس فيها شي:آيــه خلاص ذحـيـن آجـيـك
    وسكرو لبست عبايتها حلا ونادت ع فراس

    حلا:آنـا ذحـين آجـي بـروح مـشـور وآجـي آنتـبه لخوك وبخليك سيتي تجي عـنـدكـم هـنـا

    فراس :طيب مـاما وراحـ خرجت حـلا وراحـت فـلـة آبو إياد ونـادت ع سيـتي
    حلا:وين مدام كبير
    سيتي:روه بيت آمو سعود
    حلا:آوكـي آنتـي روح عنـدبـيت آنـا آنتـبه لبيبي صغير
    سيتي راحت آتصل جوال حـلا وردت شـاديـ قالـها آنـا عند البــاب راحت ركـبـت وقالتـلـه يـوديـها الراشـد
    شـادي:غريـبـه ليـه بـتـروحي
    حلا:لا بس باخـذ فستان وراجــع بسرعه قبل يسكر الـمحلـ

    ٠:::::::
     
  11. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    سامي:الشيخ عند الباب
    سامي بحنيه:مستعده
    بيان تمسح عيونه :آيه بدا الشيخ وقعو وسامي كان مجهز شهود وخرج الشيخ
    سامي يطالع في بيان:مـبـروكـ
    بيان بعصبيه :تستهبل حضرتــك
    سامي قرب منها بيان خافت منه ورجعت ع ورى لين لصقة بالجـدار سامي قرب منها وفك اللثمه آنصــدم مــاتوقــعها كذا
    ناظرفيــه شافه آنفه الصغير محمر من البكي وخدودها قرب منها وآدها بوسه ع خده الصغير حط يده ع خدها وجلس يتآمله نزل عند فمه شفايفها الوردي الصغير الي ترتجف حط يده ع شفايف وقرب منها وبـاسها بكل هـدوء طاحت الطرحه ع كتفها نزلها بالارض سامي ومسك شعرها وقرب آنفه منه جلس يشم ريحت عطرها باسها ع رقبتها بس وقف تائمله فيه صوت بيان
    بيان :تكفى يــا وسكتت وبعدها كملت.. آبعد عنـي

    سامي بعد عنها وكانه مسحور فيها: انـا سـامي حامد الـ...

    بيان بصدمه:آنت من عـايـلـة ال..

    سـامي استقرب:إيـه آنـا من عايلـة ال.. لـيـش

    بيانآرتبكت:لالا ولاشي تكفى ودين بيت آهلي

    سامي:آوديك بس بشرط

    بيان سكتت

    سامي:آرجعلك باليليل وآخذك

    بيان المشكله إنه صار زوجي إذا ماروحت بطيب بياخذني غصب :طيب


    الجزء السادس عشر
    في مــول الــراشد
    إيــاد آتصل ع نفس الرقم وردت ع آمــانـي
    آيـاد:فيـنـك
    آمانـي: بدور الثاني عند كوفي .. ماعي شنطه حمرا
    إيـاد سكـر وطلع فــوق
    آمـانـي آول مـاسكـرت آرسـلـت لـي حـلا
    { في الدور الثاني .. كوفي ..
    خـيانـة زوجـك }
    راح إيـاد وشـاف وحده مـعـها شــنطه حمـر راحـ وجلس مـقابلها
    آمانـي:ياهـلا والـلـه بحـبيبي
    إيـاد :تـخصين آكـون حـبيبك يالـله آخـلـصـي ويـنـها بيـان
    آماني شـافـة وحده كانـه دورآحد وعلى طـول..
    ...
    حلا فتحت الرساله وآنصدمت :آنتظرني شادي آنا رايحه ذحين آجي
    شادي باستغراب:ليه ماتبغين آنزل معاك
    حلا:آنـابـاخذ حاجه وآجي
    شادي:طيب
    نزلت حـلا من آلـسياره وسارت تمشي بسرعه طلعت الدور الثاني راحت جهت الكوفي وهي آدور بعيـنـها ع إيـاد طــآآخ صدمة حياتها تقدمت منـهـم وهـي مهي مـستعبه كانت جامده وصلت عنـدهـم وسمـعـت ضحك آلبنت الـي قـبال حـبـيبها قالــت بصوت راخي :إيـاد
    إيـاد لف عليهاوهو منصدم:حلا
    حلا وكانها مي مصدقه:إنـت إيـاد صـقر إنت آلـي ولـدك فراس وفارس قــولــي هـو آنـت ولا لا مونــت صـح
    إياد قام ومسك يدهـا: حـلا لا تفهمي الـسالـفه خـطأ آنـ ..
    قاطعته آماني وهي تقوم :حـبيبي ميـن هـاذي
    حلا آنصدمة :روح لـحبيبتـك ولاتـشرحـلي حاجـه وتـرا عيــالــك ببيتك ورقت طلاقي توصلي
    وراحت تجري لف إيــاد ع امــاني ورفـع يـده بـيـديــها كــف بس وقف :حـرام يـدي تنمـد ع شـكـل مـن آشـكالـك تـفوعـليـك وراح وسـيـبها
    حـلا ركبـت السـياره وهي دمـعـتها ع خـدهـا :شادي حرك
    شادي باستغراب:آشفيك
    حلا:بسرعه حرك مشى شادي وفنفس هاذا الوقت خرج إيـاد وشـافها راحت مع شادي حرك وراح متجهه بيت عـمـه آبو سعود
    حلا كانت تبكي بصوت عالي وشادي يمشي بهدوء بعد ماهدت
    شادي:إيش الي صار حلا
    حلا:مـاصـار شي بـس آنـا بـتطلق
    شادي عصب:مو بـكـيفك تطلب الطلاق وإيش ذنب إعيالـك قـوليلي هآآ
    حلاعصبت زود:قـولتها آعـيـالـي وديـن بـيـت آبـوي
    شادي:طيب ياحلا آنا ماني مدخل وبداهيتك
    ومشآ بسرعه متجه عالبيت
    بعرفكم بعايلة حلا
    {الاب متوفي
    ¤الام فتون حـنـونـه مـايـهـمه غـيـر عيالها يكون مبسطين يـاويل الـي يزعلهم
    ¤شادي عزابـي عمره ٣٣سنه مدير شركة آبوه
    ¤آمـل نفس عمر فرح٣٠سنه دكتورت آسنان تموت في فيصل {تذكرونها هي الي جات لملاك بفرحها}نفس نوع فرح كانت راح تتزوج فيصل وصار خلاف بسيط بينها هي وفرح وعدتها فرح آنه ماراح تزوج فيصل وفت بوعدها
    ¤حلا ماتحتاج تعريف
    ¤لمياء آول ثنوي تخذ حقها وماترضا بلقليل مدمنت روايات وذا مقرت تموت*فديتها والله آعز صحباتي ههههههه*}

    :::::
    وصل إيـاد بيت آبـو سعود وفي نفس الوقت نزلت بيـان مـن الـسـياره
    إيـاد راحلها بـسـرعـه

    ........
    وصل إيـاد بيت آبـو سعود وفي نفس الوقت نزلت بيـان مـن الـسـياره
    إيـاد راحلها بـسـرعـه
    آيـاد:بـيان
    بيـان :إيـاد كـيـف إمــي
    آياد:مدري ويـنك فـيـه سـعود قالب الـدنـيا وحنا نـدورك
    بـيان نزلـت دمعه حـاره :بالـلـه إدورونــي يـاكـبر الــدنيـا وين تدورني
    إيـاد ربت ع كتفها:آمـشـي خـليـنا نـدخـل
    دخـلـو و

    ::::::
    :::::
    ::::
    :::
    ::
    :
    هـدت مـلاك شوي وقـامـت عـن البنت
    ملاك:شكرا
    البنت: ع إيـش حيـاتي الـنـاس لـنـاس
    ملاك آبتسمت إبتسامه صفر : عسى ماشر إيـش عـنـدك بالمستشفى
    البنت بارتياح :لا الحمد الله ماشر جاي شهر عسل مـع زوجـي وقالت بـاستحيآ وطلعت حـامـل
    ملاك:مبروك
    :الله يبارك فيك
    ملاك:الاماتعرفنا آنتي من ويــن
    :آنـاآمـواج من الـمديـنـه
    {هـاذا هم آهـل الـمديـنـه الـكـرم والـعـطاء والاحـسـان والـمـساعده والطــاعه آكـيـد لانــهــا
    مــديـنـة رسـول الـلـه}
    ملاك:عاشت الاسامي
    آمواج:عاشت ايـامـك
    ملا ك بتوتر:مـاكانـه تاخر الاويـنـفتح البــاب ويخرج منه الدكتور راحت جري عنده ملاك
    ملاك:إيش صار دكتور
    الدكتور:الحمدالله بخير بس لازم ناخذ آقولك لانه مخدوش بسكين والحمدالله كانت خارجيه ولا راح فيها
    ملاك:إقدر آشوفه
    الدكتور:آكيد بس هو نايم من آثار البنج مراح يحس فيك وبدون إزعاج لو سمحتي
    ملاك:مشكور ماقصرت
    الدكتور:ولو واجبنا
    آمواج:يـالـله آنـا آسـتاذن زوجي يـنتظرنـي والحمدالله ع السلامه
    ملاك:تسلمي حـيـاتي ماقـصـرتي و الله يـسـلـمـك مـن كـل شر
    راحت آمواج ودخلت ملاك ع فيـصـل
    مـلاك شـفت الاجهزه محطوطه ع صدره من كول الـجـهات نزلت دمعه حاره ع خدي حرقتني حرق مسكت يد فيصل
    ملاك:سامحني فيــصل والـلـه مالــي عـلاقـه وقامت وآخـذت الـمصحف وقعدت تقرا بصوتها الـعـذب

    ::::::::
    سامي دخل القصر ونادئ باعلا صوت: نــونــو
    نوال تجري وهي نازلـه مـن الدرج وتحضنه:ويـنـك تــاركني من يومين لحالي
    سامي:حياتو نـونـو مـاتبـغـي تـقـولـي الاخـوك مبــروك

    نوال باستغراب:ع آيـش
    سـامي:آنـاتـزوجــة
    نوال:كيـف تـزوجـة بـدون فـرح
    سامي:آفا يانـوال ذحـين آنـا آجي وآقولـك ولا حتى تـقـولـيلـي مـبـروك
    نوال تبوسه:مـبـروك آلــف آلــف مــبــروك كلللللللللللللللوش
    هآا عجبتك
    سامي آبـتـسم:آبغى آكثر
    نوال: طيب وقف راحت لمزهريا وآخذت ورده وفكتها عن بعض
    وبدت تغني
    يامـعريـس عين الـلـه تارعاك
    والقـمـر والـنـجـوم تـمـشـي وراك آلـف الـصله والـسلامـ عليك ياحبيب الـلـه مـحـمـد كـلللللللللللللوش ورشت عليه الورد
    سامي طمع :آبغى كمان
    نوال:آقــول آمش بس طماع آقول سموي ويـن زوجـتك
    سامي آبتسم :آول لاعاد آسمعك تقوليلي سموي تراني صرت متزوج وزوجتي الله يسلمك غند آهلها بعد شوي آجيبها
    نوال نطت:واااو وآخيرن آحد راح يعش معاي
    سامي:ليش وآنا آيش عندك
    نوال: آمم قصدي بنت آلمهم ترا بكره بروح عند وحده من صحباتي٠
    سامي:مـيـن
    نـوال: لـمار علي الـ،،،،،
    سامي:لا لاتروحي
    نوال بزعل:لـيـش
    سامي:لوإني موخايف عليك كان خليتك تروحي


    نوال هـو الي مـربـيـها سامي يـعـتبرها بنته دلـوعـه وإذا زعـلـت مـو بسرعـه تـرضا مـتـفهمه وحبـوبه عيـبها آنــها إذا تـبغآ شـي ع طول تبغآ يجيها ..طولها مـتـوسط سـمـره عنده حبت خال قريب عـيـونها جسمها ولآ آروع تـجذب الـي يـطالـع فـيـها


    سامي ماعنده غير آخته نوال بصف آولى متوسط يـخآف عـلـيـها مـرره لـعـشـان كـذا مـاسوا شي بي بيـان خـاف ربـه يـعاقـبه بنـوال مـايـقدر يـرفض آيـش تـطلبه و يـاويـل الـي يـقـرب منـها ويحبها مـوت ومايقـدريـزعـلـهـا

    ::::::::::

    وصل إيـاد بيت آبـو سعود وفي نفس الوقت نزلت بيـان مـن الـسـياره
    إيـاد راحلها بـسـرعـه
    آيـاد:بـيان
    بيـان :إيـاد كـيـف إمــي
    آياد:مدري ويـنك فـيـه سـعود قالب الـدنـيا وحنا نـدورك
    بـيان نزلـت دمعه حـاره :بالـلـه إدورونــي يـاكـبور الــدنيـا وين تدور
    إيـاد ربت ع كتفها:آمـشـي خـليـنا نـدخـل
    دخـلـو و
    طق جـرس الـبـاب فـتـح سـعود هـو مـعـصب :مـيـن
    بـيـان ومسك يدها بقوه مـن ويـن جـايـه آنــتــي
    بيان آنفضت يدها دخـلـت مـن جنـبه :يـمـه يـبـاوراحت جري فـي غـرفـة آمـها كانت نـوره جالـسه جنب آم سـعود وتهديـا وع الـكـنبه آم إيـاد وجنـبها إبـتـسام آم سعـود سـمعـة صـوت بيـان وجـلست راحـت ع طـول في حـضـن آمــها
    بـيان وبكت من قلب وبصوت عالي :يـمـه آشـفيك آيـش صـارلك آهـي سـاآ ـمـ ــحـيـني يـمه آنـا آبـدونـ ك ولا ش ي يمه لا تـ عـبيـ نـفس ك يمه آهـــي ـي الـلـه يـخـلـيـك آم سـعـود وهي تبكي وتحضن بنتها:ويـنك فيـه يابنتي خـوفتيـني علـيـك يـمه وحضنتها وزاد بـكائهم
    نوره:آهدي ياخاله خلاص شوفيها بخير مافيه اشي
    جاهم صوت سعود :يابنت تغطت آبتسام
    ودخـل سعود وإيـاد إيـاد آخو بيان من الرضاعه لعشان كذا ماتغط عنه
    نوره:سعود آتصل ع بندر راح يبلغ عن بـيـان
    سعود:كـلـمـتـه
    آبـتـسام راحت عند بيان: آمشي معاي فوق بـيـان
    سعود:وقـفي ويـن كـنـتـي يـاسيده وبصراخ بـيـــان
    آبتسام:سعود خلاص خلها تهدأ شوي وآنا بنفسي بجيبها
    وآخذت بيان وهي تسندها وطلعو بنفس هاذا الوقت دخل آبو سعود وبدر
    بدر:قريبه آيش فيه
    آبو سعود جلس في الصاله:روح نـاد آمـك
    بـدر:طـلـع غرفت آمـه وآسـتـغرب تـجمـعهم
    بدر:خير آيش صاير
    سعود:آبــوي جـآء
    بـدر يطالعهم يستنى جواب
    آم آيـاد:خـيـر آنـشاء الـلـه يـلـله إيـاد خـلنا نـمشي
    إم سـعود:بــدري
    آم إياد :خـلاص جاء آبـو لـعـيال
    إيـاد :وإبـتسام
    آم سعود:خـلـها آنا آخـلي بدر يجيبها
    قامت نوره سلمت ع آمـها قـبل ماتروح وخرجو سلم آيـاد ع عـمه آبو سعود وراحـو
    آسـتـغـرب آبو سعود آيش صار ونادى:بــدر
    دخـل بندر وشاف آبـوها وراح باس راسه
    آبو سعود:إيش صاير
    بندر:آم ولا شي
    آبوسعود :روح شوف آمك نادها
    جات آم سعود وساندتها نوره وسعود وجلسوه وراحو سلمو ع آبو سعود:آشفيك يا فـاطمه
    آم سعود :آرتفع السكر آشـوي آبو سعود:ليش ما روحتي الدكتور
    :روحت آدونـي علاج جديدي
    بندر:يبه آنـا باقولـك حـاجه بس آولـ شي آضبط آعصابك آنت معاك الظغط ولازم ماتعصب
    آبو سعود حاس في شي :إيش الي صاير تكلم
    بندر:بـيـان آمـس مـاكـانت في البيت وتكلم بسرعه بس هـي ذحـيـن فوق وعندها إبتسام ومافيــها شـي بـخير والان راح تنزل وتـقولـنا ويـن كانت
    آبوسعود خاف بـس هـو عـنده ثقه كبيره بيان لعشان كذا ماتكلم


    جزء السابع عشر
    آما فوق عند إبتسام وبيان قالت بيان كول شي لإبتسام
    إبتسام تهدي بيان بعد ماهدت
    آتصل جوال بيان ردت
    سامي:آنا تحت آنزلي
    بيان:طيب وسكرت قامت آخذت شنطه صغيره وحطت فيها ملابس حقت يومين
    إبتسام:جاء
    بيان آيوه تحت
    آبتسام:آنتي قداها يابيان
    بيان:وهاذا الي مريحني آنا واثقه من نفسي
    آبتسام:آهلك يستنو تبرير منك
    بيان :آنانزله خرجت من الغرفه ونزلت من الدرج بشويش ومعاها شنطه صغيره حقت ملابس ومنزله راسه حطت الشنطه ع الارض وراحت سلمت عليهم كولهم
    وقفت بيان:يبه يمه آخواني آنـابـقولـكـم آيش صار معاي آمس لما وصلتني إبتسام قبل ماآدخل البيت آحد من وراي كتمني وآغمى علي ومادري آيش الي صار بعد ماصحيت دخل علي رجال ماصارلي شي خيرني بخيارن الاول قالي ياخذ الي آبغأ وآرميك عار عند آهلك
    والثاني تتزوجين ع سنة الله ورسولـه
    وآنا آخترت الثاني وآخذ بطاقتي من الشنطه وتزوجته ، ومنه هاذا سامي ال،
    بندر قاطعها:الــكـلـب ال،،،،
    بيان:طلبت منه يجيبني وافق بشرط آرجع معه الان ماكان عندي غير هاذا القرار حتى لو آشتكينا عليه ماعندنا دليل ومضطره آرجع معه آعرفو آني ماراح آخيب ظنكم وآني آقدر عليه سامحوني سامحوني سامحني يابوي سامحني يآبوي
    وآخذت شنطتها وخرجت
    حط يده ع قلبه آبوسعود :آد وا
    صرخت آم سعود:نــوره روحي جـيـب دواء الظغط آبتسام كانت واقفه فوق وسمعتها وجريت وجابته عياله كولهم كان حوليه آخـذ العلاج وهدائ شوي آبو سـعود،لا إلـه الا الـلــه آسـتـغفر الله يالله يـاسـعود خـذ زوجـتك روح فلتك
    وآنت يابدر وصل إبتسام بيتهم ولا تروح آلا وهي داخله وآنتي يافاطمه آمشي معي فوق وكول واحد راح

    :::::::::::::
    كانت الساعه ٤:٥٥ص
    فــي سـيـارت سـامي ركـبت بيان قدام وهـي سـاكـته وحـتى مـاسـلـمت وسامـي ماحب يـكـلـمها شـفق عـلـيـهـا هـدووو لـما قرب من القـصـر
    سامي:آنـاماعـنـدي غير آخت واحده
    بيان ساكته
    سامي وقف علا جمب:آسمعي زين قدام آختي ماىبغاك تبين آنو بينا شي وآنو آحنا سمن ع عسل ويـاويـلـك سواد لـيلك إذا آذيـتـيـها بشي تــراهـا آغـلا من عــيــوني فـاهمه
    بيان لفت وجهه عليه وبتحدي:لاتخاف آنـا لـو باخـذ حـقي آخـذه مـنـك مـو آروح للي آضعف مــنـكـ مـثـلـك هـه
    سامي مسك يدها وضغط بقوه عليها:لـو يـطـول لـسـانـك لاقطـعه لـك ويـالـلـه آعـتـذر
    بيان تالمت: وآذآ ماتاسفت
    ضغط بقوه عليها سامي
    بيان:آءااااي آتــركـنـي
    سامي:قولــتـلـك آعـتـذري
    بـيـان نزلت دمعه ولفت وجهه ع قدام:آســفــه آتركني آشــوف
    سـامـي تـركهـا ومشى وصل القصر يالله آنزلي نزلة دخلو نــوال كـانت نـايمه ع آول كنبه كانت تستناهم سمعت صوت الباب وقامــت
    سامي آبتسم:نـمـتـي
    نوال آبتسمت:تـآخـرتـو
    سامـي:ماتبغي تسلمي ع زوجت آخوك
    نوال راحت عند بيان ومدت يدها:السلام
    بيان آبتسمت ع برائتها ومدت يدها لها:وعليكم
    سلمو حربي ونوال حضنت بيان
    سامي تضايق مايبغى نوال تعلق فيها:خـلاص
    نـوال :الاخ غـار
    سـامي آبتسم وسكت
    نـوال:يـالـله نـزلي نقابك خلينا نشوفك
    بيان نزلت نقابها وفكت الطرحه وحطتها ع كتفها وجابت شعرها ع قدام بيان كانت حاطه كحل وروج وردي جاف طالعه جنان
    بيان تكلم نوال:هآ عجبتك
    نوال تبوسها ع خدها:تجننين وطرحت شنطتها ومسكتها مع يدها :تعالي آوريك البيت وطلعت فوق
    سامي تضايق مايبغها تتعلق فيها وهو مايدري إيش النهايه معها آخذ الشنطه وطلع

