في أسبوعه الثاني بحديقة النسيم .. توافد كبير للزوار من مختلف محافظات السلطنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏3 فبراير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    في أسبوعه الثاني بحديقة النسيم .. توافد كبير للزوار من مختلف محافظات السلطنة

    الجمعة, 03 فبراير 2012

    [​IMG]

    كتب - ناصر بن سالم المجرفي -
    شهد ميدان المهرجان بحديقة النسيم العامة مساء أمس ازدحاما شديدا حيث توافد الزوار من جميع محافظات السلطنة للاستمتاع بفعالياته العديدة والمتنوعة حتى أن الممرات وفي ساعات الذروة امتلأت كما شهدت المسارح وخاصة مسرح الطفل والمسرح الغنائي الذي أقيم عليه الحفل الفني الغنائي إقبالا شديدا من الجماهير وكذلك بقية المسارح الصغيرة التي تقدم فنون الخفة والحركة والألعاب الاكروباتية والسيرك وغيرها، أما المعرض التجاري فقد شهد ازدحاما منقطع النظير حيث يعتبر فرصة مناسبة للتبضع منه كما أنه يملك مقومات عديدة تجعل الإقبال عليه شديدا خاصة أوقات الإجازات.
    وقد اجتذب ميدان المهرجان رواده من العائلات والنساء والرجال على حد سواء وذلك لوجود البرامج المتنوعة في الميدان والتي تعتبر عامل جذب لزواره حيث إن فعاليات الميدان تتصف دائمًا بطابع الإثارة والمتعة، كما إنها تناسب جميع الفئات العمرية ففعالية الألعاب الكهربائية الالكترونية تحظى بتفاعل جيد حيث تقبل أعداد كبيرة للمشاركة في تلك الألعاب والذي يعرض بعضها لأول مرة. وتعتبر فعاليات قرية الطفل من الفعاليات ذات الجذب الجماهيري الكبير التي تنال إعجاب العديد من الأسر ويشارك فيها الأطفال بكل بهجة وسرور، وهناك كذلك برامج منوعة عن المواهب والهوايات التي تساعد كثيرًا في اكتشاف العديد من المواهب وأصحاب الهوايات والذين يجيدون القيام بمجموعة من المهارات الإبداعية التي تصقل مواهبهم في كافة المجالات، للتراث كذلك نصيب في مهرجان مسقط، حيث يشارك عدد من الحرفيين والحرفيات بعرض مجموعة من معروضاتهم التراثية في قرية الطفل ويقومون بصناعات تقليدية رائعة، إلى جانب ذلك تقام عروض بشكل يومي في ميدان النسيم وذلك من خلال مشاركة عدد من الفرق التقليدية حيث يقومون باستعراض مجموعة من الرقصات والوصلات الغنائية ذات التراث والفن العماني الأصيل.
    وقد نجحت بلدية مسقط في استقطاب الشركات العالمية في تقديم العروض الفنية كالسيرك وألعاب الخفة والأكروبات كما نجحت في اختيار الشركات لعرض ما لديها من منتجات جديدة جديرة بالاهتمام ونجحت في المقابل ايضا في ان توفر المكان المناسب لهذه الشركات وتضع الأمور في نصابها خلال فترة محددة من عمر المهرجان والزائر للمهرجان له حرية الاختيار للشراء من بين أكثر من خمسمائة كشك.
    ويتواصل الإقبال الكبير من قبل زوار المهرجان على الاستمتاع بتناول وجبة شهية من المشاكيك العمانية وفي الهواء الطلق ويفضلونها ساخنة طازجة شهية من عمل أياد عمانية ومبهرة بالبهارات العمانية التي تشم رائحتها من على بعد.
    وفي الجانب الآخر فضل عدد من المواطنين الجلوس على الأرض للاستمتاع بتناول وجبة شهية من المشاكيك العمانية بميدان المهرجان بمصاحبة الأنغام الموسيقية التي تصدح في كل ركن من أركان حديقة النسيم العامة.​
     

مشاركة هذه الصفحة