الساجواني : إنشاء مصنع لإنتاج ألبان الأبقار والإبل في "ظفار"

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الساجواني : إنشاء مصنع لإنتاج ألبان الأبقار والإبل في "ظفار"



    السيب ــ الزمن:
    قال الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية: تمتلك السلطنة ثروة إبل كبيرة تصل إلى 50 ألف رأس ويمكن الاستفادة منها لصناعة المنتجات ، مؤكدا في ذات الوقت على أن هذه الثروة مرتبطة بقيم وتقاليد المجتمع، وأضاف: الخطة الموجودة الآن هو كيفية الاستفادة من الإبل فيمكن إنتاج الحليب والألبان واللحوم وانتقاء السلالات الطيبة وتعزيز إنتاجها، ولدينا مشروع الفكرة والدراسة جاهزة لإنشاء مصنع ألبان لإنتاج منتجات الأبقار والإبل في محافظة ظفار، وخلال الفترة القادمة سنجتمع مع بعض الخبراء حتى نتيقن بأن الدراسة استكملت كل مقوماتها وتطرح كمشروع تجاري بدعم من الوزارة، كما لدينا برنامج تطويري وإنشاء شركات للألبان واللحوم، وأن مؤتمر ومعرض اليوم يفتح التفكير للنظر للمسألة بشكل أوسع.
    وذكر الساجواني : أصبح اليوم إنتاج الإبل حقيقة واقعة وهناك دول تصنع وتصدر منتجاتها لدول مختلفة في العالم، وأن هذه المنتجات بها نسبة قليلة من الكلسترول وبالتالي لها آثاره الإيجابية على الصحة العامة، ومحليا لم تستغل الإبل الاستغلال الكافي ولكن نأمل في الفترة المقبلة أن نحسن استغلالها وإدارة الثروة الحيوانية عموما بشكل أفضل، وهذا سيعود بالنفع اقتصاديا للبلد وأيضا تقليل الآثار البيئية الناتجة عن ذلك كالتصحر وغيرها.
    جاء ذلك خلال افتتاحه للمؤتمر الثالث للجمعية الدولية للبحث والتنمية في مجال الإبل والذي نظمته كلية العلوم الزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس، واشتمل المؤتمر على كلمة الدكتور عاصم كاظم رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الذي قال : إن شعار المؤتمر هو "التحديات التي تواجه الإبل في عالم متغير" ويوفر المؤتمر الثالث للجمعية الدولية للبحث والتنمية في مجال الإبل الفرصة لالتقاء الباحثين من الدول المختلفة لتبادل الأفكار العلمية والبحثية في مجال تربية وعلم الإبل.
    وذكر كاظم : بالرغم من قلة أعداد الإبل في العالم مقارنة مع بقية أنواع الحيوانات إلا أنه له أهمية كبيرة في المناطق القاحلة وشبه القاحلة وكذلك المناطق الجبلية والتي تمثل ثلث اليابسة في الأرض. ويظهر اهتمام المجتمع العلمي العالمي واضحاً في مجال بحوث الإبل مما مكن من استقطاب أكثر من 200 مشارك من 39 دولة حيث يتم إلقاء أكثر من 100 محاضرة والإطلاع على أكثر من 80 ملصق علمي. تتراوح مواضيع محاور المؤتمر بين الأمراض المعدية والتشريح والكيمياء الحيوية والجراحة ووظائف الأعضاء والتناسل والتغذية ونظم التربية وإنتاج الحليب واللحوم. توفر المواضيع المختلف معلومات علمية وفيرة والعديد من الفرص للنقاش.
     

مشاركة هذه الصفحة