    فوق عند نوال وبيان
    نوال توريها الغرف ولما ورتهاغرفت سامي
    نوال:وهــاذي غـرفـة سامي
    بيان:إبتسمتلها
    نوال:والله مدري آيش قصتك آنتي وزوجك من آول ماجيتو وآنتو توزعو إبتسامات
    بيان:هههه آقـول سنه كم إنتي
    نوال:آول متوسط
    بيان:آها نوال تفك عبايت بيان
    :وآنتي سنه كم
    بيان:ثاني ثنوي
    نوال:مشوار وراي
    بيان نزلت عبايتها وكانت لابسه بنطلون آسود وبلوزه تفاحي
    دخل سامي وطالع في بيان بيان طالعت فيه بتحدي
    نـوال:نحن هـونـا
    سامي:هههه يـالـلـه حـياتي روحي نامي
    نوال باست سامي:يالله تصبحون ع خير
    بيان :وآنتي من آهله
    سامي:ذحين يأذن صلي و نامي
    نوال:آوكي بااااي وخرجت
    بيان آرتبكت ماتدري إيش تسوي مشت من جنب سامي بتخرج
    سامي آول مادخلت وآنا آطالع فيها بجد هاذي البنت جناان ماتوقعتها كذا آساس متآ عرفتها لعشان آتوقعها خرجت نوال وشفتها آرتبكت كانت بتخرج مسكتها من يدها :ع وين
    بيان تحاول تسحب يدها:مالك دخل آتركني
    سامي سحبتها بقوه وقفها قدامه: لـو مـاتـتكلـمي زيـن مـراح يحـصلك خيـر
    بيان وهي واقفه بثقه :هـاذا كلامي وبـعـديـن آيش حـتسوي بتظربني هيا آظربني
    سامي قرب منها وباسه ع فمها ضل دقيقه
    بيان مأدري آيش حصلي ماني قادره آبعده قربه يقتلني دقات قلبي متسارعه تفاجئه من نفسي آني مابغى يبعد وتجبست مكاني
    سامي آديتها بوسه شفتها مابعدت آساس ماكنت مديها مجال
    بعدت عنها سامي:عرفتي إيش بسوي
    بيان رفعت راسي:آنت قـلـيـل آدب
    سـامي:ههههههههههه زوجتي
    بيان حطت يدهاع خصرها:ماني زوجتك
    سامي واو بتقتلني هاذي حضنتها بقوه بوستها ع خدها وع دقنها ريحتها جناآن :ذحين آنا زوجك صح
    بيان مجنون هاذا خلني آسكوت آحسن
    سامي: آشوف القط آكل لسانك
    بيان رفعت راسها ورجع شعرها ع ورا:ذحين ياذن بروح آتوض وآصلي
    سامي :يازين المؤدبه طيب آدين بووسه وآخليك تروحي
    بيان بتفتك منه: طيب آستنا راحت جابت كرسي التسريحه وركبت عليه وصارت قريبه من طوله بيان: قرب
    راح عندها سامي باسته بيان ع خده :خلاص بعد وجات بتنزل شاله سامي ودار فيه
    بيان تمسكت فيه من الخوف: خلاص نزلني
    سامي كان شايله ع طولها نزلها لين وصل راسها عند صدره وحضنها وجلس يبوسها
    سامي:تدري آنك آحلا ماخلق ربي
    بيان بدلع عفوي:لا مابي نزلني
    سامي نزلها وراح عندا لمبه وسكره
    بيان :لا آنا آخاف من الضلام
    سامي قرب منها تخافي وآنا معاك
    عــيــــب عـلـيكم غمضو لاتطالعوو
    حـتـنـا بـغمض معاكم ههههه

    ::::::::::::


    صـحــى فيــصـل
    وهو يـحـس إبـتـعب فضيع في كـل جـسمه حـس باحـد مـاسـك يـده لـف وشـاف مـلاك
    فيصل بنت الـكـلـب تـسـوي نفــسها بريـئـه طـيب مـأكـون فـيـصل ولـد صـغر إذا مـاربـيتك
    مـن جـديـد صـبرك عـلـي والـله لآخليك تنقرفي من دنـياك
    سـحب بكول قوته فيصل
    ملاك حست بـيـد فيصل تنسحب قـامـت ع طـول وجـات عيـنـها بـعيـن فـيـصل نـزلـت عـيـنها
    :الـحـمد الـله ع الـسلامه
    فيصل باشمئزاز:آنا من يـوم مـآخذتك وآنا مانـي شـايف السلام
    مـلاك حـزت في خاطري كلمته بس هـو طول عـمره كذا ماعلي منه ماردت
    فـيـصل:آذلفي نادي الدكتور
    لفت الطرحه وتلثمت وخرجت راحت تدور ع الدكتور شافت نرس
    راحت لها
    :لو سمحتي آين غرفت الدكتور الجراحي
    النرس آشرت بسباته:في تلك الغرفه
    م:شكرا
    :واجبنا
    راحت وطقت الباب
    جاه صوت الدكتور :آدخل
    دخلت ملاك الغرفه
    مـلاك:آسـفه ع الازعاج دكتور بـس الـمريـض فـيـصـل يـبـاك
    الدكتور:آوكي آنـا بـالـقـدومي حال
    خرجت ملاك راحت غرفة فيصل
    فيصل :ويــن الــدكتور
    ملاك:ذحــين يجي دق الــباب وآنـفتـح
    الدكتور بابتسامه:الحمدالـلـه ع السلامه مستر فيصل
    فيصل:الله يسلمك دكتور آكتبلي ورقت خروج
    د.ك:مـاسرع مـاطفشت منا
    فيصل آبتسم ومارد
    كمل د.ك:بس لازم ناخذ آقواك لآن طعنت بسكين من المتسبب بذلك
    فيصل:آنا المتسبب لقد سقط على سكين لم يحصل شي خطير ..آرجوك دكتور إنا تكتب لي ورقت خروج
    الدكتور:سوف تاذي نفسك
    فيصل: راحـ آتـحمـل المسوليه
    د.ك:حسنن
    فيصل طالع في مـلاك وشـافها جـالسـه ع الكراسي
    فيصل:آنـتـي آيـش إمجـلسك قـومي واقـفه يـالـله آشوف

    مـلاك كـانت بجد مالـهانفس لآي كـلـمه وحـدهـاتعبانـه قـامت واقـفـة بــدون ولا كـلـمه ولـفت ع الـشباك طـالـع

    فيصل بـجد ناويـ عـلـيـهـا


    ::::::::::::::::::::::::::::
    خــلـيك ع طول فـلـه

    وهاذا جزء هديا لكم



    بـعـد آسـبـوع كــان ثــقيل ع الـكـل

    عند آمجاد غريبـه بـندر ماتـصل هـاذا الاسبوع إيـش الـي حـاصل حتى بـيـان سارت مـآتـتصل وآبـتـسام كـما ن خـلين آتـصـل ع بيان آتـصلت وطلع مـقفول وآتصلت عـ ـإبـتـسام بعد الـرنـه الـثانـيه
    آبتسام:هلآوغلآ ومرحب تــو مانــور الجوال ويــنك يالقاطعه مـآتـسئلي ولا تـتـصـلـي
    آمجاد:ههههه آهليـن فـيـك يـآروحيـ .. آنـاقـاطـعه والآ آنـتـي وبيان الي خـتـفيتو
    آبتسام تتنهد:آه ه ه بس لاتذكرين بـيـان والـلـه قـهـر
    آمـجاد خافتـ:لـيـه آيــش فـيـها بــيـانـ
    آبتسام:شوفـي آنـتي تـعاليلي وآنـا آقـولـك كــول الـسـالفه بس هاا ماتـخـرج لآحـد
    آمجاد:آفـآ بـس سرك في بيـر ..آممـ بس تـدريـ آنـتـي تـعـاليلي
    آبتسام.ليش عــاد !
    آمجاد:لآنـي مـاعـتقد مـاجد فاضـي زايد شـغوله هـاذي الايـام
    آبتسام دق قلبها من آول ماسمعت آسمه وقالت بفضول شديد:لـيـه هــو آيــش
    يـشـتغل؟!؟!!

    آمجاد:هـويشتغل عسكري ويـروح الصـباح مـآيـرجع آلا الظهر الساعه ٢ ويـشتغل فـي شـركـه يـروح بـعـد العشاء ويـرجـع ١١
    آبـتـسام ياقـلبيـ،عليـه والله تعبـ..مرره:آهـآ آوكـي آنـا راح آجيــك ع الساعه ٩ آوكي

    آمجاد:آوكـشـن

    :::::::::::

    :آنـالـي آسـبـوع آجـيـها ونفس الـحـالـه.. شـادي آنا بـروحلـها بغرفتها
    شادي:طيـب آنـابسئلك آنـت آيـش سـويتـلها لعشان زعلت كذا!
    آيـاد: سـوء تـفاهم فـهمتـ سالـفـه خطأ
    شادي:طيب دقيقه بروح آشوف الدرب وراح شادي وشاف آمه وقالها إنه آياد بيروحلها وافقة
    شادي:يـالـله آيـاد
    إياد راح وراه وقفو في الدور الثـانيـ آشر شادي ع غـرفـه
    شادي:هاذيك غرفتها روح الله معك
    آياد تقدم للغرفه ودق الباب وماجاه رد دق مره ثانيه
    جاه صـوت حبيبتـ قلبه وروحـه:آدخل
    فـك البـاب بـهدؤء شـديد وسكر البـاب بنـفس الـهدوء
    حلا كانت منسدحه و لافه ع الجها الثانـيـه والـبطنيـه ع وجها
    إيـاد:آفـاا ياحلاتي كـول هاذا بعدود وجفا ومـشتقتيليـ
    حلا كنت منسدحه وحاطه البطنيه ع وجهي عرفت آنـه هـاذي لمياء بـس زاد دقـات قـلبـي لالا ماتوقع هاذا إياد رفعت البطنيه عني وجلست وآنـا آطالـع فيـه باستغـراب
    إياد قربت منـهاوجلـست ع السـريـر مسكت يدها البارده وضميتهم بيدي:آفـهمي منـي ولا تروحيـ.
    قاطعته حلا ودمعه تنزل من عينـها:آنـاشفـتك لو اي آنـسان بدنـيا جاء وقالـي ماآصـدق حـتى ولو كان آمـي آبـويـ ¤تبكي بزياده¤شادي آخوآتي آبد ماصدق لاكـن عيـوني آبد ماكـذبهـا خـلاص آنـكشف كول شـي روح لحبيبتك ليش واقف وبصراخ روحــلها آهـي آهــي
    أياد حضنها يـهـديها
    حلا بكيت من قلبي وحضني آه ه لحضنه الدافي بعدت عنـه وقلـت :خلاص روح بعد عني
    آياد:ويـن تـبين آبعد وآنا في بعدك آموت آنـابدونـك جسد بلا روح آنـابدونـك جـ..
    :بس كـافـي روح لحـبيبت قـلبكـ
    آياد بتعب:تـعـبان يـاحلا تـعبانـ
    حـلاحطت يدها ع آذنها وغمضت ودموعها ماوقفت من آول ماجاء آياد وبصوت باكي تحاول تقويه: آنـتـ مـاعندك كـرامـه خـلاص روحي ماتفهم
    قرب منـهاإيـاد وضمه بقوه ومسح دموعها باسها ع خدها وع دقنهاهمس باذنها :آنت الـي طـلبتي مـنـي لاتنسين آآآآه كفايـه دموع ترامثـل عـيـونك حـرامـ تـبـكي وقام قبل مايخرج :مع السلامـه حـلاتيـ وخرج آول ماخرج آنـهارت بكـي

    ::::::::::::::::

    ::::::::::::::::
    فيصل:جـهزتي كـل شي
    مـلاك :آيـه
    :يـاويـلك يـاسواد لـيلك إذا نسيتي شي
    آكتفت بهز راسها
    :يـالـله آشوف آمـشـي قـدامـي
    متوجهـيـن إلى المطار

    ::::::::::::::::::::
    الساعه العاشر في قصر سـامي تـحديد في الحديـقة
    كول وحده معها كوب ،نسكاف،وجالسين قبال بعض
    نـوال: آنتي كـم عنـدك آخـت
    بيان:آنا مـاعنديـ آخـوات عندي ثلاث آخوانـ
    نـوال:صـعب الواحـد بدون آخوات مو
    بيان:آكثير عندي آخوات من الرضاعه الي هم بنات عمي
    نوال: حلو
    بيان:آنتي ماتعرفي آحد
    نوال:آمم عندي خاله وحده بحايـل وعمامي من زمـان عـنـهم مادري ويـنـهم بس جيران ناس محترمين دايم آروح عندهم وكـمان صـحباتي
    بس سـامـي مـو كـلهم يخلين آروح عــندهم
    بيان حزنت عليها عايشه بوحده كانت بتسئل عن آمهاوآبوها بس سكتت : آهااا
    نـوال :تـصدقـي آشتهيت بـاسكن روبز
    بيان: تشربي حار ونفسك بش بارد
    نـوال:بـتصل ع الـسـواق يجيبلي آتصلت ع السواق
    نوال:آلو مامدو آسمع جيبلي من باسكن روبز بالفنيليا وشكوله
    مامدو:آنافي يـودي بيب آنـا مستشفى بعد نص ساعه جيب
    نـوال عصبت هـي آذا تبغى شي تبغا بسرعه:إنت آهبل ماتفهم ذحـيـن تــروح تـجـبيل فـاهم
    مامدو:طيب
    سكرت الجوال في وجه وهي معصبه
    بيان آستغربت هاذا آشبها تكلمه كذا هـو آيـش قالها لعشان تعصب سئلتها بفضول
    بيان:آشفيه إيش قالـك
    نـوال بصوت عالـي:لآبله آقول تعال يقولي طفله تعبان بيوديه المستشفى آهوو جابلي الغثاء
    بيان :آنتي إيش نوعك من البشريقولك ولده تعبان تجي تقومي تسبينه لـعـشانـك منتـي محـتاجه كـول شي يجـيك بسرعه والـله ماعندك قـلب تـحسي فيـه إنتي
    نـوال عـصبت زود:هـآاييي آنتـي شـمفـكره نفسك جاي تـسويل فيـه حـنـونـه آقول إلـزمـي حدودك آحـسلك ولاتدخلـي في شـي ميخصك
    بيان تنرفزت قامت:آيـه هـاذا آنتـي لـعشان الفلوس بلاش تاخذينه مو تـعذبي نـوم وآكـل مـاتحسي بغيرك يـاعديـمة الاحساس
    نـوال وقفت وبتريقه:هئ شوفو من يتكلم عن الاحساس خلينا الاحساس لي آصحابه ولا بكل عين قايمه وتكلم عن الاحساس وهـي بـايعـه نـفسها حتى زواج زي الخلق مافيه
    بيان بكل عصبيه رفعت يدها وطـراآخ آدتها كـف مـن قوتـه لفت نوال وجهه في الجها الثانيه
    نـوال مـنـصدمـه حياتها كولها عمره ماحد ضربها حطت يدها ع خدها ولفت طالعت بيان وجريت فوووق

    :::::::::::::
    فـي غـرفة الانتـقام
    بدلع:هههههه وآخيرن شفا قلبي منـه
    آفنان:هه تـقول آمـاني آنـا متـاكـده آنـه ماراح يرجعلهـا
    فرح:خلصنا من فيصل وآمـل و إياد وحلا آديتهم حقهم باقيلي نـوره وبنـدر الملقوف
    آفنان آنصدمت:ليـه حتى ذولآ مانعو ع زواجك من البراء
    فرح:خليهـا ع ربـك بـس حرقـو قلـبي دمـوعي كـانو يتلذوذن فـيها
    آفنان:يـمـكن كـانو يـبغـو مـصلحـتك ومـو مـنـاسب لكـ
    فرح :آفـنانـا لآتـخـليـن آخـلـيك مثـلهم
    آفنان خافت: لآ لآ ولـي يـخليك آنـاحـدي مـاليـ شـغـول
    فرح بتخطيط:آيـش الشـي الي يخـص نـوره وآقـدر آحرق قـلـبها فيــه
    آفـنانـ جـلـست تـفـكـر مـعاها
    فرح بابتسامة قهر وحقد:لـقـيتهـا
    آيـش الـشـي الـي نـاويـه علـيـه فـرح

    ،،،،،،،،،،،
    في نفس الـبـيـت مابعدنا كثير
    وبتحدي في الصاله السفليه
    فراس يلعب بلاستيشن وفارس يلعب بالاعاب
    آم إيـاد:إيـاد آنـت سايـر بيـنك آنت وحـلا شـي
    إيـاد:لا يـمه إيش صاير مو صاير شي بس هي تعبت وراحت عند آهلها
    آم إيـادبشك:مـو من عـوايـدها تـروح وتجـلس آسبوعين عند آهلها
    إيـاد بارتباك:آيـه يـمه إهي تعبت مـره وآنا الي قولـتـلها تروح عـنـدآهلهـا ترتـاح
    في نفس هاذا الوقت دخـلـت إبـتـسام وفي يـدها العبـايـه
    :ماميتوو بـروح عـند آمـجاد
    آم إياد:روحـي بـس هآ لاتاخـرين وسلميلي ع آم ماجد
    إبتسام دق قلبها من آول ماسمعت آسم ماجد:من عنووني
    إياد:من بيوديك ؟
    إبتسام من تبهت لي إياد:آوو إياد عندنا لالا ماصـدق ويـن حـلا عنـك
    إيـادآبتـسم باهته:عنـد آهلـه تـعبـانـه شـوي الـمـهـم مـيـن بيـوديك
    إبتـسام حست فيـه شيى:الـسايق
    إيـاد:لاتـأخريـن
    إبـتسام تداريه:طـيـب

    ::::::::::::::::
    ::::::::::::::::

    عنـدفيـصل ومـلاك
    من آسبـوع نزلـو من البـرازيل وراح جـده في فـله
    فيـصل عنده شـغول في جده ومايـرجع إلـئ الظهر ويـنام العصر ويـرجع يسهر باليـل
    اأما مـلاك فيـصل يـخليـها كول يـوم تنظف الـفله ويخليـها تـسويله فطور وغداء ياويـلها لو جاء ومـالغى الغداء جاهز
    الساعه الواحده ظهورا في الـفله
    مـلاك يالله نسيت آسوي غداء والـله غيـر يذبـحنـي فيصل هـو ذحـين يـجي ربـي يـستر فيـ نفس الوقـت
    فـيـصل بآعلآ صوت:يـازفـته
    ملاك راحت جري تجـاه الباب آخـذت الشنطـه من يده
    فيـصل راح جلس ع طاولت الطعام {خلال هالاسبوع كان يعاملها كذا}
    نـزلـت لعـند رجولـه ونـزلت ،، اكرمـكـم الـله راحت جـري وجابت صـدل في مويـه دافي رفـعت رجوله وجلست تـدلـكهم
    آستغرب فـيصل ليش ماحـطت الغـداء بـالعاده هـي تدلـك رجولـه وهـو يتغداء:ويـــن الغداء
    مـلاك بـارتباك:آء مـاسـ ـويـ ت غداء الــ يــوم
    فـيـصل رفع رجولـه وطش رش عـليه آلمويه
    :ولـيــه مـاســويت غداآء هـآآ
    مـلاك كانت لابـسه فسـتان نعوومي لونـه تفاحي مشجر تحت الركبه ومن فوق باكمام عريضه طبعا مو بكيفها تلبس كول يـوم فيـصل هـو الي يـقولها إيش تلبس
    ملاك رجعت ع وراء من الـمويـه المفاجئه وشهقت :آهــــئ
    فيصل بصوت عآلي:آنــا آتكـلـم
    مـلاك تعبـت منـه وماردت
    فيصل قام وقومها وجـرها من شعرها
    ورفع راسـه له :لـم آتـكلـم تـردي
    مـلاك طالعت فيـه آنفجرت مره وحده:إيـش تبغانـي آقول ها رد علـي كـل يـوم تـبـينـي آلـمع لـك هالفـله وتـبين آسويلـك غداء وآجلس آفرك في رجلينك آيـه لانـي يتيمه لـو كان لي آخ مـاكان سويت هاذا كوله حلفتلك بـالـله العظيـم آنـي مادري شي عن الصور وآنـو آبوي هـو الـي آجـبرنـي فيـك كـنت بايـام الخطوبه تـسمعنـي كـلام حبيـتك من قـلب {رفعت يـدها وحطتها ع صدره}من قلب آنـصدمـت لـما جيـنى البرازيـل كنت حـاسه آنـو في شي ظحكت ع نفسي وقولت هو يحبني عـذبتنـي ضربتني آتهمتين عشرين آلـف مـره حـلفتك بالـله العظيـم ترضـاها ع آخـتك تـرضاها آكيـد راح تـقول لا طيب ليش ترضاها ع بنات الناس ليش وجلست تضربه ع صدره وهي تبكي
    فيصل كان رافع راسها وماسك شعرها كلامه بجد آثر فيه بدت تضربه ع صدره شدته له بشكل فضيع كانت مـلاك وهي تتكلـم فيـصل ثـبتها من يديـها بقوه رفع راسها وبــاسـها ع ...دقيـقه دقيقتين مرت وكان فيصل بهاذي البـوسه يعتـذر منـهـا ع كـل شـي
    مـلاكـ كنت الدموع ع وجها تتناثر فيصل بعد عنها و همس في آذنـها:آذا إنتــي مجبروه فيى فآنآ تحدوني فـي حـبـك حضنـهـالـصدره وكـانـه يـبغى يـشبـع مـنــها وبـعدها دفها
    طاحت ع الارض ملاك وقلبها يدق بقوه ماتبغى يبعد
    فيصل بصوت عالي:جـهزي الـشنط رايـحـيـن المدينه العصر وطلع فوق ومـلاك قـامت جـلست ع الكنب وكانـه تبي تآخذ آنفاسها قبل الموت نزل من الدرج فيصل رفعت راسها ملاك جات عينه ع عينها كان لابس ثوب وغتره غمز لها فيصل وراح وخرج طاحت ع وره ع الكنبه ملاك وتنهدت :آه آه آه غـمـضت عـيـنـهايالله بس غمزه مـن عـيـنه قلبت كـيـانـها تـذكـرتـ لـحظات قـبل شوي وقلبها بدآ يدق بـسرعـه قـامت ترتب الشنط
    عند فيصل راح عنها وطلع فوق تنهد من قلب كلامه آثر فيه وشكلها جنآآن الحمد الـله الي ماسويـت آكثر لبس ثـوبه وغترته ونزلت شفت ملاك جالسه ع الكنبه غمزتلها آكيد هي ذحين زي تصارع قـلبها خرجت بسرعـه جيت برجـعله تذكرت آني مـاراح آرحـمها وآندمهـا ركبت السياره آلفلف في شوارع جده

    :::::::::::::::::::

