إغلاق 3 محلات وتحرير «253» مخالفة وإنذار في جنوب الشرقية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏31 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    إغلاق 3 محلات وتحرير «253» مخالفة وإنذار في جنوب الشرقية

    الثلثاء, 31 يناير 2012

    اختتمت فعاليات برنامج الحملات التفتيشية الموسعة الذي نفذته المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة جنوب الشرقية ممثلة بدائرة الرقابة الصحية والصرف الصحي وبالتعاون مع بلديات المحافظة، واستهدفت الحملات التي استمرت لمدة ثلاثة أسابيع جميع المطاعم والمقاهي ومحلات بيع اللحوم والدواجن والأسماك ومسالخ الدواجن ومحلات الحلاقة وتصفيف الشعر والتجميل بمختلف أنواعها بولايات صور وجعلان بني بوعلي وجعلان بني بوحسن والكامل والوافي ومصيرة.
    وأكد الشيخ علي بن حمد اليعقوبي مدير عام البلديات الإقليمية وموارد المياه في جنوب الشرقية أن تنفيذ برنامج للحملات التفتيشية المكثفة ينطلق من أهداف وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في تأمين سلامة المواطن وفي الحفاظ على الصحة الوقائية وفي دعم وتشجيع حملات التفتيش.
    وأضاف: إن حملة التفتيش العامة المنفذة شملت تفتيش ومراقبة المنشآت الغذائية والتجارية بمختلف أنشطتها من ناحية التزامها بالاشتراطات الصحية والتي منها: محلات بيع اللحوم والدواجن والأسماك ومسالخ الدواجن والمطاعم والمقاهي والمحلات ذات العلاقة بالصحة العامة، وذلك بمشاركة تسعة فرق تفتيشية مشتركة من المختصين بالمديرية وبلديات المحافظة وخلالها تمت زيارة (526) منشأة بمختلف ولايات محافظة جنوب الشرقية ورصد (20) مخالفة وتحرير (32) إنذارا وإغلاق (3) محلات كما بلغت المواد الغذائية المعدومة غير الصالحة للاستخدام (26) كيلوجراما وتم ضبط وإتلاف كمية من لحوم الدجاج المعدومة غير الصالحة للاستخدام، مشيرا اليعقوبي في حديثه إلى أن أهمية التفتيش والرقابة على المادة الغذائية تكمن كونها الأداة الفعالة للتأكد من سلامة الغذاء وصلاحيته للاستعمال الآدمي ومطابقتها لمواصفاتها القياسية العمانية.
    وأشار الى أن عمليات التفتيش الصحي على المنشآت المنفذة التي يحرص عليها المختصون في مجال الرقابة الصحية على ضرورة التأكد من صحة وسلامة اللحوم والدواجن والأسماك ومطابقتها للمواصفات القياسية بطرق الفحص الظاهري بالإضافة إلى مطابقة البيانات للمادة الغذائية واتخاذ كافة الإجراءات التي تمنع التلوث التبادلي في أماكن تحضير وإعداد الأطعمة الغذائية وكذلك التأكد من الالتزام بدرجات الحرارة المناسبة في الحفظ.
    وحول الخطوات المتبعة في مجال الحملات التفتيشية أضاف الشيخ علي اليعقوبي أن عمليات التفتيش الميداني تشمل مراحل عدة منها: عملية التدقيق على المستندات الأساسية كالترخيص البلدي والبطاقة الصحية للعاملين وكذلك متابعة استيفاء المنشأة للاشتراطات الصحية اللازمة للنظافة العامة للمنشأة والنظافة الشخصية للعاملين بها ومتابعة وضعها الصحي من الخارج للتأكد من عدم وجود أسباب التلوث كالفضلات المتبقية وأنابيب وفتحات الصرف الصحي ويتم خلالها اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال كل نقص من هذه الاشتراطات .
    واختتم الشيخ علي اليعقوبي حديثه بالإشارة إلى أن آلية تنفيذ حملات التفتيش تشمل تشكيل عدة فرق عمل تعمل لفترات صباحية في ساعات ذروة العمل بمختلف ولايات المحافظة تهدف بالمقام الأول على حماية المستهلك.
     

مشاركة هذه الصفحة