نقص حاد في معروض اسطوانات الغاز في المصنعة

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏30 يناير 2012.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    الاسطوانات القديمة "خارج" الخدمة" !
    نقص حاد في معروض اسطوانات الغاز في المصنعة

    المصنعة ـ من خليفة بن عبدالله الفارسي:شكى عدد من الموطنين بولاية المصنعة من نقص حاد في معروض اسطوانات الغاز.. وبدأت المشكلة تظهر تدريجيا بعد قرار إلغاء الاسطوانات التي مضى عليها 15 عاما من تاريخ الصنع من الجهات المختصة.
    "الاقتصادي" زارت اماكن توزيع اسطوانات الغاز في الولاية حيث أكد عدد من المواطنين والعاملين في نقل وبيع الغاز أن أزمة نقل الغاز بدأت تحديدا بعد تطبق قرار إلغاء الاسطوانات القديمة وإلى الآن ما زالت المشكلة تتفاقم لدرجة ان هناك اسرا نفذ الغاز لديها وأصبحت تستخدم الفحم.
    وأشار عدد من المواطنين إلى انهم يعانون من عدم توفر الغاز بمنازلهم منذ اكثر من شهر والسبب عدم قيام الشركة باستبدال الاسطونات القديمة0
    وبالرغم من أهمية غاز الطبخ في المنازل وفي بعض المشاريع التجارية والصناعية إلا أن الأزمة ما زالت مستمرة في الولاية دون تحرك يذكر من قبل المعنيين بالأمر فى زيادة اسطوانات الغاز بالرغم من توفرها في الشركة الموزعة.
    وفي موقع التوزيع شاهدت مايقارب 300 اسطوانة فارغة وحين سألت البائع فقال إن صلاحيتها انتهت، وطالب بزيادة عدد اسطوانات الغاز في الولاية من قبل الشركة الرئيسية. وسرعة استبدال الاسطوانات المنتهية.
    علي بن خميس العدوي بائع غاز يقول: إن الولاية تعاني من شح في غاز الطبخ منذ أسبوع ولقد طالبنا الشركة بتوفير كميات اضافية من اسطوانات الغاز، حيث ان مصدر رزقى هو بيع الغاز.
    وقال كنت احصل فى اليوم الواحد يصل الى 60 اسطوانة يوميا واليوم بعد جهد وصبر احصل على 30 اسطوانة بل احيانا اقل الامر الذى يجعلنا لا نفى بالالتزاماتنا لدى المواطنين الذين يتعاملون معي.
    واضاف بأن السبب هو فى تطبيق القرار وعدم سرعة استبدال الاسطوانات القديمة ونرى ان يكون التطبيق على مراحل.
    ماجد بن سعيد الصولى قال: لقد ضاعت ثقتنا مع المواطنين والسبب هو عدم التزامنا بتوفير اسطوانات الغاز لهم ولكن يجب ان يدرك المواطن بأننا لسنا السبب في ذلك وانما القرار وعدم توفر الغاز.
    وأضاف أصبحنا نغلق هواتفنا لأننا لا نجد ما نقوله لهم وصراحة كنت احصل على ما بين 40 الى 50 اسطوانة يوميا والان احصل على 20 اسطونة فقط.
    اما عبدالله بن محمد الخميسى فقال اصبح عملنا فقط استبدال الاسطوانات لا اكثر ومنذ اسبوع لم تقم الشركة باستبدالها حيث فاقت 300 اسطونة في المخزن أي مكان التوزبع.
    وعن عدد الاسطوانات التي يحصل عليها قال ما بين 11 الى 15 اسطوانة. سلطان السعدى يقول جئت من منطقة القرط لعلى احصل على اسطوانة بعد أن بحثت عنها بمكان إقامتى وتفاجأت بأن مكان التوزيع لا توجد به أي اسطوانة والآن لا أدري ماذا افعل.
    جمال بن احمد المجينى من سكان ودام الساحل قال أبحث عن غاز منذ ثلاثة أيام وقد قمت بزيارة إلى عدد من نقاط توزيع الغاز والكل يعتذر بعدم توفر الغاز في الولاية وان هناك قلة في اسطوانات الغاز عليه اناشد الجهات المختصةك بالتدخل السريع.


     

مشاركة هذه الصفحة