    عنـدحـلا جالسه بالصاله وتتفرج في التلفزيون مع آمها وسرحانـه
    آم شادي:حـلا
    حـلامهي معاها
    آم شادي حزنت ع بنتها:يمه حــلا
    حلا:هآ يـمه
    آم شادي:إلـى متى يمه تبغي كذا
    حلا :لـيـه يـمه ضايقتكم
    آم شادي:لايـمه بالعكس فرحانه لوجودك معانا بس آنتي شايفه حالتك دايم بغرفتك ومنتي معان يابنت آرفيق بحالك وحال عيال
    حلا:آنـامرتاحـه يـومـه كذا بـس آبيـك تتصلي ع إيــ ـاد يجيبلي فراس وفارس آشتقتلهم
    آم شادي:طيب آنا ذحين بتصل ع شادي يقول لآياد آخذت التلفون وآتصلت ع شادي وقالتله آتصل شادي ع إياد
    إياد:خلاص آوكي راح آجيبهم ذحين
    شادي:طيب آنا ذحين راجع البيت آشوفك هناك
    وسكر إياد
    إياد:فارس فراس
    فارس لف ع آبوه : نعم بابا
    فراس راح جري عند آبوه إياد جلسه عليه
    إياد:مين يبغى يروح عند ماما
    فراس:ماما لآحت وماذا ت ليث بابا آحنا نحبها
    إياد:فارس روح إلبس إنت وآخوك بروح عند ماما
    فارس :طيب يالله فراس بروح راحله فراس وطلعو تغيرلهم {سوفي} الشغاله
    ::::::::::::::::

    الجزء التاسع عشر
    عنـدحـلا جالسه بالصاله وتتفرج في التلفزيون مع آمها وسرحانـه
    آم شادي:حـلا
    حـلامهي معاها
    آم شادي حزنت ع بنتها:يمه حــلا
    حلا:هآ يـمه
    آم شادي:إلـى متى يمه تبغي كذا
    حلا :لـيـه يـمه ضايقتكم
    آم شادي:لايـمه بالعكس فرحانه لوجودك معانا بس آنتي شايفه حالتك دايم بغرفتك ومنتي معان يابنت آرفيق بحالك وحال عيال
    حلا:آنـامرتاحـه يـومـه كذا بـس آبيـك تتصلي ع إيــ ـاد يجيبلي فراس وفارس آشتقتلهم
    آم شادي:طيب آنا ذحين بتصل ع شادي يقول لآياد آخذت التلفون وآتصلت ع شادي وقالتله آتصل شادي ع إياد
    إياد:خلاص آوكي راح آجيبهم ذحين
    شادي:طيب آنا ذحين راجع البيت آشوفك هناك
    وسكر إياد
    إياد:فارس فراس
    فارس لف ع آبوه : نعم بابا
    فراس راح جري عند آبوه إياد جلسه عليه
    إياد:مين يبغى يروح عند ماما
    فراس:ماما لآحت وماذات ليث بابا آحنا نحبها
    إياد:فارس روح إلبس إنت وآخوك بروح عند ماما
    فارس :طيب يالله فراس بروح راحله فراس وطلعو تغيرلهم {سوفي} الشغاله
    ::::::::::::::::
    فيصل:جهزتي كول شي
    ملاك بهدوء:آيـه
    فيـصل:طيـب يـالـله امشي آخذ الشنط وراحو ركبو السياره متوجهين للمدينه ياحبي لها
    :::::::::
    آمجاد بعصبيه:هو بكيفه ليش وين عنها آخوانها ثلاث آخوان ولا واحد سواى شي والله لو كنت فيه ماآخليها تروحو لو آيش

    إبتسام:آساس هي الي كانت تبي تروح ولا إذا مآكانت تبغى تروح كانت مراحت
    آمجاد:وبندر ليش خلها تروح
    إبتسام :آهاا وآنا آشوف العصبيه آخرتها لعشان بندر طيب قولي من آول كذا
    آمجاد:ليشيخه وآنا آشلي في بندر بكيفه وبعدين إشلي مصلحه فيه
    إبتسام:إيه إيه صدقتك مرره
    آمجاد:غصبن عليك وبعدين إنتي ليش لحد الآن من خطبتي شوفي ملاك وبيان تزوج متى ناويه تتزوجي وتفكينا
    إبتسام بغرور:لآ حبيبتي آنا آول شي آكمل دراستي ولآحقه ع الهم
    آمجاد:آيه ماشاء الله واضح آقول إلا ميته هع
    إبتسام بخبث:آقول لايكون إنخطبتي لعشان كذا تقولي كذا
    آمجاد:آيه آنخطبت من ولد جيران والشبكه بكره
    ابتسام :لالا آمجاد والله بندر يـحـبك ولـو عـرف راح يخـطبك ع طول حرام عـلـيك آمـجاد هـو بيـخطبك
    آمجادتوترت:آمزح معاك وجع
    ابتسام آنحرجت وسكتت
    آمجاد:هههههههههه آهههههههههه
    إبتسام آستغربت:خير في شي يضحك
    آمجاد مبتسمه:آخخ والله شكلك يضحك وآنتي منحرجه
    إبتسام تضيع السالفه:إيش رايك نسوي مقلب بي بندر
    آمجاد حدها المقالب لحد يقولها مقلب بحماس:آمم كيف
    ابتسام طلعت جوالها :آوص
    آتصلت ع بندر وحطت السبيكر
    بندر كان جالس عند آصحابه وآستغرب لما شاف رقم إبتسام
    راح بعيد عن آصحابه
    بندر:آلو
    إبتسام:سلاام
    بندر آستغرب:وعليكم
    إبتسام تمثل الحزن:بندر باقولك شي بس آمسك آعصابك
    بندر :طيب يالله قولي آسمعك
    ابتسام إطالع في آمجاد:آمم آمجاد آنخطبت
    بندر:آيـش مــتئ وهـي وافقـة ولا
    ابتسام:آيـه هـيا وافـقة {آمجـاد صقعت إبتسام تاشرله لا}
    بندر بنرفزه وعصبيه خلت لصوته نبره رجوليه حلوه:مـتـى وافـقـه طيب آنـاالان راح آلـقي الخطوبه وآبقى آكـلم آمجاد بس لو آتـصلت الان مـراح تـرد
    قاطعته إبتسام:امجاد جنبي
    بندر: كمان هـي الـي تـبغى تنقـلي الخبر طيب يآمجاد يـالـله مع السلامه
    وكان بيسكر بس ابتسام بسرعه:بندر بندر
    بندر:نعــم
    ابتسام:تـرا هـاذا كـولـه من آمجاد
    بندر :كـيـف مافهمت وضـحي
    ابتسـام:هـي الي ترجتنـي وابشوف غلاي عنده ويمكن يكذب وتقولي تـكفيـن سوي فيه مقلب{امجادفتحت اعيونها ع كبرها}
    بندرعصب:لــيش آنا تــسليه عنــدك إنـتـي ويــاهــا
    ابتسام خافت ورميت الجوال ع امجاد
    بندر:آلــو ابــتسام
    ابتسام وتقول لي امجاد ردي آنا مراح آكلمه
    امجاد تقلد صوت ابتسام: نـعـم
    بندر ابتسم بس سوء نفسه معصب :لــيش سويـت كـذا هآ جيت اسـوي حـادث والسبب انتي
    امجاد بدت ترجف:اء مو انا اء هـ ذيـ ابـ تـسام والـلـه
    بندر:لالا هاذي انتي تبغين اموت صح
    امجادبسرعه:لا اعوذبالله بعيد الشر
    بندر بصوت عآلي:آآآآآء وبدأ يبنفس بسرعه آء احبك امجاد آءءءءءء وراح صوته
    خافت امجاد وابتسام
    امجاد:آلـوبنـدر بــندر آلــو لفت ع ابتسام إيش فيه ابتسام وعينها دمعت
    ابتسام من الخوف ماسوت شي
    امجاد ابكي:آلــو بندر والـله آحـبك بـنـدر رد عـلي الـله يخليك بندر آهــى بـنـدر ابتسام سوي شي
    بندر:فــديتك ياقـلبـي هــاذا كوله حــب
    امجاد بلهفه:بـنـدر فيك شي
    بندر:لا بس هاذي ابتسام قالتلي سوي فيك مقلب
    ابتسام:كـذابـ
    بندر:خلــيك شـاهده سمـعتي تـحـبني وتــموت علي
    امجاد:يــعع لاتـصدق وبـعدين إنت مـاتـستحي تـكلم نـاس مايـحلولكـ
    بندر:والله كلمت بنت عمي وزوجتي
    امجاد قالت لابتسام بصوت راخي :كـلـميه
    بندر سمعها:يـالله مـع السلامه بنت عمي وزوجتي غريبا وسكر
    امجاد قامت ع ابتسام سدحتها وركبت ع بطنها
    ابتسام:آءيـيـي يـالـدبه قـوومي
    امجاد تقلدها:هـي الي ترجتنـي وابشوف غلاي عنده ويمكن يكذب وتقولي تـكفيـن سوي فيه مقلب ذحـيـن يـانصـابـه انـاقــولـت هـاذا كوله
    وفـــــلة بنات خـلـيــهـم مع بعض
     
  12. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    سامي:الشيخ عند الباب
    سامي بحنيه:مستعده
    بيان تمسح عيونه :آيه بدا الشيخ وقعو وسامي كان مجهز شهود وخرج الشيخ
    سامي يطالع في بيان:مـبـروكـ
    بيان بعصبيه :تستهبل حضرتــك
    سامي قرب منها بيان خافت منه ورجعت ع ورى لين لصقة بالجـدار سامي قرب منها وفك اللثمه آنصــدم مــاتوقــعها كذا
    ناظرفيــه شافه آنفه الصغير محمر من البكي وخدودها قرب منها وآدها بوسه ع خده الصغير حط يده ع خدها وجلس يتآمله نزل عند فمه شفايفها الوردي الصغير الي ترتجف حط يده ع شفايف وقرب منها وبـاسها بكل هـدوء طاحت الطرحه ع كتفها نزلها بالارض سامي ومسك شعرها وقرب آنفه منه جلس يشم ريحت عطرها باسها ع رقبتها بس وقف تائمله فيه صوت بيان
    بيان :تكفى يــا وسكتت وبعدها كملت.. آبعد عنـي

    سامي بعد عنها وكانه مسحور فيها: انـا سـامي حامد الـ...

    بيان بصدمه:آنت من عـايـلـة ال..

    سـامي استقرب:إيـه آنـا من عايلـة ال.. لـيـش

    بيانآرتبكت:لالا ولاشي تكفى ودين بيت آهلي

    سامي:آوديك بس بشرط

    بيان سكتت

    سامي:آرجعلك باليليل وآخذك

    بيان المشكله إنه صار زوجي إذا ماروحت بطيب بياخذني غصب :طيب


    الجزء السادس عشر
    في مــول الــراشد
    إيــاد آتصل ع نفس الرقم وردت ع آمــانـي
    آيـاد:فيـنـك
    آمانـي: بدور الثاني عند كوفي .. ماعي شنطه حمرا
    إيـاد سكـر وطلع فــوق
    آمـانـي آول مـاسكـرت آرسـلـت لـي حـلا
    { في الدور الثاني .. كوفي ..
    خـيانـة زوجـك }
    راح إيـاد وشـاف وحده مـعـها شــنطه حمـر راحـ وجلس مـقابلها
    آمانـي:ياهـلا والـلـه بحـبيبي
    إيـاد :تـخصين آكـون حـبيبك يالـله آخـلـصـي ويـنـها بيـان
    آماني شـافـة وحده كانـه دورآحد وعلى طـول..
    ...
    حلا فتحت الرساله وآنصدمت :آنتظرني شادي آنا رايحه ذحين آجي
    شادي باستغراب:ليه ماتبغين آنزل معاك
    حلا:آنـابـاخذ حاجه وآجي
    شادي:طيب
    نزلت حـلا من آلـسياره وسارت تمشي بسرعه طلعت الدور الثاني راحت جهت الكوفي وهي آدور بعيـنـها ع إيـاد طــآآخ صدمة حياتها تقدمت منـهـم وهـي مهي مـستعبه كانت جامده وصلت عنـدهـم وسمـعـت ضحك آلبنت الـي قـبال حـبـيبها قالــت بصوت راخي :إيـاد
    إيـاد لف عليهاوهو منصدم:حلا
    حلا وكانها مي مصدقه:إنـت إيـاد صـقر إنت آلـي ولـدك فراس وفارس قــولــي هـو آنـت ولا لا مونــت صـح
    إياد قام ومسك يدهـا: حـلا لا تفهمي الـسالـفه خـطأ آنـ ..
    قاطعته آماني وهي تقوم :حـبيبي ميـن هـاذي
    حلا آنصدمة :روح لـحبيبتـك ولاتـشرحـلي حاجـه وتـرا عيــالــك ببيتك ورقت طلاقي توصلي
    وراحت تجري لف إيــاد ع امــاني ورفـع يـده بـيـديــها كــف بس وقف :حـرام يـدي تنمـد ع شـكـل مـن آشـكالـك تـفوعـليـك وراح وسـيـبها
    حـلا ركبـت السـياره وهي دمـعـتها ع خـدهـا :شادي حرك
    شادي باستغراب:آشفيك
    حلا:بسرعه حرك مشى شادي وفنفس هاذا الوقت خرج إيـاد وشـافها راحت مع شادي حرك وراح متجهه بيت عـمـه آبو سعود
    حلا كانت تبكي بصوت عالي وشادي يمشي بهدوء بعد ماهدت
    شادي:إيش الي صار حلا
    حلا:مـاصـار شي بـس آنـا بـتطلق
    شادي عصب:مو بـكـيفك تطلب الطلاق وإيش ذنب إعيالـك قـوليلي هآآ
    حلاعصبت زود:قـولتها آعـيـالـي وديـن بـيـت آبـوي
    شادي:طيب ياحلا آنا ماني مدخل وبداهيتك
    ومشآ بسرعه متجه عالبيت
    بعرفكم بعايلة حلا
    {الاب متوفي
    ¤الام فتون حـنـونـه مـايـهـمه غـيـر عيالها يكون مبسطين يـاويل الـي يزعلهم
    ¤شادي عزابـي عمره 33سنه مدير شركة آبوه
    ¤آمـل نفس عمر فرح30سنه دكتورت آسنان تموت في فيصل {تذكرونها هي الي جات لملاك بفرحها}نفس نوع فرح كانت راح تتزوج فيصل وصار خلاف بسيط بينها هي وفرح وعدتها فرح آنه ماراح تزوج فيصل وفت بوعدها
    ¤حلا ماتحتاج تعريف
    ¤لمياء آول ثنوي تخذ حقها وماترضا بلقليل مدمنت روايات وذا مقرت تموت*فديتها والله آعز صحباتي ههههههه*}

    :::::
    وصل إيـاد بيت آبـو سعود وفي نفس الوقت نزلت بيـان مـن الـسـياره
    إيـاد راحلها بـسـرعـه


    ::::::::::::
    آنتهت الـروايـه
    .
    .
    .
    آمــــزح ككه



    ........
    وصل إيـاد بيت آبـو سعود وفي نفس الوقت نزلت بيـان مـن الـسـياره
    إيـاد راحلها بـسـرعـه
    آيـاد:بـيان
    بيـان :إيـاد كـيـف إمــي
    آياد:مدري ويـنك فـيـه سـعود قالب الـدنـيا وحنا نـدورك
    بـيان نزلـت دمعه حـاره :بالـلـه إدورونــي يـاكـبر الــدنيـا وين تدورني
    إيـاد ربت ع كتفها:آمـشـي خـليـنا نـدخـل
    دخـلـو و

    ::::::
    :::::
    ::::
    :::
    ::
    :
    هـدت مـلاك شوي وقـامـت عـن البنت
    ملاك:شكرا
    البنت: ع إيـش حيـاتي الـنـاس لـنـاس
    ملاك آبتسمت إبتسامه صفر : عسى ماشر إيـش عـنـدك بالمستشفى
    البنت بارتياح :لا الحمد الله ماشر جاي شهر عسل مـع زوجـي وقالت بـاستحيآ وطلعت حـامـل
    ملاك:مبروك
    :الله يبارك فيك
    ملاك:الاماتعرفنا آنتي من ويــن
    :آنـاآمـواج من الـمديـنـه
    {هـاذا هم آهـل الـمديـنـه الـكـرم والـعـطاء والاحـسـان والـمـساعده والطــاعه آكـيـد لانــهــا
    مــديـنـة رسـول الـلـه}
    ملاك:عاشت الاسامي
    آمواج:عاشت ايـامـك
    ملا ك بتوتر:مـاكانـه تاخر الاويـنـفتح البــاب ويخرج منه الدكتور راحت جري عنده ملاك
    ملاك:إيش صار دكتور
    الدكتور:الحمدالله بخير بس لازم ناخذ آقولك لانه مخدوش بسكين والحمدالله كانت خارجيه ولا راح فيها
    ملاك:إقدر آشوفه
    الدكتور:آكيد بس هو نايم من آثار البنج مراح يحس فيك وبدون إزعاج لو سمحتي
    ملاك:مشكور ماقصرت
    الدكتور:ولو واجبنا
    آمواج:يـالـله آنـا آسـتاذن زوجي يـنتظرنـي والحمدالله ع السلامه
    ملاك:تسلمي حـيـاتي ماقـصـرتي و الله يـسـلـمـك مـن كـل شر
    راحت آمواج ودخلت ملاك ع فيـصـل
    مـلاك شـفت الاجهزه محطوطه ع صدره من كول الـجـهات نزلت دمعه حاره ع خدي حرقتني حرق مسكت يد فيصل
    ملاك:سامحني فيــصل والـلـه مالــي عـلاقـه وقامت وآخـذت الـمصحف وقعدت تقرا بصوتها الـعـذب

    ::::::::
    سامي دخل القصر ونادئ باعلا صوت: نــونــو
    نوال تجري وهي نازلـه مـن الدرج وتحضنه:ويـنـك تــاركني من يومين لحالي
    سامي:حياتو نـونـو مـاتبـغـي تـقـولـي الاخـوك مبــروك

    نوال باستغراب:ع آيـش
    سـامي:آنـاتـزوجــة
    نوال:كيـف تـزوجـة بـدون فـرح
    سامي:آفا يانـوال ذحـين آنـا آجي وآقولـك ولا حتى تـقـولـيلـي مـبـروك
    نوال تبوسه:مـبـروك آلــف آلــف مــبــروك كلللللللللللللللوش
    هآا عجبتك
    سامي آبـتـسم:آبغى آكثر
    نوال: طيب وقف راحت لمزهريا وآخذت ورده وفكتها عن بعض
    وبدت تغني
    يامـعريـس عين الـلـه تارعاك
    والقـمـر والـنـجـوم تـمـشـي وراك آلـف الـصله والـسلامـ عليك ياحبيب الـلـه مـحـمـد كـلللللللللللللوش ورشت عليه الورد
    سامي طمع :آبغى كمان
    نوال:آقــول آمش بس طماع آقول سموي ويـن زوجـتك
    سامي آبتسم :آول لاعاد آسمعك تقوليلي سموي تراني صرت متزوج وزوجتي الله يسلمك غند آهلها بعد شوي آجيبها
    نوال نطت:واااو وآخيرن آحد راح يعش معاي
    سامي:ليش وآنا آيش عندك
    نوال: آمم قصدي بنت آلمهم ترا بكره بروح عند وحده من صحباتي0
    سامي:مـيـن
    نـوال: لـمار علي الـ،،،،،
    سامي:لا لاتروحي
    نوال بزعل:لـيـش
    سامي:لوإني موخايف عليك كان خليتك تروحي


    نوال هـو الي مـربـيـها سامي يـعـتبرها بنته دلـوعـه وإذا زعـلـت مـو بسرعـه تـرضا مـتـفهمه وحبـوبه عيـبها آنــها إذا تـبغآ شـي ع طول تبغآ يجيها ..طولها مـتـوسط سـمـره عنده حبت خال قريب عـيـونها جسمها ولآ آروع تـجذب الـي يـطالـع فـيـها


    سامي ماعنده غير آخته نوال بصف آولى متوسط يـخآف عـلـيـها مـرره لـعـشـان كـذا مـاسوا شي بي بيـان خـاف ربـه يـعاقـبه بنـوال مـايـقدر يـرفض آيـش تـطلبه و يـاويـل الـي يـقـرب منـها ويحبها مـوت ومايقـدريـزعـلـهـا

    ::::::::::

    وصل إيـاد بيت آبـو سعود وفي نفس الوقت نزلت بيـان مـن الـسـياره
    إيـاد راحلها بـسـرعـه
    آيـاد:بـيان
    بيـان :إيـاد كـيـف إمــي
    آياد:مدري ويـنك فـيـه سـعود قالب الـدنـيا وحنا نـدورك
    بـيان نزلـت دمعه حـاره :بالـلـه إدورونــي يـاكـبور الــدنيـا وين تدور
    إيـاد ربت ع كتفها:آمـشـي خـليـنا نـدخـل
    دخـلـو و
    طق جـرس الـبـاب فـتـح سـعود هـو مـعـصب :مـيـن
    بـيـان ومسك يدها بقوه مـن ويـن جـايـه آنــتــي
    بيان آنفضت يدها دخـلـت مـن جنـبه :يـمـه يـبـاوراحت جري فـي غـرفـة آمـها كانت نـوره جالـسه جنب آم سـعود وتهديـا وع الـكـنبه آم إيـاد وجنـبها إبـتـسام آم سعـود سـمعـة صـوت بيـان وجـلست راحـت ع طـول في حـضـن آمــها
    بـيان وبكت من قلب وبصوت عالي :يـمـه آشـفيك آيـش صـارلك آهـي سـاآ ـمـ ــحـيـني يـمه آنـا آبـدونـ ك ولا ش ي يمه لا تـ عـبيـ نـفس ك يمه آهـــي ـي الـلـه يـخـلـيـك آم سـعـود وهي تبكي وتحضن بنتها:ويـنك فيـه يابنتي خـوفتيـني علـيـك يـمه وحضنتها وزاد بـكائهم
    نوره:آهدي ياخاله خلاص شوفيها بخير مافيه اشي
    جاهم صوت سعود :يابنت تغطت آبتسام
    ودخـل سعود وإيـاد إيـاد آخو بيان من الرضاعه لعشان كذا ماتغط عنه
    نوره:سعود آتصل ع بندر راح يبلغ عن بـيـان
    سعود:كـلـمـتـه
    آبـتـسام راحت عند بيان: آمشي معاي فوق بـيـان
    سعود:وقـفي ويـن كـنـتـي يـاسيده وبصراخ بـيـــان
    آبتسام:سعود خلاص خلها تهدأ شوي وآنا بنفسي بجيبها
    وآخذت بيان وهي تسندها وطلعو بنفس هاذا الوقت دخل آبو سعود وبدر
    بدر:قريبه آيش فيه
    آبو سعود جلس في الصاله:روح نـاد آمـك
    بـدر:طـلـع غرفت آمـه وآسـتـغرب تـجمـعهم
    بدر:خير آيش صاير
    سعود:آبــوي جـآء
    بـدر يطالعهم يستنى جواب
    آم آيـاد:خـيـر آنـشاء الـلـه يـلـله إيـاد خـلنا نـمشي
    إم سـعود:بــدري
    آم إياد :خـلاص جاء آبـو لـعـيال
    إيـاد :وإبـتسام
    آم سعود:خـلـها آنا آخـلي بدر يجيبها
    قامت نوره سلمت ع آمـها قـبل ماتروح وخرجو سلم آيـاد ع عـمه آبو سعود وراحـو
    آسـتـغـرب آبو سعود آيش صار ونادى:بــدر
    دخـل بندر وشاف آبـوها وراح باس راسه
    آبو سعود:إيش صاير
    بندر:آم ولا شي
    آبوسعود :روح شوف آمك نادها
    جات آم سعود وساندتها نوره وسعود وجلسوه وراحو سلمو ع آبو سعود:آشفيك يا فـاطمه
    آم سعود :آرتفع السكر آشـوي آبو سعود:ليش ما روحتي الدكتور
    :روحت آدونـي علاج جديدي
    بندر:يبه آنـا باقولـك حـاجه بس آولـ شي آضبط آعصابك آنت معاك الظغط ولازم ماتعصب
    آبو سعود حاس في شي :إيش الي صاير تكلم
    بندر:بـيـان آمـس مـاكـانت في البيت وتكلم بسرعه بس هـي ذحـيـن فوق وعندها إبتسام ومافيــها شـي بـخير والان راح تنزل وتـقولـنا ويـن كانت
    آبوسعود خاف بـس هـو عـنده ثقه كبيره بيان لعشان كذا ماتكلم


