المؤتمر العربي العاشر لعلوم الفضاء والفلك يحط رحاله غداً في مسقط

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 فبراير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    المؤتمر العربي العاشر لعلوم الفضاء والفلك يحط رحاله غداً في مسقط

    Sat, 04 فبراير 2012

    تحت شعار « دور علوم الفلك والفضاء في تطوير المجتمعات المعاصرة»
    تنطلق صباح غد في القاعة الكبرى بمركز جامعة السلطان قابوس الثقافي فعاليات المؤتمر العربي العاشر لعلوم الفضاء والفلك والذي تستضيفة هذا العام الجمعية العمانية الفلكية بمشاركة عالمية واسعة من علماء وخبراء الفلك والفضاء وحضور رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك ورؤساء الجمعيات والنوادي الفلكية العربية والدولية إضافة الى ممثلين عن الاتحاد الفلكي الدولي(IAU) ومكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (UNOOSA) ووكالة الفضاء الأمريكية (ناسا NASA ) ووكالة الفضاء الأوربية (إيسا ESA) و الشبكة الإسلامية البينية لعلوم الفضاء وتقنياته ، حيث سيرعى حفل الافتتاح معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة.
    حيث سيتضمن المؤتمر الذي ياتي تحت شعار ( دور علوم الفلك والفضاء في تطوير المجتمعات المعاصر) والذي سيستمر لمدة أربعة أيام على ثلاث حلقات عمل ستلقي الضوء المحاذاة البصرية ، وإستخدام الأقمار الصناعية في إدارة تبعات الكوارث الطبيعية إضافة إلى تدريس علوم الفضاء بالوسائل الحديثة ، كما سيتضمن المؤتمر أيضاً ثلاثة معارض وهي معرض تقنيات الفضاء حيث يمثل الجناح التقني والمؤسسي للمؤتمر بمشاركات واسعة من مختلف الوكالات والمؤسسات والهيئات الفضائية العربية والعالمية على وجه الخصوص وكذلك من الجامعات والمعاهد العلمية العربية والشركات الرائدة في المجال بإطاره الواسع وأيضا مجموعة من المؤسسات الحكومية بالسلطنة.
    أما المعرض الثاني فيشتمل على المعلقات البحثية ، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لعرض وإبراز الجهود البحثية والدراسات الميدانية الإقليمية في مجال علم الفلك والفضاء في حين سيشمل المعرض الثالث الأنشطة الفلكية والذي يمثل محفلاً جماهيرياَ يستقطب مشاركات واسعة من مختلف المؤسسات والجمعيات والأندية الفلكية العربية على وجه الخصوص وكذلك الجامعات والكليات والمدارس والأندية العلمية العربية.
    وتأتي إقامة هذا المؤتمر الذي يشارك به أكثر من ستمائة مشارك من مختلف دول العالم كبادرة من الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك بجمع المهتمين بعلوم الفلك والفضاء في الوطن العربي لغرض تبادل ونشر معارفهم في هذا المجال وإبراز الاهتمام بعلوم الفلك والفضاء في المؤسسات التعليمية ولتوسيع دائرة الثقافة العلمية، ومحققا لأهداف الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء وإتاحة الفرصة لأعداد كبيرة من المهتمين بعلوم الفلك والفضاء من داخل السلطنة وخارجها للتزود بالمعارف والمستجدات الفلكية والفضائية والتعرف على التقنيات الحديثة المستخدمة ودورها في تطوير المجتمعات المعاصرة.
    هذا وقد صرح الدكتور صالح الشيذاني رئيس الجمعية العمانية الفلكية في المؤتمر الصحفي الذي عقد الأسبوع الماضي بأن هناك العديد من أوراق العمل التي سيكون لها حضور في المؤتمر منها المراصد والأجهزة والمشاريع الفلكية وأساليب جديدة لدراسة وتوثيق التراث العربي الفلكي ومراقبة ورصد الأرض من الفضاء الخارجي وبرامج التثقيف وتنشئة الميول والاهتمام بعلم الفلك ومحميات أضواء النجوم كبرامج بيئية رائدة ومعالم جذب سياحي والمشاريع البحثية الفلكية والفضائية للشباب والهواة والدراسات البحثية المجرّية والكونية والسياحة الفضائية : الرؤية والتحديات وتقنيات الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي والدراسات البحثية للنجوم والوسط مابين النجوم والدراسات البحثية للكواكب والغلاف الجوي والميكانيكا السماوية والتحكم المداري وإبتكارات جديدة بتقنيات الفلك والفضاء والنيازك وفوهات الإرتطام كبوابات للتاريخ المبكر واقتصاد جديد وعلاقة النشاط الشمسي بتغير المناخ والجمعيات والأندية الفلكية كرواد مؤسسات المجتمع المدني ومناقشات إدارية للمجلس الأعلى والهيئة العامة للاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك .
    الجدير بالذكر أن المؤتمر العربي لعلوم الفضاء والفلك بدأ دورته الأولى قبل عشرين سنة كمبادرة من الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك لايجاد تواصل بين المختصين والمهتمين بعلم الفلك والفضاء في الدول العربية ومنذ ذلك الحين عمل الاتحاد على تناوب الدول العربية على إضافته، ليحط رحال دورته العاشرة في سلطنة عمان والتي كما أشار أن يكون هذا المؤتمر مميزا بتميز الفعاليات والمعارض وتنوعها عبر المساهمة في أطروحات ومناقشات الخبراء العالميين المشاركين والذين لهم باع طويل وتجارب متنوعة سيأتون بإذن الله إلى السلطنة للإسهام في إنجاح المؤتمر بخبراتهم الواسعة وتحفيز المؤسسات الإقليمية للقيام بدور متزايد في مجالي الفضاء والفلك.
     

مشاركة هذه الصفحة