    جزء السابع عشر
    آما فوق عند إبتسام وبيان قالت بيان كول شي لإبتسام
    إبتسام تهدي بيان بعد ماهدت
    آتصل جوال بيان ردت
    سامي:آنا تحت آنزلي
    بيان:طيب وسكرت قامت آخذت شنطه صغيره وحطت فيها ملابس حقت يومين
    إبتسام:جاء
    بيان آيوه تحت
    آبتسام:آنتي قداها يابيان
    بيان:وهاذا الي مريحني آنا واثقه من نفسي
    آبتسام:آهلك يستنو تبرير منك
    بيان :آنانزله خرجت من الغرفه ونزلت من الدرج بشويش ومعاها شنطه صغيره حقت ملابس ومنزله راسه حطت الشنطه ع الارض وراحت سلمت عليهم كولهم
    وقفت بيان:يبه يمه آخواني آنـابـقولـكـم آيش صار معاي آمس لما وصلتني إبتسام قبل ماآدخل البيت آحد من وراي كتمني وآغمى علي ومادري آيش الي صار بعد ماصحيت دخل علي رجال ماصارلي شي خيرني بخيارن الاول قالي ياخذ الي آبغأ وآرميك عار عند آهلك
    والثاني تتزوجين ع سنة الله ورسولـه
    وآنا آخترت الثاني وآخذ بطاقتي من الشنطه وتزوجته ، ومنه هاذا سامي ال،
    بندر قاطعها:الــكـلـب ال،،،،
    بيان:طلبت منه يجيبني وافق بشرط آرجع معه الان ماكان عندي غير هاذا القرار حتى لو آشتكينا عليه ماعندنا دليل ومضطره آرجع معه آعرفو آني ماراح آخيب ظنكم وآني آقدر عليه سامحوني سامحوني سامحني يابوي سامحني يآبوي
    وآخذت شنطتها وخرجت
    حط يده ع قلبه آبوسعود :آد وا
    صرخت آم سعود:نــوره روحي جـيـب دواء الظغط آبتسام كانت واقفه فوق وسمعتها وجريت وجابته عياله كولهم كان حوليه آخـذ العلاج وهدائ شوي آبو سـعود،لا إلـه الا الـلــه آسـتـغفر الله يالله يـاسـعود خـذ زوجـتك روح فلتك
    وآنت يابدر وصل إبتسام بيتهم ولا تروح آلا وهي داخله وآنتي يافاطمه آمشي معي فوق وكول واحد راح

    :::::::::::::
    كانت الساعه 4:55ص
    فــي سـيـارت سـامي ركـبت بيان قدام وهـي سـاكـته وحـتى مـاسـلـمت وسامـي ماحب يـكـلـمها شـفق عـلـيـهـا هـدووو لـما قرب من القـصـر
    سامي:آنـاماعـنـدي غير آخت واحده
    بيان ساكته
    سامي وقف علا جمب:آسمعي زين قدام آختي ماىبغاك تبين آنو بينا شي وآنو آحنا سمن ع عسل ويـاويـلـك سواد لـيلك إذا آذيـتـيـها بشي تــراهـا آغـلا من عــيــوني فـاهمه
    بيان لفت وجهه عليه وبتحدي:لاتخاف آنـا لـو باخـذ حـقي آخـذه مـنـك مـو آروح للي آضعف مــنـكـ مـثـلـك هـه
    سامي مسك يدها وضغط بقوه عليها:لـو يـطـول لـسـانـك لاقطـعه لـك ويـالـلـه آعـتـذر
    بيان تالمت: وآذآ ماتاسفت
    ضغط بقوه عليها سامي
    بيان:آءااااي آتــركـنـي
    سامي:قولــتـلـك آعـتـذري
    بـيـان نزلت دمعه ولفت وجهه ع قدام:آســفــه آتركني آشــوف
    سـامـي تـركهـا ومشى وصل القصر يالله آنزلي نزلة دخلو نــوال كـانت نـايمه ع آول كنبه كانت تستناهم سمعت صوت الباب وقامــت
    سامي آبتسم:نـمـتـي
    نوال آبتسمت:تـآخـرتـو
    سامـي:ماتبغي تسلمي ع زوجت آخوك
    نوال راحت عند بيان ومدت يدها:السلام
    بيان آبتسمت ع برائتها ومدت يدها لها:وعليكم
    سلمو حربي ونوال حضنت بيان
    سامي تضايق مايبغى نوال تعلق فيها:خـلاص
    نـوال :الاخ غـار
    سـامي آبتسم وسكت
    نـوال:يـالـله نـزلي نقابك خلينا نشوفك
    بيان نزلت نقابها وفكت الطرحه وحطتها ع كتفها وجابت شعرها ع قدام بيان كانت حاطه كحل وروج وردي جاف طالعه جنان
    بيان تكلم نوال:هآ عجبتك
    نوال تبوسها ع خدها:تجننين وطرحت شنطتها ومسكتها مع يدها :تعالي آوريك البيت وطلعت فوق
    سامي تضايق مايبغها تتعلق فيها وهو مايدري إيش النهايه معها آخذ الشنطه وطلع

    فوق عند نوال وبيان
    نوال توريها الغرف ولما ورتهاغرفت سامي
    نوال:وهــاذي غـرفـة سامي
    بيان:إبتسمتلها
    نوال:والله مدري آيش قصتك آنتي وزوجك من آول ماجيتو وآنتو توزعو إبتسامات
    بيان:هههه آقـول سنه كم إنتي
    نوال:آول متوسط
    بيان:آها نوال تفك عبايت بيان
    :وآنتي سنه كم
    بيان:ثاني ثنوي
    نوال:مشوار وراي
    بيان نزلت عبايتها وكانت لابسه بنطلون آسود وبلوزه تفاحي
    دخل سامي وطالع في بيان بيان طالعت فيه بتحدي
    نـوال:نحن هـونـا
    سامي:هههه يـالـلـه حـياتي روحي نامي
    نوال باست سامي:يالله تصبحون ع خير
    بيان :وآنتي من آهله
    سامي:ذحين يأذن صلي و نامي
    نوال:آوكي بااااي وخرجت
    بيان آرتبكت ماتدري إيش تسوي مشت من جنب سامي بتخرج
    سامي آول مادخلت وآنا آطالع فيها بجد هاذي البنت جناان ماتوقعتها كذا آساس متآ عرفتها لعشان آتوقعها خرجت نوال وشفتها آرتبكت كانت بتخرج مسكتها من يدها :ع وين
    بيان تحاول تسحب يدها:مالك دخل آتركني
    سامي سحبتها بقوه وقفها قدامه: لـو مـاتـتكلـمي زيـن مـراح يحـصلك خيـر
    بيان وهي واقفه بثقه :هـاذا كلامي وبـعـديـن آيش حـتسوي بتظربني هيا آظربني
    سامي قرب منها وباسه ع ... ضل دقيقه
    بيان مأدري آيش حصلي ماني قادره آبعده قربه يقتلني دقات قلبي متسارعه تفاجئه من نفسي آني مابغى يبعد وتجبست مكاني
    سامي آديتها بوسه شفتها مابعدت آساس ماكنت مديها مجال
    بعدت عنها سامي:عرفتي إيش بسوي
    بيان رفعت راسي:آنت قـلـيـل آدب
    سـامي:ههههههههههه زوجتي
    بيان حطت يدهاع خصرها:ماني زوجتك
    سامي واو بتقتلني هاذي حضنتها بقوه بوستها ع خدها وع دقنها ريحتها جناآن :ذحين آنا زوجك صح
    بيان مجنون هاذا خلني آسكوت آحسن
    سامي: آشوف القط آكل لسانك
    بيان رفعت راسها ورجع شعرها ع ورا:ذحين ياذن بروح آتوض وآصلي
    سامي :يازين المؤدبه طيب آدين بووسه وآخليك تروحي
    بيان بتفتك منه: طيب آستنا راحت جابت كرسي التسريحه وركبت عليه وصارت قريبه من طوله بيان: قرب
    راح عندها سامي باسته بيان ع خده :خلاص بعد وجات بتنزل شاله سامي ودار فيه
    بيان تمسكت فيه من الخوف: خلاص نزلني
    سامي كان شايله ع طولها نزلها لين وصل راسها عند صدره وحضنها وجلس يبوسها
    سامي:تدري آنك آحلا ماخلق ربي
    بيان بدلع عفوي:لا مابي نزلني
    سامي نزلها وراح عندا لمبه وسكره
    بيان :لا آنا آخاف من الضلام
    سامي قرب منها تخافي وآنا معاك
    ................

    ::::::::::::


    صـحــى فيــصـل
    وهو يـحـس إبـتـعب فضيع في كـل جـسمه حـس باحـد مـاسـك يـده لـف وشـاف مـلاك
    فيصل بنت الـكـلـب تـسـوي نفــسها بريـئـه طـيب مـأكـون فـيـصل ولـد صـغر إذا مـاربـيتك
    مـن جـديـد صـبرك عـلـي والـله لآخليك تنقرفي من دنـياك
    سـحب بكول قوته فيصل
    ملاك حست بـيـد فيصل تنسحب قـامـت ع طـول وجـات عيـنـها بـعيـن فـيـصل نـزلـت عـيـنها
    :الـحـمد الـله ع الـسلامه
    فيصل باشمئزاز:آنا من يـوم مـآخذتك وآنا مانـي شـايف السلام
    مـلاك حـزت في خاطري كلمته بس هـو طول عـمره كذا ماعلي منه ماردت
    فـيـصل:آذلفي نادي الدكتور
    لفت الطرحه وتلثمت وخرجت راحت تدور ع الدكتور شافت نرس
    راحت لها
    :لو سمحتي آين غرفت الدكتور الجراحي
    النرس آشرت بسباته:في تلك الغرفه
    م:شكرا
    :واجبنا
    راحت وطقت الباب
    جاه صوت الدكتور :آدخل
    دخلت ملاك الغرفه
    مـلاك:آسـفه ع الازعاج دكتور بـس الـمريـض فـيـصـل يـبـاك
    الدكتور:آوكي آنـا بـالـقـدومي حال
    خرجت ملاك راحت غرفة فيصل
    فيصل :ويــن الــدكتور
    ملاك:ذحــين يجي دق الــباب وآنـفتـح
    الدكتور بابتسامه:الحمدالـلـه ع السلامه مستر فيصل
    فيصل:الله يسلمك دكتور آكتبلي ورقت خروج
    د.ك:مـاسرع مـاطفشت منا
    فيصل آبتسم ومارد
    كمل د.ك:بس لازم ناخذ آقواك لآن طعنت بسكين من المتسبب بذلك
    فيصل:آنا المتسبب لقد سقط على سكين لم يحصل شي خطير ..آرجوك دكتور إنا تكتب لي ورقت خروج
    الدكتور:سوف تاذي نفسك
    فيصل: راحـ آتـحمـل المسوليه
    د.ك:حسنن
    فيصل طالع في مـلاك وشـافها جـالسـه ع الكراسي
    فيصل:آنـتـي آيـش إمجـلسك قـومي واقـفه يـالـله آشوف

    مـلاك كـانت بجد مالـهانفس لآي كـلـمه وحـدهـاتعبانـه قـامت واقـفـة بــدون ولا كـلـمه ولـفت ع الـشباك طـالـع

    فيصل بـجد ناويـ عـلـيـهـا


    ::::::::::::::::::::::::::::
    خــلـيك ع طول فـلـه

    وهاذا جزء هديا لكم



    بـعـد آسـبـوع كــان ثــقيل ع الـكـل

    عند آمجاد غريبـه بـندر ماتـصل هـاذا الاسبوع إيـش الـي حـاصل حتى بـيـان سارت مـآتـتصل وآبـتـسام كـما ن خـلين آتـصـل ع بيان آتـصلت وطلع مـقفول وآتصلت عـ ـإبـتـسام بعد الـرنـه الـثانـيه
    آبتسام:هلآوغلآ ومرحب تــو مانــور الجوال ويــنك يالقاطعه مـآتـسئلي ولا تـتـصـلـي
    آمجاد:ههههه آهليـن فـيـك يـآروحيـ .. آنـاقـاطـعه والآ آنـتـي وبيان الي خـتـفيتو
    آبتسام تتنهد:آه ه ه بس لاتذكرين بـيـان والـلـه قـهـر
    آمـجاد خافتـ:لـيـه آيــش فـيـها بــيـانـ
    آبتسام:شوفـي آنـتي تـعاليلي وآنـا آقـولـك كــول الـسـالفه بس هاا ماتـخـرج لآحـد
    آمجاد:آفـآ بـس سرك في بيـر ..آممـ بس تـدريـ آنـتـي تـعـاليلي
    آبتسام.ليش عــاد !
    آمجاد:لآنـي مـاعـتقد مـاجد فاضـي زايد شـغوله هـاذي الايـام
    آبتسام دق قلبها من آول ماسمعت آسمه وقالت بفضول شديد:لـيـه هــو آيــش
    يـشـتغل؟!؟!!

    آمجاد:هـويشتغل عسكري ويـروح الصـباح مـآيـرجع آلا الظهر الساعه 2 ويـشتغل فـي شـركـه يـروح بـعـد العشاء ويـرجـع 11
    آبـتـسام ياقـلبيـ،عليـه والله تعبـ..مرره:آهـآ آوكـي آنـا راح آجيــك ع الساعه 9 آوكي

    آمجاد:آوكـشـن

    :::::::::::

    :آنـالـي آسـبـوع آجـيـها ونفس الـحـالـه.. شـادي آنا بـروحلـها بغرفتها
    شادي:طيـب آنـابسئلك آنـت آيـش سـويتـلها لعشان زعلت كذا!
    آيـاد: سـوء تـفاهم فـهمتـ سالـفـه خطأ
    شادي:طيب دقيقه بروح آشوف الدرب وراح شادي وشاف آمه وقالها إنه آياد بيروحلها وافقة
    شادي:يـالـله آيـاد
    إياد راح وراه وقفو في الدور الثـانيـ آشر شادي ع غـرفـه
    شادي:هاذيك غرفتها روح الله معك
    آياد تقدم للغرفه ودق الباب وماجاه رد دق مره ثانيه
    جاه صـوت حبيبتـ قلبه وروحـه:آدخل
    فـك البـاب بـهدؤء شـديد وسكر البـاب بنـفس الـهدوء
    حلا كانت منسدحه و لافه ع الجها الثانـيـه والـبطنيـه ع وجها
    إيـاد:آفـاا ياحلاتي كـول هاذا بعدود وجفا ومـشتقتيليـ
    حلا كنت منسدحه وحاطه البطنيه ع وجهي عرفت آنـه هـاذي لمياء بـس زاد دقـات قـلبـي لالا ماتوقع هاذا إياد رفعت البطنيه عني وجلست وآنـا آطالـع فيـه باستغـراب
    إياد قربت منـهاوجلـست ع السـريـر مسكت يدها البارده وضميتهم بيدي:آفـهمي منـي ولا تروحيـ.
    قاطعته حلا ودمعه تنزل من عينـها:آنـاشفـتك لو اي آنـسان بدنـيا جاء وقالـي ماآصـدق حـتى ولو كان آمـي آبـويـ ¤تبكي بزياده¤شادي آخوآتي آبد ماصدق لاكـن عيـوني آبد ماكـذبهـا خـلاص آنـكشف كول شـي روح لحبيبتك ليش واقف وبصراخ روحــلها آهـي آهــي
    أياد حضنها يـهـديها
    حلا بكيت من قلبي وحضني آه ه لحضنه الدافي بعدت عنـه وقلـت :خلاص روح بعد عني
    آياد:ويـن تـبين آبعد وآنا في بعدك آموت آنـابدونـك جسد بلا روح آنـابدونـك جـ..
    :بس كـافـي روح لحـبيبت قـلبكـ
    آياد بتعب:تـعـبان يـاحلا تـعبانـ
    حـلاحطت يدها ع آذنها وغمضت ودموعها ماوقفت من آول ماجاء آياد وبصوت باكي تحاول تقويه: آنـتـ مـاعندك كـرامـه خـلاص روحي ماتفهم
    قرب منـهاإيـاد وضمه بقوه ومسح دموعها باسها ع خدها وع دقنهاهمس باذنها :آنت الـي طـلبتي مـنـي لاتنسين آآآآه كفايـه دموع ترامثـل عـيـونك حـرامـ تـبـكي وقام قبل مايخرج :مع السلامـه حـلاتيـ وخرج آول ماخرج آنـهارت بكـي

    ::::::::::::::::

    الجزء الثامن عشر
    :آنـالـي آسـبـوع آجـيـها ونفس الـحـالـه.. شـادي آنابـروحلـها بغرفتها
    شادي:طيـب آنـابسئلك آنـت آيـش سـويتـلها لعشان زعلت كذا!
    آيـاد: سـوء تـفاهم فـهمتـ سالـفـه خطأ
    شادي:طيب دقيقه بروح آشوف الدرب وراح شادي وشاف آمه وقالها إنه آياد بيروحلها وافقة
    شادي:يـالـله آيـاد
    إياد راح وراه وقفو في الدور الثـانيـ آشر شادي ع غـرفـه
    شادي:هاذيك غرفتها روح الله معك
    آياد تقدم للغرفه ودق الباب وماجاه رد دق مره ثانيه
    جاه صـوت حبيبتـ قلبه وروحـه:آدخل
    فـك البـاب بـهدؤء شـديد وسكر البـاب بنـفس الـهدوء
    حلا كانت منسدحه و لافه ع الجها الثانـيـه والـبطنيـه ع وجها
    إيـاد:آفـاا ياحلاتي كـول هاذا بعدود وجفا ومـشتقتيليـ

    حلا كنت منسدحه وحاطه البطنيه ع وجهي عرفت آنـه هـاذي لمياء بـس زاد دقـات قـلبـي لالا ماتوقع هاذا إياد رفعت البطنيه عني وجلست وآنـا آطالـع فيـه باستغـراب

    إياد قربت منـهاوجلـست ع السـريـر مسكت يدها البارده وضميتهم بيدي:آفـهمي منـي ولا تروحيـ..

    قاطعته حلا ودمعه تنزل من عينـها:آنـاشفـتك لو اي آنـسان بدنـيا جاء وقالـي ماآصـدق حـتى ولو كان آمـي آبـويـ ¤تبكي بزياده¤شادي آخوآتي آبد ماصدق لاكـن عيـوني آبد ماكـذبهـا خـلاص آنـكشف كول شـي روح لحبيبتك ليش واقف وبصراخ روحــلها آهـي آهــي
    شادي حضنها يـهـديها
    حلا بكيت من قلبي وحضني آه ه لحضنه الدافي بعدت عنـه وقلـت :خلاص روح بعد عني
    آياد:ويـن تـبين آبعد وآنا في بعدك آموت آنـابدونـك جسد بلا روح آنـابدونـك جـ..
    :بس كـافـي روح لحـبيبت قـلبكـ
    آياد بتعب:تـعـبان يـاحلا تـعبانـ
    حـلاحطت يدها ع آذنها وغمضت ودموعها ماوقفت من آول ماجاء آياد وبصوت باكي تحاول تقويه: آنـتـ مـاعندك كـرامـه خـلاص روحي ماتفهم
    قرب منـهاإيـاد وضمه بقوه ومسح دموعها باسها ع خدها وع دقنهاهمس باذنها :آنت الـي طـلبتي مـنـي لاتنسين آآآآه كفايـه دموع ترامثـل عـيـونك حـرامـ تـبـكي وقام قبل مايخرج :مع السلامـه حـلاتيـ وخرج آول ماخرج آنـهارت بكـي


    ::::::::::::::::
    فيصل:جـهزتي كـل شي
    مـلاك :آيـه
    :يـاويـلك يـاسواد لـيلك إذا نسيتي شي
    آكتفت بهز راسها
    :يـالـله آشوف آمـشـي قـدامـي
    متوجهـيـن إلى المطار

    ::::::::::::::::::::
    الساعه العاشر في قصر سـامي تـحديد في الحديـقة
    كول وحده معها كوب ،نسكاف،وجالسين قبال بعض
    نـوال: آنتي كـم عنـدك آخـت
    بيان:آنا مـاعنديـ آخـوات عندي ثلاث آخوانـ
    نـوال:صـعب الواحـد بدون آخوات مو
    بيان:آكثير عندي آخوات من الرضاعه الي هم بنات عمي
    نوال: حلو
    بيان:آنتي ماتعرفي آحد
    نوال:آمم عندي خاله وحده بحايـل وعمامي من زمـان عـنـهم مادري ويـنـهم بس جيران ناس محترمين دايم آروح عندهم وكـمان صـحباتي
    بس سـامـي مـو كـلهم يخلين آروح عــندهم
    بيان حزنت عليها عايشه بوحده كانت بتسئل عن آمهاوآبوها بس سكتت : آهااا
    نـوال :تـصدقـي آشتهيت بـاسكن روبز
    بيان: تشربي حار ونفسك بش بارد
    نـوال:بـتصل ع الـسـواق يجيبلي آتصلت ع السواق
    نوال:آلو مامدو آسمع جيبلي من باسكن روبز بالفنيليا وشكوله
    مامدو:آنافي يـودي بيب آنـا مستشفى بعد نص ساعه جيب
    نـوال عصبت هـي آذا تبغى شي تبغا بسرعه:إنت آهبل ماتفهم ذحـيـن تــروح تـجـبيل فـاهم
    مامدو:طيب
    سكرت الجوال في وجه وهي معصبه
    بيان آستغربت هاذا آشبها تكلمه كذا هـو آيـش قالها لعشان تعصب سئلتها بفضول
    بيان:آشفيه إيش قالـك
    نـوال بصوت عالـي:لآبله آقول تعال يقولي طفله تعبان بيوديه المستشفى آهوو جابلي الغثاء
    بيان :آنتي إيش نوعك من البشريقولك ولده تعبان تجي تقومي تسبينه لـعـشانـك منتـي محـتاجه كـول شي يجـيك بسرعه والـله ماعندك قـلب تـحسي فيـه إنتي
    نـوال عـصبت زود:هـآاييي آنتـي شـمفـكره نفسك جاي تـسويل فيـه حـنـونـه آقول إلـزمـي حدودك آحـسلك ولاتدخلـي في شـي ميخصك
    بيان تنرفزت قامت:آيـه هـاذا آنتـي لـعشان الفلوس بلاش تاخذينه مو تـعذبي نـوم وآكـل مـاتحسي بغيرك يـاعديـمة الاحساس
    نـوال وقفت وبتريقه:هئ شوفو من يتكلم عن الاحساس خلينا الاحساس لي آصحابه ولا بكل عين قايمه وتكلم عن الاحساس وهـي بـايعـه نـفسها حتى زواج زي الخلق مافيه
    بيان بكل عصبيه رفعت يدها وطـراآخ آدتها كـف مـن قوتـه لفت نوال وجهه في الجها الثانيه
    نـوال مـنـصدمـه حياتها كولها عمره ماحد ضربها حطت يدها ع خدها ولفت طالعت بيان وجريت فوووق

    :::::::::::::
    فـي غـرفة الانتـقام
    بدلع:هههههه وآخيرن شفا قلبي منـه
    آفنان:هه تـقول آمـاني آنـا متـاكـده آنـه ماراح يرجعلهـا
    فرح:خلصنا من فيصل وآمـل و إياد وحلا آديتهم حقهم باقيلي نـوره وبنـدر الملقوف
    آفنان آنصدمت:ليـه حتى ذولآ مانعو ع زواجك من البراء
    فرح:خليهـا ع ربـك بـس حرقـو قلـبي دمـوعي كـانو يتلذوذن فـيها
    آفنان:يـمـكن كـانو يـبغـو مـصلحـتك ومـو مـنـاسب لكـ
    فرح :آفـنانـا لآتـخـليـن آخـلـيك مثـلهم
    آفنان خافت: لآ لآ ولـي يـخليك آنـاحـدي مـاليـ شـغـول
    فرح بتخطيط:آيـش الشـي الي يخـص نـوره وآقـدر آحرق قـلـبها فيــه
    آفـنانـ جـلـست تـفـكـر مـعاها
    فرح بابتسامة قهر وحقد:لـقـيتهـا
    آيـش الـشـي الـي نـاويـه علـيـه فـرح

    ،،،،،،،،،،،
    في نفس الـبـيـت مابعدنا كثير
    وبتحدي في الصاله السفليه
    فراس يلعب بلاستيشن وفارس يلعب بالاعاب
    آم إيـاد:إيـاد آنـت سايـر بيـنك آنت وحـلا شـي
    إيـاد:لا يـمه إيش صاير مو صاير شي بس هي تعبت وراحت عند آهلها
    آم إيـادبشك:مـو من عـوايـدها تـروح وتجـلس آسبوعين عند آهلها
    إيـاد بارتباك:آيـه يـمه إهي تعبت مـره وآنا الي قولـتـلها تروح عـنـدآهلهـا ترتـاح
    في نفس هاذا الوقت دخـلـت إبـتـسام وفي يـدها العبـايـه
    :ماميتوو بـروح عـند آمـجاد
    آم إياد:روحـي بـس هآ لاتاخـرين وسلميلي ع آم ماجد
    إبتسام دق قلبها من آول ماسمعت آسم ماجد:من عنووني
    إياد:من بيوديك ؟
    إبتسام من تبهت لي إياد:آوو إياد عندنا لالا ماصـدق ويـن حـلا عنـك
    إيـادآبتـسم باهته:عنـد آهلـه تـعبـانـه شـوي الـمـهـم مـيـن بيـوديك
    إبتـسام حست فيـه شيى:الـسايق
    إيـاد:لاتـأخريـن
    إبـتسام تداريه:طـيـب

    ::::::::::::::::

    عنـدفيـصل ومـلاك
    من آسبـوع نزلـو من البـرازيل وراح جـده في فـله
    فيـصل عنده شـغول في جده ومايـرجع إلـئ الظهر ويـنام العصر ويـرجع يسهر باليـل
    اأما مـلاك فيـصل يـخليـها كول يـوم تنظف الـفله ويخليـها تـسويله فطور وغداء ياويـلها لو جاء ومـالغى الغداء جاهز
    الساعه الواحده ظهورا في الـفله
    مـلاك يالله نسيت آسوي غداء والـله غيـر يذبـحنـي فيصل هـو ذحـين يـجي ربـي يـستر فيـ نفس الوقـت
    فـيـصل بآعلآ صوت:يـازفـته
    ملاك راحت جري تجـاه الباب آخـذت الشنطـه من يده
    فيـصل راح جلس ع طاولت الطعام {خلال هالاسبوع كان يعاملها كذا}
    نـزلـت لعـند رجولـه ونـزلت ،، اكرمـكـم الـله راحت جـري وجابت صـدل في مويـه دافي رفـعت رجوله وجلست تـدلـكهم
    آستغرب فـيصل ليش ماحـطت الغـداء بـالعاده هـي تدلـك رجولـه وهـو يتغداء:ويـــن الغداء
    مـلاك بـارتباك:آء مـاسـ ـويـ ت غداء الــ يــوم
    فـيـصل رفع رجولـه وطش رش عـليه آلمويه
    :ولـيــه مـاســويت غداآء هـآآ
    مـلاك كانت لابـسه فسـتان نعوومي لونـه تفاحي مشجر تحت الركبه ومن فوق باكمام عريضه طبعا مو بكيفها تلبس كول يـوم فيـصل هـو الي يـقولها إيش تلبس
    ملاك رجعت ع وراء من الـمويـه المفاجئه وشهقت :آهــــئ
    فيصل بصوت عآلي:آنــا آتكـلـم
    مـلاك تعبـت منـه وماردت
    فيصل قام وقومها وجـرها من شعرها
    ورفع راسـه له :لـم آتـكلـم تـردي
    مـلاك طالعت فيـه آنفجرت مره وحده:إيـش تبغانـي آقول ها رد علـي كـل يـوم تـبـينـي آلـمع لـك هالفـله وتـبين آسويلـك غداء وآجلس آفرك في رجلينك آيـه لانـي يتيمه لـو كان لي آخ مـاكان سويت هاذا كوله حلفتلك بـالـله العظيـم آنـي مادري شي عن الصور وآنـو آبوي هـو الـي آجـبرنـي فيـك كـنت بايـام الخطوبه تـسمعنـي كـلام حبيـتك من قـلب {رفعت يـدها وحطتها ع صدره}من قلب آنـصدمـت لـما جيـنى البرازيـل كنت حـاسه آنـو في شي ظحكت ع نفسي وقولت هو يحبني عـذبتنـي ضربتني آتهمتين عشرين آلـف مـره حـلفتك بالـله العظيـم ترضـاها ع آخـتك تـرضاها آكيـد راح تـقول لا طيب ليش ترضاها ع بنات الناس ليش وجلست تضربه ع صدره وهي تبكي
    فيصل كان رافع راسها وماسك شعرها كلامه بجد آثر فيه بدت تضربه ع صدره شدته له بشكل فضيع كانت مـلاك وهي تتكلـم فيـصل ثـبتها من يديـها بقوه رفع راسها وبــاسـها ع ...دقيـقه دقيقتين مرت وكان فيصل بهاذي البـوسه يعتـذر منـهـا ع كـل شـي
    مـلاكـ كنت الدموع ع وجها تتناثر فيصل بعد عنها و همس في آذنـها:آذا إنتــي مجبروه فيى فآنآ تحدوني فـي حـبـك حضنـهـالـصدره وكـانـه يـبغى يـشبـع مـنــها وبـعدها دفها
    طاحت ع الارض ملاك وقلبها يدق بقوه ماتبغى يبعد
    فيصل بصوت عالي:جـهزي الـشنط رايـحـيـن المدينه العصر وطلع فوق ومـلاك قـامت جـلست ع الكنب وكانـه تبي تآخذ آنفاسها قبل الموت نزل من الدرج فيصل رفعت راسها ملاك جات عينه ع عينها كان لابس ثوب وغتره غمز لها فيصل وراح وخرج طاحت ع وره ع الكنبه ملاك وتنهدت :آه آه آه غـمـضت عـيـنـهايالله بس غمزه مـن عـيـنه قلبت كـيـانـها تـذكـرتـ لـحظات قـبل شوي وقلبها بدآ يدق بـسرعـه قـامت ترتب الشنط
    عند فيصل راح عنها وطلع فوق تنهد من قلب كلامه آثر فيه وشكلها جنآآن الحمد الـله الي ماسويـت آكثر لبس ثـوبه وغترته ونزلت شفت ملاك جالسه ع الكنبه غمزتلها آكيد هي ذحين زي تصارع قـلبها خرجت بسرعـه جيت برجـعله تذكرت آني مـاراح آرحـمها وآندمهـا ركبت السياره آلفلف في شوارع جده

    :::::::::::::::::::

    عنـدحـلا جالسه بالصاله وتتفرج في التلفزيون مع آمها وسرحانـه
    آم شادي:حـلا
    حـلامهي معاها
    آم شادي حزنت ع بنتها:يمه حــلا
    حلا:هآ يـمه
    آم شادي:إلـى متى يمه تبغي كذا
    حلا :لـيـه يـمه ضايقتكم
    آم شادي:لايـمه بالعكس فرحانه لوجودك معانا بس آنتي شايفه حالتك دايم بغرفتك ومنتي معان يابنت آرفيق بحالك وحال عيال
    حلا:آنـامرتاحـه يـومـه كذا بـس آبيـك تتصلي ع إيــ ـاد يجيبلي فراس وفارس آشتقتلهم
    آم شادي:طيب آنا ذحين بتصل ع شادي يقول لآياد آخذت التلفون وآتصلت ع شادي وقالتله آتصل شادي ع إياد
    إياد:خلاص آوكي راح آجيبهم ذحين
    شادي:طيب آنا ذحين راجع البيت آشوفك هناك
    وسكر إياد
    إياد:فارس فراس
    فارس لف ع آبوه : نعم بابا
    فراس راح جري عند آبوه إياد جلسه عليه
    إياد:مين يبغى يروح عند ماما
    فراس:ماما لآحت وماذا ت ليث بابا آحنا نحبها
    إياد:فارس روح إلبس إنت وآخوك بروح عند ماما
    فارس :طيب يالله فراس بروح راحله فراس وطلعو تغيرلهم {سوفي} الشغاله
    ::::::::::::::::

    الجزء التاسع عشر
    عنـدحـلا جالسه بالصاله وتتفرج في التلفزيون مع آمها وسرحانـه
    آم شادي:حـلا
    حـلامهي معاها
    آم شادي حزنت ع بنتها:يمه حــلا
    حلا:هآ يـمه
    آم شادي:إلـى متى يمه تبغي كذا
    حلا :لـيـه يـمه ضايقتكم
    آم شادي:لايـمه بالعكس فرحانه لوجودك معانا بس آنتي شايفه حالتك دايم بغرفتك ومنتي معان يابنت آرفيق بحالك وحال عيال
    حلا:آنـامرتاحـه يـومـه كذا بـس آبيـك تتصلي ع إيــ ـاد يجيبلي فراس وفارس آشتقتلهم
    آم شادي:طيب آنا ذحين بتصل ع شادي يقول لآياد آخذت التلفون وآتصلت ع شادي وقالتله آتصل شادي ع إياد
    إياد:خلاص آوكي راح آجيبهم ذحين
    شادي:طيب آنا ذحين راجع البيت آشوفك هناك
    وسكر إياد
    إياد:فارس فراس
    فارس لف ع آبوه : نعم بابا
    فراس راح جري عند آبوه إياد جلسه عليه
    إياد:مين يبغى يروح عند ماما
    فراس:ماما لآحت وماذات ليث بابا آحنا نحبها
    إياد:فارس روح إلبس إنت وآخوك بروح عند ماما
    فارس :طيب يالله فراس بروح راحله فراس وطلعو تغيرلهم {سوفي} الشغاله
    ::::::::::::::::
    فيصل:جهزتي كول شي
    ملاك بهدوء:آيـه
    فيـصل:طيـب يـالـله امشي آخذ الشنط وراحو ركبو السياره متوجهين للمدينه ياحبي لها
    :::::::::
    آمجاد بعصبيه:هو بكيفه ليش وين عنها آخوانها ثلاث آخوان ولا واحد سواى شي والله لو كنت فيه ماآخليها تروحو لو آيش

    إبتسام:آساس هي الي كانت تبي تروح ولا إذا مآكانت تبغى تروح كانت مراحت
    آمجاد:وبندر ليش خلها تروح
    إبتسام :آهاا وآنا آشوف العصبيه آخرتها لعشان بندر طيب قولي من آول كذا
    آمجاد:ليشيخه وآنا آشلي في بندر بكيفه وبعدين إشلي مصلحه فيه
    إبتسام:إيه إيه صدقتك مرره
    آمجاد:غصبن عليك وبعدين إنتي ليش لحد الآن من خطبتي شوفي ملاك وبيان تزوج متى ناويه تتزوجي وتفكينا
    إبتسام بغرور:لآ حبيبتي آنا آول شي آكمل دراستي ولآحقه ع الهم
    آمجاد:آيه ماشاء الله واضح آقول إلا ميته هع
    إبتسام بخبث:آقول لايكون إنخطبتي لعشان كذا تقولي كذا
    آمجاد:آيه آنخطبت من ولد جيران والشبكه بكره
    ابتسام :لالا آمجاد والله بندر يـحـبك ولـو عـرف راح يخـطبك ع طول حرام عـلـيك آمـجاد هـو بيـخطبك
    آمجادتوترت:آمزح معاك وجع
    ابتسام آنحرجت وسكتت
    آمجاد:هههههههههه آهههههههههه
    إبتسام آستغربت:خير في شي يضحك
    آمجاد مبتسمه:آخخ والله شكلك يضحك وآنتي منحرجه
    إبتسام تضيع السالفه:إيش رايك نسوي مقلب بي بندر
    آمجاد حدها المقالب لحد يقولها مقلب بحماس:آمم كيف
    ابتسام طلعت جوالها :آوص
    آتصلت ع بندر وحطت السبيكر
    بندر كان جالس عند آصحابه وآستغرب لما شاف رقم إبتسام
    راح بعيد عن آصحابه
    بندر:آلو
    إبتسام:سلاام
    بندر آستغرب:وعليكم
    إبتسام تمثل الحزن:بندر باقولك شي بس آمسك آعصابك
    بندر :طيب يالله قولي آسمعك
    ابتسام إطالع في آمجاد:آمم آمجاد آنخطبت
    بندر:آيـش مــتئ وهـي وافقـة ولا
    ابتسام:آيـه هـيا وافـقة {آمجـاد صقعت إبتسام تاشرله لا}
    بندر بنرفزه وعصبيه خلت لصوته نبره رجوليه حلوه:مـتـى وافـقـه طيب آنـاالان راح آلـقي الخطوبه وآبقى آكـلم آمجاد بس لو آتـصلت الان مـراح تـرد
    قاطعته إبتسام:امجاد جنبي
    بندر: كمان هـي الـي تـبغى تنقـلي الخبر طيب يآمجاد يـالـله مع السلامه
    وكان بيسكر بس ابتسام بسرعه:بندر بندر
    بندر:نعــم
    ابتسام:تـرا هـاذا كـولـه من آمجاد
    بندر :كـيـف مافهمت وضـحي
    ابتسـام:هـي الي ترجتنـي وابشوف غلاي عنده ويمكن يكذب وتقولي تـكفيـن سوي فيه مقلب{امجادفتحت اعيونها ع كبرها}
    بندرعصب:لــيش آنا تــسليه عنــدك إنـتـي ويــاهــا
    ابتسام خافت ورميت الجوال ع امجاد
    بندر:آلــو ابــتسام
    ابتسام وتقول لي امجاد ردي آنا مراح آكلمه
    امجاد تقلد صوت ابتسام: نـعـم
    بندر ابتسم بس سوء نفسه معصب :لــيش سويـت كـذا هآ جيت اسـوي حـادث والسبب انتي
    امجاد بدت ترجف:اء مو انا اء هـ ذيـ ابـ تـسام والـلـه
    بندر:لالا هاذي انتي تبغين اموت صح
    امجادبسرعه:لا اعوذبالله بعيد الشر
    بندر بصوت عآلي:آآآآآء وبدأ يبنفس بسرعه آء احبك امجاد آءءءءءء وراح صوته
    خافت امجاد وابتسام
    امجاد:آلـوبنـدر بــندر آلــو لفت ع ابتسام إيش فيه ابتسام وعينها دمعت
    ابتسام من الخوف ماسوت شي
    امجاد ابكي:آلــو بندر والـله آحـبك بـنـدر رد عـلي الـله يخليك بندر آهــى بـنـدر ابتسام سوي شي
    بندر:فــديتك ياقـلبـي هــاذا كوله حــب
    امجاد بلهفه:بـنـدر فيك شي
    بندر:لا بس هاذي ابتسام قالتلي سوي فيك مقلب
    ابتسام:كـذابـ
    بندر:خلــيك شـاهده سمـعتي تـحـبني وتــموت علي
    امجاد:يــعع لاتـصدق وبـعدين إنت مـاتـستحي تـكلم نـاس مايـحلولكـ
    بندر:والله كلمت بنت عمي وزوجتي
    امجاد قالت لابتسام بصوت راخي :كـلـميه
    بندر سمعها:يـالله مـع السلامه بنت عمي وزوجتي غريبا وسكر
    امجاد قامت ع ابتسام سدحتها وركبت ع بطنها
    ابتسام:آءيـيـي يـالـدبه قـوومي
    امجاد تقلدها:هـي الي ترجتنـي وابشوف غلاي عنده ويمكن يكذب وتقولي تـكفيـن سوي فيه مقلب ذحـيـن يـانصـابـه انـاقــولـت هـاذا كوله
    وفـــــلة بنات خـلـيــهـم مع بعض
     
  13. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    :::::::::::::::::
    عند إياد نزل من السياره ومعاها فارس وفراس
    فراس:بابا بلوح عند حاله لمي
    اياد:ايه ضرب الجرس فتح الباب شادي وبعد السلام والاحوال
    شادي:فراس فارس روح عند ماما جوا
    راحو جري
    اياد:شادي كـيـف حـلا محتـاجه شي
    شادي:مـآكذب عـليك ماتـآكـل زيـن ودايـم حـابـسه نفسـها بالغرفـه وذا جـلست مـعانا دوم تـفكـر ومصره ع الطلاق

    إياد عصب:طلاق ولاتحلم فيه
    وترا آنا مخليـها بكـيفي تـرتاح كم يـوم ومابغى آغصبها تجي معاي
    شادي:إيـش تـقصد وهـي ماصرلـها كذا إلا وشيـ مزعلها وبقووووه
    إياد:واللـه آنـا ماعرف آنـو الـي تزعـل تروح وتجلس في بيت آهلها وتطلب الطلاق
    شادي:طيب آنت اديـن حـل وآنـامستـعد آساعدك فيـه
    أياد:آسـمع آنت ذحين بس دبرها لي بروح الاستراحه وباخذها خلي فراس وفارس عندكم ولا آوديهم عند آمي وانشاء الله مانرجع الا وهي فاهمه السالفه آوكي
    شادي :آمرنا لله طيب
    إياد :آنا ذحين رايح بجي بعد ربع ساعه
    شادي:طيب
    ::::::::::::::::
    طــول الطـريـق هدو ماغير صوت آنفاسهم
    وصلو المدينه ولما غربو من فلة آبو سعود
    فيصل حس إنهم بهلوقت نايمين لان الساعه ١٠ونصف وامه وابوه ينامو بدري
    فيصل لف علـيـها: عـند آهـلي لاتبين آنـg‏ بيـنا شي
    ملاك عـصبت:لـيه خـايف بـابـايضـربك
    فيصل تنرفز:لالا طـلـعلك صوت آشـوف
    ملاك:لاتـحسـب من آولـ سـاكتتلك يـعنـي آنـي خـايفه لا بمزاج وإذنـك تـستنى آقولـك طلقنـي وديني بيت آهلي ورتـاح مـنـي تـعبت مـنك آنا وطلقني وسوى زي ماتبغى
    فيـصل:هههههههههههـ قالت آيـش وديـني عند آهـلـي يماما آصحي آنتي زبالـه يـعنى إذا رمـيتك هنـآ ماحد راح يسأل عنك
    ملاك بعصبيه غير طبيعي وصراخ :أنبحي ياكلاب مـ
    فيصل سحب بريك حوويط ولف عليها: مـلكب إلا إنتي يالـكلبـه وقسم لاخليك تندمي خلينا نوصل وعلمك الادب ودفها من راسها صقعت ع قزاز السياره
    ومشى وصل فلة آبو اياد نزل ونزلت ملاك آخذ الشنط وفتح بابا الفله دخل آبتسم لما شاف الفله الي قاله آوبوه آنبنيت
    ملاك نزلنا من السياره دخلنا شفته إبتسم قولت إيه جاه الآهله دخلو
    ام اياد كان بصاله تستنى ابتسام:جيتي ابتــسـ قامت يـاهلا والـله بولـدي
    فيصل باس راسه:هلا فيك يـومه كـيفك شـخبارك
    ام إياد مبتـسمه:بخير الحمد الله دام شفتك
    ملاك باست راس ام إياد:كيف عمه إيش آخبار
    ام اياد ماردت عليها وجرتها من يــده وحـضنتها
    مـلاك بادرتـه بالحضن
    ام إياد :آشتقتلك يابنتي والـله آشتقتلـك
    مـلاك تبوس راسها مره ثانيه: والـله آنا آكثـر ياعمه آنـي بـمووت شوق
    ام ايـاد كشـرت :ويـن وعدنا يابنتي مو قولتي بتنادين آمي
    ملاك دمعت عينها وحظنتها:والـله آنك بمـقامه ولاتزعـلي عليـايـمه

    فيصل شاف الموقف وانصدم متى صارت علاقة امه بملاك كذا والـله ومنـتي هـين يـابنت جاسـم
    ام اياد:تعشيتو
    فيصل:آيـه تـعشـيـنا يـمه ليش مانمتي بالعاده تنامي بدري
    ام اياد :آستنى آختك راحت عند أمجاد
    فيصل:هاا طيب آحنا بنطلع نرتاح فوق
    ام إياد:طلعو وآرتاحو يالله ذحين تجي ابتسام وآروح آنام
    طلعو فوق
    ::::::
    دخل إياد وشاف سيارت فيصل عرف إنه جآء قال الوقت متآخر آسلم عليه بعدين راح فلته اخذ شنطه حط فيها ملابس له ولي حلا خرج وتو نآزله إبتسام من سيارت السايق وشافت سيارت فيصل
    إياد بعصبيه :كم الساعه وإنتي راكبه مع السايق
    ابتسام:آتصلت ع فآيز قالي إتصلي ع السايق هو عند آصحابه
    آياد:آنا آوريه شغوله هاذا فآيز
    ابتسام:فيصل جآء
    اياد:آيه يالله آدخلي راحت جوء
    وطلعت غرفتها وهي تستنا بكره بفارق الصبر لعشان تشوف ملاك
    :::::::::::::::
    في جنآح فيصل
    ملاك فتحت الشنطه وآخذت بجامه وجات بتدخل الحمام{آكرمكم الله} بس وقفه صوت فيصل
    فيصل:هييي ع وين
    ملاك:يعنى وين بالله شايفني رايحه
    فيصل قام ومسكها مع يدها بقوه :وقسم إن ماتعدلتي لعدلك
    ملاك خلاص معاد يهمها شي:آسمع ضرب وسرت متعوده عليه بتضرب آضرب وبتخاصم خاصم إيش تبغى ترا خلاص مليت منك ومن تصرفاتك التافها ترا بجد حركات بزران
    فيصل:آخذ البجامه ورمها:آظن نسيتي آيام جده آيش كنت تسوي آنا ذحين داخل آخذ شور البسي آي لبس لونه آسود مفهوم ونقلعي للحمام الي برا خوذي شور ياويلك آخرج وآنتي ماخرجتي ودخل الحمام
    ملاك آووووف هاذي مي عيشه راحت آخذت آبجامه سوده وراحت تآخذ شور بره

    فيصل دخلت بسرعه هاذي البنت مادري إيش مسويه تاسرني لما إطالع فيها نفسي آضمها يالله بس آخذ شور ولبس شورت وحط المنشفه ع صدره خرجت ماشفت ملاك روحت لقيتها منسدحه بصاله ونآإايم كنت راح آخليها تقعد تسويلي مساج حزنتي وخليتها دخلت الغرفه آخذت لحف وخرجت قربت منها شفتها زامه شفايفها الورديه قربت منها وبستها بوسه قويه ملاك فتحت عيونها وبعدت لين لصقت بالكنبه قرب منها فيصل ودها بووسه طويل قام ورمى عليها الحاف وصدمها لما قال :تر ا قريب آبغى ولد وراح وخلها بحيرتها ونام
    اما ملاك جلست تفكر لين آخذت قرار ونامت
    ::::::::
    عند أياد وآتصل ع شادي
    شادي قال لآخته آنه بيوديها مطعم ولبست عبايتها ولما خرجو آنصدمت حلا لما شافت إياد وظطرت تروح معاها ركبت السياره
    إياد بضيق:هااذا كوله وماشتقتيلي ياحلا
    حلا:وليش آشتاق لواحد خاين
    آياد عصب:حـلايـ{ وسكت كان بيقول حلاي}حلا آنت لـيـش منتي راضيـه تسمـعيني روحتي وآديتني ظهرك لاسـمعتـي منـي ولاشـي
    حلا:بـاللـه لو شـايـفني مـع واحد بـره آيـش حتـسوي ها راح تـرميـن بدون مـاتسمـع ولا كلـمه ليش تـبيني آسـمع كـلامـك هـآآ جـاوب رد
    إيـاد عصب بس تخيلها مع واحد ثاني:وقـسم بـالـله إن مـاسكتي عـنـي لاوريك شغولـك هاذا الـي فالحـه فيـه حلا :إيـهـ
    ايـاد:بـــــس ولا كـلــــمـه
    حلا كتفت يدينها ع صدرها ولفت ع القزاز وجلست تهز رجولها بعصبيــه
    طــgggل الطـريـق ســاكتـيـن مـاتـسمعي غير صوت آنـفاسـهم وصل إيـاد الاستـراحه نزل وقـفل البابـ راح تكلم مع الحارس ركب السياره ودخل جو الاستراحه كانـت بـجد روعـه وكبـيره وقـف سيارتـه
    ايـاد :يـالـله إنـزلـي
    حلا:مـابي
    اياد نزل من السياره راح جهت حلا وفتح طالع بالجه الثانيه باستغراب
    اياد بشهقه: إهـــى حلا وش ذاك
    حلا لفت راسها ماشفت نفسها الا انـها مرفوعـه سكر ايـاد الـبـاب برجوله وهـو شايل حلا بين يده
    حلا:نـزنـي نزنـي مالي شغول
    إياد:لـيـش سايره دوبه كذا
    حلا:آنـادوبه والـله مـافي آحلا من جسمي فتح بـابا الغرفـه نزل عبايتها كانت لابسه بطلون أسود ضيق وبلوزه تفاحي ماسكه ع الصدر سدحها ع السرير جلست رجع سدحها إياد
    اياد :لاتتحركي
    حلا بتقوم بس رجع سدحها اياد: بعد عـنـي
    ايـاد باعلا صوت :لاتـتحركـي
    حـلا خافت وماقامت
    قام إياد وطف اللمبه
    كانت منسدحه بالعرض إنسدح جنبها بالعرض وبينهم اشوية مسافه مسك يدها اياد
    وبدا يتكلم ويقوله مين هاذي البنت وكيف راحله وكذا مره جات بتجلس بس يشد ع يدها بمعنى آرجعي وترجع
    ايـادبهمس:وهـاذي كول السالفه ماتـوقعت بيـوم تـشكي فيـا آبد
    قربت منه حلا ودمـوعـها ع خدها لصقت فيــه وحـظنت ع جنب بصوت باهت من البكي:آسفه آهـي وربـي آسفه آنا شفتك كذا وجن جنـوني غرت علـيـك بجنـونـ
    لف عليها اياد وحظنها بقوه له وبهمس :دموعك تذبحني
    حلا تضمه آكثر وبهمس مماثل لهمسه:بعيد الشر عنك حبيبي آحبك ومــggووت فيـــك
    إيـاد :يـسلمليـ هالفم تلامست الشفايف ببعض قرب آكثر وبــــــآاسها ع شـفايـفها الورديـه وانفاسهم تختلط بانفاس بعض وعضها ع شفتها السفليه
    حلا:آآي
    إياد باسها ع دقنها بقوه
    حلا:آيادو
    اياد باسها ع شفايفها بقوه آكثر وتكلم وشفايفه تتحرك ع شفايفها:لعشان تسمعين تاني مره وماتسيبني وحدي {آستحيت والله} خليهم بحالهم بلاش لقافه*،^
    وآخـيــرنــ حبـايب قـلوبنـا تـصالحو
    :::::::::::::
    دخل قصر شاف االقصر هادي بلعاده يلاقي نـوال وبـيـان سـهرانـيـن طلـع فـتح غـرفةنـوال شافها نـايمه باس راسـه وخـرج شـاف قدامه سوسـن
    فـارس:هـاسوسن آيـش صار الـيـوم
    سـوسن مخلـيـها فارس لـعشان آخته وهي دايم مع نوال:والله مبدري شو ألك

    فارس:قولـي إيـش فيــه
    سوسن:الـيوم مـس بيان صفعت نوال كف
    فارس عصب:طيب خلاص إنتي روحي راح الغرفه فتح الباب بقوه وعصبيه شاف بيان نآايمه دخل وسكر الباب بقوه
    بيان قآمت بسرعه وجلست وبصوت كله نوم:هآذا إنت خوفتني
    فآرس راح لهابسرعه ومسكها مع شعرها وصارت واقفه ع ركبها بسرير:مـنـو سمـحلـك تـمدي يدك ع نـوال
    بيان تحاول تفك نفسها:آه عورتني سيبني
    فآرس بصوت عآلي وعصبيه عميا شد ع شعرهـا آكثر:آنا آتكلـم مـيـن سمـحلك تـمدي يدك علـى نـوال
    بـيان بصوت عالي ودموعـهاتنزل :آه اه سبـيبنـي حـرام علـيك
    لـف وجها عليـه سامي وصـطرها بهـذاك الكـف ولحقه الثاني
    بيان بآلـم وصوت عآلي:آه آها آهــي بــاعد عنـي
    سامـي وبكل قوته مـاسـكها مـع دقـنـها:حـذرتكـ مـليــون مره نـوال لاتقربيـنـها
    بيان ويالله تتكلم من البكي:بـعـد عنــي
    سـامي صطرهـا كـف وصــرخت بـيان
    جـاهم صوت نـوال وهـي تدق الـبـاب:سـامي سامي آفتـح
    بيـان وهي تبكي وتحاول تفلت منـه:بــعد عـنــي بـعد
    سامي شد آكثر ع شعرهاوهـو مـايـشـوف مـن العـصبيـه:قولـتــلـك الا نـوال الا نــوال
    فـتحت البـاب نـوال لانـه مـاكان مغفـول وشـافت سآمـي وهـو مـاسك شعر بيـان وهـي تـبكي راحت بـسرعـه عند سامي ومسكت يده الي ماسك بيان فيــها وقآلـت بصـوت عآلي وكأنـه تبغ تـقوله آنا نوال:تـكـفى يـاخوي تـكفى يـاسامي سـيبها سامـي آنـا إستـفزيتـها وعادي يـاخـوي هـي آخـوتي تـكفى سيبها
    سامـي طالع فيـ نوال وطالع في بيان الي تتآلم ورمها بقوه ع آلسرير وخرج بسرعه

    نوال كنت نـآيـمه فـجآه سمعت صـراخ بيـان رحت جري لغرفتها الي غريبه من غرفتي سمعت سامي يقولها::حـذرتكـ مـليــون مره نـوال لاتقربيـنـها
    عرفت إنـه عشان آدتني الكف
    سمعت بيان تقول شي بس ماسمعتها زين سمعت صوت صراخ بيان
    وسامي قال:قولـتــلـك الا نـوال الا نــوال
    فـتحت البـاب الانه مـاكان مغفـول وشـفت سآمـي وهـو مـاسك شعر بيـان وهـي تـبكي رحت بـسرعـه عند سامي ومسكت يده الي ماسك بيان فيــها وقآلـت بصـوت عآلي ابي انبه اني نوال:تـكـفى يـاخوي تـكفى يـاسامي سـيبها سامـي آنـا إستـفزيتـها وعادي يـاخـوي هـي آخـوتي تـكفى سيبها
    طـالع فيا ورجع طالع في بيان ورمها بقوه ع السريـر وخرج بس آستغربـت لـم شفت من بيان آحبوب طاحت ع السرير رحت آخذتها وقريت الي عليها {حبوب منع الحمل} عرفت لو شافها سامي يجن جنونه آكثر حطيتها بجيبي ورحت لي بيان الي تبكي بصوت عآلي رفعت جسمها الي منهك وآضح ماخلا فيـها مـكان الا وضربها وحـضنتها
    بيان وهي حاضنه نـوال
    نوال بكت مـعاها:سامحيـني بـيان الـله يخليك سامحيـنـي
    بيان زاد بكها بصوت عالي وهي ترجف وتحضن نوال
    سوسن دخلت وراحت نوال وتمسح ع شعربيان:إهدي حبيبتي خلاص
    نوال:سوسن روحي عبي البنيو مويه دافيه
    سوسن راح ع الحمام تبع جناح سامـي
    بيان هدت آشوي وقالت بصوت هامس:لـيـش ؟
    نـوال وبيان بحضنهـا ومسحت ع ظهرهـا:خـلاص حبيبتي إهدي
    جات سوسن:خلاص عبا البنيو
    نـوال:تاعلي خليـنا نـقومها ونـوديها تاخذ شور
    بيان وهي ترفع راسها:مآبي باعدو عني
    آنصدمت نـوال وجها كولـه ضرب غربت منـها:حبيـبتي بيان ذحيـن ترتاحي وقومتـها جات بتكلـم بس سوسن سبقتها:خلاص حبيبتي لاتحكـي آرتـاحي هل
    دخـلوهـا الحمام (آكرمكم الله)
    نوال:تـقدري تـنزلـي مـلابسك
    هزت بيان راسها بي آيـوه وخرجووسكرو البـاب
    نـوال:سوسن طلعي لي بيان ملابس بس خفيفه لعشان الضرب وآنا ذحين آجي بشوف سامي
    سوسن:بتامري آنتي
    خرجت نـوال ودورته مالـغته نـزلت الدور الارضيـ شافت غرفت بابا الضيـوف مفتوح راحت وفتـحت اللـمبه كـان سامي منسدح وحاط يده ع جبينه راحت له نـوال وهي تحس بتـأنيـب ضميرهاحطت يدها ع جبينـه:سـامي
    سامي:بيان سوت فيـك شي
    نوال:سامي آنـا غلطت عليها وهي آتنرفزت وضربتني بدون قصد بس آنت ياخوي لـيـش سويـت فيـها كذا والله جسمها مورم
    سامي جلس مسك خد آخته:والـلـه آن لـمستك مره ثـاني لاوريها
    نـوال :تـعبانـه مره
    سامي وقف:إيش فيـك
    نوال:مو آنـابيـان
    سامي خاف علـيـها وتوه حس بغلطته بس مايبغى يبين:آها
    نوال قامت:ياللـه بـطلع آشـوفها
    سامي وهو نفسه يطمن عليها:طيـب آنـا رايح عنـد الشباب وماني جآي الا الصباح
    نوال:تيب وطلعت
    سامي سب نفسه مليون مره وهاذا كوله مايستاهل الضرب بس هو كآن دايم ينبها ع نوال جا ع بآله يعرف السبب قال بعدين آسئل نوال وخرج
    فوق بيان آسترخيت في البنيو وآضلعي تشب نآر من الضرب بعد ماستحميت رحت ع مرايه وآنا آشوف وجهي نزلت دمعه مسحتها ع طول لانه حرقت وجهي لبست ملابسي الي آدتنياها سوسن لفيت اللنشفهاع راسي وخرجت ع دخلت نوال
    نوال بابتسامه:نعيما
    بيان السبب منها وكمان جايه آخخ رجولي جلست ع طول وآنا آتألم
    نوال راحت بسرعه عندها :بسم الله فيك شي
    بيان كنت بجد بحاجتهاقولتلها بألم:رجولي
    نوال :خلاص آنسدحي لـ،،
    بيان قاطعتها:لا تعآالي نامي معاي
    نوال:طيب تعالي ننام بغرفتي سندتها نوال وقامو وراحو لغرفتها وآنسدحو ع السرير الي يكفي آلي ثلاث آشخاص نآامت ع طول بيان حتى المنشفه ع راسها آخذت جوالها نوال وكتبت رسالها وآرسلتها لي سامي
    ٠
    سامي خرج وآتصل صاحبه الروح بروح آسامه وآتفقو يتقابلو في استراحتهم وبآله مشغول مع بيان وهو ندمآان الف مـرره (تن ي تن)صوت مسج فتح الرساله
    {سآامي آدري آنـو هاذا كـوله خوف عـلي وآنو آنت ماسويـت كولـه إلا وانتـ خـايف آنـو بيان تآذين وتمآادا...بس واللـه آنـو آنـا الي المـفروض تضربني آنا قولت لـبـيان آنـو هي مـاعندها آحساس لانـه تزوجتك بدون فـرح. وهي عصبت وضربتنـي آتمنى تسامحنـي ..بيان آعتبرها مثل آختي الكبيره ..وترها بخير وعآفيه وهي نايمه ذحين ولآتخاف عليها}
    سامي تنهد وراح الاستراحه
    معلومه{تـرا آستـراحة الشباب غيـر آسترحتـ العوايل وهاذا الشي معروف عند آهل المدينه ترا آستراحت الشباب روعه مره وداني لها آبوي }
    ٠٠٠٠٠٠٠
    يالله آبغآ توقعاتكم ياحلوات

    الجزء العشرون
    نوال كنت نـآيـمه فـجآه سمعت صـراخ بيـان رحت جري لغرفتها الي غريبه من غرفتي سمعت سامي يقولها::حـذرتكـ مـليــون مره نـوال لاتقربيـنـها
    عرفت إنـه عشان آدتني الكف
    سمعت بيان تقول شي بس ماسمعتها زين سمعت صوت صراخ بيان
    وسامي قال:قولـتــلـك الا نـوال الا نــوال
    فـتحت البـاب الانه مـاكان مغفـول وشـفت سآمـي وهـو مـاسك شعر بيـان وهـي تـبكي رحت بـسرعـه عند سامي ومسكت يده الي ماسك بيان فيــها وقآلـت بصـوت عآلي ابي انبه اني نوال:تـكـفى يـاخوي تـكفى يـاسامي سـيبها سامـي آنـا إستـفزيتـها وعادي يـاخـوي هـي آخـوتي تـكفى سيبها
    طـالع فيا ورجع طالع في بيان ورمها بقوه ع السريـر وخرج بس آستغربـت لـم شفت من بيان آحبوب طاحت ع السرير رحت آخذتها وقريت الي عليها {حبوب منع الحمل} عرفت لو شافها سامي يجن جنونه آكثر حطيتها بجيبي ورحت لي بيان الي تبكي بصوت عآلي رفعت جسمها الي منهك وآضح ماخلا فيـها مـكان الا وضربها وحـضنتها
    بيان وهي حاضنه نـوال
    نوال بكت مـعاها:سامحيـني بـيان الـله يخليك سامحيـنـي
    بيان زاد بكها بصوت عالي وهي ترجف وتحضن نوال
    سوسن دخلت وراحت نوال وتمسح ع شعربيان:إهدي حبيبتي خلاص
    نوال:سوسن روحي عبي البنيو مويه دافيه
    سوسن راح ع الحمام تبع جناح سامـي
    بيان هدت آشوي وقالت بصوت هامس:لـيـش ؟
    نـوال وبيان بحضنهـا ومسحت ع ظهرهـا:خـلاص حبيبتي إهدي
    جات سوسن:خلاص عبا البنيو
    نـوال:تاعلي خليـنا نـقومها ونـوديها تاخذ شور
    بيان وهي ترفع راسها:مآبي باعدو عني
    آنصدمت نـوال وجها كولـه ضرب غربت منـها:حبيـبتي بيان ذحيـن ترتاحي وقومتـها جات بتكلـم بس سوسن سبقتها:خلاص حبيبتي لاتحكـي آرتـاحي هل
    دخـلوهـا الحمام (آكرمكم الله)
    نوال:تـقدري تـنزلـي مـلابسك
    هزت بيان راسها بي آيـوه وخرجووسكرو البـاب
    نـوال:سوسن طلعي لي بيان ملابس بس خفيفه لعشان الضرب وآنا ذحين آجي بشوف سامي
    سوسن:بتامري آنتي
    خرجت نـوال ودورته مالـغته نـزلت الدور الارضيـ شافت غرفت بابا الضيـوف مفتوح راحت وفتـحت اللـمبه كـان سامي منسدح وحاط يده ع جبينه راحت له نـوال وهي تحس بتـأنيـب ضميرهاحطت يدها ع جبينـه:سـامي
    سامي:نـوال سوت فيـك شي
    نوال:سامي آنـا غلطت عليها وهي آتنرفزت وضربتني بدون قصد بس آنت ياخوي لـيـش سويـت فيـها كذا والله جسمها مورم
    سامي جلس مسك خد آخته:والـلـه آن لـمستك مره ثـاني لاوريها
    نـوال :تـعبانـه مره
    سامي وقف:إيش فيـك
    نوال:مو آنـابيـان
    سامي خاف علـيـها وتوه حس بغلطته بس مايبغى يبين:آها
    نوال قامت:ياللـه بـطلع آشـوفها
    سامي وهو نفسه يطمن عليها:طيـب آنـا رايح عنـد الشباب وماني جآي الا الصباح
    نوال:تيب وطلعت
    سامي سب نفسه مليون مره وهاذا كوله مايستاهل الضرب بس هو كآن دايم ينبها ع نوال جا ع بآله يعرف السبب قال بعدين آسئل نوال وخرج
    فوق بيان آسترخيت في البنيو وآضلعي تشب نآر من الضرب بعد ماستحميت رحت ع مرايه وآنا آشوف وجهي نزلت دمعه مسحتها ع طول لانه حرقت وجهي لبست ملابسي الي آدتنياها سوسن لفيت اللنشفهاع راسي وخرجت ع دخلت نوال
    نوال بابتسامه:نعيما
    بيان السبب منها وكمان جايه آخخ رجولي جلست ع طول وآنا آتألم
    نوال راحت بسرعه عندها :بسم الله فيك شي
    بيان كنت بجد بحاجتهاقولتلها بألم:رجولي
    نوال :خلاص آنسدحي لـ،،
    بيان قاطعتها:لا تعآالي نامي معاي
    نوال:طيب تعالي ننام بغرفتي سندتها نوال وقامو وراحو لغرفتها وآنسدحو ع السرير الي يكفي آلي ثلاث آشخاص نآامت ع طول بيان حتى المنشفه ع راسها آخذت جوالها نوال وكتبت رسالها وآرسلتها لي سامي
    ٠
    سامي خرج وآتصل صاحبه الروح بروح آسامه وآتفقو يتقابلو في استراحتهم وبآله مشغول مع بيان وهو ندمآان الف مـرره (تن ي تن)صوت مسج فتح الرساله
    {سآامي آدري آنـو هاذا كـوله خوف عـلي وآنو آنت ماسويـت كولـه إلا وانتـ خـايف آنـو بيان تآذين وتمآادا...بس واللـه آنـو آنـا الي المـفروض تضربني آنا قولت لـبـيان آنـو هي مـاعندها آحساس لانـه تزوجتك بدون فـرح. وهي عصبت وضربتنـي آتمنى تسامحنـي ..بيان آعتبرها مثل آختي الكبيره ..وترها بخير وعآفيه وهي نايمه ذحين ولآتخاف عليها}
    سامي تنهد وراح الاستراحه
    معلومه{تـرا آستـراحة الشباب غيـر آسترحتـ العوايل وهاذا الشي معروف عند آهل المدينه ترا آستراحت الشباب روعه مره وداني لها آبوي }
    ٠٠٠٠٠٠٠
    ع الفطور
    ماجد:آمجاد آمس من كان عندك
    آمجاد:آبتسام،ليش؟
    ماجد:لاولاشي
    آم ماجد:اليوم ماعندك داوم
    ماجد:لا اليوم فاضي
    آمجاد باحراج:ماجد
    ماجد آستغرب ليش تقول ماجد كذا:نعم
    آمجاد:مآجد آبي آغير جوالي كولهم جوالاتهم مطوره الا آنا سرت آنحرج آطلع عندهم
    ام ماجد:وانتي وآيش عليك منهم المهم يتصل خلاص
    ماجد حس باخته:خليها يومه طيب آيش تبغي جوال
    آمجاد بسرعه:بلاك بيري
    ماجد حط يديه ع عيونه:من هالعيون ابلاك بيري ابلاك بيري ليش آيش تنقصي عنهم
    آمجاد قامت وباسته ع راسه:تسلم ياآحلى آخو في الدنيا
    ام ماجد مبتسمه:الله يهديكم بس
    آمجاد رفعت يدها:يـالـله ياربـ تزوجه الـمره الي في بآلي لاني متآكده آنـها راح تـسعده
    ام ماجد رفعت يدها مع بنتها:آميـن الله يسمع منك
    ماجد:طيـب مين الي بـآلـك
    بيان:مستحيل آقـولك لـما تنوي تتزوج آقولك منهي
    ماجد:طيب خلاص آنا ناوي آتزوج
    آم ماجد تهلل وجهي بستبشار:والله ياولدي
    ماجد مبتسم:آيوه
    آمجاد بسرعه:يمه آيش رايك بابتسام
    آم ماجد:ابتسام والنعم فيها بس مو آنا الي بتزوجها ماجد آشرايك فيها
    ماجد :طيب بس آنا آهم شي عند رايها هي
    آمجاد:كللللللوش آنا آقولك مبروك مقدما
    ام ماجد:آنشاء الـله آتصل علـى آم ايـاد العصر


    فتحت عيـونـها النـعاسه وجلست ع السريـر ماشفته قامت بسرعه وخرجت بسرعه شافته واقف ع الشجره راحت جري وحضنته {كان واقف واحط يده في جيبه راحت جري له وهي لابسه القميص الي يوصل لي الفخذ ووماسك ع صدره بي شرطه يعنى لي ماسكه هاذي الشريطه}وحضنته حطت راسها ع صدره وهي حاضنه حتى يده كانها تسمع دقاات قلبه
    حلا:آياد سامحني لاتبعد عني ابد
    اياد: توك صاحيه
    حلا:آيه متى قومت
    اياد:الساعه ٦ (ص)
    حلا بعتاب:قومني تاني مره معاك
    اياد:حلا
    حلا :قلبى روح حلا هلا حبيبي
    اياد:شديني لك آكثر
    حلا حضنته بكول قوه عندها واياد واقف ماسوا شي يبي يحس بقربها
    حلاوراسها ع صدر ايادوحاضنته بقوه:اياد تدري آني آسمع دقات قلبك
    اياد بكل حب:آكيد تهدف باسمك
    حلا دمعت عينها :اياد سامحني
    ايادحس آنها تبكي :دامك جنبي مابي شي من الدنيا مسامحك ياقلبي
    حلا زادت بحضنه وقالت بستغراب:ايادو ليش دقات قلبك سارت سريعه
    اياد:لعشان دمعت عينك
    حلا:ربي لايحرمني منك يارب
    اياد:ولامنك

    ٠٠٠٠٠

    بصوت كله نعومه:بتفكر بايـه حبيـبي وسـاكت بس ليـه ههه
    سعود آبتسم لها وقال كان هموم العالم عليه:نـوره تتـوقـعي بيـان مبسوطه بحيآتها
    نوره:لاتشغل بالك بيان تقدر تدبر حالها وآنا لو ماآثق بيان كل هاذا كان ماخليتها تروح
    سعود آرتاح آشوي وقرص آخدود نوره:فديتك والله وين رولا
    نوره:توها خرجت قولتلك لاتحطلها هالاعاب بره
    سعود:عاد الظهوريه وتخليها تخرج
    نوره:آيش آسوي شفتك مشغول بالك وهـي تحن علي قولـتلها روحـي
    نوره كملت:بروح آشوفهـا قامت وخرجت دارت عيونـها ع حديق الخلـفيـه كولها وماشـافتها نادت:رولا وراحت تشوفها بين الالعاب ومالقتها حطت يدها ع بطنـها الي حـست مـن خوفها راح تولـد راحت بسرعه وقالت :سعود رولا ماهي فيه
    فز سعود وراح لها وهـو يـشوف حالتـها جلسها :لاتخافي تلقينـها عند امي
    نـوره بالم ودموعها تنزل:هـي قالت لي بروح العب
    سعود خاف ع بنته:طيب آهدي آنا رايح آشوفها عند آمي خرج ولف الحديقه كامله وهو ينادي ع رولا راح بيت آمه ودق الجرس فتح الباب بدر
    بدر:هلا
    سعود:بدر رولا عندكـم
    بدر:لا ماجات هـنا ليش
    سـعود:ويـن راحت كانت تلعب بعدين ندورها مالغيناها
    بدر:آنا رايح آدورها بر حولين الفله
    سعود:طيب طيب آنا ذحين آجي ناد آمي عند نـوره
    بدر:آنت تبيـها آطيـح عليـنا
    آااإآه سـعــود
    راح جري تـجاها الـفله لـقها مـاسكه بطنـها وتنزل منـها مويـه آرتـبك مايـدري آيـش يسوي جـاها صوت بدر من بره
    بدر:آيــــش فيـه سـعود
    سعود راح له :بدر روح قول لامي نـوره بتولـد سـعود آاإاه ه سعود:بـسرعـه راح بدر
    سـعود راح لنوره وهـومرتبك:آستنى حبيبتي
    نوره:آه رو ولا ويـنــهـــي آاهههـ
    سعود قال يطمنها:جوا جوا
    جات آم سعود وهـي لابـسه عبايتـهـا ولبسو نـوره عبـايتها وطيـران ع المستشـفى وهي تصارخ بي رولا وسعود

    ٠٠٠٠٠٠
    توه خارج آخذ شور شاف الساعه كـم ٤العصر قام صله الصـلوات الي فـاته وخرج شافها جالسـه ومتمـلله قال هاذي من متـه صاحيـه
    :من متى صاحيه آبتـي
    ملاك فزت وقامت وحطت يدها ع قلبها:ماتعرف آطلع صوت خوفتني
    فيصل:ماتحسي لـك يـوميـن لسـانك طايـل
    ملاك ببرائـه:طيب خوفتـنـي
    فيصل مايبغى يضعف قدامها:طيب مايحتاج آكرر الكلام الي آمس قدام آهلي لاتبيني شي وآنا سابقك بنزل آذا بتنزلي لاتنسي تحطي الشيله ع راسك وخرج ع طول تاركها

    في نفس البيت بس تحت جآلسه تشرب شآهـي وتقـلب بالقنـوات جالسه عندها إبتسام وتهز رجولها وآمها بالمطبخ بطير هي من الـونـآإسـه اليـوم راح تـاخذ حقها بالـكامـل بس آختفت آبـتسامتها وهـي تشوفه نازل من الدرج لانه كانت ع جهت قامت ع طول وسوت نفسها طالعه
    إبتسام:آشفيك
    فرح بارتباك:ولا شي بطلع وصل عندهم فزت آبتسام وحضنته :بدري آحسن شي ماقومتو
    فيصل:آلناس تقول حمدالله ع السلامه
    إبتسام بعدت عنه:قولتها الناس مو آنـا
    سلـمت عليـه فرح :الحمد الـله ع السلامه
    فيصل:الله يسلمك وطلعت ع طول فوق
    إبتسام :ويـن مـلاك من آول آستنـها تصح
    فيـصل:وليش إيش تبغي من مرتي
    إبتسام:آشتقتلها بطلع لها
    فيصل:ذحين تنزل آمي وينـهـي

    نروح فوق عـند مـلاك آول ماخرج فيصل سبته وبعدها راحت آخذت شيلتها وحطتها ع راسهاوخرجت سكرت الباب وهي تطالع في البيبان سمعت صوت وحده من الغرفه الي مقابلها آيـش
    كانت بطنـش بس فضـولها رجعها سمعت
    :يـعـنـى خـطفتوهـا
    :،،،،،
    :آقـولـك فيـصل جآء
    ::،،،
    :رجـعوهـا الان بسرعه
    :،،،،،،
    :إيـه بس لاحد ينتبه
    :،،،،،،،،
    :زي متفقنا آنـا لا آعرفكم ولاتعرفوني
    :،،،،،،
    :هههه آدري آنـو هاذا بمـقابل
    رجعت ع ورا يـاربي ميـن هاذي بعدت عن الغرفه ونزلت الدرج وهـي تفـكر بالـكلام الي سمـعته صحت ع صرخت إبتسام :مـلوكـه قـلبوو وراحت لها تـحاضنوو
    إبتسام وهي تبعد:آشتقتلك
    ملاك آنحرجت وهي تشوف آم فيصل وآبو فيصل وفـيـصل يـطالعون فيـها :وآنا كمان سحبتها من يـده إبـتسام وهـي تشوفـها منحرجه :تعالـي سلـمي ع آمـي وآبـوي راحت باست ع راس آبو فيصل
    وقالت:كيفك عمي
    آبو فيصل:بخير يابنتي كيفك آنتي مع فيصل إذا بس زعجك بس بشي علميني آكسر راسه
    ملاك شافت بطرف عينها فيصل يطالع فيها ومتلهف يسمع الاجابه:لا مرتاحه تسلم ياعم ضحكت إبتسام
    سلمت ع ام اياد
    ام اياد:تعالي يابنتي آجلسي جنبي
    راحت جلست جنبها
    {طلووول طلللول}صوت التلفون هع
    كان غريب منه فيصل ورفع السماعه
    فيصل:آلـو
    سعود:آلو السـلام عليـكم
    فيصل:هلا سعود وعليكم السلام
    سعود يعرف كثر آيش فيصل يحب رولا لعشان كذا قال لمايجي المستشفى آقوله :فيصل قول لخالتي آنـو نـوره بغرفة الولده بتولـد وآنت تعال باقولك سالفه
    فيـصل خاف آول مره سعود كذا يكون مرتبك:طيب ذحين جاين مع السلامه وسكر
    ابو اياد:خير من
    فيصل: نوره في المستشفى بتولد
    ام آياد:يمه ابتسام قومي جيبي عبايتي
    ابتسام:فيصل بروح معاكـم
    فيـصل:لا يـالله بسرعـه جيب عبايت آمي لبست عبايتها وخرجو
    ابو إياد بآرتياح لانه تعود من ام اياد هه:آنشآء الله تقوم بسلامه
    ملاك وابتسام:آمين
    ابوايـاد:ويـن فآيـز
    ابتسام:برائ بس لاتـخاف من اليوم الساعه ١٢حده فيصل راح يـوريـه
    ابـوايـاد:خليـه من آول ماراح فيـصل وهـو هايت في الشـوارع ،،يابنتي ادين الجرايـد
    قـامت ابتـسام وادتـه الجرايد :تعالي نروح غرفتي
    ملاك وهي خايفه ع نوره:يـاللـه

    ......
    ...
     
  14. بنووته لعيوون باباتهآآ

    بنووته لعيوون باباتهآآ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    طــول الطـريـق هدو ماغير صوت آنفاسهم
    وصلو المدينه ولما غربو من فلة آبو سعود
    فيصل حس إنهم بهلوقت نايمين لان الساعه ١٠ونصف وامه وابوه ينامو بدري
    فيصل لف علـيـها: عـند آهـلي لاتبين آنـg‏ بيـنا شي
    ملاك عـصبت:لـيه خـايف بـابـايضـربك
    فيصل تنرفز:لالا طـلـعلك صوت آشـوف
    ملاك:لاتـحسـب من آولـ سـاكتتلك يـعنـي آنـي خـايفه لا بمزاج وإذنـك تـستنى آقولـك طلقنـي وديني بيت آهلي ورتـاح مـنـي تـعبت مـنك آنا وطلقني وسوى زي ماتبغى
    فيـصل:هههههههههههـ قالت آيـش وديـني عند آهـلـي يماما آصحي آنتي زبالـه يـعنى إذا رمـيتك هنـآ ماحد راح يسأل عنك
    ملاك بعصبيه غير طبيعي وصراخ :أنبحي ياكلاب مـ
    فيصل سحب بريك حوويط ولف عليها: مـلكب إلا إنتي يالـكلبـه وقسم لاخليك تندمي خلينا نوصل وعلمك الادب ودفها من راسها صقعت ع قزاز السياره
    ومشى وصل فلة آبو اياد نزل ونزلت ملاك آخذ الشنط وفتح بابا الفله دخل آبتسم لما شاف الفله الي قاله آوبوه آنبنيت
    ملاك نزلنا من السياره دخلنا شفته إبتسم قولت إيه جاه الآهله دخلو
    ام اياد كان بصاله تستنى ابتسام:جيتي ابتــسـ قامت يـاهلا والـله بولـدي
    فيصل باس راسه:هلا فيك يـومه كـيفك شـخبارك
    ام إياد مبتـسمه:بخير الحمد الله دام شفتك
    ملاك باست راس ام إياد:كيف عمه إيش آخبار
    ام اياد ماردت عليها وجرتها من يــده وحـضنتها
    مـلاك بادرتـه بالحضن
    ام إياد :آشتقتلك يابنتي والـله آشتقتلـك
    مـلاك تبوس راسها مره ثانيه: والـله آنا آكثـر ياعمه آنـي بـمووت شوق
    ام ايـاد كشـرت :ويـن وعدنا يابنتي مو قولتي بتنادين آمي
    ملاك دمعت عينها وحظنتها:والـله آنك بمـقامه ولاتزعـلي عليـايـمه

    فيصل شاف الموقف وانصدم متى صارت علاقة امه بملاك كذا والـله ومنـتي هـين يـابنت جاسـم
    ام اياد:تعشيتو
    فيصل:آيـه تـعشـيـنا يـمه ليش مانمتي بالعاده تنامي بدري
    ام اياد :آستنى آختك راحت عند أمجاد
    فيصل:هاا طيب آحنا بنطلع نرتاح فوق
    ام إياد:طلعو وآرتاحو يالله ذحين تجي ابتسام وآروح آنام
    طلعو فوق
    ::::::
    دخل إياد وشاف سيارت فيصل عرف إنه جآء قال الوقت متآخر آسلم عليه بعدين راح فلته اخذ شنطه حط فيها ملابس له ولي حلا خرج وتو نآزله إبتسام من سيارت السايق وشافت سيارت فيصل
    إياد بعصبيه :كم الساعه وإنتي راكبه مع السايق
    ابتسام:آتصلت ع فآيز قالي إتصلي ع السايق هو عند آصحابه
    آياد:آنا آوريه شغوله هاذا فآيز
    ابتسام:فيصل جآء
    اياد:آيه يالله آدخلي راحت جوء
    وطلعت غرفتها وهي تستنا بكره بفارق الصبر لعشان تشوف ملاك
    :::::::::::::::
    في جنآح فيصل
    ملاك فتحت الشنطه وآخذت بجامه وجات بتدخل الحمام{آكرمكم الله} بس وقفه صوت فيصل
    فيصل:هييي ع وين
    ملاك:يعنى وين بالله شايفني رايحه
    فيصل قام ومسكها مع يدها بقوه :وقسم إن ماتعدلتي لعدلك
    ملاك خلاص معاد يهمها شي:آسمع ضرب وسرت متعوده عليه بتضرب آضرب وبتخاصم خاصم إيش تبغى ترا خلاص مليت منك ومن تصرفاتك التافها ترا بجد حركات بزران
    فيصل:آخذ البجامه ورمها:آظن نسيتي آيام جده آيش كنت تسوي آنا ذحين داخل آخذ شور البسي آي لبس لونه آسود مفهوم ونقلعي للحمام الي برا خوذي شور ياويلك آخرج وآنتي ماخرجتي ودخل الحمام
    ملاك آووووف هاذي مي عيشه راحت آخذت آبجامه سوده وراحت تآخذ شور بره

    فيصل دخلت بسرعه هاذي البنت مادري إيش مسويه تاسرني لما إطالع فيها نفسي آضمها يالله بس آخذ شور ولبس شورت وحط المنشفه ع صدره خرجت ماشفت ملاك روحت لقيتها منسدحه بصاله ونآإايم كنت راح آخليها تقعد تسويلي مساج حزنتي وخليتها دخلت الغرفه آخذت لحف وخرجت قربت منها شفتها زامه شفايفها الورديه قربت منها وبستها بوسه قويه ملاك فتحت عيونها وبعدت لين لصقت بالكنبه قرب منها فيصل ودها بووسه طويل قام ورمى عليها الحاف وصدمها لما قال :تر ا قريب آبغى ولد وراح وخلها بحيرتها ونام
    اما ملاك جلست تفكر لين آخذت قرار ونامت
    ::::::::
    عند أياد وآتصل ع شادي
    شادي قال لآخته آنه بيوديها مطعم ولبست عبايتها ولما خرجو آنصدمت حلا لما شافت إياد وظطرت تروح معاها ركبت السياره
    إياد بضيق:هااذا كوله وماشتقتيلي ياحلا
    حلا:وليش آشتاق لواحد خاين
    آياد عصب:حـلايـ{ وسكت كان بيقول حلاي}حلا آنت لـيـش منتي راضيـه تسمـعيني روحتي وآديتني ظهرك لاسـمعتـي منـي ولاشـي
    حلا:بـاللـه لو شـايـفني مـع واحد بـره آيـش حتـسوي ها راح تـرميـن بدون مـاتسمـع ولا كلـمه ليش تـبيني آسـمع كـلامـك هـآآ جـاوب رد
    إيـاد عصب بس تخيلها مع واحد ثاني:وقـسم بـالـله إن مـاسكتي عـنـي لاوريك شغولـك هاذا الـي فالحـه فيـه حلا :إيـهـ
    ايـاد:بـــــس ولا كـلــــمـه
    حلا كتفت يدينها ع صدرها ولفت ع القزاز وجلست تهز رجولها بعصبيــه
    طــgggل الطـريـق ســاكتـيـن مـاتـسمعي غير صوت آنـفاسـهم وصل إيـاد الاستـراحه نزل وقـفل البابـ راح تكلم مع الحارس ركب السياره ودخل جو الاستراحه كانـت بـجد روعـه وكبـيره وقـف سيارتـه
    ايـاد :يـالـله إنـزلـي
    حلا:مـابي
    اياد نزل من السياره راح جهت حلا وفتح طالع بالجه الثانيه باستغراب
    اياد بشهقه: إهـــى حلا وش ذاك
    حلا لفت راسها ماشفت نفسها الا انـها مرفوعـه سكر ايـاد الـبـاب برجوله وهـو شايل حلا بين يده
    حلا:نـزنـي نزنـي مالي شغول
    إياد:لـيـش سايره دوبه كذا
    حلا:آنـادوبه والـله مـافي آحلا من جسمي فتح بـابا الغرفـه نزل عبايتها كانت لابسه بطلون أسود ضيق وبلوزه تفاحي ماسكه ع الصدر سدحها ع السرير جلست رجع سدحها إياد
    اياد :لاتتحركي
    حلا بتقوم بس رجع سدحها اياد: بعد عـنـي
    ايـاد باعلا صوت :لاتـتحركـي
    حـلا خافت وماقامت
    قام إياد وطف اللمبه
    كانت منسدحه بالعرض إنسدح جنبها بالعرض وبينهم اشوية مسافه مسك يدها اياد
    وبدا يتكلم ويقوله مين هاذي البنت وكيف راحله وكذا مره جات بتجلس بس يشد ع يدها بمعنى آرجعي وترجع
    ايـادبهمس:وهـاذي كول السالفه ماتـوقعت بيـوم تـشكي فيـا آبد
    قربت منه حلا ودمـوعـها ع خدها لصقت فيــه وحـظنت ع جنب بصوت باهت من البكي:آسفه آهـي وربـي آسفه آنا شفتك كذا وجن جنـوني غرت علـيـك بجنـونـ
    لف عليها اياد وحظنها بقوه له وبهمس :دموعك تذبحني
    حلا تضمه آكثر وبهمس مماثل لهمسه:بعيد الشر عنك حبيبي آحبك ومــggووت فيـــك
    إيـاد :يـسلمليـ هالفم تلامست الشفايف ببعض قرب آكثر وبــــــآاسها ع شـفايـفها الورديـه وانفاسهم تختلط بانفاس بعض وعضها ع شفتها السفليه
    حلا:آآي
    إياد باسها ع دقنها بقوه
    حلا:آيادو
    اياد باسها ع شفايفها بقوه آكثر وتكلم وشفايفه تتحرك ع شفايفها:لعشان تسمعين تاني مره وماتسيبني وحدي {آستحيت والله} خليهم بحالهم بلاش لقافه*،^
    وآخـيــرنــ حبـايب قـلوبنـا تـصالحو
    :::::::::::::
    دخل قصر شاف االقصر هادي بلعاده يلاقي نـوال وبـيـان سـهرانـيـن طلـع فـتح غـرفةنـوال شافها نـايمه باس راسـه وخـرج شـاف قدامه سوسـن
    سامي:هـاسوسن آيـش صار الـيـوم
    سـوسن مخلـيـها فارس لـعشان آخته وهي دايم مع نوال:والله مبدري شو ألك

    سامي:قولـي إيـش فيــه
    سوسن:الـيوم مـس بيان صفعت نوال كف
    سامي عصب:طيب خلاص إنتي روحي راح الغرفه فتح الباب بقوه وعصبيه شاف بيان نآايمه دخل وسكر الباب بقوه
    بيان قآمت بسرعه وجلست وبصوت كله نوم:هآذا إنت خوفتني
    سامي راح لهابسرعه ومسكها مع شعرها وصارت واقفه ع ركبها بسرير:مـنـو سمـحلـك تـمدي يدك ع نـوال
    بيان تحاول تفك نفسها:آه عورتني سيبني
    سامي بصوت عآلي وعصبيه عميا شد ع شعرهـا آكثر:آنا آتكلـم مـيـن سمـحلك تـمدي يدك علـى نـوال
    بـيان بصوت عالي ودموعـهاتنزل :آه اه سبـيبنـي حـرام علـيك
    لـف وجها عليـه سامي وصـطرها بهـذاك الكـف ولحقه الثاني
    بيان بآلـم وصوت عآلي:آه آها آهــي بــاعد عنـي
    سامـي وبكل قوته مـاسـكها مـع دقـنـها:حـذرتكـ مـليــون مره نـوال لاتقربيـنـها
    بيان ويالله تتكلم من البكي:بـعـد عنــي
    سـامي صطرهـا كـف وصــرخت بـيان
    جـاهم صوت نـوال وهـي تدق الـبـاب:سـامي سامي آفتـح
    بيـان وهي تبكي وتحاول تفلت منـه:بــعد عـنــي بـعد
    سامي شد آكثر ع شعرهاوهـو مـايـشـوف مـن العـصبيـه:قولـتــلـك الا نـوال الا نــوال
    فـتحت البـاب نـوال لانـه مـاكان مغفـول وشـافت سآمـي وهـو مـاسك شعر بيـان وهـي تـبكي راحت بـسرعـه عند سامي ومسكت يده الي ماسك بيان فيــها وقآلـت بصـوت عآلي وكأنـه تبغ تـقوله آنا نوال:تـكـفى يـاخوي تـكفى يـاسامي سـيبها سامـي آنـا إستـفزيتـها وعادي يـاخـوي هـي آخـوتي تـكفى سيبها
    سامـي طالع فيـ نوال وطالع في بيان الي تتآلم ورمها بقوه ع آلسرير وخرج بسرعه

    نوال كنت نـآيـمه فـجآه سمعت صـراخ بيـان رحت جري لغرفتها الي غريبه من غرفتي سمعت سامي يقولها::حـذرتكـ مـليــون مره نـوال لاتقربيـنـها
    عرفت إنـه عشان آدتني الكف
    سمعت بيان تقول شي بس ماسمعتها زين سمعت صوت صراخ بيان
    وسامي قال:قولـتــلـك الا نـوال الا نــوال
    فـتحت البـاب الانه مـاكان مغفـول وشـفت سآمـي وهـو مـاسك شعر بيـان وهـي تـبكي رحت بـسرعـه عند سامي ومسكت يده الي ماسك بيان فيــها وقآلـت بصـوت عآلي ابي انبه اني نوال:تـكـفى يـاخوي تـكفى يـاسامي سـيبها سامـي آنـا إستـفزيتـها وعادي يـاخـوي هـي آخـوتي تـكفى سيبها
    طـالع فيا ورجع طالع في بيان ورمها بقوه ع السريـر وخرج بس آستغربـت لـم شفت من بيان آحبوب طاحت ع السرير رحت آخذتها وقريت الي عليها {حبوب منع الحمل} عرفت لو شافها سامي يجن جنونه آكثر حطيتها بجيبي ورحت لي بيان الي تبكي بصوت عآلي رفعت جسمها الي منهك وآضح ماخلا فيـها مـكان الا وضربها وحـضنتها
    بيان وهي حاضنه نـوال
    نوال بكت مـعاها:سامحيـني بـيان الـله يخليك سامحيـنـي
    بيان زاد بكها بصوت عالي وهي ترجف وتحضن نوال
    سوسن دخلت وراحت نوال وتمسح ع شعربيان:إهدي حبيبتي خلاص
    نوال:سوسن روحي عبي البنيو مويه دافيه
    سوسن راح ع الحمام تبع جناح سامـي
    بيان هدت آشوي وقالت بصوت هامس:لـيـش ؟
    نـوال وبيان بحضنهـا ومسحت ع ظهرهـا:خـلاص حبيبتي إهدي
    جات سوسن:خلاص عبا البنيو
    نـوال:تاعلي خليـنا نـقومها ونـوديها تاخذ شور
    بيان وهي ترفع راسها:مآبي باعدو عني
    آنصدمت نـوال وجها كولـه ضرب غربت منـها:حبيـبتي بيان ذحيـن ترتاحي وقومتـها جات بتكلـم بس سوسن سبقتها:خلاص حبيبتي لاتحكـي آرتـاحي هل
    دخـلوهـا الحمام (آكرمكم الله)
    نوال:تـقدري تـنزلـي مـلابسك
    هزت بيان راسها بي آيـوه وخرجووسكرو البـاب
    نـوال:سوسن طلعي لي بيان ملابس بس خفيفه لعشان الضرب وآنا ذحين آجي بشوف سامي
    سوسن:بتامري آنتي
    خرجت نـوال ودورته مالـغته نـزلت الدور الارضيـ شافت غرفت بابا الضيـوف مفتوح راحت وفتـحت اللـمبه كـان سامي منسدح وحاط يده ع جبينه راحت له نـوال وهي تحس بتـأنيـب ضميرهاحطت يدها ع جبينـه:سـامي
    سامي:بيان سوت فيـك شي
    نوال:سامي آنـا غلطت عليها وهي آتنرفزت وضربتني بدون قصد بس آنت ياخوي لـيـش سويـت فيـها كذا والله جسمها مورم
    سامي جلس مسك خد آخته:والـلـه آن لـمستك مره ثـاني لاوريها
    نـوال :تـعبانـه مره
    سامي وقف:إيش فيـك
    نوال:مو آنـابيـان
    سامي خاف علـيـها وتوه حس بغلطته بس مايبغى يبين:آها
    نوال قامت:ياللـه بـطلع آشـوفها
    سامي وهو نفسه يطمن عليها:طيـب آنـا رايح عنـد الشباب وماني جآي الا الصباح
    نوال:تيب وطلعت
    سامي سب نفسه مليون مره وهاذا كوله مايستاهل الضرب بس هو كآن دايم ينبها ع نوال جا ع بآله يعرف السبب قال بعدين آسئل نوال وخرج
    فوق بيان آسترخيت في البنيو وآضلعي تشب نآر من الضرب بعد ماستحميت رحت ع مرايه وآنا آشوف وجهي نزلت دمعه مسحتها ع طول لانه حرقت وجهي لبست ملابسي الي آدتنياها سوسن لفيت اللنشفهاع راسي وخرجت ع دخلت نوال
    نوال بابتسامه:نعيما
    بيان السبب منها وكمان جايه آخخ رجولي جلست ع طول وآنا آتألم
    نوال راحت بسرعه عندها :بسم الله فيك شي
    بيان كنت بجد بحاجتهاقولتلها بألم:رجولي
    نوال :خلاص آنسدحي لـ،،
    بيان قاطعتها:لا تعآالي نامي معاي
    نوال:طيب تعالي ننام بغرفتي سندتها نوال وقامو وراحو لغرفتها وآنسدحو ع السرير الي يكفي آلي ثلاث آشخاص نآامت ع طول بيان حتى المنشفه ع راسها آخذت جوالها نوال وكتبت رسالها وآرسلتها لي سامي
    ٠
    سامي خرج وآتصل صاحبه الروح بروح آسامه وآتفقو يتقابلو في استراحتهم وبآله مشغول مع بيان وهو ندمآان الف مـرره (تن ي تن)صوت مسج فتح الرساله
    {سآامي آدري آنـو هاذا كـوله خوف عـلي وآنو آنت ماسويـت كولـه إلا وانتـ خـايف آنـو بيان تآذين وتمآادا...بس واللـه آنـو آنـا الي المـفروض تضربني آنا قولت لـبـيان آنـو هي مـاعندها آحساس لانـه تزوجتك بدون فـرح. وهي عصبت وضربتنـي آتمنى تسامحنـي ..بيان آعتبرها مثل آختي الكبيره ..وترها بخير وعآفيه وهي نايمه ذحين ولآتخاف عليها}
    سامي تنهد وراح الاستراحه
    معلومه{تـرا آستـراحة الشباب غيـر آسترحتـ العوايل وهاذا الشي معروف عند آهل المدينه ترا آستراحت الشباب روعه مره وداني لها آبوي }
    ٠٠٠٠٠٠٠
    يالله آبغآ توقعاتكم ياحلوات

    الجزء العشرون
    نوال كنت نـآيـمه فـجآه سمعت صـراخ بيـان رحت جري لغرفتها الي غريبه من غرفتي سمعت سامي يقولها::حـذرتكـ مـليــون مره نـوال لاتقربيـنـها
    عرفت إنـه عشان آدتني الكف
    سمعت بيان تقول شي بس ماسمعتها زين سمعت صوت صراخ بيان
    وسامي قال:قولـتــلـك الا نـوال الا نــوال
    فـتحت البـاب الانه مـاكان مغفـول وشـفت سآمـي وهـو مـاسك شعر بيـان وهـي تـبكي رحت بـسرعـه عند سامي ومسكت يده الي ماسك بيان فيــها وقآلـت بصـوت عآلي ابي انبه اني نوال:تـكـفى يـاخوي تـكفى يـاسامي سـيبها سامـي آنـا إستـفزيتـها وعادي يـاخـوي هـي آخـوتي تـكفى سيبها
    طـالع فيا ورجع طالع في بيان ورمها بقوه ع السريـر وخرج بس آستغربـت لـم شفت من بيان آحبوب طاحت ع السرير رحت آخذتها وقريت الي عليها {حبوب منع الحمل} عرفت لو شافها سامي يجن جنونه آكثر حطيتها بجيبي ورحت لي بيان الي تبكي بصوت عآلي رفعت جسمها الي منهك وآضح ماخلا فيـها مـكان الا وضربها وحـضنتها
    بيان وهي حاضنه نـوال
    نوال بكت مـعاها:سامحيـني بـيان الـله يخليك سامحيـنـي
    بيان زاد بكها بصوت عالي وهي ترجف وتحضن نوال
    سوسن دخلت وراحت نوال وتمسح ع شعربيان:إهدي حبيبتي خلاص
    نوال:سوسن روحي عبي البنيو مويه دافيه
    سوسن راح ع الحمام تبع جناح سامـي
    بيان هدت آشوي وقالت بصوت هامس:لـيـش ؟
    نـوال وبيان بحضنهـا ومسحت ع ظهرهـا:خـلاص حبيبتي إهدي
    جات سوسن:خلاص عبا البنيو
    نـوال:تاعلي خليـنا نـقومها ونـوديها تاخذ شور
    بيان وهي ترفع راسها:مآبي باعدو عني
    آنصدمت نـوال وجها كولـه ضرب غربت منـها:حبيـبتي بيان ذحيـن ترتاحي وقومتـها جات بتكلـم بس سوسن سبقتها:خلاص حبيبتي لاتحكـي آرتـاحي هل
    دخـلوهـا الحمام (آكرمكم الله)
    نوال:تـقدري تـنزلـي مـلابسك
    هزت بيان راسها بي آيـوه وخرجووسكرو البـاب
    نـوال:سوسن طلعي لي بيان ملابس بس خفيفه لعشان الضرب وآنا ذحين آجي بشوف سامي
    سوسن:بتامري آنتي
    خرجت نـوال ودورته مالـغته نـزلت الدور الارضيـ شافت غرفت بابا الضيـوف مفتوح راحت وفتـحت اللـمبه كـان سامي منسدح وحاط يده ع جبينه راحت له نـوال وهي تحس بتـأنيـب ضميرهاحطت يدها ع جبينـه:سـامي
    سامي:نـوال سوت فيـك شي
    نوال:سامي آنـا غلطت عليها وهي آتنرفزت وضربتني بدون قصد بس آنت ياخوي لـيـش سويـت فيـها كذا والله جسمها مورم
    سامي جلس مسك خد آخته:والـلـه آن لـمستك مره ثـاني لاوريها
    نـوال :تـعبانـه مره
    سامي وقف:إيش فيـك
    نوال:مو آنـابيـان
    سامي خاف علـيـها وتوه حس بغلطته بس مايبغى يبين:آها
    نوال قامت:ياللـه بـطلع آشـوفها
    سامي وهو نفسه يطمن عليها:طيـب آنـا رايح عنـد الشباب وماني جآي الا الصباح
    نوال:تيب وطلعت
    سامي سب نفسه مليون مره وهاذا كوله مايستاهل الضرب بس هو كآن دايم ينبها ع نوال جا ع بآله يعرف السبب قال بعدين آسئل نوال وخرج
    فوق بيان آسترخيت في البنيو وآضلعي تشب نآر من الضرب بعد ماستحميت رحت ع مرايه وآنا آشوف وجهي نزلت دمعه مسحتها ع طول لانه حرقت وجهي لبست ملابسي الي آدتنياها سوسن لفيت اللنشفهاع راسي وخرجت ع دخلت نوال
    نوال بابتسامه:نعيما
    بيان السبب منها وكمان جايه آخخ رجولي جلست ع طول وآنا آتألم
    نوال راحت بسرعه عندها :بسم الله فيك شي
    بيان كنت بجد بحاجتهاقولتلها بألم:رجولي
    نوال :خلاص آنسدحي لـ،،
    بيان قاطعتها:لا تعآالي نامي معاي
    نوال:طيب تعالي ننام بغرفتي سندتها نوال وقامو وراحو لغرفتها وآنسدحو ع السرير الي يكفي آلي ثلاث آشخاص نآامت ع طول بيان حتى المنشفه ع راسها آخذت جوالها نوال وكتبت رسالها وآرسلتها لي سامي
    ٠
    سامي خرج وآتصل صاحبه الروح بروح آسامه وآتفقو يتقابلو في استراحتهم وبآله مشغول مع بيان وهو ندمآان الف مـرره (تن ي تن)صوت مسج فتح الرساله
    {سآامي آدري آنـو هاذا كـوله خوف عـلي وآنو آنت ماسويـت كولـه إلا وانتـ خـايف آنـو بيان تآذين وتمآادا...بس واللـه آنـو آنـا الي المـفروض تضربني آنا قولت لـبـيان آنـو هي مـاعندها آحساس لانـه تزوجتك بدون فـرح. وهي عصبت وضربتنـي آتمنى تسامحنـي ..بيان آعتبرها مثل آختي الكبيره ..وترها بخير وعآفيه وهي نايمه ذحين ولآتخاف عليها}
    سامي تنهد وراح الاستراحه
    معلومه{تـرا آستـراحة الشباب غيـر آسترحتـ العوايل وهاذا الشي معروف عند آهل المدينه ترا آستراحت الشباب روعه مره وداني لها آبوي }
    ٠٠٠٠٠٠٠
    ع الفطور
    ماجد:آمجاد آمس من كان عندك
    آمجاد:آبتسام،ليش؟
    ماجد:لاولاشي
    آم ماجد:اليوم ماعندك داوم
    ماجد:لا اليوم فاضي
    آمجاد باحراج:ماجد
    ماجد آستغرب ليش تقول ماجد كذا:نعم
    آمجاد:مآجد آبي آغير جوالي كولهم جوالاتهم مطوره الا آنا سرت آنحرج آطلع عندهم
    ام ماجد:وانتي وآيش عليك منهم المهم يتصل خلاص
    ماجد حس باخته:خليها يومه طيب آيش تبغي جوال
    آمجاد بسرعه:بلاك بيري
    ماجد حط يديه ع عيونه:من هالعيون ابلاك بيري ابلاك بيري ليش آيش تنقصي عنهم
    آمجاد قامت وباسته ع راسه:تسلم ياآحلى آخو في الدنيا
    ام ماجد مبتسمه:الله يهديكم بس
    آمجاد رفعت يدها:يـالـله ياربـ تزوجه الـمره الي في بآلي لاني متآكده آنـها راح تـسعده
    ام ماجد رفعت يدها مع بنتها:آميـن الله يسمع منك
    ماجد:طيـب مين الي بـآلـك
    بيان:مستحيل آقـولك لـما تنوي تتزوج آقولك منهي
    ماجد:طيب خلاص آنا ناوي آتزوج
    آم ماجد تهلل وجهي بستبشار:والله ياولدي
    ماجد مبتسم:آيوه
    آمجاد بسرعه:يمه آيش رايك بابتسام
    آم ماجد:ابتسام والنعم فيها بس مو آنا الي بتزوجها ماجد آشرايك فيها
    ماجد :طيب بس آنا آهم شي عند رايها هي
    آمجاد:كللللللوش آنا آقولك مبروك مقدما
    ام ماجد:آنشاء الـله آتصل علـى آم ايـاد العصر


    فتحت عيـونـها النـعاسه وجلست ع السريـر ماشفته قامت بسرعه وخرجت بسرعه شافته واقف ع الشجره راحت جري وحضنته {كان واقف واحط يده في جيبه راحت جري له و}وحضنته حطت راسها ع صدره وهي حاضنه حتى يده كانها تسمع دقاات قلبه
    حلا:آياد سامحني لاتبعد عني ابد
    اياد: توك صاحيه
    حلا:آيه متى قومت
    اياد:الساعه ٦ (ص)
    حلا بعتاب:قومني تاني مره معاك
    اياد:حلا
    حلا :قلبى روح حلا هلا حبيبي
    اياد:شديني لك آكثر
    حلا حضنته بكول قوه عندها واياد واقف ماسوا شي يبي يحس بقربها
    حلاوراسها ع صدر ايادوحاضنته بقوه:اياد تدري آني آسمع دقات قلبك
    اياد بكل حب:آكيد تهدف باسمك
    حلا دمعت عينها :اياد سامحني
    ايادحس آنها تبكي :دامك جنبي مابي شي من الدنيا مسامحك ياقلبي
    حلا زادت بحضنه وقالت بستغراب:ايادو ليش دقات قلبك سارت سريعه
    اياد:لعشان دمعت عينك
    حلا:ربي لايحرمني منك يارب
    اياد:ولامنك

    ٠٠٠٠٠

    بصوت كله نعومه:بتفكر بايـه حبيـبي وسـاكت بس ليـه ههه
    سعود آبتسم لها وقال كان هموم العالم عليه:نـوره تتـوقـعي بيـان مبسوطه بحيآتها
    نوره:لاتشغل بالك بيان تقدر تدبر حالها وآنا لو ماآثق بيان كل هاذا كان ماخليتها تروح
    سعود آرتاح آشوي وقرص آخدود نوره:فديتك والله وين رولا
    نوره:توها خرجت قولتلك لاتحطلها هالاعاب بره
    سعود:عاد الظهوريه وتخليها تخرج
    نوره:آيش آسوي شفتك مشغول بالك وهـي تحن علي قولـتلها روحـي
    نوره كملت:بروح آشوفهـا قامت وخرجت دارت عيونـها ع حديق الخلـفيـه كولها وماشـافتها نادت:رولا وراحت تشوفها بين الالعاب ومالقتها حطت يدها ع بطنـها الي حـست مـن خوفها راح تولـد راحت بسرعه وقالت :سعود رولا ماهي فيه
    فز سعود وراح لها وهـو يـشوف حالتـها جلسها :لاتخافي تلقينـها عند امي
    نـوره بالم ودموعها تنزل:هـي قالت لي بروح العب
    سعود خاف ع بنته:طيب آهدي آنا رايح آشوفها عند آمي خرج ولف الحديقه كامله وهو ينادي ع رولا راح بيت آمه ودق الجرس فتح الباب بدر
    بدر:هلا
    سعود:بدر رولا عندكـم
    بدر:لا ماجات هـنا ليش
    سـعود:ويـن راحت كانت تلعب بعدين ندورها مالغيناها
    بدر:آنا رايح آدورها بر حولين الفله
    سعود:طيب طيب آنا ذحين آجي ناد آمي عند نـوره
    بدر:آنت تبيـها آطيـح عليـنا
    آااإآه سـعــود
    راح جري تـجاها الـفله لـقها مـاسكه بطنـها وتنزل منـها مويـه آرتـبك مايـدري آيـش يسوي جـاها صوت بدر من بره
    بدر:آيــــش فيـه سـعود
    سعود راح له :بدر روح قول لامي نـوره بتولـد سـعود آاإاه ه سعود:بـسرعـه راح بدر
    سـعود راح لنوره وهـومرتبك:آستنى حبيبتي
    نوره:آه رو ولا ويـنــهـــي آاهههـ
    سعود قال يطمنها:جوا جوا
    جات آم سعود وهـي لابـسه عبايتـهـا ولبسو نـوره عبـايتها وطيـران ع المستشـفى وهي تصارخ بي رولا وسعود

    ٠٠٠٠٠٠
    توه خارج آخذ شور شاف الساعه كـم ٤العصر قام صله الصـلوات الي فـاته وخرج شافها جالسـه ومتمـلله قال هاذي من متـه صاحيـه
    :من متى صاحيه آبتـي
    ملاك فزت وقامت وحطت يدها ع قلبها:ماتعرف آطلع صوت خوفتني
    فيصل:ماتحسي لـك يـوميـن لسـانك طايـل
    ملاك ببرائـه:طيب خوفتـنـي
    فيصل مايبغى يضعف قدامها:طيب مايحتاج آكرر الكلام الي آمس قدام آهلي لاتبيني شي وآنا سابقك بنزل آذا بتنزلي لاتنسي تحطي الشيله ع راسك وخرج ع طول تاركها
     

مشاركة هذه الصفحة